مفهوم الدراسات السابقة في البحث العلمي - المنارة للاستشارات


مفهوم الدراسات السابقة في البحث العلمي



مفهوم الدراسات السابقة في البحث العلمي

تعد الدراسات السابقة أحد أهم الأجزاء الذي يحتويها البحث العلمي، إذ لا يمكن للبحث العلمي أن يكون بحثًا علميًا صحيحًا متكاملًا إن لم يحتوِ على جزء الدراسات السابقة. لذا يمكن القول، بأن تلخيص الدراسة الدراسات السابقة من أكثر الأمور التي تشكل اهتمام كثير من الباحثين والطلاب؛ ويعود هذا إلى مدى أهمية جزء الدراسات السابقة كمكون رئيسي هام من مكونات البحث إن كتابة بحث جيد يضفي على الدراسات السابقة النتائج التي وصل بها الباحث العلمي عند الانتهاء من كتابة بحث يتناول موضوع معين.

إذ يصبح البحث العلمي المُنتَج بمثابة مرجع جديد للدراسات والأبحاث القادمة التي تتناول ذات موضوع البحث العلمي جميع العاملين في مجال البحوث العلمية يعلمون أن خطة البحث هي مفتاح القبول للجامعات العريقة، ولم ترفض لنا خطة أبداً تواصل معنا الأن من هنا.

حيث يقصد بالدراسات السابقة بالمجموعة البحثية السابقة التي من شأنها أن تحتوي على موضوع الباحث الذي يتناوله في البحث العلمي، فتقوم الدراسات السابقة بدراسة الموضوع الذي يتناوله الباحث العلمي في بحثه ومناقشتها، إذ يعتمد الباحث العلمي على هذه الدراسات؛ وذلك من أجل تحليل محتواها ودراستها على نحوٍ مطلوب وبالتالي تحديد أوجه المقارنة بين الدراسات السابقة والبحث العلمي الذي يتناوله الباحث.

إذ يعتبر جزء الدراسات السابقة جزءًا مستقلًا بذاته من أجزاء البحث العلمي، إذ تشكل الدراسات السابقة القسم الثاني من الإطار النظري الخاص بالبحث العلمي، ولا شك أن الدراسات السابقة هو جزء مرتبط بالإطار النظري ارتباطًا وثيقًا.

لا شك أن جزء الدراسات السابقة تساهم في إثراء البحث العلمي، وذلك لأن الدراسات السابقة توفر المعلومات الجيدة عن موضوع البحث الذي يبحث عنه الباحث العلمي، وهذا يساعد الباحث العلمي أن يكون مُطَلِعًا على جميع المعلومات والأبعاد التي ترسمها الدراسات السابقة عن موضوع البحث.

تعمل الدراسات السابقة على زيادة وعي الباحث العلمي فيما يخص تكرار الدراسات السابقة، إذ يعي الباحث العلمي بما في مضمون الدراسات السابقة، وبالتالي يتجنب تكرراها. بالإضافة إلى ذلك، إن الدراسات السابقة لها الدور الكبير في عدم وقوع الباحثين في الأخطاء التي وقع فيها السابقون منهم.

لا ريب أن القيام بتلخيص الدراسات السابقة ليست بالمهمة السهلة، إذ يحتاج تلخيص الدراسات السابقة إلى خبرة كبيرة من الباحثين؛ وذلك لأن القيام بعملية التلخيص تعتمد على نقد للدراسات السابقة، حيث يقوم الباحث العلمي بالنقاط الإيجابية التي احتوت عليها دراسته، وكذلك النقاط السلبية.

لذا يمكن القول، بأن تلخيص الدراسات السابقة يحتاج إلى باحث خبير في مجال النقد؛ فيقوم بالنقد وملاحظة أوجه الشبه بين دراسته والدراسات السابقة، وكذلك أوجه الاختلاف بين دراسته وأوجه الاختلاف بين دراسته والدراسات السابقة.

 

للاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي


هل تود الإستفادة من خدماتنا ؟ أرسل طلبك الآن !

أضف تعليقك


البحث في المدونة

الأقسام

الزوار شاهدوا أيضاً

تابعنا على الفيسبوك