النزاهة الأكاديمية/ تجنب السرقة الأدبية في البحث العلمي

النزاهة الأكاديمية/ تجنب السرقة الأدبية في البحث العلمي
اطلب الخدمة

النزاهة الأكاديمية/ تجنب السرقة الأدبية في البحث العلمي

 مقدمة: 

تعرَّف السرقة الأدبية على أنها "الاستخدام غير المصرح به أو التقليد الوثيق للغة وأفكار مؤلف آخر وتمثيلها كعمل أصلي خاص به"، في العالم الأكاديمي تعد السرقة الأدبية جريمة خطيرة للغاية يمكن أن تؤدي إلى عقوبات مثل التعليق أو الطرد، يمكن أن تختلف السرقة الأدبية في مداها بناءً على مقدار السرقة الأدبية، الحد الأدنى من السرقة الأدبية هو أمر شائع جداً في القطاع التعليمي حيث يقوم الشخص بالسرقة الأدبية عن طريق استبدال المرادفات وتحرير النص الأصلي، في بعض الأحيان يُنظر إلى السرقة الأدبية الكاملة حيث يقدم المرء العمل دون إجراء أي تغيير في البيانات ويقدمها على أنه عمل الفرد مثل أن يقدم البحث بشكل كامل على أنه بحثه وهو بحث غيره، بصرف النظر عن السرقة الأدبية يعتبر تزوير البيانات وتلفيقها جريمة خطيرة، يدعو التزوير والتلفيق إلى التشكيك في سلامة البيانات وسجل البيانات، يُطلق على ممارسة حذف أو تغيير مواد البحث أو المعدات أو البيانات أو العمليات بطريقة لا تنعكس نتائج البحث العلمي بدقة في نتيجة البحث العلمي، التزوير بينما ممارسة اختراع البيانات أو النتائج وتسجيلها في البحث سجل يسمى تلفيق، كلاهما يؤثر على مصداقية البحث العلمي، النشر المزدوج "هو ممارسة تتضمن تكرار النشر، أو محاولات النشر للنص أو الأشكال أو البيانات بأي شكل من أشكال الوسائط المتاحة للجمهور دون الاستشهاد في البحث العلمي اللاحق، كل هذه الأشياء بما في ذلك السرقة الأدبية والتزوير والتلفيق والنشر المزدوج تعد انتهاكاً خطيراً للأخلاق الأكاديمية، أو العمليات بطريقة لا تنعكس فيها نتائج البحث العلمي بدقة في نتيجة البحث تسمى التزييف بينما تسمى ممارسة اختراع البيانات أو النتائج وتسجيلها في سجل البحث بالتلفيق، كلاهما يؤثر على مصداقية البحث.


 تعريفات السرقة الأدبية بأكثر من زاوية 

  1. تقديم مادة مؤلفة أو بحث من قبل شخص آخر ولكن يتم تمثيلها على أن البحث العلمي عمل الطالب الخاص، سواء تمت إعادة صياغة هذه المادة أو نسخها في صيغة حرفياً أو شبه حرفي.
  2. تقديم المواد التي تخضع للمراجعة التحريرية من قبل شخص آخر تؤدي إلى تغييرات جوهرية في المحتوى أو تغيير كبير في أسلوب الكتابة.
  3. إقرار غير لائق بالمصادر في المقالات أو الأوراق.


 تجنب مزاعم السرقة الأدبية 

يعتبر ادعاء السرقة الأدبية في البحث العلمي محايداً عن قصد، أو بعبارة أخرى نظراً لأن القارئ لا يستطيع تمييز ما إذا كان غياب الاقتباس في البحث قد تم عمداً أو أنك نسيت ببساطة، فمن المهم تدقيق البحث العلمي قبل إرساله للتأكد من أنك قد أدرجت جميع المصادر المستخدمة أثناء البحث العلمي الخاص بك، هذا هو السبب في أنه من المهم تتبع كل ما استخدمته أثناء كتابة البحث العلمي الخاص بك حتى تتمكن بسهولة من تقييم ما إذا كان قد تم الاستشهاد بجميع مصادرك بشكل صحيح.

مع وضع ذلك في الاعتبار، يجب منح الائتمان عند استخدام أحد العناصر التالية في البحث العلمي الخاص بك (التي تتضمن تحت مفهوم السرقة الأدبية في البحث العلمي):

  • فكرة أو رأي أو نظرية شخص آخر.
  • أي حقائق أو إحصائيات أو رسوم بيانية أو رسومات أو أي عناصر أخرى غير نصية مستخدمة أو تم تكييفها من مصدر آخر.
  • أي معلومات غير معروفة.
  • اقتباسات من كلمات منطوقة أو مكتوبة لشخص آخر.
  • إعادة صياغة الكلمات المنطوقة أو المكتوبة لشخص آخر.

لتعريف الطلاب بعملية الاستشهاد بعمل الآخرين، أنشأ أمناء مكتبات العمل الاجتماعي بأغلب الجامعات برنامجاً تعليمياً مفيداً عبر الإنترنت حول تجنب السرقة الأدبية في البحث العلمي، يصف ما تشكل السرقة الأدبية في البحث ويقدم نصائح مفيدة حول كيفية الاستشهاد بالمصادر بشكل صحيح، بالإضافة إلى ذلك قام مكتب الشؤون القضائية للطلاب ومعايير المجتمع أيضاً بنشر "سلامة طروادة: دليل لتجنب السرقة الأدبية في البحث العلمي"، يقدم هذا الدليل شرحاً شاملاً لكيفية الدفاع عن نفسك ضد مزاعم انتهاك سياسة الجامعة بشأن النزاهة الأكاديمية/ السرقة الأدبية للبحث.

إذا كانت لديك أي شكوك بشأن الاستشهاد بمصدر معين فيما يتعلق بحجة أو بيان ورد في البحث العلمي الخاص بك، فاحمي نفسك من السرقة الأدبية من خلال الاستشهاد بمصدر أو مصادر تساعد القارئ في تحديد صلاحية عملك البحثي، لاحظ أن عدم الاستشهاد بمصدر لا يثير مخاوف بشأن السرقة الأدبية وسلامة البحث العلمي الخاص بك فحسب، بل يخبر القارئ أيضاً أنك لم تجرِ مراجعة فعالة أو شاملة للبحث لدعم مشكلة البحث العلمي التي تعد قيد التحقيق.


 متى تستخدم علامات الاقتباس في البحث العلمي؟ 

استخدم علامات الاقتباس عندما تستخدم كلمات شخص آخر تماماً، ولكن استخدم علامات الاقتباس المباشرة باعتدال (على سبيل المثال لدعم وجهة نظرك البحثية بكلمات سلطة، أو عندما تكون الصياغة الأصلية غير عادية أو قوية أو مميزة للمتحدث) الكتابة بكلماتك الخاصة، باستخدام بعض الاقتباسات لتقوية نقاطك الرئيسية وتجنب السرقة الأدبية، تظهر أنك تفهم موضوع البحث، يقترح ربط الاقتباسات معاً أنك لا تفعل ذلك، نادراً ما تركز الحجج التي يتم إجراؤها في الكتابة العلمية على الكلمات المحددة المستخدمة في المادة المصدر - على عكس الحجج المقدمة في النقد الأدبي على سبيل المثال - لذلك قد يجد الطلاب أنهم يستخدمون اقتباسات أقل في الأوراق العلمية أو البحث العلمي.

 متى تستخدم الهوامش أو الاستشهادات في البحث العلمي لتجنب السرقة الأدبية؟ 

في أي وقت تقتبس من شخص ما، يجب عليك الرجوع إلى المصدر ورقم الصفحة بالضبط سواء أكان كتاب أو من البحث العلمي أو موقع الكتروني، إذا كنت تعيد صياغة أفكار أو آراء باحث آخر، أو معلومات غير معروفة، فيجب عليك الاستشهاد بالمصدر، تعتبر الاقتباسات مهمة، ليس فقط لأنها تمنح المصداقية للمؤلف الأصلي، ولكن أيضاً لأنها تسمح للقارئ بالعثور على المعلومات الأصلية والبحث الأصلي.


لطلب المساعدة في التحقق من السرقات الأدبية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة