مترجم من العربي للإنجليزي

مترجم من العربي للإنجليزي
اطلب الخدمة

مترجم من العربي للإنجليزي

 من هو المترجم من العربي للإنجليزي؟ 

الشخص الذي يقوم بعملية ترجمة المضمون من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزي هو الذي يطلق عليه (المترجم من العربي للإنجليزي)، وإن كان هذا المترجم عبارة عن برنامج حاسوبي فأيضاً يطلق عليه المترجم من العربي للإنجليزي، ويمكن إضافة كلمة (الإلكتروني) له، ويتميز المترجم للمضمون العربي إلى المضمون الإنجليزي بما يلي:

  1. يكون المترجم عالماً علماً دقيقاً بمفردات الاصطلاح بالمضمون العربي والمضمون الإنجليزي.
  2. يتميز المترجم للمضمون العربي إلى الإنجليزي بسعة اطلاعه وقراءته للمضامين العربية والإنجليزية، فنجد لديه حصيلة معرفية كبيرة قبل الشروع في عملية الترجمة.
  3. عملية الترجمة من العربي إلى الإنجليزي تتطلب التركيز والدقة وهذه من صفات المترجم الجيد.
  4. لابد للمترجم أن يتصف بالموضوعية عند قيامه بعملية الترجمة من مضمون العربية إلى الإنجليزية.
  5. يكون المترجم عارفاً بكيفية استخدام أفضل البرامج التي توفر خدمة الترجمة للمضمون العربي إلى اللغة الإنجليزية.
  6. يتحلى المترجم بالقدرة على التنسيق الكامل للمضمون بعد العملية، وذلك مع مراعاة القواعد الكتابية من العربية إلى الإنجليزية.
  7. بالنسبة لصفات المترجم الإلكتروني الضرورية، فإن المترجم الإلكتروني يجب أن يتصف بالسعة العالية للمضمون، والكم الكبير من الكلمات، والسرعة في الأداء، ونسبة الخطأ المعدومة.

 شروط يجب توافرها في المترجم من العربي إلى الإنجليزي 

ليس كل مترجم يكون قادراً على أداء عملية الترجمة للمضمون العربي إلى المضمون الإنجليزي، إنما يجب أن تتوفر شروط متعددة في هذا المترجم تؤهله من القيام بعملية الترجمة هذه، وأهم هذه الشروط ما يلي:

  1. على المترجم للمضمون من العربية إلى الإنجليزية أن يكون عارفاً بكافة المصطلحات الأساسية في اللغتين مع حد كبير من كلمات المعاجم في العربية والإنجليزية.
  2. لا يكفي أن يكون المترجم عارفاً بالكلمات في العربية والإنجليزية فقط للقيام بعملية الترجمة، بل تتطلب العملية أن يكون المترجم عارفاً بالقواعد النحوية والإملائية الصحيحة.
  3. على المترجم للمضمون من العربية إلى الإنجليزية مراعاة الفروقات بين اللغتين، مثل: طريقة الكتابة من اليمين إلى اليسار والعكس.
  4. هناك حروف في اللغة العربية يكون عوضها في اللغة الإنجليزية حرفين، وبهذا نرى وجود خصوصية في العربية تختلف عن الإنجليزية.
  5. يجب أن يكون المترجم آخذاً لعملية الترجمة من المضمون العربي إلى الإنجليزي بجدية، كونها عملية تتطلب التركيز والدقة.
  6. علامات الترقيم مهم مراعاتها من قبل المترجم في عملية الترجمة من المضمون العربي للإنجليزي.

 أنواع الترجمة 

وتختلف الترجمة فيما بينهما وتصنف إلى أنواع عديدة، وهذا التصنيف له تقسيمته الخاصة الموضحة في الطرح التالي:

أولاً: عملية الترجمة حسب اللغة: وتنقسم عملية الترجمة حسب لغة الترجمة واللغة التي يتم الترجمة منها، كما يلي:

  1. من وإلى نفس اللغة: وهي نقل المضمون من ذات اللغة إلى نفس اللغة أيضاً، وتسمى عملية جلب الترادف، أي كتابة معنى المصطلحات، مثل: المعاني من العربية إلى العربية أو الإنجليزية إلى الإنجليزية.
  2. من اللغة إلى لغة أخرى: وهي عملية يتم فيها استبدال كافة المضمون بمضمون آخر من لغة أخرى مع الحفاظ على نفس معنى الكلمات في النص الأصلي، وذلك مثل: عملية الترجمة من العربية إلى الإنجليزية.

ثانياً: عملية الترجمة حسب المترجم: القائم بعملية الترجمة يتم أخذه في تصنيف أنواع الترجمة كما يلي:

  1. مترجم شخصي: وهو عبارة عن شخص يقوم بعملية الترجمة من خلال جهد ذهني وخبرات سابقة.
  2. مترجم إلكتروني: وهو عبارة عن برنامج حاسوبي تطبيقي يقوم بتنفيذ عملية الترجمة.

ثالثاً: عملية الترجمة حسب المضمون: تبعاً للمضمون الذي تتم ترجمته يتم تقسيم الترجمة، وتكثر المضامين التي تتناولها الترجمة، ولكن تظل المضامين الأكثر شهرة هي:

  1. المضمون الأدبي: وهي عبارة عن ترجمة القصص والشعر والروايات وما إلى ذلك من ضروب الأدب.
  2. المضمون البحثي: كافة الأبحاث والرسائل الجامعية التي تتم عليها عملية الترجمة.
  3. المضمون التلفزيوني: وهي عبارة عن البرامج والمقاطع التي يتم عرضها على التلفزيون أو الانترنت، وتتم فيها عملية الترجمة بحسب الكلام المنطوق فيها.
  4. المضمون الثقافي: وهي الكتب الثقافية والعلمية الموجودة في المكتبة.
  5. مضمون الانترنت: وهي المدونات والمواقع الالكترونية المنشورة على الانترنت.
  6. مضمون التقارير: وهذه تكون خاصة بالمؤسسات والجمعيات، مثل: ترجمة التقارير السنوية.


 مشكلات الترجمة باستخدام البرامج 

من أكثر وسائل الترجمة شيوعاً هي الترجمة عبر البرامج التطبيقية الحاسوبية أو مواقع الانترنت، ورغم ما وفرته برامج الترجمة من سهولة التعامل واختصار الوقت والجهد، إلا أنه تظل هناك مشكلات بالترجمة عبر هذه البرامج، وهذه المشكلات هي:

  1. عدم الاستخدام الصحيح لبرامج الترجمة من قبل الطلاب والمبتدئين يعمل على عرقلة العملية.
  2. مهما كانت الميزات، فيظل البرنامج هو عبارة عن تطبيق آلي يعمل وفق الخوارزميات فقط، بالتالي تكون نتائجه غير دقيقة بشكل كامل مقارنة مع الشخص المترجم ذي الكفاءة والخبرة.
  3. قد لا تتوفر خاصية الترجمة لكافة اللغات على هذه البرامج.
  4. بعض البرامج تطلب رسوماً مرتفعة مقابل خدمة الترجمة.
  5. تظل البرامج تواجه مشكلات الحاسوب والبرمجة والانترنت من خلل أو عطب.

 مشكلات الترجمة بالمترجم الشخصي 

المترجم الشخصي يقصد به الشخص الذي يقوم بعملية الترجمة اعتماداً على ذهنه وذاكرته ومحصلته العلمية والمهاراتية، ويعتبر الشخص المترجم أكفأ من البرنامج الإلكتروني، ولكن تظل بعض المشكلات له ومن أهمها:

  1. عدم المعرفة الكاملة بخصائص اللغة التي يقوم بالترجمة منها، وكذلك عدم المعرفة بخصائص اللغة التي يقوم بالترجمة إليها.
  2. عدم شمولية الترجمة لديه، فمثلاً يترجم النصوص ولا يقوم بترجمة العناوين أو يقوم يترجم ولا ينسق.... وهكذا.
  3. وجود بيئة عمل مزعجة لا توفر الهدوء والتركيز الذي هو من أساسيات العمل.
  4. يأخذ وقتاً طويلاً مقارنة مع البرنامج الإلكتروني.
  5. يشترط فيه أن يكون الشخص ذا كفاءة عالية جداً وإلا فلا تكون الترجمة كما ينبغي.

 فيديو: الترجمه من الانجليزية للعربية  

 


لطلب المساعدة في الترجمة الاحترافية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة