كيفية اختيار المجلة المناسبة لنشر الأبحاث

كيفية اختيار المجلة المناسبة لنشر الأبحاث
اطلب الخدمة

كيفية اختيار المجلة المناسبة لنشر الأبحاث

لنشر الأبحاث أهمية كبيرة في المجالات المختلفة، ويتوجه الباحثون لنشر أبحاثهم سواء على المواقع المتخصصة على شبكة الإنترنت أو المجلات المعنية التي تهتم بنشر الأبحاث العلمية، ويتوجه الباحثون لنشر الأبحاث العالمية لأسباب متعددة، وحيث أن نشر الأبحاث يهم الباحثين في مختلف المجالات والدرجات العلمية سواء درجة الماجستير أو الدكتوراه. ومن أهم الأسباب تدفع الباحثين لنشر أبحاثهم في المواقع والمجلات المتخصصة:

  1. أن يكون نشر الأبحاث مطلب من ضمن متطلبات الجامعة في دراسة الماجستير والدكتوراه.
  2. رغبة الباحث في الحصول على الشهرة من خلال كتابة الأبحاث في تخصصه ونشرها لكي تصل لأكبر عدد ممكن من المهتمين في المجال الذي يكتب فيه الباحث، في محاولة للحصول على مكاسب معنوية مكافئة للمجهود الذي بذله الباحث في كتابة الأبحاث المختلفة.
  3. محاولة الباحث للحصول على مكاسب مالية من خلال نشر الأبحاث العلمية التي يقوم بكتابتها وذلك لأن بعض المواقع والمجلات المعروفة في تخصصه التي تقوم بنشر الأبحاث المختلفة وتمنح الباحثين نسبة من الأرباح التي تجنيها من خلال عملية نشر الأبحاث.
  4. أما الهدف الأول الذي يدفع الباحثون لنشر أبحاثهم وهو محاولة الباحث لنشر المعرفة والتبادل العلمي للخبرات والتجارب مع زملائه من الباحثين والعاملين في نفس مجال تخصص الباحث، حيث يعمل الباحث من خلال كتابة ونشر الأبحاث المختلفة على الوصول إلى معلومات جديدة ومفيدة يستفيد منها كل من يعمل أو يدرس في مجال الباحث.

 ما هي المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث؟ 

تعتبر المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث من المجلات الرائدة في مجال نشر الأبحاث العلمية، وهي مجلة علمية معتمدة، وتعتمد المجلة مجموعة من الإجراءات التي يجب على الباحث أن يقوم بتوفيرها عند قيامه بإرسال الأبحاث الخاصة به ليتم نشره في المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث. وهذه الإجراءات لابد من توفرها في الأبحاث التي يتم كتابتها وذلك ليتم نشر أبحاث ذات جودة عالية تساهم في التقدم العلمي والمحافظة على مكانة المجلة في عالم نشر الأبحاث المتخصصة.


 أهم المجلات العالمية لنشر الأبحاث العلمية 

هناك الكثير من المجلات العالمية التي تهتم بنشر البحث العلمي، وهذه المجلات لها اشتراطات دقيقة يجب على كل باحث أن يراعيها عند كتابة البحث العلمي الخاص به وذلك ليتم نشره في المجلة، وتنبع أهمية المجلات العالمية من الاشتراطات التي تشترطها حتى يتم قبول نشر البحث العلمي فيها، ومن هنا فإن البحث العلمي التي يتم نشرها في المجلات العالمية المرموقة هي أبحاث يتم اختيارها بعناية وذات جودة عالية والتي تضمن أنها تقدم معلومات حقيقية مهمة في المجال التي يتم كتابة البحث العلمي فيها.

ومن أهم المجلات العلمية المشهورة مجلة نيتشر nature وهي محلة دورية أسبوعية تصدر باللغة الإنجليزية في بريطانيا ويتم فيها نشر الأبحاث العلمية التي تختص في الفيزياء والأحياء بشكل أساسي بالإضافة إلى بعض التخصصات الأخرى. وفي العام 2012 أصبحت المجلة تنشر أعدادها باللغة العربية على موقعها الرسمي.

ومن أبرز المجلات العلمية التي تهتم بنشر الأبحاث العلمية مجلة MECSJ وهي من المجلات العلمية المهمة التي تقوم بنشر البحوث العلمية وتختص هذه المجلة بنشر البحوث العلمية باللغة العربية واللغة الإنجليزية.

وهناك المزيد من المجلات التي تهتم بنشر البحوث العلمية في مختلف التخصصات والتي يجب على الباحث أن يختار المجلة المناسبة التي تناسب تخصصه والبحوث التي يقوم بكتابتها، وذلك حتى يحقق الباحث الهدف الذي يقوم بكتابة ونشر البحوث العلمية من أجله.


 بعض الشروط التي ينبغي على الباحث مراعاتها عند كتابة البحوث العلمية 

لكل من المجلات المختلفة شروطاً معينة في قبول البحوث العلمية ونشرها، وتزداد الشروط دقةً كلما كانت هذه المجلات أكثر شهرة في مجتمع نشر البحوث العلمية، وتختلف شروط المجلات العلمية عن الشروط التي تضعها الجامعات من أجل قبول البحوث والرسائل العلمية من الباحثين، ومن أبرز الشروط التي تتطلبها المجلات العلمية ليتم نشر البحوث العلمية من خلالها:

  1. كتابة عنوان البحث العلمي: يعتبر العنوان من الجوانب التي تهتم بها المؤسسات البحثية والمجلات العلمية ويجب أن يراعي الباحث أن يتم كتابة العنوان بالشكل الصحيح حسب ما تتطلبه المجلات العلمية، حيث يجب أن يكون العنوان معبراً عن محتوى البحث بصورة صحيحة ومختصرة بحيث لا يزيد العنوان عن 60 حرفاً، كما تشترط المجلات العلمية أن يكون العنوان الخاص بالبحث العلمي عنواناً جديداً ومبتكراً وابداعياً يجذب القراء والمهتمين في مجال البحث.
  2. كتابة مقدمة البحث: المقدمة من أهم أجزاء البحث العلمي ويجب على الباحث أن يراعي أن تكون المقدمة تحتوي على محتويات البحث والهدف من كتابته والطريقة العلمية التي اتبعها الباحث في كتابة البحث، وكذلك سبب اختيار الباحث لموضوع البحث.
  3. كتابة أهداف البحث: يجب أن يتم كتابة الأهداف بطريقة صحيحة بحيث تكون الأهداف واضحة ودقيقة، ومن أهم الاشتراطات التي تتطلبها المجلات العلمية أن تكون الأهداف واقعية وعملية يمكن تحقيقها في الحياة العملية.
  4. أدوات البحث العلمي: يعتبر استخدام أدوات البحث العلمي من أهم معايير الحكم على نجاح أو فشل البحث العلمي ومن المهم أن يقوم الباحث باستخدام الأداة المناسبة لطبيعة البحث الذي يقوم بكتابته، وذلك من أجل الحصول على المعلومات الصحيحة المناسبة.

نشر الأبحاث


 نصائح اختيار المجلة المناسبة لنشر البحث العلمي 

  1. حدد مميزات ونقاط القوة التي يتمتع بها البحث العلمي الذي قمت بكتابته، ثم قارنه بالبحوث التي تم نشرها في مجالك.
  2. حدد المجلات التي تقوم بنشر أبحاث علمية في تخصصك.
  3. ابحث في المجلات عن المواضيع التي تشبه الموضوع الذي تقوم بالكتابة فيه.
  4. قم باختيار المجلة المناسبة التي تتناسب مع جودة البحث الذي قمت بكتابته وتواصل معهم.

 الطريقة الصحيحة لنشر الأبحاث العلمية 

يجب على الباحث من أجل أن تكون الأبحاث الي يقوم بكتابتها قابلة للنشر والرواج في الأوساط المتخصصة المهتمة بالمجال الذي يتخصص فيه الباحث ويقوم بكتابة ونشر الأبحاث فيه، أن يراعي مجموعة من الأسباب التي تهيئ للأبحاث التي يقوم بكتابتها الرواج والانتشار من هذه الأسباب التي يجب على كل باحث أن يراعيها:

  1. الاختيار مواضيع الأبحاث العلمية بعناية: حيث أن الموضوع المبتكر الذي يبحث مشاكل جديدة وبصورة إبداعية يتميز في كتابته الباحث ولا يجد صعوبة في قبول المجلات والمواقع المختلفة والمعنية بالمجال لنشره.
  2. الكتابة الأكاديمية الصحيحة: من أهم الشروط التي تتطلبها المواقع والمجلات التي تهتم بنشر الأبحاث الأكاديمية أن تكون هذه الأبحاث قد تمت كتابتها من قبل الباحثين بطريقة علمية سليمة وخالية من أي أخطاء وذلك للحفاظ على سمعة ومكانة المواقع والمجلات بين بعضها البعض والجمهور من المختصين الذين يتابعوا منشوراتهم الأكاديمية باستمرار.
  3. اتباع المنهج العلمي الصحيح: هناك العديد من المناهج العلمية التي يعتمد عليها الباحثون في كتابة الأبحاث الأكاديمية الخاصة بهم وكل نوم من أنواع المناهج العلمية مناسب لنوع معين من أنواع الأبحاث الأكاديمية ويجب على الباحثين أن يحسنوا اختيار المنهج العلمي الذي سوف يتبعونه في كتابة الأبحاث الأكاديمية ذلك ليتمكن كل باحث منهم من تحقيق مراده من كتابة الأبحاث الأكاديمية.
  4. اختيار المجلة أو الموقع العلمي المناسب: كل مجلة أو موقع تهتم بشكل أساسي بنشر نوع معين من الأبحاث العلمية بالإضافة إلى نشرها لأبحاث من تخصصات أخرى قد تكون مرتبطة بالمجال الرئيسي الذي تقوم بنشر الأبحاث العلمية فيه، لذلك يجب على كل باحث أن يحصن اختيار المحلة أو الموقع العلمي المناسب الذي له رواج وشهرة بين المنتسبين لنفس تخصص الباحث وذلك ليتمكن الباحث من خلال نشره للأبحاث المختلفة أن يحصل على الأهداف التي يسعى إلى الوصول إليها من شهرة أو نشر للعلم أو المكاسب المادية.
  5. مراجعة وتدقيق الأبحاث العلمية: تعد مراجعة وتدقيق الأبحاث العلمية من أهم الخطوات التي يجب على كل باحث أن يقوم بها عند الانتهاء من كتابة الأبحاث العلية وذلك حتى يتأكد الباحث أن عملية الكتابة تمت بصرة لغوية صحيحة تخلو من أي أخطاء لغوية قد تضر بالأبحاث العلمية.
  6. الأمانة العلمية: تعتبر المجلات والمواقع العلمية من أهم المنابر التي يوصل الباحثون من خلالها أبحاثهم العلمية، ولا تسمح هذه المجلات والمواقع بأن تحتوي الأبحاث التي تقوم بنشرها على ما ينافي الأخلاقيات العلمية للأبحاث العلمية، وذلك حفاظاً على مكانة المجلة أو الموقع في الأوساط العلمية وبين المختصين والخبراء المهتمين بالأبحاث العلمية التي يتم نشرها، فلا يمكن الوثوق في مجلات أو مواقع تروج للأبحاث العلمية التي لا يلتزم كاتبوها بالأخلاقيات العامة للبحث العلمي.

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات

هي مجلة دولية محكمة بدء إصدارها في العام 2017 وتقوم بإصدار نسخ إلكترونية بشكل دوري حيث يتم إصدار أعدادها بصورة شهرية، وتهدف المجلة إلى تقديم خدمات التحكيم والتوزيع للأبحاث العلمية بهدف مساعدة الباحثين على تحقيق أهدافهم. وتهدف المجلة إلى دعم الرصيد البحثي والثقافي العربي ولإثراء المكتبة العربية بمساعدة الباحثين العرب من مختلف الدول العربية والتخصصات العلمية من خلال دعم أبحاثهم العلمية.

أهداف المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة هي مجلة علمية محكمة، وتهدف المجلة إلى نشر الأبحاث العلمية بصورة إلكترونية، وللمجلة أسلوب واضح ومحدد تساعد من خلاله الباحثين من مختلف دول العالم العربي على إيصال أبحاثهم سواء باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية إلى الفئة التي يستهدفونها، ومن أبرز أهداف المجلة:

  1. تعزيز الأبحاث العلمية الأصيلة بين الباحثين العرب في بيئة تحكيم علمي سليم.
  2. تغطية حاجة الباحثين من خلال قبول الأبحاث العلمية في مختلف التخصصات.

مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة

هي مجلة دولية محكمة، ويتم إصدر المجلة بصورة فصلية وذلك ليتمكن الباحثون سواء كانوا طلاب أو أساتذة جامعيين من مختلف المجالات والتخصصات من المشاركة في نشر اسهاماتهم في مجالات البحث العلمي المختلفة من خلال المجلة، وحيث تشترط المجلة أن يتم كتابت البحث العلمي وفق المعايير العلمية الصحيحة لكتابة البحث العلمي المتعارف عليه في الأوساط العلمية العالمية.


 فيديو: ما هو سر قبول او رفض هيئة تحرير المجلة للبحث؟ 

 


لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة