السرقة الأدبية وكيفية كشفها في البحث العلمي

السرقة الأدبية وكيفية كشفها في البحث العلمي
اطلب الخدمة

السرقة الأدبية وكيفية كشفها في البحث العلمي

إن السرقة الأدبية ظاهرة من أخطر الظواهر المرتبطة بالبحث العلمي على مستوى العالم، ولذلك يجب عليك كباحث أن تتعرف على السرقة الأدبية من حيث مفهومها وكيفية كشفها وتجنبها عند كتابة بحثك العلمي، وفي حالة وقوعك كباحث في السرقة الأدبية بما يتجاوز الحد المسموح به في كتابة البحث العلمي حسب قوانين الجامعات المتعارف عليها فإنك تعرض نفسك للعقوبات المختلفة التي تفرضها الجامعات والمؤسسات البحثية المختلفة على جريمة السرقة الأدبية، وكلما كانت نسبة السرقة الأدبية في كتابة البحث أقل ما يمكن كانت جودة البحث أعلى وكانت فرصتك أكبر للظهور في مجالك كباحث مميز ويمتلك المعرفة والمهارة التي تحتاج إليها كتابة البحث العلمي، وفي هذا المقال سوف نتناول ماهية السرقة الأدبية في محتوى البحث العلمي وكيفية كشفها وتجنبها لتتمكن كباحث من النجاح في كتابة بحث علمي مميز في مجالك.


 ماذا نقصد بالسرقة الأدبية في محتوى البحث العلمي؟ 

السرقة الأدبية في محتوى البحث العلمي هي ظاهرك انتهاك الآداب العامة لكتابة البحث العلمي وانتهاك حقوق الباحثين فيما يقومون بنشره من خلال أبحاثهم العلمية من معرفة ونتائج مختلفة، فالمقصود بالسرقة الأدبية ما يقوم به الباحثون من انتحال الأفكار والكتابة العلمية التي نشرها باحث آخر ونسبها إلى الباحث الذي قام بإعداد البحث العلمي، وتتم السرقة الأدبية بأخذ الباحث لأفكار غيره من الباحثين بنفس الصياغة والمعنى الذي عبر به الباحث عن أفكاره وآرائه في موضوع معين من غير نسبتها إلى الباحث الأصلي الذي قام بكتابتها في بحثه وتوثيقها بالشكل الصحيح المتعارف عليه، أو الاستعانة بالأفكار والكتابة من غير أخذ الموافقة من الباحث الأصلي.


 أنواع السرقة الأدبية في الأبحاث العلمية 

هناك عدة أشكال للوقوع في السرقة الأدبية من قبل الباحثين، ومهما اختلفت أنواع السرقة الأدبية وتعددت أشكالها فإنها في نفس مستوى الخطورة ويجب الابتعاد عنها قدر الإمكان وتجنبها والعمل على كشفها وتصحيحها وتوثيقها بالشكل الصحيح قبل أن يتم تقديم البحث للجهة المشرفة لإخراجه، ومن أشهر أنواع السرقة الأدبية في الأبحاث العلمية:

  1. السرقة الأدبية الكاملة: وهي التي يتم فيها أخذ البحث بالكامل ونشره على انه من إعداد الباحث واجتهاده الشخصي، وتعتبر هذه أخطر أنواع السرقة الأدبية التي يتم من خلالها سرقة كامل مجهود الآخرين من غير أي إضافة.
  2. السرقة الأدبية لأجزاء من الأبحاث العلمية: ويتم هذا النوع من السرقة الأدبية بأخذ أجزاء من أبحاث متنوعة كفصول أو مباحث كما تمت الكتابة الأصلية لها من غير توثيق أو إذن من الباحث الأصلي.
  3. السرقة الأدبية لمعنى الكتابة: وهو أخذ المعنى والأفكار التي قصدها الباحث الأصلي وتغيير أسلوب صياغتها وتقديمها بصياغة جديدة، فالأفكار تكون ملك للكاتب الأصل ويجب أن يتم نسبها له عند استخدامها في كتابة الأبحاث العلمية.
  4. السرقة الأدبية للاقتباسات: عندما تقوم باقتباس من بحث آخر تناول الموضوع الذي تقوم بدراسته فإنه يتوجب عليك أن تضع هذا الاقتباس بين علامتي تنصيص مع ذكر اسم الكاتب الذي أخذت الاقتباس من كتابته، حيث تعتبر علامتي التنصيص دلالة على الاقتباس.


 لماذا يجب عليك كباحث الاهتمام بتجنب السرقة الأدبية في الكتابة؟ 

عندما يتم الكشف عن السرقة الأدبية في البحث العلمي فإن ذلك دلالة على عدم التزامك كباحث لأخلاقيات كتابة الأبحاث العلمية واحترامك لها ولمجهود غيرك الذي بذلوه في إعداد أبحاثهم، ومن أهم المبادئ التي يجب عليك مراعاتها عند أقبالك على الكتابة:

  1. تعتبر السرقة الأدبية عملاً منافياً لأخلاقيات الدين الإسلامي والأخلاق العامة التي نلتزم بها كمسلمين.
  2. كما تعد السرقة الأدبية جريمة تتفق عليها كافة المؤسسات التعليمية والجامعية والمهتمة بكتابة ونشر الأبحاث العلمية بشكل عام.
  3. تعتبر ظاهرة السرقة الأدبية مضيعة لجهود الباحثين وأحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى تراجع جودة الأبحاث وبالتالي تراجع الدور الذي تلعبه هذه الأبحاث في تقدم المعرفة والعلوم في المجتمعات.
  4. تساهم السرقة الأدبية في منح الدرجات العلمية والامتيازات لمن لا يستحقها، وبالتالي تساهم في تقليل كفاءة المؤسسات وانخفاض جودة المنتجات التي تقدمها في المجتمعات.
  5. تنتهك السرقة الأدبية في الأبحاث حقوق ملكية كاتبيها والحفاظ على حقوق النشر الخاصة بهم وبالمؤسسات التي تقوم بنشر أبحاثهم.
  6. تساهم السرقة الأدبية بنشر الفساد في المؤسسات المختلفة في المجتمع والذي من شأنه أن يضر بعجلة التنمية التي تطمح إليها مختلف المؤسسات والمجتمعات.

 طرق كشف السرقة الأدبية في الأبحاث العلمية 

يتم الاعتماد في كشف السرقة الأدبية في الأبحاث من قبل الباحثين والمؤسسات مجموعة من الأدوات التي من شأنها كشف السرقة الأدبية التي تنتهك حقوق الباحثين وحقوق نشر الأبحاث، وتزيد عملية الكشف عن السرقة الأدبية في الأبحاث من أهمية هذه الأبحاث وترفع من شأن كاتبيها ومن أهمية ما تحتوي عليه، ومن أهم الأدوات التي يتم الاعتماد عليها في الكشف عن السرقة الأدبية في الأبحاث:

  1. Plagiarisma: يتم من خلاله الكشف عن السرقة الأدبية وانتهاكات حقوق النشر، ومن خلال هذا البرنامج يمكن تتبع السرقة الأدبية بجودة عالية وتحديد النصوص المنتحلة.
  2. Duplichecker: يعتبر من الأدوات التي يمكن استخدامها بشكل مجاني للتعرف على السرقة الأدبية في الكتابة ويمكن من خلاله الحصول على نتائج سريعة ودقيقة للمحتوى الخاص بالسرقة الأدبية في الكتابة.
  3. PlagScan: يعتبر أحد أشهر البرامج التي يتم الاعتماد عليها في الكشف عن محتوى السرقة الأدبية في الكتابة، ويمتاز هذا البرنامج بسهولة التعامل في التعرف على السرقة الأدبية وكشفها بدقة.
  4. Copyleaks: يعتبر هذا البرنامج أحد أهم البرامج التي تتعامل مع السرقة الأدبية، كما ويقدم أيضاً إمكانية تعديل النصوص بطريقة احترافية باستخدام مجموعة من الخوارزميات، كما يمكنه كشف السرقة الأدبية في بلغات مختلفة.

 فيديو: كيف يمكن كشف السرقات والنسخ في البحوث؟ 

 


لطلب المساعدة في فحص السرقة الأدبية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟