ما هي الاعتبارات التي يتم مراعاتها عند اختيار موضوع البحث العلمي؟

اطلب الخدمة

ما هي الاعتبارات التي يتم مراعاتها عند اختيار موضوع البحث العلمي؟


البحث العلمي هو طريقة منظمة، يوجه أسئلة ويحصل على معلومات، والمعلومات التي يتم الحصول عليها تسمى بيانات. ويمكن أن تصنف بحوث علم النفس كبحوث تطبيقية حيث توجه فيها أسئلة مباشرة ولها دلالة علمية، أو أن تصنف كبحوث أساسية.


 بعض الإرشادات لكتابة البحث العلمي 

  1. اختر الموضوع الذي لديك اهتماماً به.
  2. كتابة موضوع محدد بشكل جيد أفضل من كتابة موضوع موسع ضعيف.
  3. اقرأ بشكل عام عن الموضوع وارجع إلى الموسوعات والكتب التي نشرت عنه.
  4. دون الأفكار الأولية التي تحصل عليها.
  5. سجل ملاحظات عن المعلومات المهمة كأسماء الكتب والمؤلفين والعناوين والتواريخ فيما يخص المؤلفات.
  6. اكتب المعلومات التي حصلت عليها ثم نقحها بحيث تكون موثقة وتحتوي على المراجع.

 اختيار موضوع البحث العلمي 

يتخذ الباحث عدة إجراءات عندما يريد أن يختار موضوع البحث العلمي من أجل أن يعرضه كمقترح ومنها:

  • اختيار موضوع البحث العلمي وتنقيحه، وبعدما يحدد الباحث موضوع البحث العلمي يمكن أن يطلق عليه مشكلة البحث العلمي.
  • ضع أسئلة الدراسة وفرضياتها والتي ستشكل الطريق الذي ستسير فيه الدراسة.
  • تنظيم وعرض المقترح.

عندما يختار الباحث موضوع البحث العلمي عليه أن يحدده بدقة لأن الموضوعات تكون في البداية إما كثيرة أو محدودة جداً لذا يجب أن تحدد الموضوعات في ضوء الوقت والميزانية المتوفرين.

ثم يأتي موضوع توضيح مشكلة البحث العلمي، أي أن تكون واضحة خالية من الغموض، بعد ذلك يتم تحديد أسئلة البحث العلمي فهي التي توجه الدراسة وتقود إلى نتائج ناجحة للدراسة. ثم وضع الفرضيات التي يمكن فحصها وبالتالي تزيد من مصداقية نتائج البحث العلمي.


 ما هي الاعتبارات التي يتم مراعاتها عند اختيار موضوع البحث العلمي؟ 

  1. أن يكون لديك الدافعية الذاتية للكتابة في موضوع البحث العلمي.
  2. أن يكون البحث العلمي مهما ويختلف في بعض جوانبه عن الموضوعات الأخرى.
  3. أن تتوفر في البحث العلمي الجدية قدر الإمكان.
  4. قدر الوقت المتوفر لديك والوقت الذي تحتاجه لإتمام البحث العلمي.
  5. قدر صعوبة الموضوع الذي ستكتب عنه البحث العلمي، فقد يكون موضوعه مثيراً للاهتمام ولكن يصعب الحصول على معلومات حوله.
  6. قدر النفقات المالية التي سيكلفه إجراء البحث العلمي.
  7. يجب أن يراعي الباحث الجواب الأخلاقية في البحث العلمي.

 مقترح البحث العلمي 

ويشمل:

  1. المقدمة:
    • خلفية الدراسة.
    • الهدف من الدراسة.
    • الأسئلة الموجهة للدراسة.
    • حدود الدراسة.
    • أهمية الدراسة.
  2. منهجية الدراسة:
    • الإطار النظري.
    • نوع التصميم.
    • اختيار ووصف الأشخاص والجهات المنوي دراستها.
    • استراتيجية جمع البيانات الأولية والثانوية.
    • استراتيجية تحليل البيانات.
    • كيفية عرض النتائج.
  3. النتائج:
    • العلاقة بالنظرية.
    • العلاقة مع الواقع العملي.
  4. المراجع
  5. الملاحق.


 مقتضيات التخطيط للبحث العلمي 

  1. ابدأ بمعرفة الجانب الذي تريد أن تبحث فيه والمنهجية التي تريد أن تطبقها، ومع وأين تريد أن تطبق البحث العلمي ومن هي الجهة التي ستمول البحث إن وجدت.
  2. ركز على تعريف البحث العلمي باختيار عنوان محدد واسأل نفسك لماذا قد يكون هذا البحث مهماً؟ وما هي اسهامات البحث في المعرفة والتغيير.
  3. تطوير فرضيات الدراسة وأسئلتها ومعرفة ما تريد أن تبحثه، وحدد مكان توفر المعلومات التي تريد أن تستخدمها في البحث العلمي، وحدد الزمن المطلوب وابحث عن الجهة المشرفة والجهة التي قد يمكن أن تساعد في تقديم المساعدة.
  4. البحث عن مهارات البحث العلمي مثل:
    • التخطيط للمشروع.
    • إدارة الوقت.
    • إدارة المعرفة.
    • مهارات التحليل.
    • المهارات الحسابية.
    • مهارات التفسير.
    • التفكير التقييمي.
    • التفكير الإبداعي.
    • القراءة لأغراض متعددة.
    • القدرة على الكتابة لمستمعين مختلفين.
    • القدرة على كتابة الرسائل والمقالات.
    • إدارة النقاش.

 اختيار المشكلة 

يعد اختيار المشكلة الخطوة الأولى في البحث، ومصطلح المشكلة يعني سؤال أو موضوع يراد فحصه. إن اختيار المشكلة في البحث العلمي ليس أمراً سهلاً. فاختيار المشكلة هي مشكلة بحد ذاتها، فهي تحتاج إلى رؤية وتخيل واستبصار، وهذه جميعها تلعب دوراً مهماً في كتابة البحث العلمي.

يناقش طلبة الدكتوراه مشاكلاً أكثر تعقيداً من تلك التي يناقشها طلاب البكالوريوس أو الماجستير إذ يفضل أن تكون متواضعة، واختيار المشكلة يتم إما باختيار المشرف لها أو يقوم الطالب باختيارها، يفضل بعض الطلبة أن يختار المشرف مشكلة البحث العلمي ولكن قد يفرض هذا الأسلوب على الطالب مشكلة لا يريد بحثها، وقد يكون الطالب غير متحمس للكتابة عنها من جهة ومن جهة أخرى يفضل أن يتعلم الطالب كيف يختار مشكلة البحث وكيف يناقشها.

ولهذا يفضل أن يختار الطالب المشكلة بنفسه وهذا لا يمنع أن يقدم له المشرف المساعدة، وهنا يأتي دور المشرف الجيد في التعرف على اهتمامات الطالب وتوجيهه إلى المسار الصحيح.


 مساعدات اختيار مشكلة البحث 

  1. الخبرات الأكاديمية: وذلك من خلال المحاضرات والمناقشات وطرح المشكلات الواجب دراستها.
  2. الخبرات اليومية: فنحن نكتسب خبرات جديدة يومياً فالحياة ديناميكية. لذا فهناك أسئلة كثيرة يمكن أن نكونها من خلال خبراتنا وتستحق الاستقصاء. فسقوط التفاحة على الأرض هو الذي جعل نيوتن يكتشف الجاذبية.
  3. المواقف الميدانية: كالزيارات الميدانية والتدريب فهذا يجعل الفرد يواجه مشكلات تستدعي حلولاً معينة.
  4. الاستشارات: وذلك من خلال البحث مع الأخصائيين والباحثين والإداريين ورجال الأعمال في بعض المشاكل التي تستحق أن تبحث ويوضع لها حلولاً.
  5. العصف الذهني: وذلك من خلال الأسئلة العميقة التي تثار من قبل مجموعة لديها نفس الاهتمام لتطوير أفكار جديدة حول مشاكل معينة.
  6. البحث: إذ إن البحث في مشكلة معينة يمكن أن يقترح البحث في مشكلات أخرى.

 فيديو: شرح تفصيلى لكيفية صياغة مشكلة البحث 

 


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث العلمي يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟