التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة

التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة
اطلب الخدمة

التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة

 ما هي عملية التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة؟ 

تختار الجامعة أكثر من محكم ليقوم بعملية التحكيم، وهؤلاء المحكمين يكون أغلبهم من داخل الجامعة في حين يكون عدد واحد أو اثنين من جامعة خارجية، وكذلك يكثر توكيل عملية تحكيم أدوات الدراسة لمحكم خارجي، ويمكن أن نضع تعريف اصطلاحي لعملية التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة بأنها:

عملية تقييم يقوم بها محكم خارجي لأدوات الدراسة التي قام الباحث باستخدامها في جمع المعلومات الخاصة بدراسته، ويقوم هذا المحكم الخارجي بوضع الدرجة الأكاديمية المستحقة لما قام به من تحكيم لأدوات الدراسة.

وتأتي عملية التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة في ظل مقارنة فاعلية أدوات الدراسة هذه في إتمام محتوى البحث والحصول على المعلومات المطلوبة التي يحتاجها البحث.

ويتم في عملية التحكيم الخارجي لأدوات الدراسة إجراء ما يلي:

  1. تحكيم مناسبة أدوات الدراسة لموضوع البحث.
  2. تحكيم مناسبة أدوات الدراسة للعينة البحثية.
  3. تحكيم الإمكانيات المتاحة لدى الباحث في استخدام أدوات الدراسة لاستكمال عملية جمع المعلومات وتضمينها بالشكل المطلوب.
  4. تحكيم الاختيار لأدوات الدراسة التي حددها الباحث من بين أدوات الدراسة الأخرى، بمعنى: (هل كان ينبغي أن يختار الباحث أدوات دراسة أخرى؟).

 لماذا نقوم بعملية تحكيم أدوات الدراسة 

بالرجوع إلى وظيفة أدوات الدراسة واعتبارها أهم محدد لجمع المعلومات في البحث، تأتي الأهمية البالغة لتحكيم أدوات الدراسة، ويمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  1. أدوات الدراسة ينبني عليها المعلومات الرئيسية المكونة للبحث، بالتالي تحكيم أدوات الدراسة تأتي لضمان صحة هذه المعلومات.
  2. من خلال أدوات الدراسة يتم الإحاطة بخصائص العينة البحثية، وعملية تحكيم أدوات الدراسة هي ذاتها عملية تحكيم للعينة البحثية.
  3. عملية تحكيم أدوات الدراسة يساعد في توقع نتائج البحث.
  4. أدوات الدراسة تقدم معلوماتها لجوانب أخرى في البحث، مثل: (الإطار النظري، التحليل الإحصائي)، إذاً يجب أن تكون أدوات الدراسة سليمة لتكون باقي العمليات المترتبة عليها سليمة كذلك.
  5. عملية تحكيم أدوات الدراسة تبرز الأخطاء بصورة متقدمة مما يتيح الفرصة أمام الباحث بتفادي الأخطاء أولاً بأول وعدم تراكمها.
  6. عملية تحكيم أدوات الدراسة تبرز العلاقات بين المتغيرات وذلك عن طريق تحكيم مدى جودة هذه الأداة في معرفة الروابط.

 من هو المحكم الخارجي للبحث؟ 

في الإطار التعليمي المعتمد في أغلب الجامعات حول العالم، يتم إقرار لجنة تحكيم الأبحاث بعدد من المحكمين من ثلاثة إلى ستة محكمين، من بين هؤلاء المحكمين لابد أن يكون محكم خارجي لا يعمل في الجامعة المُقدم لها الدراسة. ويمكن تعريف المحكم الخارجي بأنه: شخص يقوم بعملية التحكيم للأبحاث وفقاً للمعايير والضوابط العلمية المنهجية، وهذا الشخص لا يعمل لدى الجامعة ك(مدرس نظامي). وفي تعريف آخر للمحكم الخارجي: هو شخص تستقطبه الجامعة ليقوم بعملية تحكيم جزئية أو شاملة لبحث من أحد طلاب الجامعة.

وهنا لابد من وضع النقاط التالية لمعرفة طبيعة المحكم الخارجي ومهمته:

  1. في البداية، المحكم الخارجي قد تختاره الجامعة للتحكيم، ولكن يغلب أن يقوم باختياره الطالب المقدم للبحث.
  2. تضع الجامعة مقدار محدد للمحكم الخارجي ليشارك في عملية وضع العلامة النهائية للتحكيم.
  3. يكون المحكم الخارجي من نفس المجال والتخصص المُقدم له البحث.
  4. قد توافق الجامعة على المحكم الخارجي وقد تطلب اختيار محكم خارجي آخر، وذلك وفقاً لرأي عمادة الدراسات العليا.
  5. المحكم الخارجي غالباً ما يأخذ عائداً مالياً تجاه عملية التحكيم، والطالب هو من يدفع هذه التكاليف وفق لمعايير عامة للجامعة.
  6. تفضل الجامعة أن يتم استقطاب شخص صاحب شهادة (دكتوراه) لعملية التحكيم.

تحكيم الدراسات


 معايير اختيار المحكم الخارجي 

بما أن المعهود عليه في أغلب أنظمة الجامعات هو أن يقوم الطالب باختيار المحكم الخارجي، فإن عملية الاختيار هذه لابد وأن تجري وفقاً لمعايير سليمة ليكون الاختيار صحيح، ونضع أهم هذه المعايير فيما يلي:

  1. قم باختيار المحكم الخارجي الذي له علاقة مباشرة بموضوع البحث الذي تتناوله، فمثلاً قم باختيار محكمًا خارجيًّا يُدرس مساق له علاقة بموضوع بحثك.
  2. الصفات الشخصية للمحكم الخارجي ضرورية أيضاً، ولذلك ننصحك باختيار محكم خارجي ذي طباع سهلة يكون فيها إلى جانب مصلحة الطالب في التحكيم.
  3. قم بالسؤال عن المحكم الخارج قبل اختياره للتحكيم.
  4. من الأفضل أن تحضر مناقشات لأبحاث يكون فيها المحكم الخارجي الذي ستختاره ضمن لجنة التحكيم.
  5. تحكيم البحث له قواعده ومعاييره التي تفرضها الجامعة، وكذلك تفرض الجامعة معايير وشروط محددة لقبول المحكم الخارجي، ولذلك قم باختياره وفقاً لسياسة الجامعة.
  6. المُشرف المُستقطب لابد وأن يكون موضوعياً صادقاً.
  7. قم بالاتفاق الكامل بينك وبين المُشرف الخارجي على آلية تقديم اللقاء واعطاء النصائح قبل تقديم اسمه للجامعة.
  8. يجب أن يكون المشرف المُستقطب يملك وقت فراغ للجلوس فيه مع مقدم البحث.

 أهداف عملية تحكيم البحث 

تهدف عملية تحكيم البحث إلى:

  1. عملية تحكيم البحث تعطي انضباطاً لكتابة البحث وإعداداه من جهة، وكذلك لتحكيم البحث وإعطاء الدرجة الحقيقية للطالب.
  2. نشر البحث موقوف على رأي التحكيم، وبالتالي فإن التحكيم يضمن مخرجات نشر ذات محتوى معرفي قيّم.
  3. يساعد تحكيم البحث على ضمان خلوه من السرقة العلمية والتجاوزات العلمية التي من شأنها تقليل القيمة العلمية.
  4. تُخرج عملية التحكيم كافة الدوافع الشخصية (قرابة، معرفة، غيرها) التي من شأنها أن تعطي الدرجة الأكاديمية لمن لا يستحقها؛ وذلك لأن عملية التحكيم هي في الأساس مقسمة على لجنة من عدة أشخاص.
  5. توفر عملية التحكيم قاعدة بيانات ومراجع مضمونة يمكن استخدامها في أبحاث ودراسات أخرى.
  6. يتم التأكد من أن المادة البحثية المقدمة ملتزمة بمعايير الجودة الفكرية والعلمية.
  7. تفيد عملية التحكيم الباحث في كتابة معلومات في مضمون بحثه، مثل كتابة ملخص البحث مستعيناً بذلك بتوجيهات المحكمين.

 فيديو:عملية تحكيم الأبحاث من خلال الموقع الإلكتروني لمجلات الجامعة 

 


لطلب المساعدة في تحكيم الأبحاث وأدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة