الترجمة الأكاديمية ومميزاتها


إن التطور في المجال الأكاديمي لا يقتصر على اختصاص معين أو لغة واحدة، فإن الباحثين من شتى أنحاء العالم ينظرون بشغف لكل عمل أكاديمي جديد، والباحث الأكاديمي المجتهد يحاول الوصول لكل ما هو جديد ومستحدث في مجال اختصاصه، وليتمكن من استخدامها كمرجع لدراسته الأكاديمية، ولكن قد يجد الباحث صعوبة في الحصول على هذه المخرجات الأكاديمية أو أن يواجه الصعوبة في فهم واستيعاب العمل الأكاديمي وذلك لأنه أنجز بلغة تختلف عن لغة الباحث، مما يستدعي الأمر إلى ضرورة توفير ترجمة أكاديمية لتلك الأعمال، فهي قد تشكل نقطة تحول في مسار الباحث في إنشاء دراسته الأكاديمية.

 مفهوم الترجمة الأكاديمية 
الترجمة الأكاديمية: هي عبارة عن عملية نقل النصوص الأكاديمية العلمية من لغتها الأصلية إلى لغة أخرى بمراعاة الجوانب العلمية واللغوية للنص الأكاديمي في صورته الأصلية.

 الصفات التي يجب أن يتمتع بها المترجم للنصوص الأكاديمية: 
نظراً لما تحمله النصوص الأكاديمية من قيمة علمية وافرة، فإنها تحتاج إلى عناية شديدة عند ترجمتها ترجمة أكاديمية إلى لغة أخرى، وهذا الأمر يتطلب توافر العديد من الصفات في المترجم للنصوص الأكاديمية، والشروط كالتالي:

أولاً: الابتعاد عن الانحياز عند القيام بالترجمة الأكاديمية للنصوص الأكاديمية والتي تكفل المترجم بالحفاظ على القيمة العلمية كما هي للنص الأكاديمي.

ثانياً: تمتع المترجم للنص الأكاديمية بالأخلاقيات الأكاديمية، والتي تتضمن وجود معرفة كافية لدى المترجم بالكيفية والهيئة التي يتم بها تحضير الأبحاث الأكاديمية.

ثالثاً: تمتع المترجم بالثقافة للعلوم الأكاديمية التي يقوم بترجمة النصوص منها، لأن ثقافته الأكاديمية تساعده على الإبحار والتعمق في المجال الأكاديمي الذي يترجم منه.

رابعاً: حفظ الأمانات والحقوق وردها إلى أصحابها، فعلى المترجم أن يرد الأعمال الأكاديمية إلى أساسها وإلى الباحثين الذين خرجوا بهذا المنتج الأكاديمي، ولا مانع من التنويه على هوية صاحب النص الأكاديمي داخل الترجمة الأكاديمية.

 الخطوات التي تضمن وصول المترجم إلى ترجمة أكاديمية مميزة واحترافية: 

  1. تمتاز النصوص الأكاديمية بشكل علمي متعارف عليه لا يمكن اختراقه، والابتعاد عنه، لذلك يجب التركيز للحفاظ عليه الأمر الذي يميز الترجمة الأكاديمية.
  2. أن تقوم الترجمة الأكاديمية على نقل المعلومات والبيانات المذكورة داخل النص الأصلي كما هي دون أي إضافات أو نقصان، لأن ذلك يخل بالقيمة للترجمة الأكاديمية.
  3. يجب أن تراعي الترجمة الأكاديمية المحتوى الكامل للنص الأكاديمي بكافة محاوره ابتداءً من أول المحتوى إلى نتائجه مراعياً فيه الجوانب النحوية واللغوية لصياغة النص الأصلي.
  4. التزام الترجمة الأكاديمية بموضوعية المادة العلمية فتحافظ على بنائها كما جاء بها الباحث.

 مميزات الترجمة الأكاديمية والتباين بينها وبين الترجمة العادية 

  • تتميز الترجمة الأكاديمية عن الترجمة العادية بأنه يمكن تشبيها على أنها عملية ازدواجية تشتمل على ترجمة عادية في داخل محتوى وإطار أكاديمي تلتزم به للوصول إلى ترجمة أكاديمية تحفظ جميع ما ذكر في النص الأصلي.
  • تعدد الاختصاصات في المجال الأكاديمي فهذا الأمر الذي يميز الترجمة الأكاديمية بأنها تحتاج لتوفر مختصين حسب طبيعة المجال الأكاديمية للنص الأصلي، وهذا الأمر الذي يتطلب من المترجم أن يحيط بمجال اختصاص النص الأكاديمي المراد ترجمته ترجمة أكاديمية.
  • تحتاج الترجمة الأكاديمية إلى وقت أكبر من الترجمة العادية وذلك لأنها تكون متخصصة في مجال أكاديمي معين بالإضافة إلى مراعاة ما يجب مراعاته في الترجمة العادية.
  • قد تمتد النصوص الأكاديمية إلى عدد كبير من الصفحات الأمر الذي يستدعي التركيز أثناء الترجمة الأكاديمية للنص واستيعاب المباحث والفصول والحفاظ على ترتيبها وتسلسلها في النص الأكاديمي المترجم.

 فوائد الترجمة الأكاديمية: 

الترجمة الأكاديمية عملية شاقة وتحتاج إلى تحمل ضغط عمل كبير، وهذا الأمر الذي يعود من خلالها بالعديد من الفوائد وهي:

  1. تشكل الترجمة الأكاديمية فائدة مهمة وكبيرة للأكاديميين، بحيث أنها تمكنهم من الاطلاع على آخر المستجدات في المجال الأكاديمي، كما أنها تمكنهم من الاستفادة منها بأقصى قدر ممكن.
  2. تساهم الترجمة الأكاديمية في رفع المستوى الثقافي الأكاديمي وذلك لأنها تضع بين يدي الباحث الكثير من الأعمال الأكاديمية التي خضعت للترجمة الأكاديمية، فتسهل عليه التعرف عليها وعلى محتواها وما توصلت إليه.
  3. تساهم الترجمة الأكاديمية في عمل مقارنات بين ما توصلت إليه الأعمال الأكاديمية لذات التخصص الأكاديمي في عدة مناطق مختلفة.
  4. الترجمة الأكاديمية للنصوص والأعمال الأكاديمية ترفع من مستوى الإنتاج الأكاديمي المحلي.
  5. توفر الترجمة الأكاديمية على الباحثين في مجال أكاديمي معين بعض الجهود التي قد بذلها غيرهم من الباحثين في مناطق جغرافية أخرى تحمل غير لغة الباحث.
  6. توفر الترجمة الأكاديمية مصدراً رئيسياً ومرجعاً مهماً يمكن للباحثين الرجوع إليها عند كتابتهم لبحوث بنفس الاختصاص الأكاديمي.

 ما مستوى اليسر أو الصعوبة في الترجمة الأكاديمية؟ 

إن الترجمة الأكاديمية هي ترجمة معقدة إلى حدٍ ما لأنها تهتم بالمحتوى الأكاديمي للنص المراد ترجمته ترجمة أكاديمية، فهي تعمل على نقل المحتوى الأكاديمي من اللغة التي كتب فيها إلى لغة أخرى بالحفاظ على كافة المعلومات العلمية والأكاديمية والتخصصية التي يحتويها النص، بالإضافة للحفاظ على الأساليب التي أنشأ فيها النص الأكاديمي، وعلى المترجم أن يكون قادراً على تحمل ضغوط العمل لإنجاح الترجمة الأكاديمية للوصول إلى مرآة للعمل الأكاديمي الأصلي.

 أنواع وتصنيفات الترجمة للدراسات والبحوث الأكاديمية 
تصنف الترجمة الأكاديمية للدراسات والبحوث الأكاديمية تبعاً لتخصص الدراسة الأكاديمية منها:

  • ترجمة أكاديمية للدراسات الإسلامية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات الاجتماعية.
  • ترجمة أكاديمية للبحوث الثقافية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات الأدبية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات القانونية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات الاقتصادية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات المالية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات التقنية.
  • ترجمة أكاديمية تختص بالمقالات.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات الطبية.
  • ترجمة أكاديمية للدراسات والعلوم الإنسانية.

لطلب المساعدة في الترجمة الأكاديمية يرجى التواصل مباشرة

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا