مهارات تنسيق الرسائل العلمية

مهارات تنسيق الرسائل العلمية
اطلب الخدمة

مهارات تنسيق الرسائل العلمية 

فهرس المقال:

من الطبيعي أنك قد قمت بالبحث، وقمت بتسجيل نتائج المختبر بعناية وقمت بتجميع قائمة بالمصادر ذات الصلة. ولقد كتبت حتى مسودة لبحثك العلمي أو التقني، على أمل أن يتم نشرها في مجلة مرموقة. ولكن كيف تقوم بتنسيق بحثك أو رسالتك للتأكد من صحة كل التفاصيل؟ فإذا كنت باحثاً علمياً أو مؤلفاً مشاركاً تتطلع إلى نشر بحثك، فتابع القراءة لمعرفة كيفية تنسيق رسالتك العلمية البحثية.

ولئن كان صحيحاً أنه ستحتاج في نهاية المطاف إلى خياط البحوث الخاص بالمجلة الهدف. والتي سوف توفر المبادئ التوجيهية المحددة للتنسيق البحث العلمي أو الرسائل العلمية. فهناك بعض قواعد التنسيق التي من المفيد معرفتها لمسودتك الأولية. ستستكشف هذه المقالة بعض قواعد التنسيق التي تنطبق على جميع الكتابة العلمية، مما يساعدك على اتباع الترتيب الصحيح للأقسام، وفهم متطلبات كل قسم، والعثور على موارد للمصطلحات القياسية ووحدات القياس، وإعدادك العلمي.


 نظرة عامة على تنسيق الرسائل العلمية: 

الآن، دعونا ننتقل إلى الأقسام الرئيسية التي قد تضطر إلى التحضير لها لتنسيق رسالتك العلمية:

تنسيق صفحة الغلاف في الرسائل العلمية:

في الصفحة الأولى من الرسالة، يجب عليك تقديم عنوان البحث مع أسماء المؤلفين، والانتماءات المؤسسية، ومعلومات الاتصال. ويجب تحديد المؤلف أو المؤلفين المقابل، على سبيل المثال/ الشخص (المؤلفون) الذي سيكون على اتصال بالمراجعين عادةً مع حاشية سفلية أو علامة النجمة(*). وتفاصيل الاتصال الكاملة الخاصة بهم، على سبيل المثال/ عنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف.

إذا لم تكن متأكداً من كيفية تصنيف أدوار المؤلف (على سبيل المثال/ من فعل ماذا)، فإن الإرشادات متوفرة على الإنترنت. على سبيل المثال/ توصي مجلات الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي (AGU) الآن باستخدام تصنيف أدوار المساهم (CRediT)، وهو تصنيف عبر الإنترنت لمساهمات المؤلفين.

تنسيق الملخص في الرسائل العلمية:

في هذا الملخص لرسالتك، يجب أن تحدد موضوعك (أي ما فعلته) وأن تلخص النتائج والاستنتاجات الرئيسية لرسالتك. فلا تضف اقتباسات في الملخص (قد لا يتمكن القارئ من الوصول إلى قائمة مراجعك). وتجنب استخدام الاختصارات في الملخص، فقد لا يكون القارئ على دراية بها، واستخدم المصطلحات الكاملة بدلاً من ذلك.

تنسيق الكلمات الدالة المستخدمة في الرسائل العلمية:

أسفل الملخص قم بتضمين قائمة بالمصطلحات الأساسية لمساعدة الباحثين الآخرين في تحديد مكان دراستك. ولاحظ أن "الكلمات الرئيسية" هي كلمة واحدة (بدون مسافة) ويتبعها نقطتان:. على سبيل المثال/ الكلمات المفتاحية: شكل ورقي، كتابة علمية.

وتحقق مما إذا كان يجب كتابة "الكلمات الرئيسية" بخط مائل وما إذا كان يجب كتابة كل مصطلح بأحرف كبيرة في حال اللغة الإنجليزية. وتحقق من استخدام علامات الترقيم (على سبيل المثال/ الفواصل مقابل الفاصلة المنقوطة، واستخدام النقطة في النهاية). توفر بعض المجلات مثل IEEE تصنيفاً للكلمات الرئيسية، وهذا يساعد في تصنيف الرسالة الخاصة بك.

تنسيق مقدمة الرسائل العلمية:

هذا هو انطباع القارئ الأول عن رسالتك، لذا يجب أن تكون واضحة وموجزة. فقم بتضمين معلومات أساسية ذات صلة بموضوعك، باستخدام الاستشهادات في النص حسب الضرورة. وقم بالإبلاغ عن التطورات الجديدة في المجال، واذكر كيف تملأ رسالتك الفجوات في البحث الحالي. وركز على المشكلة المحددة التي تعالجها، جنباً إلى جنب مع الحلول الممكنة لها، وحدد حدود دراستك. فيمكنك أيضاً تضمين سؤال بحث وفرضية أو أهداف في نهاية هذا القسم.

ونظم معلوماتك من واسع إلى ضيق ( أي من عام إلى خاص). ومع ذلك لا تبدأ بشكل واسع جداً، واحتفظ بالمعلومات ذات الصلة. ويمكنك استخدام الاقتباسات في النص في هذا القسم لوضع رسالتك ضمن مجموعة الأدبيات.

تنسيق الأساليب المستخدمة في الرسائل العلمية:

هذا هو الجزء من رسالتك الذي يشرح كيف تم إجراء البحث. فيجب أن تربط إجراءات البحث الخاصة بك بترتيب منطقي واضح (أي الترتيب الذي أجريت به البحث) حتى يتمكن الباحثون الآخرون من إعادة إنتاج نتائجك. وما عليك سوى الرجوع إلى الأساليب المعتمدة التي استخدمتها، ولكن قم بوصف أي إجراءات أصلية لدراستك بمزيد من التفصيل. وحدد الأدوات المحددة التي استخدمتها في بحثك عن طريق تضمين اسم الجامعة وموقعها بين قوسين. وابق متسقاً مع الترتيب الذي يتم تقديم المعلومات به.

تنسيق النتائج في الرسائل العلمية:

الآن بعد أن أوضحت كيف جمعت بحثك، يجب عليك الإبلاغ عما وجدته بالفعل. ففي هذا القسم حدد النتائج الرئيسية لبحثك، فلا تحتاج إلى تضمين الكثير من التفاصيل، خاصة إذا كنت تستخدم الجداول والأشكال. فأثناء كتابة هذا القسم، كن متسقاً واستخدم أقل عدد من الكلمات اللازمة لنقل الإحصائيات.

واستخدم الملاحق أو المواد التكميلية إذا كان لديك الكثير من البيانات. وهكذا استخدم العناوين لمساعدة القارئ على المتابعة، خاصة إذا كانت بياناتك متكررة (ولكن تحقق مما إذا كان دليل الأسلوب الخاص بك يسمح لك باستخدامها).

تنسيق المراجع في الرسائل العلمية:

يمكنك هنا سرد معلومات الاقتباس لكل مصدر استخدمته. على سبيل المثال/ أسماء المؤلفين وتاريخ النشر وعنوان الرسالة وعنوان المجلة واسم الناشر والموقع. ويمكن أن تكون قائمة المراجع بالترتيب الأبجدي بالنسبة لاسم المؤلف أو بالترتيب الذي يتم تقديم المصادر به في الرسالة (الاستشهادات المرقمة). لذا ينصح باتباع دليل أسلوبك إذا لم يتم تقديم إرشادات، فاختر تنسيقاً للاقتباس وكن متسقاً. في أثناء إجراء التدقيق اللغوي النهائي، تأكد من أن إدخالات قائمة المراجع متسقة مع الاستشهادات الواردة في النص. على سبيل المثال/ عدم وجود معلومات مفقودة أو متضاربة.

تنسيق الرسائل العلمية

تستخدم العديد من أنماط الاقتباسات مسافة بادئة معلقة وقد تكون مرتبة أبجدياً. لذا استخدم الأنماط الموجود في مايكروسوفت وورد لمساعدتك في تنسيق الاقتباس. واستخدم EndNote أو Mendeley أو Zotero أو RefWorks أو أي برنامج مشابه آخر لإنشاء المعلومات الببليوغرافية وتخزينها واستخدامها.

تنسيق الملحق أو المعلومات التكميلية في الرسائل العلمية:

يعد هذا القسم اختياري وليس إجباري، ولكن يمكنك من خلاله تقديم معلومات غير أساسية توضح نقطة ما بشكل أكبر دون إثقال كاهل الرسالة العلمية من الداخل. بمعنى، إذا كان لديك الكثير من البيانات لتناسب شيء ما داخل الرسالة العلمية قم بنقل أي شيء غير ضروري إلى هذا القسم. لاحظ أن هذا القسم غير شائع في الرسائل العلمية المنشورة. ولكن إذا أردت كتابته فقبل التقديم تحقق مما إذا كانت دفتر يومياتك تسمح ببيانات تكميلية أم لا، ولا تضع أي معلومات أساسية في هذا القسم.


 تنسيق الجداول والأشكال في الرسائل العلمية: 

هل لديك أي جداول أو رسوم بيانية أو صور في رسالتك؟ إذا كان الأمر كذلك، يجب أن تكون على دراية بقواعد الرجوع إلى الجداول والأشكال في رسالتك العلمية. على سبيل المثال/ استخدم الأحرف الكبيرة في عناوين الجداول والأشكال المحددة عندما تشير إليها في النص، مثلاً "انظر الجدول A"، "في الشكل D". وهكذا في الجداول، ابق متسقاً مع استخدام حالة العنوان، على سبيل المثال/ كتابة كل كلمة بأحرف كبيرة وحالة الجملة، على سبيل المثال/ كتابة الكلمة الأولى بأحرف كبيرة. أما في التعليقات التوضيحية بالشكل، حافظ على اتساقها مع استخدام علامات الترقيم والخط المائل والأحرف الكبيرة. على سبيل المثال/ الشكل 1. تصنيف عناصر خطة البحث العلمي، أو الشكل 2: تصنيف الكلمات الرئيسية الورقية.


 قسم المناقشة في الرسائل العلمية:

في هذا القسم، تقوم بتفسير نتائجك للقارئ فيما يتعلق بالبحث السابق والأدب ككل. وقدم استنتاجاتك العامة، بما في ذلك تقييم نقاط القوة والضعف في البحث والآثار المترتبة على نتائجك. وهكذا حل الفرضية أو سؤال البحث الذي حددته في المقدمة، واستخدم الاستشهادات في النص لدعم مناقشتك. ولا تكرر المعلومات التي قدمتها في النتائج أو المقدمة ما لم تكن ضرورية لمناقشة الآثار العامة للرسالة.

أما الاستنتاج فيتم تضمين هذا القسم أحياناً في الفقرة الأخيرة من المناقشة. لذا عليك أن تشرح كيف يتناسب بحثك مع مجال دراستك، وحدد مجالات البحث في المستقبل، واجعل هذا القسم قصيراً.

وهذا الشكر والتقدير اكتب فقرة موجزة تمنح الائتمان لأي مؤسسة مسؤولة عن تمويل الدراسة. على سبيل المثال/ من خلال زمالة أو منحة وأي فرد ساهم في الرسالة مثل المستشارون الفنيون أو المحررين.


 تضارب المصالح أو بيان الأصالة في الرسائل العلمية:

تتطلب بعض المجلات بياناً يؤكد أن رسالتك أصلية وأنه لا يوجد لديك تضارب في المصالح. على سبيل المثال/ دوافع أو طرق خفية يمكنك من خلالها الاستفادة من نشر رسالتك. فيجب أن يكون هذا القسم عبارة عن جملة أو اثنتين فقط.

على الرغم من أنك قد لا تتطلع إلى عملية تنسيق الرسالة العلمية الخاصة بك، فمن المهم تقديم نتائجك بوضوح واتساق ومهنية. وذلك باستخدام التنسيق الورقي الصحيح، مما يؤدي إلى زيادة فرصك في النشر، ومن المرجح أن يكون لرسالتك تأثير في مجالك. فلا تقلل من شأن التفاصيل، فتعد هذه التفاصيل وتنسيقها هم العمود الفقري للكتابة والبحث العلمي.


 فيديو: كيفية تنسيق ورقتك البحثية 

 


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة