علم الإحصاء وأنماطه وكيفية جمع البيانات الإحصائية

علم الإحصاء وأنماطه وكيفية جمع البيانات الإحصائية
اطلب الخدمة

 مفهوم علم الإحصاء 

هو العلم الذي يبحث في كيفية دراسة البيانات وجمعها ومن ثم توضيحها وبيانها من خلال مجموعة الأشكال التمثيلية والتوضيحية. ويعتبر علم الإحصاء بأنه أحد العلوم المتفرعة من علم الرياضيات والذي يهتم جمع المعلومات ومن ثم تمثيلها وكذلك تفسيرها.


 أنواع وأنماط علم الإحصاء 

تنقسم أنواع وأنماط علم الإحصاء إلى قسمين محددين هما:

  • القسم الأول لعلم الإحصاء: علم الإحصاء الوصفي

ويعتمد القسم الأول من علم الإحصاء على دراسة مجموعة من البيانات من خلال حساب قيم معرفية لها تسهل التعامل معها وفهمها وإعطاء نبذة وفكرة تعريفية عنها، وهذه المعلومات في مجملها تسهل على الباحث التعامل مع بيئة العينة البحثية التي تم تطبيق الدراسة البحثية عليها.

  • القسم الثاني لعلم الإحصاء: علم الإحصاء الاستدلالي

وهتم القسم الثاني من علم الإحصاء بدراسة المجتمع البحثي وكذلك عينة البحث من خلال عمليات الاستفسار والاستدلال عن مجموعة الخصائص التي تتعلق بها مكونات المجتمع البحثي، ويتم التعامل مع هذا القسم من علم الإحصاء من خلال التعامل مع البيانات المراد استخدامها كفرضيات.


 مراحل وخطوات تطبيق علم الإحصاء 

يتم تطبيق علم الإحصاء على مجموعة من الخطوات والمراحل المتتابعة معاً، وتكون خطوات ومراحل تطبيق علم الإحصاء كالتالي:

  • المرحلة الأولى في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث أو المختص بجمع المعلومات والبيانات اللازمة والتي يحتاجها.

  • المرحلة الثانية في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث بفحص ومعاينة العينة البحثية.

  • المرحلة الثالثة في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث بتطبيق القسم الأول من علم الإحصاء وهو الإحصاء الوصفي الذي يهتم بعمليات التمثيل والرسم البياني.

  • المرحلة الرابعة في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث بدمج البيانات مع بعضها ومن ثم القيام نمذجتها ومحاكاتها.

  • المرحلة الخامسة في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث باختيار وسحب عينة عشوائية من المجتمع البحثي ومن ثم تطبق عليها الأسس النظرية والفرضيات التطبيقية المتعلقة بعلم الإحصاء الاستدلالي.

  • المرحلة السادسة في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث بتطبيق الفرضيات المختلفة التي قام بوضعها ومن ثم اختبار مدى صحتها.

  • المرحلة السابعة في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث بوضع مجموعة من الاحتمالات والتنبؤات المختلفة.

  • المرحلة الثامنة في تطبيق علم الإحصاء:

يقوم الباحث بتطبيق الإحصاء التطبيقي بكافة مراحله وأسسه.

تحليل إحصائي


 أهمية وفوائد علم الإحصاء 

تتعدد الأهمية والفوائد التي يحتلها علم الإحصاء والتي تعود على الباحث من استخدام أسس علم الإحصاء، فمن فوائد وأهمية علم الإحصاء ما يأتي:

  1. تعتبر الأساليب الخاصة بعلم الإحصاء من الأساليب المتقنة والآمنة التي يستطيع الباحث الوثوق بها والوصول إلى أهدافه المنشودة.
  2. يتم الاعتماد على الأسلوب الإحصائي والخاص بعلم الإحصاء لحل أي مشكلة وذلك بتوافر البيانات المطلوبة وتواجد المؤشرات الإحصائية التي يحتاجها الباحث.
  3. يساعد علم الإحصاء على تحقيق والتماس ماهية حاجات الأفراد في بيئات معينة.
  4. يقوم علم الإحصاء من خلال تطبيق الأسس والقوانين المختلفة المتعلقة به بتوفير مستوى جيد من المعلومات الإحصائية على مستوى جيد ودقيق ويمكن الاعتماد عليها في عمليات التخطيط التنموي ذات مستوى عالٍ.

 عناصر ومكونات علم الإحصاء 

يتكون علم الإحصاء من أربعة عناصر رئيسية وأساسية وهي كالتالي:

  • العنصر الأول:

المجتمع البحثي أو الإحصائي وهو المجتمع الذي يتم بحث المشكلة البحثية وإجرائها عليه.

  • العنصر الثاني:

عينة الدراسة وهي الجزء أو المجموعة الجزئية التي يتم أخذها من المجتمع الإحصائي.

  • العنصر الثالث:

وحدة الاستعيان في عمليات البحث والتطبيق.

  • العنصر الرابع:

​ الاحتمالات التي يفرضها الباحث في علم الإحصاء.


 وظائف ومهمات علم الإحصاء 

تتعدد الوظائف والمهمات التي يؤديها علم الإحصاء والتي تعود بمجموعة من الفوائد والميزات على الباحث الذي يقوم باستخدام وتطبيق أساسيات علم الإحصاء وأدواته، ومن مهمات ووظائف علم الإحصاء ما يأتي:

  1. يقوم علم الإحصاء بوظيفة الحصر والعد وتعتبر من أهم وظائف ومهمات علم الإحصاء والتي تعود على الباحث بفوائد وأهميات كبيرة.
  2. يقوم علم الإحصاء بجذب البيانات وجلبها من مصادرها، وذلك ليتمكن الباحث من دراسة المجتمع الإحصائي بالكامل من خلال تطبيق وفحص كافة المعلومات المتوافرة لدى الباحث.
  3. مهمة ووظيفة تحليل وتفسير البيانات والمعلومات التي حصل عليها الباحث.
  4. مهمة ووظيفة التحليل الكمي للمعلومات والحصول على بعض المؤشرات المهمة من خلالها.
  5. تحديد ماهية طبيعة الفرضيات وطبيعة الوضع العام لها.
  6. يمكن إجراء كافة الاختبارات والفحوصات الإحصائية المتنوعة.
  7. الحصول على النتائج المختلفة ومن ثم تم تفسيرها.
  8. يمكن الباحث من الوصول إلى شكل القرار المناسب والسليم والصحيح واعتماده.
  9. يمكن للباحث القيام بمهمة التنبؤ والتوقع الاستدلالي.
  10. يمكن للباحث اتخاذ والسير على نهج الأسلوب العلمي للبحث.

 آلية جمع البيانات الإحصائية 

تعتبر عملية وآلية جمع البيانات الإحصائية من أهم المراحل التي يقوم بها المختصون أو الباحث في علم الإحصاء، ومن مصادر البيانات في علم الإحصاء ما يأتي:

أولاً: المصادر الأولية لجمع البيانات الإحصائية:

وهي مجموع ومجمل البيانات التي يقوم الباحث بجمعها من العينات البحثية بنفسه من خلال مجموعة من الوسائل الإحصائية البسيطة والمختلفة، ويستهلك هذا الأسلوب وهذه الآلية الكثير من الوقت والجهد من الباحث.

ثانياً: المصادر الفرعية والثانوية لجمع البيانات الإحصائية:

وهي عبارة عن مجموعة البيانات التي يقوم الباحث بجمعها بشكل غير مباشر وبشكل ثانوي من خلال مجموعة من الآليات والوسائل الإحصائية المختلفة، ولا يستهلك هذا الأسلوب سوى القليل من الوقت والجهد من الباحث.

يقوم الباحث باختيار الأسلوب والآلية الإحصائية لجمع البيانات تبعاً لطبيعة البيانات وطبيعة المبحوثين على وجه التخصيص، وذلك لأن طبيعة المبحوثين تعلب دور رئيسي في تحديد ماهية الوسيلة والطريقة المناسبة لجمع البيانات الإحصائية..


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة