تكلفة النشر وتأثيرها على الأبحاث العلمية

تكلفة النشر وتأثيرها على الأبحاث العلمية
اطلب الخدمة

تكلفة النشر وتأثيرها على الأبحاث العلمية

 المجلات العلمية وعملية النشر فيها 

تعتبر المجلات أحد أهم المعايير التي تعبر عن مدى دقة وصحة وأهمية الأبحاث العلمية، وذلك لما تشكله المجلات من أهمية كبيرة في نشر وتوزيع الأبحاث العلمية، حيث لا تقبل أي مجلة أن تقوم بنشر أي من الأبحاث التي لم يقم الباحثون في اتباع المنهج العلمي الدقيق في صياغتها، فحتى يتم قبول نشر الأبحاث العلمية في المجلات يجب أن يقوم الباحثون بكتابة هذه الأبحاث وفق المعايير التي تشترطها هذه المجلات لنشر الأبحاث من خلالها، وتعتمد جودة كل مجلة في النشر وسمعة الأبحاث العلمية المحكمة التي ينشرها الباحثون من خلالها على مدى دقة المعايير التي تضعها ليتم قبول نشر الأبحاث العلمية التي يكتبها الباحثون ويعدونها، وذلك لأن الأبحاث العلمية المهمة يجب أن يتم كتابتها من قبل الباحثين وفق أسلوب علمي ومنهجية صحيحة، يستطيع جمهور الأبحاث العلمية أن يستفيد منها وتساهم في نشر التوعية وتقديم الحلول العلمية المميزة، وكلما تم نشر الأبحاث العلمية في مجلات علمية محكمة أظهر ذلك أهمية ما يحتوي عليه البحث من معلومات ونتائج توصل إليها الباحث، ويمكنك كباحث الاستفادة من خدمات النشر التي تقدمها المجلات للأبحاث العلمية التي تقوم بكتابتها، كما أن لنشر الأبحاث في المجلات العالمية أهمية كبيرة في اثبات الملكية الفكرية للباحث لما يقوم بنشره من أبحاث علمية أو منشورات متنوعة وهذا من العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع تكلفة النشر في المجلات العالمية المشهورة.


 تكلفة النشر في المجلات 

تعتبر التكلفة المادية التي تتحملها كباحث لنشر البحث العلمي الذي تقوم بكتابته من أبرز التحديات التي تواجهك عندما تقوم بمحاولة نشر البحث العلمي، حيث تعتبر تكلفة نشر البحث العلمي سواء على صعيد المجلات العالمية أو المحلية مرتفعة فعليك أن تقوم بدفع المزيد من المال تكلفة لنشر البحث العلمي الخاص بك والاستفادة من الخدمات والامتيازات الأخرى التي تقدمها المجلات المختلفة، غير أن التعامل مع المجلات عند نشرك للبحث العلمي الخاص بك قد لا يكون بالعملات المحلية مما يزيد من عبء تكلفة نشر البحث العلمي عليك كباحث إذا ما أردت أن يتم نشر البحث الخاص بك في احدى المجلات العالمية، وبالإضافة إلى التكلفة العالية التي تتحملها كباحث فإنه قد يتم فرض بعض تكلفة التحويلات البريدية ورسوم تحويل التكلفة إلى المجلة والتي قد تكون مرتفعة، بالإضافة إلى أن بعض المجلات العالمية قد تفرض عليك كباحث تكلفة التحكيم العلمي الذي يتم للبحث الخاص بك قبل نشره من قبل المجلة إضافة إلى بعض الرسوم الخاصة بالمعاملات والمراسلات والتي تزيد عليك كباحث من عبء التكلفة لنشر البحث العلمي الخاص بك.

أثر ارتفاع تكلفة النشر الخاصة بالأبحاث العلمية عليك كباحث

هناك مطالبات كثير بتخفيض التكلفة التي ترافق عملية نشر البحث العلمي، حيث يقوم الباحثون بكتابته، حيث تعتبر التكلفة المرتفعة والتكاليف المرافقة لعملية نشر الأبحاث العلمية من أهم العراقيل التي تواجه الباحثين عند نشر أبحاثهم العلمية، وقد ظهرت بعض المجلات التي تقوم بالنشر المجاني للبحث العلمي والتي يمكنك الاستفادة منها إلا أن هذه المجلات غير متاحة للجميع للمتابعة فيقصر جمهور هذه المجلات على المشتركين فيها والذين يقومون بدفع اشتراكات دورية لمتابعة ما يتم نشره من خلال هذه المجلة، وهذا من العوامل التي تساهم في عدم انتشار البحث العلمي ووصوله للشريحة التي تهتم بالموضوع الذي يقوم الباحثون بكتابة البحث العلمي فيه.


 أهم اشتراطات نشر الأبحاث العلمية 

تضيف عملية نشر البحث العلمي في احدى المجلات العالمية المشهورة الأهمية للبحث والدلالة على قوة محتواه والمجهود الكبير الذي بذله الباحث، ولذلك يقبل الباحثون بكثرة على نشر أبحاثهم من قبل المجلات العالمية المرموقة، لما يحمله نشر البحث من خلال المجلة من أن البحث قد تمت كتابته من خلال اتباع المعايير المطلوبة والتي تدل على تميز البحث العلمي، ولذلك تتطلب بعض الجامعات من الطلاب الذين يقومون بكتابة رسائل الماجستير والدكتوراه أن يتم نشر رسائلهم في مجلة معينة والذي يعتبر مقلق للطالب بسبب التكلفة التي سوف يتحملها جراء عملية النشر هذه، ولكن رغم تحملك لهذه التكلفة فإن القيمة التي سوف تحصل عليها والتي سوف يحصل عليها البحث الخاص بك هي قيمة عالية في المجالات العالمية في الأوساط الأكاديمية التي في مجال تخصصك، ويتمثل ذلك في الإقرار بأن البحث الذي قمت بكتابته يتماشى مع المعايير المطلوبة لكتابة البحث العلمي الكامل بشكل صحيح، ولكل مجلة اشتراطات مختلفة ولكن تتمحور معظم هذه الاشتراطات حول أمور محددة حيث تشترط كل مجلة أن يتم كتابة البحث العلمي وفق تسلسل معين وتشترط وجود المكونات الرئيسية وأن تكون الكتابة وفق تنسيق محدد وباستخدام خطوط وأحجام معينة بالإضافة إلى كتابة النتائج بطريقة معينة حيث يجب أن تكون النتائج واضحة وصحيحة وتقدم الفائدة للجمهور المعني بموضوع البحث.


 كيف يمكنك اختيار المجلة العلمية المناسبة لنشر بحثك؟ 

هناك مجموعة من المعايير التي يتم على أساسها اختيار المجلة العلمية ليتم النشر من خلالها، وتزداد تكلفة النشر كلما كانت المجلة أهم ولها شعبية في الأوساط العالمية وهو المعيار الأهم في تحديد تكلفة النشر، ومن أهم المعايير الخاصة باختيار المجلة:

  1. الرقم المعياري للمجلة (ISSN): وهو الرقم الذي يمكنك من خلاله التأكد من أن المجلة يتم إصدارها بشكل دوري وأيضاً يدل هذا الرقم على أن المجلة معتمدة من قبل مؤسسة (ISSN).
  2. أن تكون المجلة من ضمن قواعد البيانات المعترف بها على مستوى العالم.
  3. جودة المحكمين الذين يعملون لدى المجلة لتحكيم الأبحاث العلمية قبل أن يتم نشرها وذلك لما للتحكيم من أهمية كبيرة في نشر البحث العلمي حيث يمكنك كباحث الاستفادة من آراء وتقييمات المحكمين وملاحظاتهم في كتابة الأبحاث المستقبلية.

 أهمية نشر الأبحاث العلمية في المجلات والمواقع العلمية 

يعتبر نشر الأبحاث من خلال المجلات والمواقع المحكمة ذو دلالة مهمة على الأهمية التي تحملها هذه الأبحاث من حيث اتباع الباحث للطريقة العلمية الصحيحة في كتابة وإعداد الأبحاث العلمية والتي يتم اعتمادها من قبل المجلات والمواقع، بالإضافة إلى اتباع الباحث لمنهجية علمية صحيحة ومناسبة للمواضيع التي يتم مناقشتها في الأبحاث العلمية كما أنه يعبر عن أن الباحث قد توصل من خلال كتابة البحث العلمي إلى نتائج علمية وعملية مهمة تستحق النشر من خلال المجلة أو الموقع، وتزداد قيمة وأهمية الأبحاث التي يتم نشرها كلما كانت المجلات والمواقع التي يتم نشرها من خلالها أكثر دقة وأهمية وشعبية في الأوساط العملية المختلفة والأكاديمية، ولنشر الأبحاث العلمية من خلال المجلات والمواقع المشهورة أهمية كبيرة للباحث من حيث اثبات ملكيته الفكرية لما يقوم بنشره من أبحاث علمية من خلال هذه المجلات والمواقع.


 كيف يمكنك نشر الأبحاث العلمية من خلال المجلات والمواقع؟ 

هناك العديد من الآليات التي يتبعها الباحثون للتواصل مع المجلات والمواقع التي تقوم بنشر وتوزيع الأبحاث العلمية وسواء كانت هذه المجلات والمواقع متخصصة في مجال الباحث أو تنشر في عدة مجالات فمن المهم لك كباحث أن تقوم بإنشاء قنوات اتصال فعالة مع هذه المواقع والمجلات لما لهذا التواصل الفعال من دور كبير في التحكم في مستقبلك كباحث ومستقبل الأبحاث العلمية التي تسعى لكتابتها ونشرها، وبعد أن تقوم بالتواصل مع المجلة أو الموقع الذي ترغب في نشر البحث العلمي الذي تكتبه من خلالها هناك مجموعة من المراحل التي يجب أن تمر بها قبل أن تتم عملية النشر، وهذه المراحل هي:

  1. يجب عليك أن تقوم بإرسال نسخة من البحث الذي تود أن تقوم بنشره ويتم ارسال نسخة البحث إما بالبريد الالكتروني في حال كنت ترغب بالنشر في أحد المواقع الإلكترونية، أما في حال كنت ترغب في النشر في إحدى المجلات فتقوم بإرسال نسخة البحث إما عن طريق البريد الالكتروني أو البريد العادي في حال كنت تبعد كثيراً عن الموقع أو بإمكانك أن تقوم بتسليمه بنسخة ورقية باليد إذا كان موقع المجلة قريباً منك.
  2. تقوم المواق والمجلات بتخصيص فريق علمي تكون مهمته قراءة ومراجعة البحث الذي قمت بإرساله وذلك ليتم التأكد من أن البحث الذي قمت بإرساله مطابقاً للشروط الخاصة بالموقع أو المجلة والتي تشترطها في الأبحاث العلمية ليتم نشرها من خلالها، بالإضافة إلى التأكد من أن الطرح الذي تقدمه من خلال البحث مفيد وحديث ويشكل أهمية للمجال الذي تنشر فيه.
  3. بعد أن تقوم المراقع والمجلات من التأكد من سلامة الأبحاث العلمية المقدمة لها ومطابقتها لشروط النشر الخاصة بها، تقوم بالتواصل مع الباحث لإخباره بالإجراءات التالية والاتفاق مع الباحث على تكلفة النشر وآلية الدفع والاتفاق مع الباحث على الموعد الذي سوف يتم فيه نشر البحث العلمي الخاص به.
  4. بعد أن تقوم بدفع التكلفة تقوم المجلات أو المواقع بالتواصل معك لإبلاغك باستلام المبلغ المتفق عليه ومن ثم يتم ارسال التعديلات والملاحظات التي وجدها الفريق الخاص بمراجعة البحث لتقوم بتعديلها.
  5. بعد أن يتم إجراء التعديلات ومعالجة الملاحظات التي توصل إليها الفريق الخاص بالمجلة أو الموقع والتي تؤدي إلى ترقية البحث وملائمته للنشر يتم إعادة إرساله إلى الموقع أو المجلة.
  6. يقوم الفريق الخاص بالمجلة بمراجعة التعديلات التي قام الباحث بتنفيذها والتأكد من صحتها بما يتناسب مع شروط النشر في المجلة أو الموقع.
  7. يتم إصدار شهادة من قبل الموقع أو المجلة تفيد من خلالها بقبول نشر البحث العلمي ويمكنك كباحث استخدام هذه الورقة كإثبات في حال أخل الموقع أو المجلة بشروط الاتفاق بينكما.
  8. يتم نشر البحث من خلال الموقع أو المجلة ويتم إرسال نسخة من المجلة ليتم من خلالها توثيق عملية نشر الموقع أو المجلة للبحث.

اختيار الأفضل بين المجلات والمواقع لنشر الأبحاث العلمية 

هناك الكثير من المجلات والمواقع التي يمكنك كباحث أن تختار من بينها لتقوم بنشر الأبحاث العلمية التي تقوم بكتابتها وفي حال كنت تمتلك الخبرة الكافة فإن عملية الاختيار لن تكون صعبة أما في حال كنت مبتدئ وتقوم بالنشر للمرة الأولى فإن هناك مجموعة من العوامل التي يتم اختيار المجلات والمواقع بناءً عليها، وهناك العديد من المجلات والمواقع سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو العالمي، حيث يجب عليك أن تستعين بالباحثين السابقين ممن لديهم الخبرة للاختيار بين المجلات والمواقع المختلفة وذلك حتى تتجنب الوقوع في الخلافات النابعة من قلة الخبرة، وهناك الكثير من المجلات والمواقع المشهورة التي يمكنك التعامل معها من غير استشارة وذلك يرجع إلى شهرتها في الأوساط العالمية ويعتمد ذلك على أهمية الأبحاث العلمية التي تقوم بكتابتها.


 هل الأفضل أن تقوم بنشر أبحاثك من خلال المجلات الورقية أم المواقع الإلكترونية؟ 

قديماً كانت عملية النشر للأبحاث العلمية تقتصر على المجلات الورقية أما اليوم مع الانتشار الكبير لوسائل التكنولوجيا فقد تم تأسيس الكثير من المواقع الإلكترونية لنشر الأبحاث الإلكترونية وقد قامت الكثير من المجلات بتأسيس مواقعها الإلكترونية للنشر من خلالها، لذلك من الأفضل أن يتم التعامل مع المجلات التي تمتلك مواقع إلكترونية لنشر الأبحاث وذلك بسبب الإقبال الكبير على النشر الإلكتروني.

نصيحة للاختيار الأفضل للنشر كباحث

قبل أن تقبل كباحث على نشر البحث العلمي الخاص بك عليك أن تقوم بالبحث وأن تطلب الاستشارة ممن سبقك من الباحثين وذلك حتى تتمكن من النشر بطريقة صحيحة وتتمكن من تحقيق الهدف الخاص بك كباحث من عملية النشر، فالاختيار السيء للنشر سيؤدي إلى نتائج سيئة ولن تحصل على أي فائدة تذكر من عملية نشر البحث العلمي.


 أهم مواقع نشر الأبحاث العلمية العربية 

  1. المجلة الالكترونية الشاملة.
  2. موقع الباحثون السوريون.
  3. موقع أنا أصدق العلم.

 فيديو: ماهي خطوات النشر في المجلات العلمية؟ 

 


لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة