أدوات البحث العلمي

على الباحث العلمي أو الطالب القيام بها وذلك خلال مرحلة دراسته الجامعية. حيث أن الباحث العلمي يتخذ مشكلة معاصرة من أجل أن يقوم بالبحث عن أسبابها وعواملها ونتائجها. حيث أن الباحث العلم لا يقف مكتوف الأيدي أمام أدوات البحث التي لا تقدم له معلومات جيدة وأكثرغزارة حول موضوع بحثه ودراسته، حيث أنه يلجأ إلى اختيار أدوات دراسة أخرىولا سيما الأدوات التي تساعده على الحصول على المعلومات الصحيحة والدقيقة.

تحتاج الأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية إلى أدوات البحث العلمي متلائمة ومتناسبة مع الباحث ومنهج البحث العلمي، وذلك لتقديم إجابات صادقة على الأسئلة التي يقوم بطرحها البا حث العلمي.ومما لا شك فيه أنّ أدوات البحث والدراسة العلمية عديدة ومتنوعة وتخدم بالأصل الباحث العلمي من أجل الحصول على أداة ووسيلة علمية ملائمة للشرط في منهج البحث العلمي الذي يتم اتباعه في البحث العلمي.

تعرف أدوات البحث العلمي على أنها الطريقة التي تجمع بها المعلومات والبيانات من قبل الباحث العلمي، ومن ثم يتم تصنيف وتحليل المعلومات عن طريق الإحصاء ومن ثم الوصول إلى البراهين التي تعطي الإجابات عن الأسئلة المتعددة والمختلفة. ومن أبرز أنواع أدوات البحث العلمي ما يلي:

  1. المقابلة: وهي أحد خطوات جمع المعلومات التي يقوم بها الباحث العلمي. ويمكن أن تتم بطريقتين إما وجهاً لوجه، أو عن طريق الوسائل الحديثة للاتصالات عبر شبكة الإنترنت.
  2. الاستبيان: وفيها يتم تقديم مجموعة من الاستفسارات التي تدور حول موضوع البحث العلمي. وهي أشهر أدوات البحث العلمي. وهناك أمثلة تكون معلقة ومحددة بإجابات معينة، وأخرى مفتوحة ويتم الإجابة عليها بحرية، وهناك استبانات تدمج بين النوعين من الأسئلة.
  3. الاختبارات: وفيها يتم وضع مجموعة من المثيرات أو الأسئلة للباحثين، ومن ثم جمع الأجوبة وتحليلها والوصول إلى النتائج المطلوبة، وهذه الطريقة شائعة في العلوم التي تهتم بالجانب الإنساني من أجل التعرف على السلوكيات.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي