• الرئيسية
  • /
  • المدونة
  • /
  • كيف تقوم بكتابة كل من التوصيات والاقتراحات في البحث الخاص بك؟


كيف تقوم بكتابة كل من التوصيات والاقتراحات في البحث العلمي الخاص بك؟

تعد خطوة كتابة التوصيات والاقتراحات في البحث العلمي من أهم خطوات كتابة البحث العلمي، حيث يقوم الباحث العلمي بتخصيص الجزء الأخير من كتابة البحث العلمي لكتابة أهم التوصيات والاقتراحات التي يود بتقديمها للقارئ. ومن هنا يمكن القول بأن هذا الجزء دون غيره من أجزاء كتابة البحث العلمي يفتح المجال للباحث العلمي للكتابة بالذي يريده للقارئ دون الرجوع إلى أي من المصادر التي تتناول نفس موضوع البحث العلمي المتناوَل.

ويجدر الذكر بأن كتابة الباحث العلمي للتوصيات والاقتراحات تكون على هيئة نقاط موجزة وعبارة عن ملاحظات يجدر على القارئ للبحث العلمي الانتباه عليها خلال قراءاته لأبحاث علمية أخرى تناول نفس موضوع البحث العلمي. علاوة على ذلك، تحتوي خطوة كتابة الباحث العلمي للتوصيات والاقتراحات على إرشادات حول كيفية تعامل القارئ مع موضوع البحث العلمي وبالتالي هذا يساعد من تخفيف انتشار المشكلة التي يتناولها الباحث العلمي في البحث العلمي القائم عليه.

بالإضافة إلى ذلك، تشكل كتابة التوصيات والاقتراحات جزءًا هامًا في كتابة بحث علمي على نحو شامل وذلك لأن أي نقص في أي خطوة من خطوات البحث العلمي من شأنه أن يؤثر على جودة البحث العلمي وبالتالي قلة الثقة لدى القارئ حول موضوع الباحث العلمي ولا سيما حول الباحث العلمي الخاص بالبحث العلمي وبالتالي هذا من شأنه أن يكون عائقًا لدى الباحث العلمي يمنعه من الوصول إلى الحصول على مبتغاه من كتابة البحث العلمي ولا سيما الحصول على علامة عالية ومجزية.

علاوة على ذلك، يمكن القول بأن كتابة البحث العلمي بتوصياته واقتراحاته يشكل نقطة بداية للقارئ للبحث العلمي، فقد يقوم الباحث العلمي بالهام القارئ حول نقطة ما لها علاقة بموضوع البحث العلمي، فيلجأ القارئ إلى البحث المستمر حولها وبالتالي خوص رحلة علمية حول موضوع علمي معين ومن ثم كتابة بحث علمي على نحو رائع.

وأخيرًا، إن كتابة الباحث العلمي لجزء توصيات واقتراحات الباحث تبين مدى انتماء الباحث للبحث العلمي الخاص به ولا سيما لمشكلة البحث العلمي وهي ذاتها المشكلة الذي تواجه مجتمعه الخاص.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا