ما هي مميزات مقدمة البحث العلمي الجيدة؟

لا شك أن مقدمة البحث العلمي الجيدة من شأنها أن تضفي شيئًا من التميز على البحث العلمي ككل كونها من أهم عناصر كتابة البحث العلمي، حيث تتمثل مميزات كتابة مقدمة البحث العلمي في عدة أمور تتمثل في النقاط التالية:

  1. أن يقوم الباحث العلمي بكتابة مقدمة البحث العلمي الجيدة باستخدام المفردات والعبارات العلمية سهلة الفهم، حيث يساهم ذلك في خلق انطباع جيد حول سلاسة الباحث العلمي في الكتابة والذي من شأنه أن يساعد القارئ على فهم محتوى البحث العلمي فهمًا صحيحًا.
  2. أن يقوم الباحث العلمي بكتابة مقدمة البحث العلمي الجيدة بانتقاء المفردات والتعابير التي من شأنها أن تعطي معنى واضحًا ولا سيما المعنى المقصود منها، حيث يقوم الباحث العلمي باستخدام المفردات البعيدة عن ادخال القارئ في دوامة من الغموض.
  3. أن يقوم الباحث العلمي بتوضيح المجال العلمي خاصته، وأهمية المجال العلمي ينتمي إليه والدوافع التي من شأنها شجعته على اختيار هذا المجال دون غيره من المجالات العلمية الأخرى ولا سيما المتوافرة.
  4. أن يقوم الباحث العلمي بكتابة مقدمة بحث علمي تحتوي على أهم الأسباب التي دفعته لاختيار موضوع البحث العلمي المتناول وليس أي من المواضيع العلمية الأخرى التي تتعلق بمجاله أو التخصص العلمي الخاص به.
  5. أن يقوم الباحث العلمي بكتابة مقدمة بحث علمي إذ تحتوي هذه المقدمة على أهم ما يتعلق بمشكلة البحث العلمي أو الظاهرة التي يقوم عليها الباحث العلمي في البحث العلمي خاصته.
  6. أن يقوم الباحث العلمي بالتطرق إلى خطوة من خطوات كتابة البحث العلمي بالترتيب وذكر أهم المعلومات التي يتناولها الباحث العلمي حولها في محتوى البحث العلمي.
  7. أن يقوم الباحث العلمي بتوزيع الفقرات التي تتضمنها مقدمة البحث العلمي، فمثلًا الفقرة الأولى عن عنوان البحث العملي وأهميته ومعناه ومعنى متغيراته وكذلك عن مجال الباحث العلمي، وكذلك الفقرة الثانية عن الدوافع التي شجعت الباحث العلمي لاختيار مشكلة البحث العلمي وهكذا.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا