الملصقات العلمية وعناصرها وكيفية تقديمها


 ماهية الملصقات وأنواعها 

تعرف الملصقات بأنها الأوراق المطبوعة والتي يتم تصميمها من أجل غرض معين، كما ولا يمكن إلصاق تلك الأوراق على الحائط، ولعل أهم أهدافها تكمن في أنها تزود القارئ بالمعلومات حول محتوى الملصقات على نحو سريع. ونظرًا لتعدد المجالات العلمية والمعرفة الواسعة لكل مجال، يمكن القول بأن هناك تنوعًا في الملصقات، كما وتتنوع الملصقات حسب الهدف التي يتم تصميم الملصقات من أجلها، وبالرغم من ذلك يبقى الهدف الأساسي للملصقات هدفًا واحدًا وهو تزودي القارئ بماهية محتوى الملصقات بصورة سريعة.

 أنواع الملصقات: 

  • الملصقات السياسية

ويكون الهدف من هذا النوع من الملصقات هو إعلام الشعب بالحملات الانتخابية، أي يتم عن طريقها تسويق المرشح نفسه وذلك من أجل جذب الكثير من المصوتين له، كما ويتم استخدام تلك الملصقات لتعبير الشعب عن فكرة معينة مثل الحرب والأحزاب والاحتلال. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام الملصقات السياسية بغرض دراسة مدى التأثير النفسي لهذا النوع من الملصقات على الناس.

  • الملصقات الإعلانية والدعائية

لا شك أنه يتم استخدام كل من الألوان بأنواعها وكذلك الصور بأحجامها المختلفة من أجل جذب انتباه كل من الناس والزبائن إلى حدث محدد يتم الاعلان عنه، أو منتج، أو حتى تلك الرحلات التي تقوم بتنظيمها مكاتب الرحلات والسفريات. ويجدر الذكر أن هناك المصممين المختصين بتصميم هذا النوع من الملصقات نظرًا لإبداعهم وممارستهم وخبرتهم الكبيرة في إظهار الفكرة على نحو مبتكر وكذلك محتوى يعكس الغرض المصمم من أجله الملصق.

  • الملصقات التعليمية غير العلمية

يتمثل الملصقات المعلقة داخل الفصول أحد أهم الأمثلة على هذا النوع من الملصقات، حيث يتم استخدامها من أجل تعويد كل من التلاميذ في المراحل المبكرة على وصع الملصقات والاستفادة منها وتصميمها بشكل مبدع، كما ويمكن القول بأنه الأستاذ لا يطلب من الطلاب المهارة العالية في التصميم إلا أن تعويد الطلاب على التصميم له دور كبير على خلق جيل من الطلاب مبدع في تصميم الملصقات التعليمية. كما وتتناول الملصقات التعليمية موضوع لدرس محدد يحدده الأستاذ للطالب بأن يتم انجازه.

  • الملصقات العلمية الأكاديمية

ولعل أهم ما يميز الملصقات العلمية الأكاديمية هو استخدامها في الجامعات وفي الندوات العلمية وفي المؤتمرات العلمية من قبل كل من الباحثين والأكاديميين؛ وذلك من أجل عرض أفكارهم وأفكار أبحاثهم العلمية ولا سيما مشاريعهم القائمين عليها. لعل أهمية تلك الملصقات العلمية الأكاديمية تكمن في فتح المجال للأكاديميين للاستفادة من خبرات بعضهم البعض وتبادلها ومناقشة أسئلة بحوثهم العلمية وكذلك مناقشة أسئلة البحث بين كل من الباحث والجمهور.

 عناصر الملصقات العلمية 
تعتبر الملصقات العلمية الأوراق المطبوعة والتي يتم تصميمها من أجل غرض معين، كما ولا يمكن إلصاق تلك الأوراق على الحائط، ولعل أهم أهدافها تكمن في أنها تزود القارئ بالمعلومات حول محتوى الملصقات على نحو سريع، ومن هنا يمكن القول بأنه يتناول هذا المقال ماهية العناصر التي تتكون منها الملصقات العلمية، وهي كالتالي:

أولًا: العنوان الرئيسي
لا بد أن يحتوي الملصق على عنوان رئيس مناسب لمحتوى أو لموضوع الملصق. ويكون العنوان الرئيسي في أعلى الملصق وفي الوسط، بحيث يكون حجمه أكبر من باقي خطوط المحتوى في باقي الملصق، ولعل أكثر ما يلفت القارئ في الملصق هو العنوان المكتوب بصيغة السؤال أو الاستفهام لأن هذا يولد روح الشغف والحماس لدى الجمهور حول ماهية الإجابة عن ذلك السؤال، أو ماهية السبب في تعجب العنوان.

ثانيًا: أسماء المشاركين في إعداد الملصق العلمي
حيث يتم كتابة المشاركين في كتابة محتوى الملصق وإعداده تحت العنوان الرئيسي للملصق العلمي مباشرة، وذلك بكتابة اسم المشارك والجهة التي يتبعها كالجامعات أو الجهة الداعمة له، وكذلك كتابة البريد الالكتروني للمشارك وطريقة التواصل معه.

ثالثًا: ملخص الملصق العلمي
يتم كتابة ملخص لمحتوى الملصق في البداية، كما ويتمكن المشاركون عن كلمة الملخص بكتابة كلمات مثل المقدمة أو فكرة عامة، وذلك لأنهم لهم ذات المعني والهدف.

رابعًا: أهداف البحث
ويمكن الاستعاضة عن كلمة أهداف البحث بكلمة مرادفة مثل الغرض من البحث العلمي أو الفجوة التي يغطيها البحث العلمي أو أسئلة البحث العلمي.

خامسًا: منهجية البحث العلمي
يقوم المشاركون في إعداد الملصق العلمي بعرض المنهجية التي ساعدتهم في جمع كل من البيانات والمعلومات اللازمة لكتابة محتوى قائم على معلومات صحيحة ودقيقة، ولعل الاستبيان هو من أشهر الأمثلة على المنهجيات المتبعة في كتابة البحث العلمي.

سادسًا: النتائج
يقوم المشاركون في إعداد الملصق العلمي بوضع أهم النتائج والاحصائيات التي توصلوا إليها.

سابعًا: الخاتمة
يوضع هنا ملخص كامل حول ماهية الفكرة الرئيسية لموضوع الملصق العلمي وكذلك ملخص حول ما تم التوصل إليه في البحث المتناول.

ثامنًا: المراجع
يتباين آراء خبراء البحث العلمي حول ضرورة وضع جميع المراجع التي تم استخدامها أو بعض منها، ولذلك من الأفضل وضع جميع المراجع التي تم الاستعانة بها,

تاسعًا: الشكر والتقدير
لا يعد هذا العنصر جزءًا أساسيًا في إعداد الملصق العلمي إلا أنه يمكن إضافته في حال توافر مساحة فارغة له بعد قائمة المراجع، وبهذا الجزء يقوم المشاركون في إعداد الملصق العلمي بكتابة جزء وعرفان لكل من الأفراد الذين ساهموا في إعداد البحث العلمي.

عاشرًا: روابط أو معلومات إضافية
يمكن في هذا الجزء أن يقوم المشاركون في إعداد الملصق العلمي بوضع بعض الروابط التي تفيد القارئ حول موضوع الملصق.

 نصائح لتصميم الملصقات العلمية 
لأن الملصقات العلمية الأهمية الكبيرة في نشر العلوم والمعرفة بين الطلاب بعضهم البعض وكذلك الزوار والمدرسين وأعضاء الهيئة التدريسية، فإن هناك عدد من النصائح لعلها تنقسم إلى النصائح الهامة حول تصميم الملصقات العلمية قبل بدء العملية التصميمية، وكذلك النصائح حول تصميم الملصقات العلمية أثناء عملية التصميم.

 أولًا: النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار قبل البدء بتصميم الملصقات العلمية. 

  1. لا بد من أخذ ورقة بيضاء واعتبارها الملصق المراد التصميم عليه، وبعد ذلك لا بد على الطالب أن يبدأ بتخطيط الملصق العلمي ورسم الرسوم التخطيطية الأولية للشكل المرغوب رسمه.
  2. لا على الطالب أثناء مرحلة التخطيط بأن يراعي الفراغات المخصصة لتوزيع كل من الصور والنصوص بحيث عند البدء بالتصميم يبدأ العملية التصميمة وفق ما تم التحضير له مسبقًا.
  3. لا بد على الطالب أن يحدد الشريحة للفئة المستهدفة، وذلك من أجل معرفة ماهية المعلومات الواجب تضمينها في الملصق وكذلك تبسيط المعلومات واضافة شروحات بسيطة للمصطلحات المعقدة وذلك من أجل تسهيل على الفئة المستهدفة فهم المراد من الملصق.
  4. لا بد على الباحث العلمي بأن يراعي الترتيب والتسلسل في عرض محتوى الملصق العلمي وذلك من أجل ضمان توصيل الأفكار بمعانيها المقصودة.

 ثانيًا: النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار أثناء تصميم الملصقات العلمية. 

  1. لا بد على الطالب أن يجعل الملصق الذي يصممه يتحدث عنه، بحيث عندما يقرأه الآخرون يستطيعون أن يفهموا فكرة البحث العلمي وإن كان غير موجود بجانب التصميم العلمي.
  2. لا بد على الطالب أن يراعي بأن يكون الملصق العلمي واضحًا وسهلًا، أي لا تجد الفئة المستهدفة أي صعوبة في فهم المحتوى والفكرة الخاصة به.
  3. ولا بد على الطالب بأن يراعي أهمية التلخيص في التصميم العلمي.
  4. ولعل أهم ما يلفت انتباه القراء في الملصقات التعليمية هو استخدام الطالب لكل من الرسوم والصور ولا سيما الجداول البيانية التي تجذب الفئة المستهدفة حول الموضوع العلمي الذي يتناوله الطالب في الملصقات العلمية.
  5. لا بد على الطالب أن يختار عنوان رئيسي مناسب للبحث العلمي الخاص به، وكذلك اختيار العناوين الفرعية التي سيتم اعتمادها دال الملصق على نحو متسلسل.

 أمور يجب مراعاتها قبل تقديم الملصق العلمي 
لا بد على الباحث العلمي أن يعي ضرورة عكس انطباعًا جيدًا حول ملصقه العلمي ولا سيما المحتوى الذي يتضمنه الملصق العلمي خاصته وكذلك انطباعًا حول شخصه بينما يقدم الملصق العلمي الخاص به، ومن هنا تكمن أهمية هذا المقال في عرض أهم الأمور الواجب على الباحث الأخذ بها بعين الاعتبار حول تقديم الملصق العلمي، وتتمثل في الآتي:

  • التحضير المسبق قبل العرض بوقت كاف، وخاصة للباحث الذي ليس لديه أي تجربة سابقة حول تقديم الملصق العلمي، ويجب على الباحث العلمي التدرب على التقديم وكذلك الشرح أمام بعض الزملاء والطلب منهم تقييمه بصدق.
  • إذا كان التقديم باللغة الإنجليزية، يفضل على الباحث العلمي بأن يتدرب أمام زملائه ممن لا يتحدثون اللغة العربية، ومعرفة مدى وضوح الشرح وسهولة التعبير.
  • معرفة الوقت والمكان المحددين لعرض الملصق.
  • التنبؤ والتفكير بكل من الأسئلة التي يمكن أن يتم طرحها على الباحث العلمي من قبل الجمهور وتحضير الاجابات عليها.
  • طباعة بعض النسخ من الملصق بحجم ورقة A4، ومعرفة مدى وضوح المحتوى في الورقة.
  • طباعة النسخ الصغيرة تجعل الأخطاء تظهر على نحو واضح ويمكن تداركها بسرعة، مثل: الأخطاء اللغوية، والمسافات الكبيرة بين السطور والفقرات، وجود أكثر من نوع خط في المحتوى بغير قصد، حجم الخط الصغير وغير المقروء، وهكذا.
  • التفكير بإيجابية والوقوف بثقة‘ إذ أن الباحث العلمي لا يكون إلا مرتجلًا في مناقشة وتقديم كل ما يخص بحثه العلمي.
  • إذ كان المطلوب عرض الملصق بشكل إلكتروني، لا بد على الباحث العلمي إرساله للجهة المعنية بصيغة PDF.

لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة 

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

 

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا