الشروط الازمة لنشر الأبحاث العلمية في مجلات محكمة

 

 

نبذة عن  نشر الأبحاث العلمية في المجلات المحكمة 

شهدت العقود الماضية تطوراً مذهلاً في تقنيات النشر العلمي وأدواته، حيث ذللت تلك التقنيات العديد من المصاعب التي كانت تعوق عمليات النشر. ولقد صاحب ذلك تشدد غير مسبوق من قبل رؤساء تحرير المجلات العلمية خشية تدني مستوى مجلاتهم، وأصبح معامل التأثير Impact Factor الذي تصدره (Journal Citation Reports) أو ما يعرف بتقارير الاستشهادات المرجعية هاجساً لهيئات التحرير خشية تراجع مستوى المجلات التي يشرفون عليها في حال قل الاستشهاد بما ينشر فيها من أوراق.

ويدل معامل التأثير للمجلات العلمية على عدد مرات الاقتباس من مجلة علمية ما في غضون العامين اللذين يتبعان تاريخ النشر، فعلى سبيل المثال، معامل التأثير لمجلة علم البيئة في العام 1996 تم حسابه على أنه مجموع الاقتباسات التي تمت في العام 1994 و1995 حيث تم النشر مقسوما على العدد الكلي للمقالات العلمية المنشورة في علم البيئة في هذه المجلة في هذين العامين، بمعنى هل اقتبس أحد مطلقا من هذه الورقة أم أنها ستظل بدون أي تأثير في مجال العلم مهما كانت قيمة هذا العمل.

وتجدر الإشارة هنا إلى حقيقة أنه كما تحتاج المجلات إلى الأوراق العلمية بنفس القدر يحتاج المؤلفون لتلك المجلات العلمية لنشر أبحاثهم، حيث يحتاج محررو المجلات العلمية إلى أن تُقرأ مجلاتهم وأن يتم الاقتباس من الأوراق العلمية المنشورة بها.

ويعرّف مصطلح نشر الرسالة على أنه عملية تحويل الرسالة إلى بحث علمي قابل للنشر وإضافتها على المجلات أو المواقع التي تتعلق بنشر الأبحاث العلمية والرسائل البحثية لتصبح متاحة للمهتمين. أما المجلة العلمية المعتمدة فهي دورية تصدر من قبل إحدى الهيئات العلمية وتهتم بنشر الأبحاث العلمية في إحدى التخصصات، ويتم نشر الأبحاث العملية فيها بعد أن يتم عرضها على لجنة التحكيم التي تبدي موافقتها أو رفضها للبحث العملي المقدم.

وتعد المجلات العلمية المحكمة مجلات غير ربحية بشكل عام، وتنتمي هذه المجلات في العادة إلى إحدى الجامعات أو الأكاديميات العلمية، وقد تتطلب بعض هذه المجلات أن يقوم الباحث بدفع بعض التكاليف الطباعة والنشر، وقد تقبل المجلات العلمية بعض الإعلانات من أجل أن تغطي مصاريفها.


 لماذا ترفض المجلات العلمية نشر بعض الأوراق العلمية؟ 

في واقع الأمر توجد أربع مجموعات من الأسباب تقف وراء رفض بعض المجلات العلمية للنشر وهي الأسباب العامة، والأسباب العلمية، والأسباب المتعلقة بعرض الموضوع والأسلوب، علاوة على الأسباب المتعلقة بأخلاقيات البحث.

أولاً / الأسباب العامة وتتعلق بالنقاط الآتية: 

  • عدم أهمية الموضوع.
  • عدم أصالة الموضوع.
  • الموضوع لا يقع ضمن اهتمامات المجلة.
  • البيانات والمعلومات لا تتسم بالحداثة ولذلك أصبحت غير وثيقة الصلة بموضوع البحث.
  • النتائج مشكوك فيها.
  • تضارب الاهتمامات والمصالح.

ثانياً / الأسباب العلمية

  • الفروض غير واضحة.
  • تصميم ضعيف للدراسة.
  • عينة غير ممثلة لمجتمع الدراسة.
  • الأساليب الإحصائية غير ملائمة أو تم تطبيقها بطريقة غير صحيحة.
  • استنتاجات غير مبررة.
  • استخدام مراجع لا تتسم بالحداثة المطلوبة.

ثالثاً / الأسباب المتعلقة بالتقديم والأسلوب

  • التنظيم الغير جيد.
  • أسلوب الكتابة الغير علمي.
  • الأخطاء التي تقع بسبب الإهمال وعدم المبالاة.
  • الجداول الغير ممثلة للبيانات.
  • استخدام أشكال ليس لها حاجة.
  • الاقتباس السيء وعدم دقة التوثيق.

رابعاً / أسباب تتعلق بأخلاقيات البحث

  • الانتحال المباشر.
  • التزوير.
  • التلفيق.
  • التقدم للنشر في أكثر من مجلة وبأكثر من لغة في نفس الوقت.
  • كتابة أسماء مؤلفين لم يشاركوا في البحث.
  • عدم كتابة أسماء كل المؤلفين الذين شاركوا بصورة فعلية في البحث.


 شروط نشر الأبحاث العلمية في المجلات المعتمدة  

إن نشر بحث علمي لأحد الباحثين من الأمور التي تستدعي الاهتمام بعدة أمور وتوخي الحذر كما أنها تتطلب القيام بعدد من الشروط التي تتكفل بنشر بحث علمي بجودة وامتياز واحترافية، لذلك على الباحث أن يعنى بهذه الشروط ويقوم بتطبيقها والتحقق من وجودها عند إقراره لنشر بحث علمي وخصوصاً إقراره على نشره في موقع متخصص في نشر البحث العلمي، ومن شروط نشر بحث علمي ما يأتي:

  • شروط نشر البحث العلمي المرتبطة بالعنوان: إن أراد الباحث أن ينشر بحث علمي على موقع متخصص بنشر البحث العلمي عليه أن يكون العنوان الخاص بالبحث العلمي عنوان يحقق المواصفات والشروط التي تتعلق بعنوان البحث العلمي، ومن هذه الشروط أن يلتزم الباحث بوضع عنوان يصل عدد حروفه إلى 60 حرف كحد أقصى، وأن يدور العنوان حول الفكرة الأساسية للبحث، وأن يتميز العنوان بالحداثة، أي أنه عند نشر البحث العلمي واطلاع القارئ عليه يشعره العنوان بأن البحث يناقش قضية جديدة.
  • شروط نشر البحث العلمي المرتبطة بمقدمة البحث: عند التحضير لنشر البحث العلمي يتوجب على الباحث أن يتحقق من المقدمة الخاصة بالبحث على أن تكون مختصرة ومستوفية للجوانب التي سيقدمها الباحث في محتوى البحث، فيحرص الباحث على وجود مجموعة من المكونات لمقدمة البحث قبل أن يقوم بنشر البحث العلمي، فيجب أن يوضح الباحث في أسباب كتابته لهذا الموضوع، وتوضيح المنهج التصميمي الذي تم اتباعه، ويوجد العديد من المناهج التصميمية التي يتم اتباعها في البحوث العلمية، ومن هذه المناهج المنهج العلمي والمنهج الوصفي والمنهج التجريبي والمنهج شبه التجريبي والمنهج الاستقرائي، والمنهج التاريخي.
  • شروط نشر البحث المتعلقة بكتابة الأهداف للبحث: ويتوجب على الباحث عند العزم على نشر البحث العلمي الخاص به أن يهتم بصياغة الأهداف الخاصة بالبحث فتكون واضحة وسلسلة ودقيقة، وأن تكون هذه الأهداف واقعية.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بعينة الدراسة: يتوجب على الباحث في الإعداد لنشر البحث العلمي التركيز على وجود شروط وأسباب ودوافع لاختيار عينة الدراسة فيجب أن تكون العينة المختارة للدراسة شاملة لخصائص المجتمع البحثي.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة باستعمال واختيار أدوات البحث: لنشر البحث العلمي يتوجب على الباحث بعد التحقق من استيفاء عينة الدراسة للشروط المختلفة يتوجب على الباحث التحقق ومراجعة ماهية الأدوات التي تم استخدامها لأخذ المعلومات من عينة الدراسة، ويشترط في نشر البحث العلمي التحقق من استخدام الأداة المناسبة من بين أدوات البحث المختلفة كالاستبيان وورقة الملاحظة والمقابلة والاختبار، كما أنه إذا كان البحث العلمي المراد نشره من النوع النظري فإن أفضل الأدوات التي تستخدم له هي الاستبيان والمقابلة في حين أنه إذا كان البحث من النوع التطبيقي فإن الملاحظة تعد أفضل الأدوات التي تم استخدامها.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بوضع السؤال الخاص بالبحث وماهية فرضياته: على الباحث عند التحضير لنشر البحث العلمي أن يتحقق من كون صياغة السؤال البحثي وصياغة الفرضيات يعبران عن حلول مبدئية للإجابة حول موضوع البحث ومحور اهتمامه، ويتوجب عند الإعداد لنشر البحث العلمي أن يتحقق الباحث من احتواء السؤال والفرضيات على المتغيرات التابعة والمستقلة للبحث العلمي.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بوسيلة تحليل البيانات: وعند التحقق من عناصر البحث لاعتماد قرار نشر البحث العلمي يتوجب على الباحث أن يتحقق من أنه قد تم استخدام الوسيلة المناسبة لتحليل البيانات الخاصة بالبحث تحليلاً إحصائياً ليسهل التعامل معها كما أنها تتعدد الوسائل التي تقوم بمهمة التحليل الإحصائي منها برنامج الإكسل، وتطبيق برمجية SPSS للتحليل الإحصائي.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بمحتوى ومضمون البحث: يعتبر مضمون ومحتوى البحث العلمي عبارة عن تفسير وتوضيح لمحتويات موضوع البحث كما أن مضمون البحث يجب أن يحتوي على الشروحات التي تفسر ظواهر معينة متعلقة بالبحث العلمي، وهذه الأمور جميعها يجب التحقق منها قبل اعتماد الإقرار بنشر البحث العلمي.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بمراجعة الأدبيات: عند التحضير لنشر البحث العلمي على الباحث أن يتحقق من كون البحث الخاص به يتضمن مراجعة الدراسات السابقة وذكرها بشكل تفصيلي مناسب.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بالنتائج للبحث: إن تقديم لنشر البحث العلمي يعتبر توجيه للباحث نحو الاطلاع والمراجعة للنتائج البحثية التي حصل عليها للتحقق من كون النتائج مساعدة على نشر البحث العلمي أم أنها قد تكون سبباً في رفضه، لذلك على الباحث أن يعتني بها عناية جيدة.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بتوصيات البحث: يتوجب على الباحث عند العزم على نشر البحث العلمي الخاص به أن يطلع مرة أخرى على ماهية التوصيات التي قام بكتابتها وأن يتحقق من أنها كتبت بأسلوب إبداعي تدعم البحوث العلمية ونشرها.
  • شروط نشر البحث العلمي المتعلقة بالمراجع التي تم استخدامها للبحث: ومن الخطوات التي تدعم قبول نشر البحث العلمي هو احتوائه على المراجع التي قام باستخدامها والاستدلال بها لإعداد البحث العلمي وكيفية توثيقها وصحة التوثيق كل هذه الأمور تعمل على دعم عملية نشر البحث العلمي، كما أنها تساعد مستقبلاً في نشر الأعمال البحثية المختلفة للباحث نفسه إن قام بإثبات مصداقيته في إعداد البحث العلمي الخاص به المراد نشره.

 ما الخطوات التي عليك أن تقوم بها قبل البدء في كتابة ورقة بحثية؟ 

1- تحديد ما إذا كنت مستعدا لنشر ورقتك البحثية.
يجب أن تفكر في عملية النشر فقط إذا كانت لديك معلومات تدعم فهمك في مجال بحثي محدد، تلك المعلومات يمكن أن تكون في شكل:

  • تقديم نتائج أصيلة ومنهجية جديدة.
  • القيام بعملية فلترة وإعادة تفسير للنتائج المنشورة.
  • مراجعة أو تلخيص موضوع معين أو مجال بعينه.
  • إذا كنت مستعدا للنشر، فإن ما تحتاجه بعد ذلك هو ورقة بحثية ذات موضوع قوي، وفيما يلي مواصفات الورقة البحثية القوية:
    • تحمل رسالة واضحة ومفيدة ومثيرة للاهتمام، تم تقديمها وبناؤها بأسلوب منطقي.
    • يمكن للمراجعين Reviewers   والمحررين Editors أن يلمسوا الأهمية بسهولة، ليس لدى المحررين أو المراجعين الوقت الكثير فاجعل كل شيء سهلاً لتوفير الوقت.

2- تحديد الشكل الأنسب لعرض ورقتك البحثية والتي يمكن أن تأخذ أحد الأشكال الآتية:

  • ورقة بحثية يتم عرضها في مؤتمر Conference Papers    
  • مقالات كاملة النص / مقالات إبداعية Full articles/Original articles
  • مراجعة لورقة بحثية Review Paper
  • الملاحظة الفنية Technical Note
  • المقال المصور Pictorial Essay
  • التعليق Commentary
  • المراجعة العلمية    Scientific Review  
  • المقال الافتتاحي   Editorial   
  • رسالة إلى المحرر Letter to the Editor
  • الأعمال قيد التطوير     Works-In-Progress
  • المواد الغير علمية Non Scientific Materials
  • مراجعة لكتاب Book Review


 أشكال وأنواع الأوراق البحثية 

♦ الأوراق البحثية المقدمة لمؤتمرات

  • وسيلة رائعة لنشر نتائج البحوث التي ما زالت قيد البحث.
  • البحوث في مراحلها الأولى.
  • في المعتاد تمتد من 5-10 صفحات وتشتمل على 3 أشكال و15 مرجع.
  • يتم تسليم نسخة من المقالة لمنظمي المؤتمر.
  • تعتبر طريقة جيدة لبدء مسار وظيفي في البحث العلمي.
  • مثال: (تكنولوجيا الوقاية من الاحتباس الحراري في اليابان) التي قدمت في المؤتمر الدولي السادس لتكنولوجيا التحكم في الغازات المتولدة عن الاحتباس الحراري.

♦ مقالات كاملة النص

  • تعتبر وسيلة جيدة لنشر نتائج بحث مستكمل.
  • تتضمن ما بين 8-10 صفحات و5 أشكال و25 مرجع.
  • يتم تسليم نسخة من الورقة البحثية إلى المجلة الملائمة.
  • تعتبر وسيلة جيدة لبناء مسار مهني علمي.
  • مثال: (بناء مقياس مرجعي لعلامات نمو العظام في النساء الشابات الصحيحات)

 كيفية اختيار المجلة العلمية الصحيحة 
على الباحث أن يقوم بمراجعة المجلات العلمية لتحديد ما يأتي:

  • أهداف ومجالات المجلة العلمية.
  • أشكال المقالات التي يتم قبولها.
  • الاتجاهات المعاصرة ذات الأهمية وذلك من خلال: تصفح ملخصات لمنشورات حديثة.

 مواصفات الورقة البحثية القوية 

  • تحمل رسالة واضحة ومفيدة ومثيرة للاهتمام تم تقديمها وبناؤها بأسلوب منطقي.
  • يمكن للمراجعين Reviewers والمحررينEditors أن يلمسوا الأهمية بسهولة.
  • ليس لدى المحررين أو المراجعين الوقت الكثير فاجعل كل شيء سهلا وواضحا لتوفير الوقت.

 12 نصيحة هامة للباحثين في أساسيات النشر العلمي 

  1. التأكد قبل تقديم البحث العلمي من أهمية موضوع الدراسة، والحرص على الأخذ بآراء أصحاب الخبرة والاختصاص من العاملين في مجال البحث العلمي، أو من خلال عرض النتائج في الملتقيات العلمية، أو من خلال متابعة الدوريات العلمية ذات الصلة بمجال الورقة العلمية.
  2. ينصح بمناقشة الورقة العلمية مع باحثين تحترم وتقدر أبحاثهم من منظورك الشخصي. ويحبذ ارسال فكرة مختصرة إلى واحد أو اثنين من كبار العلماء المشهورين حتى تتزود بتغذية راجعة غير رسمية عن أهمية الموضوع وإضافاته إلى مجال البحث العلمي.
  3. إعادة صياغة البحث مراراً وتكراراً وذلك للوصول لجوهرة محتوى البحث.
  4. مناقشة الأفكار وما يراود الباحث مع أصحاب الخبرة، مثل مجموعة الطلبة أو أصحاب الخبرة أو زملاء العمل ومناقشة اللغة والمحتوى وطريقة العرض.
  5. اختيار المجلة البحثية بعناية: وذلك بمتابعة ما يتم نشره بشكل مستمر وإدراج أوراق المجلة كمرجع للبحث العلمي، مع ضرورة توافق رسالة المجلة مع موضوع البحث أو الرسالة العلمية.
  6. إشراك المشرف في جميع خطوات البحث وإقناعه بضرورة وأهمية النشر للرسالة العلمية.
  7. الابتكار والتعلم من العقبات والاستمرارية من أهم عوامل نجاح البحث ونشره.
  8. قراءة خطوات النشر التي تضعها المجلة لتجنب رفض المجلة لنشر الرسالة العلمية.
  9. مراعاة حقوق النشر وتوثيق المراجع والمصادر بشكل دقيق، كل ذلك سيساعد في اعتماد البحث ونشره بأقصى سرعة.
  10. شمولية الرسالة العلمية وعموميتها واحتوائها على قيمة وفائدة للقارئ وكذلك للباحثين الآخرين.
  11. قد ترفض الرسالة العلمية وهذا لا يعني نهاية العالم، كن صبوراً وحاول مرة أخرى مع تعديل المحتوى المرفوض.
  12. إن أهمية النشر هي المساهمة ونشر الفائدة ولتحقيق ذلك يجب أن تكون طريقة العرض واضحة وجاذبة لاهتمامات القراء.

 فيديو: خدمة نشر الأبحاث العلمية - المنارة للاستشارات 

 


لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا