طرق عرض الدراسات السابقة في البحث

طرق عرض الدراسات السابقة في البحث
اطلب الخدمة

طرق عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي

 ما هي أهم المعلومات التي يجب عرضها من خلال الدراسات السابقة؟ 

تعتبر المعلومات التي يقدمها الباحث من خلال عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي معلومات في غاية الأهمية وهذا السبب الذي يجعل من الدراسات السابقة من الأجزاء المهمة في البحث العلمي، والتي يجب على الباحث أن يعرضها بالأسلوب الصحيح الذي يحقق الهدف من عرضها، فالطريقة الصحيحة التي يتم من خلالها عرض الدراسات السابقة هي من خلال كتابة اسم الباحث والسنة التي تم نشر هذه الدراسات فيها حسب متطلبات النظام الصحيح للتوثيق العلمي ومن ثم يتم عرض الأهداف التي سعى الباحث إلى تحقيقها من خلال كتابة البحث والمنهجية التي قام باتباعها في دراسة الموضوع والأدوات التي اعتمد عليها في الحصول على البيانات وتحليلها وتفسيرها بالإضافة إلى نوعية العينة التي استهدفها الباحث من خلال بحثه العلمي، ويلي ذلك في عرض الدراسات السابقة تلخيص أهم النتائج التي حصلت عليها هذه الدراسات.


 أهم الطرق التي يتم اتباعها في عرض الدراسات السابقة 

هناك مجموعة من الطرق التي يتم الاعتماد عليها من قبل الباحثين في عرض الدراسات السابقة عند كتابة أبحاثهم العلمية، ويجب على الباحث أن يختار الطريقة المناسبة لعرض الدراسات وذلك من خلال التعرف على الطريقة المناسبة حسب الموضوع الذي يكتب حوله، ومن أهم الطرق التي يتم اتباعها في عرض الدراسات:

  1. العرض حسب التسلسل التاريخي للدراسات: حيث يتم جمع الدراسات السابقة التي تتعلق بالموضوع الذي تقوم كباحث بدراسته ومن ثم تقوم بعرض تلخيص هذه الدراسات بناءً على التاريخ الذي تم فيه إصدار هذه الدراسات، وفي الأغلب يتم ترتيب هذه الدراسات من الأقدم إلى الأحدث، حيث يجب عليك كباحث أن تقوم بعرض التطور الذي مر به الموضوع من خلال التسلسل التاريخي له في الدراسات المختلفة.
  2. العرض حسب موضوع الدراسات: حيث يتم التقسيم بناء على المتغيرات التي يتكون منها موضوع البحث، فيتم عرض الدراسات التي تناولت كل متغير على حدا في عناوين فرعية، حيث يقوم الكاتب تحت كل عنوان بعرض الدراسات السابقة التي درس من خلالها الباحثون هذا المتغير، وفي آخر فصل الدراسات السابقة يتم عرض مجموعة من الدراسات التي تناولت المتغيرات مع بعضها البعض في حال وجدت هذه الدراسات.
  3. عرض الدراسات حسب تلخيص الدراسة: وفي هذه الطريقة يتم عرض الدراسات السابقة التي تناولت متغيرات البحث، ومن ثم تقوم كباحث بعرض تلخيص لهذه الدراسات من خلال كتابة اسم الباحث وسنة نشر كل واحدة من الدراسات، يلي ذلك عرض ملخص لأهم النقاط التي احتوت عليها كل دراسة، مثل عنوان الدراسة والأهداف التي سعى الباحث إلى تحقيقها من خلال الدراسة، بالإضافة إلى المنهجية التي اتبعها، مع توضيح طبيعة العينة التي تم اختيارها وما هي الأداة التي اعتمد عليها في الحصول على البيانات التي تصف طبيعة هذه العينة وخصائصها، وع توضيح أهم النتائج التي حصلت عليها كل واحدة من هذه الدراسات بالإضافة إلى التوصيات والمقترحات التي خرج بها الباحث في النهاية الدراسة.

طرق أقل شيوعاً بين الباحثين في عرض الدراسات السابقة

وهناك مجموعة من الطرق الأخرى التي من الممكن أن تعتمد عليها كباحث في عرض الدراسات السابقة في بحثك العلمي ولكنها ليست شائعة بين الباحثين لندرة الحاجة إليها وذلك لأن هذه الطرق تناسب أنواعاً خاصة من أنواع البحث العلمي وأغراض محددة تتناسب مع أهداف الباحث من كتابة البحث ومن هذه الطرق طريقة منهجية الدراسة ولا تعتبر هذه الطريقة طريقة شائعة وذلك لأن قليل جداً من المؤسسات والجامعات تتبع هذه الطريقة متطلب من الباحثين أن يكون ترتيب الدراسات في البحث العلمي وفقاً لها ويتم الترتيب بناء على المنهجية التي تم استخدامها في كتابة البحث العلمي، وفي العادة فإن اختيار الطريقة التي يجب عليك أن تقوم كباحث باتباعها في التعامل مع الدراسات السابقة في البحث العلمي يجب أن تكون بناء على استشارة المشرف الأكاديمي وبناء على توجهات الجامعة أو المؤسسة التي تقوم بكتابة البحث العلمي من أجلها.


اعتبارات خاصة بالدراسات السابقة في البحث العلمي

حتى تتمكن من الوصول إلى تحقيق الأهداف التي من خلالها تؤدي الدراسات السابقة دورها الهام كأحد أبرز العناصر التي يتكون منها البحث العلمي فإن هناك مجموعة من الاعتبارات التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار، ومن أهم الاعتبارات الخاصة بالدراسات السابقة في البحث العلمي:

  1. اختيار الجزئية الخاصة بموضوع البحث العلمي من الدراسات وعدم ذكر أي من الجزئيات التي لا ترتبط بالموضوع وذلك لعدم وجود أي فائدة في سياق البحث.
  2. بيان أهم النقاط الرئيسية التي تطرقت لها الدراسات السابقة وأهم النتائج التي توصلت إليها.
  3. حصر أهم الدراسات التي تناولت المتغيرات التي تدرسها من خلال كتابة البحث العلمي الخاص بك.
  4. بيان أهم نقاط التوافق والاختلاف بين الدراسات السابقة بعضها البعض وأهم نقاط الاتفاق والاختلاف بين الدراسات السابقة والبحث العلمي الخاص بك.
  5. تحديد أهم نقاط الضعف الموجودة في الدراسات السابقة والتي سوف تحاول من خلال البحث العلمي الخاص بك معالجتها وتوضيحها.

ماذا تعكس جزئية الدراسات السابقة عن الباحثين؟

تعتبر الدراسات الخاصة من أهم العناصر التي يتكون منها البحث العلمي وخاصة للباحث، وذلك لكونها تعتبر دليلاً على سعة اطلاعه على الموضوع الذي يقوم بدراسته، وبالتالي فإن المعلومات والنتائج التي سوف يتوصل إليها من خلال بحثه هي نتائج في غاية الأهمية وذلك لاستنادها على المعرفة الواسعة للكثير من وجهات النظر الخاصة بالعديد من الباحثين حول موضوع البحث.


كيفية كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي

تعبر الطريقة التي يتم من خلالها كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي عن وجهة نظرك كباحث لما تناولته دراسات من سبقك من الباحثين في دراسة موضوع البحث العلمي الخاص بك، وما توصلوا إليه من نتائج خلال دراسة المتغيرات التي تتعلق بالبحث العلمي الخاص الذي تقوم بإعداده، وفي العادة فإن الباحثين يتبعون مجموعة من الطرق في كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي الخاص بهم، ومن أهمها كتابة الدراسات حسب طريقة annotated bibliography وهي الطريقة الأكثر انتشاراً في كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي من الباحثين، حيث من خلالها يتم كتابة اسم الدراسة يليها اسم الباحث ثم يتبع ذلك كتابة ملخص يضم أهم ما توصلت إليه هذه الدراسة والمنهجية والأدوات التي استخدمها الباحث في الدراسة، كما يعتبر التسلسل التاريخي أحد الطرق الشائعة التي يمكنك كباحث الاعتماد عليها في كتابة الدراسات في بحثك العلمي، حيث يتم ترتيب الدراسات وفقاً لهذه الطريقة من خلال التسلسل التاريخي لهذه الدراسات، فيتم ترتيب كتابة الدراسات من الأقدم إلى الأحدث، حيث يتضح من خلال استخدام هذه الطريقة في الكتابة مراحل التطور التي مر بها موضوع الدراسة والتطور في آراء الباحثين وتوجهاتهم حوله، بالإضافة إلى أنه يمكنك عزيزي الباحث أن تقوم بكتابة هذه الدراسات في بحثك العلمي وفقاً لموضوع هذه الدراسات، حيث يمكنك تقسيمها حسب المتغيرات التي تقوم بدراستها وتقوم بترتيب الدراسات الخاصة بكل متغير.

توفير المراجع


 كيف يتم مناقشة الدراسات السابقة عند كتابة البحث العلمي؟ 

تعتبر المناقشة من أهم جزئيات كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي، لذلك عزيزي الباحث عليك أن تتعرف إلى الكيفية الصحيحة التي يجب عليك أن تناقش من خلالها هذه الدراسات عند كتابة البحث الخاص بك، ومن أهم النقاط التي يجب عليك كباحث مراعاتها عند كتابة الدراسات:

  1. الابتعاد عن كتابة أي معلومات غير مهمة أو لا علاقة لها بموضوع البحث الخاص بك.
  2. توضيح أهم نقاط الاتفاق والاختلاف بين البحث الخاص بك والدراسات السابقة وخاصة فيما يتعلق بجزئية المنهجية العلمية والأدوات التي يتم استخدامها في الحصول على البيانات.
  3. التعليق على النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسات وآراء الباحثين حول الموضوع.
  4. التأكد من دقة المعلومات الموجودة في هذه الدراسات وذلك من خلال مراجعة المراجع التي تم الاعتماد عليها في كتابة هذه الدراسات.
  5. التأكد من صحة صياغة الفرضيات التي تمت كتابة البحث بناءً عليها والصياغة الصحيحة للمشكلة والنتائج في الدراسات.

 ما هي المعلومات التي تهتم بها عند كتابة الدراسات السابقة؟ 

عندما تقبل كباحث على كتابة الجزئية الخاصة بالدراسات السابقة فإنه يتوجب عليك أن تتعرف على أهم المعلومات التي يجب أن تبحث عنها والتي يجب أن يحتوي عليها تلخيص الدراسات السابقة في البحث العلمي الذي تقوم بكتابته، وهذا المعلومات هي:

  1. العنوان الكامل للدراسات واسم المؤلف أو الباحثين المشاركين في تأليف هذه الدراسات.
  2. تلخيص أهم النقاط الأساسية الخاصة بالبحث العلمي، مثل المشكلة والأهداف والعينة والأداة والمنهجية والنتائج التي تم الحصول عليها في هذه الدراسات والتوصيات التي توصل إليها الباحث.
  3. إظهار أهم نقاط القوة ونقاط الضعف في كل دراسة وتوضيح ما هو الجديد الذي يضيف الباحث من خلال كتابة البحث والذي يساهم في تعزيز نقاط الضعف في الدراسات السابقة.
  4. التوثيق الصحيح للدراسات السابقة في قائمة المراجع الخاصة بالبحث العلمي.

 أهم الفروقات بين الدراسات السابقة والبحث الحالي 

هناك مجموعة من الفروق التي لا شك موجودة فهناك علاقة تربط الدراسات السابقة بالأبحاث الحديثة، حيث تعتبر الأبحاث السابقة جزءً مهماً من الأبحاث العلمية التي تتم كتابتها، ومن أهم الفروقات الرئيسية بين الدراسات السابق والأبحاث الحالية:

  1. تعتبر الدراسات السابقة جزء من الأبحاث الحالية وأحد مصادر كتابتها.
  2. تعبر الدراسات السابقة عن آراء الباحثين وتوجهاتهم حول الموضوع الذي تتم دراسته، أما الأبحاث الحالية فهي الأبحاث التي يقوم الباحثون بكتابتها.
  3. يهدف الباحثون إلى نشر أبحاثهم الحالية أما الدراسات السابقة فهي أبحاث منشورة بالفعل.
  4. تهدف الأبحاث الحالية إلى نقاش الأبحاث التي سبق نشرها من قبل باحثين آخرين والتعقيب على ما جاء فيها من آراء ومعلومات لنقدها والوصول إلى أفضل فائدة ممكنة من هذه الأبحاث في توضيح الموضوعات المختلفة.
  5. تهدف الأبحاث العلمية الحالية إلى استكمال ما توصل إليه الباحثون في دراستهم وتطوير هذه النتائج بما يتناسب مع تطور الموضوع الذي تتم دراسته.

 ما هي أنواع الدراسات السابقة التي يتم الاعتماد عليها في كتابة البحث العلمي؟ 

يوجد نوعين رئيسيين للدراسات السابقة التي يمكن للباحثين الاستفادة منها في كتابة أبحاثهم العلمية، ويمكن أن يتم توضيح هذين النوعين باختصار من خلال ما يلي:

  1. الدراسات السابقة الأولية: وهي الدراسات التي يتم أخذها من مصادرها الأصلية التي قام الباحث بإعدادها بنفسه، وهي مثل الأبحاث والكتب والمقالات وغيرها من المؤلفات المكتوبة والمسموعة والمقروءة التي يقدم من خلالها الباحث المعلومات مباشرة، ويعتبر هذا النوع من أهم المصادر التي يمكن الحصول على المعلومات من خلالها وهي الأكثر اعتماداً في كتابة الأبحاث العلمية.
  2. الدراسات السابقة الثانوية: وهذه المصادر هي التي تحتوي معلومات ليست مباشرة من الباحث، ولذلك فهي ليست مصادر أصلية للمعلومات وذلك لأنها تحتوي على شرح وتقديم بصورة أخرى للمعلومات والنتائج الأصلية التي حصل عليها الباحث في الدراسة الأصلية، ومن خلال هذه المصادر يتم التعليق على ما تحتوي عليه المصادر الأصلية وتوضيح أهميته ويمكن أن يتم الاعتماد على هذه الدراسات ولكن بشكل أقل من الدراسات الأولية.

 ما هي مصادر الحصول على الدراسات السابقة؟ 

هناك مصادر ثلاثة يمكن للباحثين الاعتماد عليها في الحصول على الدراسات السابقة لكتابة أبحاثهم، ويمكن توضيح مصادر هذه الدراسات كالتالي:

  1. المصادر البشرية: وهي من أهم مصادر الدراسات السابقة، وتتمثل في الباحثين والعاملين في المكتبات والأكاديميين، وهم من أهم المصادر الدراسات التي يمكن الحصول من خلالهم على المعلومات، ويرجع ذلك إلى اطلاعهم الواسع وقدرتهم على مساعدتك كباحث في الحصول على ما تحتاج إليه لإتمام كتابة البحث العلمي الخاص بك.
  2. شبكة الانترنت: حيث تعتبر محركات البحث التي تتيحها شبكة الانترنت من أهم مصادر الحصول على هذه الدراسات، والتي تحتوي أيضاً على قواعد البيانات التي تعتبر من أهم المصادر وأغناها للدراسات المختلفة.
  3. الأبحاث والدراسات المنشورة: وهي عبارة عن مجموعة من الدراسات التي ترتبط ارتباطاً مباشراً بالموضوع الذي تقوم كباحث بدراسته، ومن خلال دراسة وتحليل مثل هذه الدراسات فإنه يمكنك الوصول إلى الفهم الكامل لموضوع البحث وتحديد الطريق المناسبة للانتهاء من كتابة هذا البحث.

ومهما تعددت مصادر الدراسات السابقة فإنها تبقى أساساً متيناً يجب أن يتم الاعتماد عليه في كتابة الأبحاث العلمية من خلال قواعد علمية متصلة بشكل وثيق بالموضوع ويمكنك أن تقوم بتعميمها وتكييفها حسب حاجتك، وهذا يعتبر من أهم العوامل التي تؤثر في جودة الدراسات وترفع من قيمتها.


أهم العناصر التي يجب أن يتضمنها كتابة الدراسات السابقة

حتى تقوم كباحث بكتابة الدراسات السابقة بشكل صحيح في بحثك العلمي فإنه يتوجب عليك أن تقوم بتحقيق هذه العناصر الأساسية للدراسات في تلخيصك:

  1. اسم الباحثين الذين قاموا بكتابة الدراسات السابقة.
  2. السنة التي صدرت فيها الدراسات السابقة.
  3. الأهداف التي تم كتابة هذه الدراسات من أجل تحقيقها.
  4. المنهجية التي تم اتباعها في كتابة هذه الدراسات.
  5. أهم النتائج التي حصل عليها الباحثون من خلال إجراء هذه الدراسات.
  6. التوصيات والمقترحات التي انتهى الباحثون إليها في نهاية دراستهم للموضوع.

أهم النصائح التي يجب عليك كباحث اتباعها عند كتابة الجزئية المتعلقة بالدراسات السابقة

اتباع النصائح التالية عند كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي من شأنه أن يساهم في توفير الوقت والجهد:

  1. تدوين أهم الملاحظات حول الدراسات فور مطالعتها وذلك تجباً للنسيان وحتى لا تضطر إلى إعادة قراءة الدراسات مرة أخرى.
  2. القراءة النقدية للدراسات وتحديد أهم نقاط القوة والضعف فيها.
  3. الاهتمام بالجزئيات الخاصة بالمنهجية العلمية والأدوات التي استخدمها الباحثون في هذه الدراسات بالإضافة إلى النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسات.
  4. القراءة الجيدة لملخص الدراسات لأنه يحتوي على معلومات هامة حول هذه الدراسات ومن شأنه أن يوفر وقت قراءة الدراسة بشكل كامل.
  5. التزام الحيادية أثناء كتابة الدراسات السابقة وعدم التحيز لرأي محدد أو اتخاذ موقف معادي لأصحاب توجه مخالف.
  6. الالتزام التام بأخلاقيات البحث العلمي وتجنب الوقوع في الانتحال.

 فيديو: كيف تبحث عن الدراسات السابقة على الانترنت 

 


لطلب المساعدة في توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة تحكيم أدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة