معايير ومبادئ كتابة أسئلة الدراسة


تعتبر أسئلة الدراسة من الأمور التي تتطلب من الباحث إعدادها بشكل صحيح ومتقن والتي تحتاج إلى عناية قصوى، ويقوم الباحث بصياغتها من خلال تجزئتها لقسمين، قسم للأسئلة الأساسية والرئيسية وقسم للأسئلة الفرعية والثانوية.

 مفهوم أسئلة الدراسة 

هي مجموعة من الأسئلة التي يتم اشتقاقها وصياغتها من أسئلة الدراسة ويجب مناقشتها والتحقق من تغطيتها لكافة الجوانب المتعلقة بموضوع الدراسة.

 معايير ومبادئ كتابة أسئلة الدراسة 

يرتكز الباحث ويعتمد على مجموعة من المبادئ والركائز والمعايير التي يتوجب عليه أخذها بعين الاعتبار حين كتابة أسئلة الدراسة، ومن الركائز والمبادئ المعتمدة في كتابة وصياغة أسئلة الدراسة ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة أسئلة الدراسة بحيث تكون بنيتها بسيطة وغير معقدة.
  2. يتوجب على الباحث أن يعتمد في صياغة أسئلة الدراسة على أن تمثل هذه الأسئلة بشكل واضح وصريح أهداف الدراسة ومشكلتها وفرضياتها وجميع البيانات المطلوبة منه.
  3. يجب أن تكون أسئلة الدراسة واضحة ومفهومة وبسيطة ولا تحتاج إلى أي توضيح أو تفسير إضافي.
  4. يجب أن تكون أسئلة الدراسة قابلة للإجابة عنها في محتوى مدخل المعارف الإنسانية ومختلف الإمكانيات والموارد المادية والعلمية.
  5. يجب أن تكون أسئلة الدراسة قابلة للقياس لإمكانية الإجابة عليها ومن ثم الدفاع عن صحتها وسلامتها.

 المفارقة بين أسئلة الدراسة وبين فرضيات الدراسة 

يتوجب على الباحث أن يميز بين مفهومي أسئلة الدراسة وبين مفهوم فرضيات الدراسة والتي يوجد فرق كبير بينهما، ويتوجب على الباحث أن يعي تماماً ماهية العنصر الذي يقوم بكتابته من بين عناصر الدراسة، فإن كان يقوم بكتابة عنصر أسئلة الدراسة فعليه مراعاة أسس ومبادئ كتابة أسئلة الدراسة وماهية الطريقة التي يتم صياغتها بها، ويجب عدم الخلط بين معايير كل عنصر من العناصر الأخرى، وكذلك الأمر حين قيام الباحث بصياغة وكتابة أي عنصر في الرسالة كفرضيات الدراسة وغيرها، ومن المفارقات والمقارنات الواضحة بين أسئلة الدراسة وفرضيات الدراسة ما يأتي:

المفارقة الأولى بين أسئلة الدراسة وبين فرضيات الدراسة

  1. تعتبر فرضيات الدراسة من العناصر التي يتم استخدامها بشكل مكثف وكبير في الدراسات والرسائل التجريبية، وذلك لأن الدراسات التجريبية تحتاج إلى وصف أكثر وبيان ماهية العلاقات السببية.
  2. تعتبر أسئلة الدراسة من العناصر التي يتم استخدامها بكثرة في الدراسات والرسائل الوصفية الاستطلاعية، والتي يتم من خلالها معرفة مجتمع الدراسة من خلال الواقع فقط لا غير.

اعتبارات على الباحث الاهتمام بها حين الاختيار والمفاضلة بين أسئلة الدراسة وبين فرضيات الدراسة

  1. مدى استيعاب الإطار النظري وكذلك ماهية ومدى وفرة المعلومات التي يحتويها والتي تشكل في مجموعها البيانات والحقائق.
  2. يتوجب على الباحث أن يدرك قبل المفاضلة بين أسئلة الدراسة وبين فرضيات الدراسة ماهية الهدف الأساسي الذي يتم من أجله إعداد الدراسة البحثية وماهية المقصد من الظاهرة البحثية، كما أن طبيعة وشكل المشكلة تلعب دور في بيان فرضيات وأسئلة الدراسة.
  3. ماهية المتغيرات التي تتحكم في الظاهرة البحثية، والتي تتحكم أيضاً في بروز المشكلة البحثية مما تشكل تأثير كبير على تركيب وصياغة فرضيات واسئلة الدراسة.

 الكيفية التي يقوم بها الباحث لصياغة أسئلة الدراسة 

يقوم الباحث بصياغة أسئلة الدراسة وفق مجموعة من الأمور التي تضبط ترتيبها وتنسيقها والتي تشكل الكيفية التي يقوم بها الباحث بصياغة أسئلة الدراسة كما يأخذ الباحث بعين الاعتبار كافة المبادئ والأسس التي يتم بها صياغة أسئلة الدراسة، وتوضح النقاط التالية الكيفية التي وضحها المختصون لصياغة أسئلة الدراسة بشكل احترافي ومتميز:

  1. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة أسئلة الدراسة بطريقة يستطيع القارئ أن يلمس بأنها تحتاج إلى إجابة وأن الإجابة عليها متحققة من خلال الباحث، وذلك لأن وجود أسئلة الدراسة وصياغتها بطريقة لا يمكن الإجابة عليها أو أنها تشعر القارئ والباحث أن الوصول إلى إجابتها معدوم من الأمور التي تضعف وتخل بمستوى أسئلة الدراسة.
  2. يتوجب على الباحث أن يستخدم المنهجية الصحيحة في صياغة وبيان أسئلة الدراسة بالكامل وأن يعتمد الباحث في صياغة أسئلة الدراسة على الأسلوب اللغوي والثقافي والفكري الذي يملكه ويساعده في صياغة أسئلة الدراسة.
  3. يتوجب على الباحث أن يضع الفائدة البحثية التي سيحصل عليها من صياغة أسئلة الدراسة ولا تكون صياغة أسئلة الدراسة مجرد تعبئة مكان أو تعبئة جزء منفرد من الدراسة فيجب أن تحقق أسئلة الدراسة الهدف والضرورة البحثية التي جاءت من أجلها.
  4. يتوجب على الباحث أثناء صياغة أسئلة الدراسة أن يدرك وجود أسئلة متميزة تثير فضول وانتباه القارئ وتدفعه لاستكمال الدراسة بحثاً عن الإجابة لأسئلة الدراسة والكيفية التي أجاب بها الباحث عن أسئلة الدراسة.

 أهداف أسئلة الدراسة

إن لكل عنصر من عناصر الدراسة البحثية أسباب لتواجدها وأهداف جاءت لتحققها، ومن أهم عناصر الدراسة البحثية هي أسئلة الدراسة وكذلك التي تهدف لتحقيق مجموعة من الأهداف والغايات ومن أهداف أسئلة الدراسة ما يأتي:

  1. تأتي أسئلة الدراسة لتوضح وتبين ماهية المحاور الرئيسية التي يتوجب على الباحث أن يقوم باتباعها للوصول إلى الشكل العام للدراسة والتي يرغب الباحث بالحصول عليه.
  2. تعمل أسئلة الدراسة على ربط التحليل العام للدراسة بالأهداف التي جاءت لتحقيقها.

 بعض المعلومات العامة عن أسئلة الدراسة وأسبابها تواجدها في هيكل الدراسة 

  1. إن أسئلة الدراسة عبارة عن ترجمة لأهداف الدراسة التي جاءت لتحقيقها، كما أن أهداف الدراسة الرئيسية ينبثق منها أهداف فرعية لا يتم تحقيقها إلا من خلال الإجابة عنها وبيانها وتوضيحها على هيئة الأسئلة التي تتعلق بالدراسة ومن ثم الإجابة عنها.
  2. أسئلة الدراسة عبارة عن جمل استفهامية يعمل الباحث على صياغتها بناء على ما يتوقعه من نتائج بحثية للدراسة حول كل محور من محاور الدراسة.
  3. يقوم الباحث بصياغة الأسئلة الخاصة الدراسة في مرحلة الماجستير في حين في مرحلة الدكتوراة لا يكتفي الباحث بصياغة الأسئلة بل يلجأ إلى صياغة الفروض الدراسية أيضاً.
  4. إن الهدف الأساسي من صياغة الأسئلة الخاصة بالدراسة تحقيق الإجابة فقط عن التساؤلات في حين أن الباحث لا يبني من خلال هذه الأسئلة أي علاقات أو أي نتائج تحليلية.
  5. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة أسئلة عميقة تحتاج إلى الإجابة عنها ولا يجب أن تكون الإجابة عن تلك الأسئلة معروفة مسبقاً.
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا