ما هو البروبوزال؟ وما هي مكوناته؟

ما هو البروبوزال؟ وما هي مكوناته؟
اطلب الخدمة

ما هو البروبوزال؟ وما هي مكوناته؟

 مفهوم البروبوزال في البحث العلمي 

يوجد العديد من المراحل الهامة التي يمر بها الباحثون أثناء كتابة الرسالة أو البحث العلمي، وتعتبر مرجلة كتابة البروبوزال من أهم المراحل التي تمر بها كباحث أثناء إعداد الرسالة الخاصة بك أو البحث العلمي، فالبروبوزال أحد مراحل الكتابة المهمة التي يمر بها البحث أو الرسالة والتي تتطلب من الباحثين الخبرة والمهارة في الكتابة لتحقيق الأهداف منها، ويعتبر البروبوزال أحد أهم الأدوات التي يمكن الاعتماد عليها في التمييز بين البحث المتميز والبحث الركيك، ويمكن اعتبار البروبوزال في البحث العلمي الأداة الرئيسية التي يتم استخدامها في الحكم على الباحثين وما قاموا ببذله من مجهود في كتابة البحث العلمي أو الرسالة الخاصة بهم، ويعتبر البروبوزال في البحث والرسالة العلمية الأداة التي تستخدم لعرض المشكلة التي تقوم كباحث بدراستها والتقديم لها وإظهار أهميتها، بالإضافة إلى أنه يتوجب عليك كباحث أن تظهر أهمية البحث أو الرسالة والقيمة التي تضيفها إلى الموضوع الذي تقوم بدراسته، ولذلك يعتبر البروبوزال أحد أهم أجزاء البحث والرسالة التي يجب الاعتناء بدقة بإخراجها بالصورة الكاملة التي من خلالها تضمن كباحث الوصول إلى تحقيق الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها من خلال كتابة البحث أو الرسالة.


الفهم الخاطئ لدور البروبوزال في البحث العلمي

كثيراً ما يقع الباحثون في الأخطاء في كتابة البروبوزال لجهلهم لحقيقته وطبيعة مكوناته والدور الذي يؤديه البروبوزال في البحث أو الرسالة العلمية، ولكي تتمكن كباحث من كتابة البروبوزال بصورة صحيحة فإنه يتوجب عليك أن تتعرف على طبيعة البروبوزال ومكوناته الأساسية ودور كل واحد من هذه المكونات في تحقيق الأهداف من كتابة البروبوزال، ومن أبرز جوانب النقص في تعامل الباحثين مع البروبوزال والتي تتسبب في الكتابة السيئة له وعدم تحقيق الأهداف من الكتابة سواء في البحث أو الرسالة العلمية:

  1. التعامل مع البروبوزال كمقدمة للبحث أو الرسالة العلمية، وهذا المفهوم الخاطئ يتسبب في التقليل من أهمية البروبوزال ويجعله يفقد دوره في كتابة البحث العلمي وبالتالي يتسبب في رفض الجهة المشرفة على البحث أو الرسالة وعدم قبولها أو نشرها، فحتى يتم تقديم البحث إلى اللجنة المسئولة يجب أن يكون البروبوزال كامل العناصر.
  2. لا يتم التعامل معه بقدر من الاهتمام، وهذا ما يتسبب في التقليل من جودة الأبحاث والرسائل العلمية، فحتى يكون البحث أو الرسالة العلمية على درجة عالية من الدقة والاحترافية يجب أن تتم عملية الكتابة وفقاً لخطة يتم إعدادها بشكل احترافي من قبلك كباحث.

 أهمية كتابة البروبوزال في الأبحاث والرسائل العلمية 

يتم إعداد المقترح البحثي لكي يحقق الباحث العديد من الأهداف الأساسية من خلاله، ومن أهم الأهداف التي يجب أن تقوم كباحث بإعداد المقترح الخاص ببحثك أو الرسالة العلمية الخاصة بك لتحقيقها:

  1. يعتبر الخطوة الأساسية التي يتم من خلالها إقناع الجهة المشرفة على كتابة البحث أو الرسالة بالأهمية التي تشكلها كتابة البحث أو الرسالة في هذا الموضوع.
  2. يعتبر الأداة التي يمكنك أن تحصل كباحث من خلالها على التمويل الذي تحتاج إليه لإتمام كتابة البحث أو الرسالة، فمن خلاله يمكنك اقناع الجهات الممولة.
  3. يعتبر أحد أهم الأدوات التي يمكنك أن تستخدمها كباحث لتوضيح الفكرة التي تقوم بالكتابة حولها، فمن خلاله يمكنك توضيح الفكرة الأساسية لموضوع البحث أو الرسالة العلمية.
  4. يعتبر الوسيلة التي يتم من خلالها إظهار مدى براعة الباحث ومعرفته واطلاعه الواسع على الموضوع الذي يقوم بدراسته من خلال البحث، كما يظهر من خلاله مدى اهتمامك كباحث بموضوع البحث.
  5. اقناع المهتمين وبخاصة الجهات المشرفة على البحث العلمي بأهمية دراسة الموضوع وذلك من خلال توضيح جوانبه المختلفة.
  6. يظهر من خلاله أوجه التفرد والتميز في البحث الحالي عن غيره من الأبحاث والدراسات التي تناولت الموضوع.
  7. إظهار القيمة المضافة التي سوف يساهم البحث في إضافتها للمجال الخاص بالموضوع الذي تتم دراسته.

 خطوات كتابة البروبوزال في البحث العلمي 

تمر كتابة البروبوزال في البحث العلمي بمجموعة من الخطوات الأساسية، ويجب أن يتم الاهتمام بكل خطوة من هذه الخطوات لأهميتها في إخراجه بصورته النهائية المتكاملة:

  1. اختيار العنوان المناسب للبحث أو الرسالة: ويجب أن يكون العنوان الذي يتم اختياره مميزاً وجذاباً ويشير إلى محتوى جديد وقوي داخل البحث أو الرسالة، ويجب أن يكون العنوان كاملاً وشاملاً ودقيقاً.
  2. اعداد الفهرس: ويحتوي الفهرس على قائمة بكل ما يحتوي عليه البحث من أقسام ومحتويات مع وضع رقم الصفحات أمام كل عنصر من العناصر.
  3. كتابة المقدمة: يجب أن تكون صياغتك كباحث للمقدمة صياغة مميزة، حيث تعتبر المقدمة أحد أهم عناصر جذب المهتمين بالموضوع.
  4. عرض المشكلة: حيث يتم عرض المشكلة بالتفصيل واستعراض أهمية دراستها من خلال البحث.
  5. تحديد الأهداف والأسئلة البحثية: وهي مجموعة من العبارات التي تسعى إلى تحقيقها من خلال البحث.
  6. توضيح حدود تنفيذ البحث: وهي مجموعة الحدود الموضوعية والمكانية والزمانية التي سوف يتم تنفيذ البحث عليها.
  7. عرض الدراسات السابقة: وهي مجموعة الأبحاث والدراسات التي قام بتنفيذها باحثون في السابق على نفس الموضوع.

 شروط كتابة المقدمة في البروبوزال الخاص بالبحث العلمي 

تعتبر المقدمة من العناصر المهمة في البحث العلمي لذلك فإن هناك مجموعة من الشروط الأساسية التي ينبغي كتابتها وفقاً لها وهي:

  1. التدرج في عرض الأفكار من العام إلى الخاص.
  2. الوضوح والدقة في إظهار الموضوع.
  3. السلامة اللغوية والصياغة الصحيحة للجمل والفقرات والأفكار.
  4. توضيح المشكلة وإظهار أهميتها وأهمية دراستها.
  5. أن يكون حجمها متناسباً مع حجم البحث بشكل عام.

 لماذا تحتاج كباحث إلى البروبوزال قبل كتابة الأبحاث العلمية؟ 

عندما تقبل على كتابة البحث العلمي فإنك بحاجة إلى أن تقوم بإقناع الجهة التي تقوم بإعداد البحث للحصول على امتيازات من خلالها بأهمية البحث الذي تنوي إعداده، ولذلك فإن عليك كباحث أن تقوم بإعداد البروبوزال لاستخدامه في مخاطبة الجهة المشرفة واقناعها بأهمية البحث وأهمية الموضوع الذي تقوم بدراسته من خلال البحث، كما يعتبر البروبوزال الخاص بالبحث وثيقة في غاية الأهمية عند حاجتك كباحث إلى الحصول على تمويل لإكمال كتابة البحث العلمي الخاص بك، حيث تحتاج الأبحاث العلمية الكبيرة والهامة في العادة إلى الحصول على تمويل من أجل إتمام الكتابة، ويتم استخدام البروبوزال بشكل عام من قبل الباحثين لتوضيح أفكارهم الرئيسية التي يرغبون بمناقشة موضوع البحث من خلالها، كما ويعتبر البروبوزال في مجال الأبحاث العلمية أحد أهم الوسائل التي يُظهر الباحثون من خلالها براعتهم في موضوع البحث وإمكانياتهم المميزة بالإضافة إلى استعراض مدى معرفته كباحث بالموضوع واطلاعه الواسع على جوانبه المختلفة، بالإضافة إلى أنه من خلال البروبوزال يمكنك كباحث أن توضح الجوانب التي يتميز بها البحث الخاص بك عن الأبحاث السابقة التي أعدها الباحثون لدراسة الموضوع.


 معايير كتابة البروبوزال في البحث العلمي 

هناك بعض الاختلافات في طبيعة كتابة البروبوزال، وترجع هذه الاختلافات إلى اختلاف السياسات التي تعتمدها المؤسسات البحثية والجامعات وغيرها من المؤسسات التي تهتم بكتابة ونشر الأبحاث العلمية، وأيضاً يرجع ذلك الاختلاف إلى الاختلافات الأساسية بين التخصصات والمجالات المختلفة التي يقوم الباحثون بكتابة البحث العلمي ضمن مواضيعها المتنوعة، ولذلك يجب عليك كباحث أن تطلع على الشروط والمعايير الخاصة بكتابة البروبوزال في الجامعة أو المؤسسة، فتشترط بعض الجامعات أن تتم الكتابة ضمن حدود معينة من عدد الكلمات على سبيل المثال قد تشترط الجامعة ألا يقل عدد الكلمات في البروبوزال عن 1000 كلمة أو ألا يزيد عد 3000 كلمة.


 أهم العناصر التي يجب أن تشتمل عليها كتابة البروبوزال في الأبحاث العلمية 

ويشار إلى هذه العناصر بالعناصر الأساسية لأنه لا يعتبر البروبوزال مكتملاً بدونها، ويعتبر عدم وجود أي منها سبباً لرفض البحث من قبل الجهة المشرفة، كما أن لكل من هذه العناصر شروط يجب أن يتم كتابتها وفقاً لها وهي مستمدة من طبيعة الكتابة العلمية الخاصة بالأبحاث، ويمكن توضيح العناصر الأساسية من خلال النقاط التالية:

  1. العنوان: ومن الضروري أن يكون عنوان البحث دقيقاً وجذاباً، كما يجيب أن يصف العنوان محتوى البحث والمشكلة التي يناقشها بدقة، ويفضل أن تتم كتابة العنوان في الأبحاث العلمية بشكل مختصر.
  2. المقدمة: من خلال كتابة المقدمة يمكنك كباحث أن تقوم بوصف للبحث وتقديم لمحة سريعة عن المشكلة التي تناقشها من خلال البحث، كما يجب أن تكون المقدمة في الأبحاث العلمية واضحة وقوية الصياغة تظهر من خلال كتابة المقدمة أهمية البحث وأهمية المشكلة التي تدرسها كباحث من خلاله، وعلاوة على ذلك فإن المقدمة تعتبر من أهم أجزاء الأبحاث العلمية بصورة عامة.
  3. ملخص البحث: بحيث يتم من خلال كتابة الملخص توضيح المشكلة والأسئلة والمنهجية ومتبعة والنتائج المتوقع الحصول عليها، ويعتبر الملخص من العناصر الهامة التي تحتوي عليها الأبحاث العلمية.
  4. وصف مشكلة البحث: من حيث جوانبها المختلفة وتأثيراتها، بالإضافة إلى أبعادها وتأثيرها على المجتمع، وتعتبر المشكلة جوهر كتابة الباحثون للأبحاث العلمية والتي تقوم على أساس تفسيرها ووضع الحلول المختلفة لها، كما يجب أن تبين كباحث السبب الذي دفعك لاختيار مشكلة البحث وإظهار الفائدة العلمية من دراستها.
  5. الدراسات والأبحاث السابقة: يجب عليك كباحث أن تقوم بتلخيص أهم الدراسات والأبحاث السابقة التي تناولت موضوع بحثك والتي تظهر من خلالها أهمية الموضوع والحاجة الملحة إلى دراسته من خلال البحث.
  6. منهجية البحث: والمنهجية من أهم أجزاء الأبحاث، حيث تحتوي على الأسلوب الذي سوف تقوم من خلاله بالحصول على المعلومات التي تحتاج إليها والأدوات التي سوف تستخدمها في تحليل وتفسير تلك المعلومات.
  7. نتائج البحث المتوقعة: وهي النتائج التي تطمح بالوصول إليها وتفضل أن يكون تحديدها في ضوء الدافعية لكتابة البحث.

كيف يمكنك الحصول على قبول لنشر بحثك أو تمويله؟

حتى تتمكن من الحصول على الموافقة لنشر البحث أو تمويل بحثك فإنه يتوجب عليك أن تقوم بإعداد بروبوزال متميز يمكنك من خلاله أن تجذب انتباه لجان التحكيم المشرفة على مقترحات الأبحاث المقدمة للمؤسسة وتقنعهم بأهميته وأهمية ما سوف تقدمه من خلاله، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال الكتابة الإبداعية لكلفة محتوياته وعناصره.


 فيديو: كيفية كتابة مقترح خطة بحث بروبوزال ناجح 

 


لطلب المساعدة في كتابة خطة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟