محتوى الإطار النظري في البحث العلمي

محتوى الإطار النظري في البحث العلمي
اطلب الخدمة

محتوى الإطار النظري في البحث العلمي

يحتاج كل بحث علمي إلى أساس نظري علمي أو إطار مفاهيمي أو كليهما، تتم مناقشته في قسم مراجعة الأدبيات، فالأساس النظري العلمي مهم لأنه سيكون العدسة التي يقوم عليها البحث العلمي، ومن خلال إطار نظري يمكن القيام بتقييم مشكلة البحث العلمي والأسئلة البحثية.

يستخدم جزء الإطار النظري عادةً للبحث العلمي الذي يتطلب الدراسات الكمية، بينما يُستخدم إطار مفاهيمي في البحث العلمي الذي يتطلب الدراسات النوعية، فبمجرد تحديد النظرية أو النظريات التي سوف تستخدمها في البحث العلمي أيها الباحث، من المهم معرفة المعلومات التي يجب تضمينها وكيفية تضمينها في مناقشة الإطار النظري.

يبحث المشرف الأكاديمي على البحث العلمي عن الإطار النظري في أي مخطوطات بحثية علمية كمعلم أولى، فأي بحث علمي معد بشكل ممتاز سوف يتم رفضها إذا لم تكن تحتوى على الإطار النظري، فهو يشبه الهيكل العظمي البشري الذي بني عليه الجسم، فيعد الإطار النظري حيوياً لكل بحث علمي لتوضيح وتفسير النظريات المتضمن عليها الإطار النظري بأسلوب أكثر، كما أن الإطار النظري يوفر لكم أيها الباحثين دراسة قيودهم والنظريات البديلة التي تتحدى منظورهم، فهذا ما يتحقق من قبل جميع المشرفين الأكاديميين في المقام الأول، ويفهمون بشكل أفضل مشكلة البحث العلمي في الإطار النظري الصحيح، كما أنه محدد بشكل جيد لإعطاء النتائج المرجوة.


 ما هي السمات التي يجب توافرها في محتوى الإطار النظري؟ 

عليك أيها الباحث قبل البدء بإعداد محتوى الإطار النظري التعرف ودراسة مجموعة السمات التي لابد أن تتوفر في محتوى الإطار النظري وذلك لتضمن أيها الباحث أن يتمتع الإطار النظري بالتميز والكمال، فتتمثل مجموعة سمات محتوى الإطار النظري فيما يلي:

  1. التوازن: ويتم من خلال تحديد كم كل فصل دراسة من فصول الإطار النظري.
  2. الترابط والوحدة: عليك أيها الباحث من مراعاة عنصر الوحدة والترابط في كافة عناصر الدراسة، فمثلاً تحقيق الوحدة ما بين محتوى الإطار النظري والبحث العلمي، وتحقيق الترابط بين كافة محتويات الإطار النظري وهكذا لتحصل على بحث علمي متكامل مترابط.
  3. المعالجة: من أهم ما يجب أن يتصف به الإطار النظري وتستطيع تحقيق ذلك أيها الباحث من خلال التوصل إلى حلول جذرية لمشكلة الدراسة.
  4. التناسق.
  5. سلامة اللغة.

 الاستراتيجيات البحثية التي يجب أن تعمل على تطوير محتوى الإطار النظري الخاص ببحثك العلمي؟ 

تتعدد الاستراتيجيات البحثية التي يتوجب عليه أنت كباحث أن تتخذها بعين الاعتبار وأن تتبعها عند إعدادك لمحتوى العمل البحثي الخاص بالإطار النظري، فمن أهم وأبرز الاستراتيجيات البحثية المتبعة ما يأتي:

  • الارتكاز وكذلك الاستناد على عنوان مخصص الدراسة البحثية، وكذلك المتعلقة بمشكلة دراسة المحتوى البحثي العلمي للتمكن أيها الباحث من صياغة محتوى الإطار النظري، ومن ثم اعتبارهما أنهما الركيزة والأساس الذي يتم بناء محتوى وكذلك تكوين الإطار النظري عليهما.
  • عمليات واستراتيجيات خاصة بالعصف الذهني والتي تدور حول مجموعة من متغيرات الدراسة الأساسية والرئيسية في محتوى وتكوين الدراسة البحثية العلمية، أي أن الإجابة عن مضمون ومحتوى التساؤلات التي تترتب على تكوين السؤال البحثي التالي: ما هي مجموعة العوامل البحثية التي تساهم وتساعد في عملية التأثير على مجموعة الافتراضات البحثية؟
  • مراجعة الدراسة السابقة ذات العلاقة بموضوع الإطار النظري للبحث العلمي لتتمكن أيها الباحث من زيادة المعرفة حول الأسئلة البحثية.
  • تخطيط التصميم والترتيب للجداول التي سوف يحتويها محتوى الإطار النظري في دراسة البحث العلمي وتنسيق طرق عرض هذه الجداول وعلى ماذا يحب أن يحتويها على اعتبار أن الجداول تلفت الانتباه.
  • تحديدك أيها الباحث للنظريات ذات الصلة بمتغيرات الدراسة التي يحتويها محتوى الإطار النظري في البحث العلمي ومن ثم تحديد العلاقة بين كافة المتغيرات في الدراسة، ومن بعدها توضيح وتفسير الفرضيات واقتراحاتك اتجاه النظريات وما مدى علاقتها في محتوى الإطار النظري في البحث العلمي.
  • الاستعمال الأمثل للإطار النظري في البحث العلمي من حيث جمع المعلومات ذات العلاقة بموضوع دراسة الإطار النظري ووضعها في النطاق السليم، وأيضاً من حيث التدقيق على المتغيرات والعلاقة بينهم، ومن حيث تحديد أساليب العمل وإطاره الذي سوف تعمل بها أيها الباحث في تحليل المعلومات والبيانات التي قمت بجمها، كما أن الإطار النظري يساعدك في توضيح المفاهيم والمصطلحات من خلال تعريفها.
  • تحققك من الفرضيات التي قمت بوضعها أيها الباحث ومطابقتها مع النظريات التي تتم مناقشتها ضمن محتوى الإطار النظري في البحث العلمي.

 المسلمات التي تتحكم في محتوى الإطار النظري للبحث العلمي 

  1. في كتابة جزء الدراسات السابقة في الإطار النظري لابد أن تقوم أيها الباحث بالتوازن في اختيار دراسة سابقة معارضة لنظريات البحث العلمي ودراسة سابقة مؤدية للنظريات.
  2. الأفق المتوسط: أي أن يكون أفقك أيها الباحث ما بين الضيق وما بين الواسع، فيكون الأفق ضيق بحيث تحدد حدود الإطار النظري للنظرية والدراسة دون التوسع الغير لازم، ويكون الأفق واسع أي أنه يتسع إلى كم المعلومات الهامة التي تدور حول مناقشة النظرية.
  3. المصادر المتوافرة الذي تستطيع أيها الباحث التوصل إليها والتي ذات علاقة بنظريات محتوى دراسة الإطار النظري، ففي بعض الأحيان عدم وجود مصادر كافية تتحكم بشكل كبير في إعداد البحث العلمي.

 منهج تكوين محتوى الإطار النظري في البحث العلمي 

لابد أن يقوم المنهج الذي تتبعه أيها الباحث في تكوين الإطار النظري على العرض والوصف والتوضيح والتفسير وذلك من خلال عرض الإطار النظري ضمن حدود أشمل من باقي ما يشتمله البحث العلمي وذلك لأن الإطار النظري يعتبر مساحة للإبداع وإظهار مواهبك أيها الباحث، ومن ثم القيام على الوصف من خلال وصف النظريات والمفاهيم التي تناقش إشكالية الإطار النظري خاصة، وبعد ذلك التوضيح من خلال الفرضيات التي تضعها أيها الباحث بناءً على دراستك لما حول مشكلة الدراسة؛ لتوضح مدى ارتباط دراستك وفرضياتك مع مشكلة الدراسة في الإطار النظري وبالتالي تحقيق عنصر الترابط والوحدة، وأخيراً تفسير النتائج التي توصلت إليها أيها الباحث من خلال العرض والوصف والتوضيح، ولكن في بعض الأوقات يتطلب الأمر منك أيها الباحث التعامل مع روح النظرية إذا اتصفت النظرية نفسها الصرامة والتعقيد التي لا توصلك إلى أي نتائج جديدة غير النتائج الواقعية وبالتالي تفقد قيمة الإطار النظري وتصدم القارئ بعد انتهائه من قراءة البحث العلمي وبالتالي قد تضيع وقت القارئ دون فائدة.


 الأدوار التي يقوم بها محتوى الإطار النظري في البحث العلمي 

  1. يعمل الإطار النظري على تقديم الأساليب والوسائل العلمية التي تهدف إلى تحليل بيانات ومعلومات البحث العلمي.
  2. يعمل محتوى الإطار النظري على وصف مشكلة دراسة علمية جديدة وتقديم الحلول لهذه مشكلة الدراسة من خلاله.
  3. يعمل الإطار النظري على مساعدتك أيها الباحث بإعطائك المزيد من الخبرة في إعداد الإطار النظري واكتسابك لمهارات جديدة مثل مهارة التميز بين البيانات والمعلومات العلمية المهمة والمعلومات غير الهامة.
  4. يعمل محتوى الإطار النظري على تحديد أدوات الدراسة التي تناسب النظريات التي يناقشها الإطار النظري.
  5. يعمل الإطار النظري على تحديد الحدود المعرفية لنظرية ومشكلة الدراسة.
  6. يعمل محتوى الإطار النظري على تزويدك أيها الباحث بقاموس لغوي.


 ما يجب فعله قبل البدء في كتابة محتوى الإطار النظري في البحث العلمي 

قبل كل شيء عليك أيها الباحث القيام بتجهيز كل ما تحتاجه من معلومات وأشياء أخرى يستلزمها الإطار النظري، ويعتمد تبسيط أو تعقيد للإطار النظري وما يحتاجه على نوع مجال البحث العلمي وموضوع دراسة البحث العلمي الذي قمت باختياره أيها الباحث، لذا سوف نضع أمامكم أيها الباحثين ما يلزمك فعله قبل البدء بكتابة محتوى الإطار النظري لكافة مجالات البحث العلمي وهم التالي:


أولاً: إنشاء المخطط الخاص بالإطار النظري:

من المستحيل أن تقوم أيها الباحث بكتابة الإطار النظري دون دراسة مسبقة حول ما تريد أن تضعه في الإطار النظري، فالبعض منكم أيها الباحثين يقومون بجمع كافة المعلومات العلمية التي تتعلق في موضوع الدراسة لمحتويات الإطار النظري وبالتالي توقع نفسك أيها الباحث في بحر من المعلومات التي تشعرك بالارتباك عند الكتابة؛ لذا يجب عليك أنت كباحث أن تقوم بترتيب أفكارك في المرحلة التحضيرية التي للإطار النظري من خلال إعداد خطة الإطار النظري ( تكون مرجع لك فقط أيها الباحث دون أن تضع ضمن الإطار النظري أو البحث العلمي، ولكن يجب أن تتصف بالبساطة والوضوح لتستطيع أيها الباحث من فهمها وقرأتها متي ما تشاء) والتي تتضمن على ما يلي:

  1. الهدف الرئيسي من إعداد الإطار النظري: لتقوم أيها الباحث من التأكد بعد الانتهاء من كتابة محتوى الإطار النظري أنك قمت بتحقيقه.
  2. توضيح مهام العمل التي سوف تقوم بها أيها الباحث: مثل القيام بعمل استبيان أو مقابلة أو غيرها من الأعمال كي لا تنساها أيها الباحث.
  3. عدد الفصول وعناوين الفصول التي سوف يحتويها الإطار النظري: وعليك هنا أيها الباحث من توزيع المساحة التي سوف يشغلها كل فصل من مساحة الإطار النظري.
  4. النقاط الرئيسية التي سوف يحتويها الإطار النظري: قد تبدو لك أيها الباحث مهمة كتابة الخطوط العريضة والنقاط الرئيسية عملية شاقة ومستهلكة للوقت، ولكنها هي في ذات الوقت سوف توفر لك المزيد من وقتك إذا كنت تخطط لأنشطة التحقيق والكتابة مسبقاً، فليس هناك الكثير من الباحثين قادرين على تنظيم أنفسهم بأنفسهم، فهذا هو السبب في أن إعداد الخطوط العريضة هو طريقة فعالة لتوفير الوقت في عملية كتابة إطار نظري، دون العودة إلى فهم هيكل العمل.
  5. الفكرة والمبدأ المركزي.

ثانياً: تحديد المفاهيم والمصطلحات الأساسية:

من المهم قبل بدئك أيها الباحث في كتابة محتوى الإطار النظري في البحث العلمي هي معرفة ما هي المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بمشكلة الدراسة، وخاصة إذا كانت هذه المصطلحات والمفاهيم التي تعبر عن مشكلة الدراسة جديدة وغير مألوفة، ويكونوا كثلاً هم أساس مشكلة الدراسة، فيجب عليك أيها الباحث أن تحدد هذه المفاهيم والمصطلحات وتناقش النظريات حول الصلة أو العلاقة بين المفاهيم والمصطلحات.


ثالثاً: اختيار النظريات وتحديد النظريات ووصف النظريات:

من خلال إجراء مراجعة شاملة للأدبيات والدراسة السابقة، يمكنك أيها الباحث من تحديد كيف قام الباحثون الآخرون باختيار النظريات وتحديد النظريات ووصف النظريات بعملية متسلسلة، كما أنه يمكنك أيها الباحث من الجمع بين العديد من النظريات في مجلات مختلفة والتعريف ورسم الروابط بين هذه النظريات لبناء نظريات تطلع إطار نظري جديد فريد العمل يكون خاص بك فقط، كما أنه من المفترض قيامك أيها البدء قبل البدء بكتابة محتوى الإطار النظري بالتأكد من ذكر أهم النظريات المتعلقة بمفاهيمك الرئيسية، وإذا كانت هناك نظرية أو نموذج راسخ لا تريد تطبيقه أيها الباحث على بحثك العلمي الخاص ، فعليك شرح وتوضيح لماذا لا يناسب أغراضك.


رابعاً: تحديد أهم المصادر التي سوف تقوم أيها الباحث بالاستشهاد منها:

قد ينسى الكثير من الباحثين نقطة مهمة ألا وهو دور المصادر في تعزيز محتوى الإطار النظري في البحث العلمي، فكلما كانت المصادر موثوقة كلما كانت تحتوي على معلومات سليمة وأفضل، وكلما تأني الباحث في اختيار المصادر كلما حصل على معلومات أكثر عمقاً وأكثر فائدة.


خامساً: تحديد الدراسات السابقة واختيار أفضل الدراسات السابقة:

قد تغفل أيها الباحث من كثر المعلومات النظرية التي يحتويها الجزء الأول من الإطار النظري عن اختيار الدراسات السابقة في الجزء الثاني وتجبر على اختيار أي دراسة سابقة دون أن تتمعن في اختيارها؛ لذا عليك التأني في البحث عن الدراسات السابقة واختيار أفضلها.


 لماذا يعتبر هذا النموذج على وجه الخصوص بأنه الذي يشكل وكذلك يعتبر حلاً إبداعياً وممكناً؟ 

يمكن للباحث أن يقوم باختيار مجموعة من نماذج الموسيقيين الذين قد تمت دراستهم بواسطة باحثي الصراع والنزاع العرقي وكذلك الذين يعتمدون على مجموعة من العوامل الاجتماعية والعوامل الاقتصادية وكذلك العوامل السياسية بغاية شرح العلاقات الأحادية والفردية بين مختلف الدول ومن ثم تطبيق تلك النماذج على فترات وقعت فيها الحرب بين الأمم.

ثم تأتي الإجابات على هذه الأسئلة البحثية بعد أن تقوم أيها الباحث بمراجعة شاملة ومتكاملة لمحتوى الأدبيات السابقة ومن ثم العمل على تلخيصها وتفسيرها وكذلك تحليلها، وأيضاً القيام بمراجعة لماهية الثغرات التي لم تقوم بمعالجتها الأعمال البحثية السابقة. كما أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار أن محتوى الإطار النظري من الممكن ألا يظهر بصورته وبشكله النهائي والختامي– الصورة المقنعة للباحث وكذلك للقارئ – إلا بعد أن يتم الانتهاء من إجراء المراجعة البحثية الشاملة لكافة وأغلب محتوى الأدبيات ذات العلاقة والصلة مع وضع ذلك الأمر في عين الاعتبار، كما أنه من المحتمل ألا يظهر مضمون الإطار البحثي النظري كامل إلا بعد أن يتم الانتهاء من إجراء مراجعة بحثية شاملة لمحتوى وتكوين الأدبيات السابقة.


 ما هي الخطوات التي تمكن الباحث من كتابة محتوى الإطار النظري شكل صحيح؟ 

يجب عليك أيها الباحث أن تتخذ عدة خطوات للحصول على أفضل كتابة لمحتوى الإطار النظري في رسالة الماجستير والدكتوراه، ولكن يجب عليك أيها الباحث التسلسل في هذه الخطوات للتمن من العبور في الطريق السليم، وتتمثل مجموعة خطوات صياغة محتوى النظري في رسالة الماجستير والدكتوراه فيما يلي:

  •  كتابة مقدمة: اكتب أيها الباحث مقدمة لرسالة الماجستير والدكتوراه لجذب وخلق اهتمام القراء بموضوع الدراسة الذي قمت باختياره بداية الإطار النظري، فهنا يجب الباحث أن يذكر في مقدمة الإطار النظري المشكلة البحثية في الدراسة، وتحديد الغرض من هذا العمل خلال مناقشة المعرفة لهذا الموضوع في مقدمة الإطار النظري.
  •  شرح أساس المشكلة التي اخترتها: عليك أيها الباحث شرح الأساس للمشاكل القائمة بعبارات عامة، ووصف كيف تؤدي دراستك المقترحة إلى تحقيق النجاح فيها، وذكر أي ثغرات في الدراسات البحثية السابقة لمعالجتها ضمن الإطار النظري في رسالة الماجستير أو الدكتوراه الحالية، فإن المحتوى النظري في الرسالة هو المكان الذي تحدد فيه أيها الباحث وتناقش وتقيم النظريات ذات العلاقة بمشكلة دراسة رسالة الماجستير والدكتوراه، وبالتالي تقوم أنت أيها الباحث بشرح المفاهيم والنماذج والفرضيات التي توجه مشكلة الدراسة في محتوى الإطار النظري في رسالة الماجستير والدكتوراه، ونتيجة ذلك تظهر أن عملك أيها الباحث في الإطار النظري لرسالة الماجستير والدكتوراه يقوم على أفكار راسخة.
  • وصف الحالة لدراستك: عليك أيها الباحث القيام ببناء الإطار النظري من خلال إعطاء مراجع لمشاريع بحثية سابقة وذلك لأن مراجعة الأدبيات تهم أي رسالة ماجستير أو دكتوراه، فيجب أن تقدم أيها الباحث مراجعة قيمة للأدبيات من خلال وصف المواضيع والنقاط الرئيسية لرسالة الماجستير والدكتوراه.
  •  ربط الرسالة والجمهور والمشكلة الخاصة بك: وذلك من خلال ربطك أيها الباحث لجميع النقاط المشتركة بين المشكلة والرسالة والجمهور المستهدف.

بعد الانتهاء من كتابة وصياغة الإطار النظري الخاص برسالة الماجستير والدكتوراه الخاصة بك أيها الباحث يحتاج القراء إلى فهم سياق ومحتوى المشكلة وكيفية تأثيرها على ميدان المجتمع، ومن يشارك في مشروعك، ومن سوف يستفيد من المحتوى النظري.

 


 

 فيديو: Aligning your theoretical framework, methodology and research questions 

 


لطلب المساعدة في كتابة الإطار النظري يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة