بحث علمي جاهز [محدث]

بحث علمي جاهز [محدث]
اطلب الخدمة

بحث علمي جاهز

يعتبر البحث العلمي من أهم وأحدث وسائل الوصول إلى كل من المعلومات والمعرفة واكتشافهم، وذلك من أجل الوصول إلى حل للمشكلات التي يقوم الإنسان بمواجهتها باتباعه للمنهج العلمي، فإن توصل الباحث العلمي إلى هذه البيانات والمعلومات تحتاج إلى خطوات مدروسة على نحو علمي ومتناسق، لذا على الباحث العلمي فهم ومعرفة هذه المعلوماتمن قبل القيام بتنفيذ كتابة البحث،ـ لذا يجب على الباحث العلمي بأن يدرك الخطوات الخاصة في خطة البحث العلمي، والتي تعتبر المسار الرئيسي الذي يقوم عليه الباحث العلمي في تحقيق أهدافه المرجوة.

مفهوم البحث العلمي

إن البحث العلمي هو الوسيلة التي يقوم الباحث العلمي من خلالها بكل من الاستعلام والاستكشاف الدقيق؛ وذلك بهدف الوصول إلى البيانات والمعلوماتذات الصلة بموضوع بحثه أو الوصول إلى المعلومات الصحيحةوالحقيقية، ويتم ذلك من خلال خطوات قام الباحث العلمي بمنهجتها علمياً بالإضافة إلى استخدام أدوات البحث اللازمة لجمع وتحليل البيانات الخاصة في البحث.

أشكال الأبحاث العلمية

  1. بحوث أكاديمية وذلكمن أجل الحصول على الشهادات الجامعية.
  2. بحوث غير دراسية أو متخصصة، وهي البحوث التي يتم تداولها بين المؤسسات علمية.

خطوات كتابة البحث العلمي الجاهز

اولاً: اختيار عنوان البحث:
تعتبر أول وأهم خطوات خطة البحث العلمي الجاهزة هي اختيار الباحث للعنوان الخاص في بحثه حيث يجب:

  1. أن يكتب الباحث العلمي عنوانًا ملفتًا.
  2. قيام الباحث باختيار عنوان للبحثتناسب تخصصه.
  3. مراعاة وحدة الزمان والمكان والموضوع عند اختيار العنوان للبحث.
  4. التأكد من إمكانية توافر المصادر الكافية لموضوع البحث.
  5. عدم احتواء العنوان على نتائج مسبقة.

ثانياً: مقدمة البحث:
يقوم الباحث العلمي من خلال مقدمة البحث إلى تعريف وبيان للبحث العلمي الذي يقوم بإعداده بحيث يمكن للقارئ من فهم موضوع البحث من خلالها، فيجب عليه صياغة هذه الجملة بأسلوب قوي، خالي من أي أخطاء.يجب أن يتم توضيح في المقدمة التالي:

  1. مجال مشكلة البحث.
  2. أهمية هذا البحث المتناوَل وما يميزه.
  3. تحديد جوانب القصور والنقص في الدراسات المتعلقةبمجال البحث.
  4. إظهار لجهود الدراسات والأبحاث السابقة في ذات مجال البحث العلمي، وإظهار لمواقف القصور فيها وما يميز هذا البحث عن هذه الدراسات السابقة.
  5. إقناع القارئ بسبب اختيار عنوان وموضوع البحث العلمي دون غيره من المواضيع.
  6. توضيح الجمهور أو الفئة المستهدفة من كتابة البحث العلمي.

 ثالثاً: إشكالية البحث:
يقوم الباحث العلمي بتوضيح مشكلة البحث وذلك ببيان أسبابها وعواملها وأسباب مشاكلها، هي المحور الأساسي، وأهم خطوة من خطوات كتابة بحث علمي، حيث تتمثل مشكلة البحثبالعديد من الأسئلة التي تأتي في خاطر الباحث في أثناء اطلاعه، والتي يحتاج إلى التوصل لإجابات إلى إجابات عن الأسئلة، عن طريق كل من البحوث والاستكشاف، حيث يقوم بصياغة هذه التساؤلات على شكل سؤال أسئلة مختصرة.

رابعاً: حدود المشكلة
يجب شمول البحث العلمي بتحديد جوانب تلك المشكلة التي يتمحور حولها البحث، بحيث يجب تحديد الجوانب الزمانية والمكانية على حسب رؤية الباحث، لكن بوضع تفسير لتلك الاختيار لهذه الحدود.

خامساً: وضع كل من المسلمات والحقائق
تتمثل المسلّمات بالحقائق واضحة للكل ولا شك أن هذه الحقائق معروفة وناتجة عن دراسات سابقة وأبحاث علمية سابقة تمت في ذات المجال، حيث لا يمكن إنكار أو تغيير هذه المسلمات.

سادساً: وضع الفروض
تتمثل فرضيات البحث العلمي في خطوات خطة البحث العلمي وهي الإجابات على الأسئلة التي تطرحها المشكلة البحثية، وهذا بشكل مبدأي،إذ يقوم الباحث العلميبالعديد من المحاولاتللتأكد من صحة الإجابات، وذلك من خلال الرجوع إلى المراجع التي كان استعان بها الباحث العلمي في كتابته للبحث العلمي، وحيث يجب صياغة هذه الإجابات بشكل مختصر، بحيث تكون المسار للباحث.

سابعاً: منهجية البحث العلمي
يجب على الباحث بأن يقوم بتحديد المنهج المتبع في بحثه بالإضافة إلى توضيح الأسباب التي أدت به إلى اختيار هذا المنهج، فالمنهج العلمي هو النهج الذي يتبعه الباحث العلمي في إلمامه للمعلومات، فمن خلاله يتم الإجابة عن أسئلة البحث وإثبات صحة الفرضيات الموضوعة.
ويتم توضيح منهج وأدوات البحث من خلال:

  1. التحديد لمنهجية البحث.
  2. التحديد لمجتمع البحث، أي المجتمع الذي تجرى عليه الدراسة العلمية.
  3. التحديد للأدوات والمعايير التي سوف يتم استخدامها لتحقيق أهداف البحث الموضوعة.
  4. التوضيع للأساليب التي سوف يتم استخدامها في البحث.

ثامناً: تحديد مصطلحات البحث العلمي
إن كل بحث يحتوي على مصطلحات خاصة به، يمكن أن تكون مجهولة لدى البعض، لذلك على الباحث في خطة البحث العلمي الجاهزة أن يقوم بتحديد هذه المصطلحات والمفاهيم وذكرها وتفسيرها، حيث أن الهدف الرئيسي من ذلك هو التفاهم بين الباحث والقارئ على فكرة واحدة ومحددة للمصطلحات المتكررة في البحث، بحيث يجب على يتوفر في تفسير المصطلحات، التعريف المحدد غير المطول للمصطلح، بالإضافة إلى الوضوح في العبارات المفسرة للمصطلح.

تاسعاً: جمع المصادر وقراءتها:
إن هذه الخطة من الخطوات المهمة من خطة البحث العلمي الجاهزة، وهي الجمع للمصادر والمراجع وكيفية جمعها، حيث نحدد بعض النصائح لاستخدامها في اختيار المصادر:

  1. اعتماد الباحث على أمهات الكتب التي تحتوي على معلومات أصيلة.
  2. اعتماد الباحث العلمي على نوعية المصادر وليس على الكمية.
  3. موضوعية الباحث العلمي وذلك من خلال جمع المصادر التي تخدم فكرته البحثية.
  4. محاولة اختيار الإصدارات الأخيرة من الكتب.
  5. قيام الباحث العلمي بقراءة المصادر بشكل أولي وذلك لأخذ فكرة عامة ومعرفة ماهية محتويات المصادر ومدى صلتها بموضوع البحث، حيث يتم بعد ذلك التركيز في قراءتها.
  6. تدوين المعلومات التي قد تم توفرها من المصادر عند القراءة بالتركيز، وذلك على حسب المباحث والفصول في الدراسة، للسهولة في العودة إليها عند البدء في الكتابة.
  7. قيام الباحث العلمي بتدوين المعلومات التي سيحتاجها من أجل كتابة البحث العلمي ولا سيما أن هذه المعلومات تتعلق بموضوعية البحث.

 للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟