خطوات كتابة البحث بالترتيب

اطلب الخدمة

خطوات كتابة البحث العلمي بالترتيب

يمكن تحديد خطوات كتابة البحث العلمي كالتالي:

  1. تحديد واختيار عنوان البحث: إن تحديد عنوان البحث العلمي بمتغيراته الأساسية يتم من خلال بمعرفة الباحث وتحديده المسبق لمشكلة الدراسة المُراد حلها والوصول الى نتائجها.
  2. مقدمة البحث أو التمهيد: إن مقدمة الدراسة لها وظائف مهمة لا ينبغي للباحث ان يُقصر فيها، تهيئة القارئ لتكملة البحث ومعرفة ما تحتويه الدراسة، جزء رئيس من أجزاء الرسالة لا يمكن الاستغناء عنه، اعطاء الفكر الرئيسة حول الرسالة واهدافها ومنهجها وعيناتها وما توصل إليه الباحث من نتائج.
  3. توضيح وعرض مشكلة البحث: مشكلة البحث هي ما يريد الباحث العلمي حلها والوصول إلى نتائج قوية ومهمة وواقعية الى حد بعيد، المشكلة في البحث العلمي خطوة من خطوات كتابة وإعداد الابحاث العلمية. عندما يعمل الباحث على توضيح وعرض مشكلة البحث عليه اتباع المنهجية العلمية السليمة، استخدام لغة علمية قوية يتضح من خلالها المشكلة موضوع الرسالة.
  4. أسئلة البحث: الأسئلة في البحث العلمي هي التي ترتبط ارتباط كمي وكيفي بمشكلة البحث، يستطيع الباحث من خلال اسئلة البحث ان يصل الى ما يطلبه من يرجوه من نتائج صائبة وملائمة للواقع.
  5. كتابة أهداف البحث: أهداف البحث العلمي هي الغايات الأساسية الدافعة للباحث كي يعمل على حل مشكلة البحث موضوع الرسالة، يعرض الباحث العلمي أثناء كتابة البحث على تنفيذ أهداف بحثه العلمي بطريقة علمية صائبة ومنهجه. أهداف الدراسة عند صياغتها يجب أن تكون ذات قدرة على التحقيق والتنفيذ على أرض الواقع، كما أن الباحث العلمي يجب عليه الخروج والبعد عماأنتجته الدراسات السابقة من أهداف لنفس مشكلة الدراسة إذا ما كانت مشكلة الدراسة سبق تناولها بالكلية او أحد جوانبها في رسالة علمية أخرى سابقة.
  6. أهمية البحث: إن أهمية الرسالة العلمية هي توضيح لجوانب النفع والتطبيق من البحث ككل، حاجة المجتمع والباحثين وطلبة العلم تختلف من رسالة إلى أخرى وتلك هي أهمية البحث التي نقصدها هنا. كلما كانت الرسالة العلمية مرتفعة وتتصل بجوانب حياتية واجتماعية وعلمية ومختلفة كلما ارتفعت أهمية الدراسة وكثر استخدامها والاقتباس منها في الأبحاث العلمية الأخرى المتعلقة بنفس المشكلة أو نفس التخصص العلمي.
  7. منهجية الدراسة: منهجية البحث هو المنهج العلمي الأكثر ملائمة وتوافق مع مشكلة البحث، يختار الباحث واحدًا من بين مناهج البحث العلمي، يستخدم الباحث المنهج العلمي ليكون هو المسار العلمي للبحث وطريقة تحديد المشكلة ونتائجها وادوات الدراسة من خلاله. يتدخل المنهج العلمي للدراسة في تحديد أدوات الدراسة المناسبة، واختيار العينات، وتحديد الفرضيات العلمية.
  8. أدوات الدراسة: أدوات الدراسة في البحث العلمي يتم تحديدها بمنهجية علمية هي نفسها المستخدمة في البحث، يعمل الباحث العلمي على اختيار ادوات بحث مناسبة له ويتمكن من اختيارها واختبارها وقياس جودتها، تتنوع أشكال أدوات الدراسة بتنوع المنهج والعينة ونوع وتخصص البحث القائمين على إعداده وكتابته.
  9. خطة البحث: تتمثل خطة البحث العلمي في الخطوات التي لا بد على الباحث العلمي السير على نهجها من أجل الالمام بالمعلومات التي تشكل كخطوة رئيسية لاستكمل باقي أجزاء البحث العلمي.
  10. المراجع: وهي المراجع العلمية التي يقتبس منها الباحث العلمي ويستفيد منها وتساعده على الوصول الي نتائج بحثه عليه أن يقوم بكتابتها وفق ضوابط خاصة بكتابة المراجع في البحث العلمي أوصت بها الجامعات لذلك نطلب من الباحثين مراجعة دليل جامعته التي تحدد خطوات كتابة البحث العلمي بالترتيب.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟