نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل

نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل
اطلب الخدمة

نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل

فهرس المقال:

خطة البحث التربوي المتكامل تستلزم العديد من الاجراءات التي تأتي مستندة على خصائص وشروط وطريقة كتابة خطة البحث بشكل عام، وبالنسبة لخطة البحث التربوي المتكامل فإن لها العديد من المزايا الخاصة بها والتي تعكسها وفقاً لخصائص المجال التربوي بشكل عام، و كذلك فإن هناك العديد من المعلومات الخاصة لخطة البحث التربوي المتكامل، وهنا عندما نقول نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل، نقصد بها تلك الخطة التي تكون متكاملة الأركان غير منقوصة العناصر، وفي هذا المقال سنمسك بخطة البحث التربوي المتكامل عنصراً تلو الآخر لنصل إلى اكتمال الخطة لدينا، وقبل أن تقرأ كافة فقرات هذا المقال، نريد منك التركيز بشكل أساسي على الفقرة الأولى منه كونها الفقرة التي سيستند إليها المقال بشكل عام.


عن ماذا سنتحدث في هذا المقال؟

في مقدمة هذا المقال ختمناها بضرورة قراءتك لهذه الفقرة حيث معللين ذلك بأن هذه الفقرة سيستند إليها باقي مضمون المقال. إذ أنه في هذه الفقرة سنقوم بتحديد الموضوع العام الذي سنمثله ضمن الفقرات الخاصة لخطة البحث التربوي المتكامل، بمعنى آخر أننا سنقوم بافتراض موضوع تربوي معين ومن ثم نضع أمثلة عليه في كل فقرة من فقرات هذا المقال، حيث ستمثل كل فقرة عنصراً من عناصر خطة البحث، وهذه العناصر يأتي ترتيبها كالتالي: (المشكلة، الفرضيات، الأهداف، الأهمية، الدراسات السابقة، مصطلحات الدراسة، المناهج المستخدمة، العينة وأدوات الدراسة)، ولنفترض أن الموضوع الذي سنضرب عليه الأمثلة في هذا المقال هو (علاقة الألعاب الإلكترونية بزيادة السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الابتدائية في المدارس)، ففي الفقرات القادمة سنمسك بهذا العنوان ونضع في سياق ل عنصر من عناصر خطة البحث التربوي لمتكامل، اقرأ باقي الفقرات لتأخذ الفائدة كاملة من هذا المقال.


 العنصر الأول لخطة البحث التربوي المتكامل... المشكلة:

إذا صرخ أحد الأشخاص في الشارع (هناك مشكلة)، فأول ما يتبادر إلى الذهن أن هناك اضطراب أو حدث مؤذي قد حصل، وهذا المفهوم يمكن منه اشتقاق المفهوم الاصطلاحي الخاص بمشكلة خطة البحث، إذ هي عبارة عن الموضوع الذي أثار الشعور لدى الباث بضرورة تناوله في دراسة بحثية لإيجاد حلول له، ويمكن القول أيضا بأن المشكلة هي نفسها الظاهرة التي يتناولها الباحث، و كذلك لا ضير إذا قلنا أن المشكلة هي نفسها عنوان البحث بشكل عام، وهذه المشكلة تستند إليها باقي عناصر البحث بشكل أساسي وتدور حولها كافة العناصر الأخرى، وتكتب المشكلة في خطة البحث التربوي المتكامل بذكرها أولاً ومن ثم كتابة فقرة عنها لا تتجاوز ال300 كلمة تشمل هذه الفقرة توضيحها وشرحها وبيان أهمية تناولها.

وفي مثالنا الذي نتناوله في هذا المقال يمكن القول بأن المشكلة هي (زيادة السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الابتدائية بسبب إدمان الألعاب الإلكترونية)، ومن هنا يتم كتابة هذه المشكلة كما هي ومن ثم كتابة الفقرة الشارحة لها ولتكن على سبيل المثال (لاحظ العديد من الأخصائيين التربويين زيادة نسبة السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الابتدائية الذين يدمنون الألعاب الإلكترونية، وهذه الملاحظات جاءت عقب تجارب ودراسات حالات متعددة، ولأن هذه المشكلة سابقة وحاضرة كان لابد من دراسته وفق مستجدات العام 2021م، حيث سنتناولها في هذه الدراسة بالاعتماد على أسلوب المقارنة بين عينتين، واستخلاص الملاحظات مع إيجاد قاعدة علمية مبنية على الأثر النفسي والسلوكي لهؤلاء الطلاب).


 الفرضيات... ثاني عناصر خطة البحث التربوي المتكامل:

فلنفرض أن كذا....، هذه العبارة تعني فلنضع توقعاً بأن كذا. وهذا هو المفهوم الأساسي الذي يمكن الاعتماد عليه في فهم فرضيات خطة البحث، إذ أن هذه الفرضيات عبارة عن تخمينات يتم اشتقاقها من المشكلة، ويجري حولها العديد من الدراسات لإثباتها أو نفيها، وتكتب الفرضيات في خطة البحث التربوي المتكامل على شكل جمل خبرية واستفهامية.

وفيما يلي عرض للفرضيات الخاصة بالموضوع الذي نتناوله في هذا المقال على سبيل المثال:

  1. هناك علاقة مؤكدة تربط زيادة السلوك العدواني لدى بعض طلبة المرحلة الابتدائية نتيجة إدمان الألعاب الإلكترونية.
  2. أكدت العديد من الدراسات هذه العلاقة، و كذلك هناك العديد من الدراسات السابقة في مراحل تاريخية مختلفة تثبت أن المشكلة قديمة وغير مستجدة ولكنها في ازدياد.
  3. هناك أثر نفسي وسلوكي يجعل الأطفال المدمنين على الألعاب الإلكترونية يبدون سلوكيات عدوانية في المدرسة.
  4. تعتبر المشكلة متفاوتة  النسب من طفل للآخر وفقا للعديد من العوامل العقلية والنفسية والمجتمعية.
  5. المسؤولية الأكبر تقع على عاتق الأسرة والمدرسة، باعتبارهم سأكثر الفئات المتحكمة في توجيه وتربية الطفل.
  6. هناك آثار سلبية واضحة على سير العملية التعليمية بنجاح لدى الأطفال المتعرضين لهذه المشكلة سواء الذين يبدون السلوكيات العدوانية أو الذين يتعرضون للسلوك العدواني من زملائهم.
  7. يمكن إيجاد العديد من الحلول والعلاجات السلوكية والنفسية للحد من آثار هذه المشكلة وتقويم سلوك هؤلاء الأطفال.

 ضمن خطة البحث التربوي المتكامل... هكذا تُكتب الأهداف:

الهدف هو عبارة عن شيء يريد الشخص تحقيقه من خلال ما يقوم به من أعمال، والأهداف في خطة البحث هي ما يسعى الباث لتحقيقه من خلال الطرح المعلوماتي وكتابة المضمون البحث المتكامل، وتُكتب الأهداف في الخطة من خلال ربطها بالمشكلة من ناحية الحلول التي يسعى الباحث لإيجادها، و كذلك تُكتب هذه الأهداف باستخدام أسلوب الجمل المرقمة لا باستخدام الفقرات، فيكون كل هدف من هذه الأهداف مكتوباً في جملة مستقلة.

وفي المثال الذي نتناوله في نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل نضع الأهداف التالية على سبيل المثال:

  1. إثبات وجود علاقة بين السلوك العدواني في المدرسة لدى بعض الأطفال في المرحلة الابتدائية، وبين الإدمان على الألعاب الإلكترونية.
  2. دراسة الحالة النفسية والفيسيولوجية للطفل والوقوف على العوامل التي تدفع الطفل لهذا لسلوك بسبب إدمان الألعاب الإلكترونية.
  3. إيجاد حلول جذرية ومنطقية للتخفيف من آثار هذه المشكلة أو إيجاد حلول جذرية لها.
  4. تنبيه الأهل لضرورة متابعة أطفالهم و أيضا توضيح بدائل الألعاب الإلكترونية السليمة التي يمكن توجيه الطفل لها.
  5. بالإضافة إلى ذلك بيان الأثر المستقبلي لهذه المشكلة، و كذلك إيجاد مفاهيم ومصطلحات خاصة بدراسة هذه المشكلة في المستقبل.

خطة البحث العلمي نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل

 بعد كتابة الأهداف تأتي كتابة الأهمية في الخطة:

الأهمية يمكن التعبير عنها ب(الفوائد)، وهذه الفوائد تشمل الفوائد العائدة على المجال المعرفي أولاً، ثم على العينة المدروسة وعلى القارئ، ويتم اشتقاق هذه الفوائد على شكل توقعات للعائد على المحددات من وراء هذا البحث، بمعنى آخر ليس من الشرط أن تتحقق كلها في كل محدد من المحددات، على سبيل المثال قد تتحقق الفائدة لبعض القراء في حين لا تتحقق لبعضهم الآخر، إذاً هي عبارة عن نقاط للفوائد المرجوة من البحث.

وفي مثالنا لهذا المقال يمكن كتابة الفوائد التالية على سبيل المثال:

  1. بيان آثار المشكلة على الأطفال وتنبيه أولياء الأمور و كذلك المدرسين لضرورة متابعتها، أيضا ايجاد خطط استراتيجية للوصول إلى حلول لها.
  2. توسيع مدركات القراء حول خطورة هذه المشكلة، بالإضافة إلى ذلك تحفيزهم لإتباع إجراءات وقائية لتدارك المشكلة قبل انتشارها.
  3. إضافة معلومات جديدة ومعاصرة تكمل ما انتهت عنده العديد من الدراسات السابقة حول هذه المشكلة، و كذلك توفير معلومات يمكن الاستفادة منها في دراسات مستقبلية.

 الدراسات السابقة... من عناصر خطة البحث التربوي المتكامل الأساسية:

لا يمكن أن تتم أي نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل دون التطرق لكتابة الدراسات السابقة، إذ أن هذه الدراسات السابقة تعتبر عنصر أساسي من عناصر الخطة، والدراسات السابقة بمفهومها لا يمكن حصرها في الخطة، ولكن بخصوصيتها في أهم الدراسات التي اعتمد عليها الباحث، وعادة ما يكون عدد هذه الدراسات يتراوح من ثلاث دراسات إلى سبعة دراسات، و كذلك يتم كتابة عنوان الدراسة، ومن ثم كتابة نبذة بسيطة عنها، وهكذا إلى الانتهاء من كامل الدراسات، و كذلك لابد من التوثيق الداخلي لكل دراسة بكتابة عنوانها ومؤلفها وسنة ومكان صدورها بوضع إشارة مرجعية عند نهاية عنوانها في الخطة، و كذلك يتم ترتيب هذه الدراسات وفقاً لعدة أساليب من أهمها الترتيب وفقاً للأهمية أو الترتيب وفقاً لسنة الصدور أو الترتيب وفقاً للمنهج المستخدم، وفيما يلي نعرض أمثلة على بعض عناوين دراسات سابقة في ذات الموضوع الذي نتناوله:

أولاً: دراسة (الألعاب الإلكترونية وأثرها الفسيولوجي أو السلوكي على الأطفال):

هذه الدراسة تناولت موضوع الألعاب الإلكترونية من حيث مفهومها أولاً ثم تاريخها، ثم أثرها على الأطفال، ولم تربط هذه الدراسة الألعاب الإلكترونية بالسلوك العدواني فقط بل ربطته بالعديد من السلوكيات الأخرى، وفي البحث الحالي نستفيد من هذه الدراسة في معرفة آثار الألعاب الإلكترونية على الأطفال مع الاستشهاد ببعض التواريخ والحوادث الموثقة.

ثانياً: دراسة (التوجيه السلوكي الصحيح لإشغال الطفل بما يفيده كذلك عوضاً عن الألعاب الإلكترونية):

قام الباحث أحمد مصطفى خليل بإعداد هذه الدراسة على شكل إيجاد بدائل للألعاب الإلكترونية، معتمداً بذلك على عدة أساليب منها أساليب الذكاء العلمي وتنمية العديد من المهارات لدى الطفل مثل مهارة الرسم والكتابة وغيرها، ويُستفاد من هذه الدراسة في ايجاد بعض الحلول لمشكلة البحث الحالي.

ثالثاً: دراسة (الألعاب الإلكترونية... قنبلة موقوتة تهدد عقلية الطفل):

في هذه الدراسة بيان واضح لمدى خطوة الألعاب الإلكترونية على الأطفال، والجميل فيها أنها عرضت هذه الآثار مع بيان آثارها المستقبلية على الطفل، ويمكن تأكيد هذه الخطورة باقتباس العديد من الأرقام والإحصائيات العالمية التي شملتها هذه الدراسة.


 مصطلحات الدراسة... عنصر مهم في خطة البحث التربوي المتكامل:

مصطلحات الدراسة هي عبارة عن أهم المصطلحات التي تستند إليها الدراسة، وهي مصطلحات مشتقة بشكل أساسي من المشكلة، ويتم كتابتها بكتابة المصطلح أمامه تعريفه الكامل، وفي المثال الذي نتناوله نجد أن مصطلحات الدراسة الأساسية هي (الألعاب الإلكترونية) و (السلوك العدواني)، ويمكن كتابتها كما يلي:

أولاً: الألعاب الإلكترونية:
وهي عبارة عن تطبيقات حاسوبية تحتوي على بيئات خوارزمية افتراضية متمثلة بألعاب لها طبيعتها المكونة لها من صور ورسومات وفيديوهات أو نصوص وغيرها.

ثانياً: السلوك العدواني:
وهو خلل فيسيولوجي ينعكس بإبداء العنف الجسدي أو اللفظي نتيجة وجود تأثيرات خارجية معززة له.


 المناهج العلمية... من العناصر التي تشملها الخطة:

المناهج العلمية هي عبارة عن الطرق التي يتبعها الباحث في ترتيب وصياغة المعلومات، والمناهج العلمية متعددة وأهمها (الوصفي والتحليلي والتجريبي والاستقرائي والتفسيري)، وفي الموضوع الذي نعرضه في هذا المقال نجد أن (الألعاب الإلكترونية وأثرها على السلوك العدواني لدى أطفال المرحلة الابتدائية)، يتطلب العديد من العمليات منها الوصف ومن ثم التحليل ولربما احتجنا إلى الاستقراء أيضا، ومن هنا يتم تحديد المناهج وهي المنهج الوصفي والتحليلي والاستقرائي، ويتم كتابة المنهج المستخدم مع كيفية استخدامه.


 الأدوات والعينة... لابد من توضيحها في خطة البحث التربوي المتكامل:

العينة هي عبارة عن مجموعة الأشخاص التي سيتم دراستها، ويتم تحديدها بعددها وخصائصها المحددة، وأما الأدوات فهي الوسائل التي يتم من خلالها جمع المعلومات من أفراد العينة، وفي هذا المثال فإن العينة لابد وأن تكون من الأطفال الذين يبدون سلوكاً عدوانياً نتيجة إدمانهم للألعاب الإلكترونية، و كذلك عينة أخرى لأطفال ليس لديهم هذا السلوك ولا يدمنون الألعاب الإلكترونية، وذلك لإجراء مقارنة بين هاتين العينيتين، وأنسب أداة للدراسة هل أداة الملاحظة.


 فيديو: كيفية كتابة نموذج خطة بحث تربوي جاهزة ومتكامل 


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة