المناهج التي تتناولها خطط بحث الماجستير

المناهج التي تتناولها خطط بحث الماجستير
اطلب الخدمة

 تعريف الماجستير 

الماجستير هو أول مرحلة تعليمية عليا، وتكون بعد الانتهاء من مرحلة البكالوريوس، وتعتمد مرحلة الماجستير على خطط بحث الماجستير والعمل البحثي بشكل كبير، وهي في العادة تتكون من ثلاثين ساعة للمساقات، وست ساعات للرسالة، وفي كل مساق من هذه المساقات يُكَلَّف الطالب بمجموعة من الأعمال البحثية والتقارير وخطط البحث الماجستير، وتُعدُّ هذه المرحلة الأولى في عملية الإنتاج والإرسال، ففي مرحلة البكالوريوس والمراحل المدرسة تكون وظيفة الطالب استقبال المعلومات وحفظها، أما في مراحل الدراسات العليا، فتكون وظيفة الطالب الإنتاج والاكتشاف والابداع من خلال العمل البحثي وخطط البحث الماجستير والدكتوراه، ومتوسط عدد صفحات الرسالة الماجستير في الغالب من 150 إلى 200 صفحة، وقد تقلّ أو تزيد، أما رسالة الدكتوراه فتزيد على 350 صفحة.


 خطط بحث الماجستير 

تختلف خطّة بحث الماجستير عن خطّة بحث البكالوريوس، فخطّة بحث الماجستير تكون أدق وأعمق، وتتناول معلومات وتفاصيل أكثر، وعدد صفحاتها أكثر، وتهدف خطّة بحث الماجستير إلى إيجاد حلول لمشكلة أو قضية ما، وتختلف خطّط بحث الماجستير أيضًا من كلية لأخرى ومن قسم لآخر، فمثلًا خطط بحث الماجستير التي يقوم بها طلاب كلية الآداب عادة ما تكون أقل حجمًا من خطط بحث الماجستير التي يقومها بها طلاب علم النفس أو الاجتماع.


 المناهج التي تتناولها خطط بحث الماجستير: 

إن المناهج التي تتناولها خطط بحث الماجستير كثيرة، وتختلف خطط بحث الماجستير من تخصص لآخر، وهي:

  • المنهج النفسي:

ويستخدم في خطط بحث الماجستير التي تتناول الجوانب النفسية، وهناك خطط بحث ماجستير تتناول علاقة علم النفس بالعلوم الأخرى؛ كعلاقة علم النفس باللغة.

  • المنهج الاجتماعي:

وتتبع خطط بحث الماجستير المنهج الاجتماعي عندما تسلط الضوء على ظاهرة اجتماعية، ويمكن أن تتناول خطط بحث الماجستير المنهج الاجتماعي في دراسة علاقة علم الاجتماع بعلم اللغة، فهناك خطط بحث ماجستير بعنوان (اللغة والمجتمع).

  • المنهج الاستقرائي:

وتعتمد خطط بحث ماجستير على الاستقرائي بشكل كبير، والمنهج الاستقرائي: هو المنهج الذي يسير من الجزء إلى الكل؛ أي أنه يبدأ بالأمثلة ثم يستنبط القاعدة منها، أو يستخدم الملاحظات للوصول إلى النتائج، حيث تستخدمه خطط بحث الماجستير عندما تريد الوصول من خلال ملاحظات ما إلى النتائج.

  • المنهج التاريخي:

وهو منهج قديم، ولأهميته ما زال متبعًا بشكل كبير في خطط بحث الماجستير، وهو منهج قائم على تتبع الظواهر عبر المراحل الزمنية المختلفة.

  • المنهج الوصفي:

ويقوم هذه المنهج في خطط بحث الماجستير بدراسة مشكلة أو ظاهرة ما في زمن معين وما مكان معين.

  • المنهج التحليلي:

ويستخدم هذا المنهج في خطط بحث الماجستير التي تحتاج إلى تحليل؛ حيث يقوم بتحليل الظواهر، ونقدها، وبين ومميزاتها وسلبياتها.

  • المنهج الوصفي التحليلي:

وهو المنهج الذي يسير عليه الباحثون عندما يريدون أن يجمعوا في خطّط بحث الماجستير بين الوصف والتحليل، حيث يستخدمه الباحثون في خطط بحث الماجستير في دراسة ظاهرة ما، في فترة زمنية معينة، ومكان معين، ومن ثَمَّ يقومون بتحليل هذه الظاهرة ونقدها.

  • المنهج الإحصائي:

يستخدم المنهج الإحصائي في خطط بحث الماجستير التي تتناول جمع البينات وتحليلها، وإعطاء النتائج المنطقية، ويكثر استخدام المنهج الوصفي في خطط بحث ماجستير الرياضيات، وخطط بحث ماجستير التخصصات التربوية عندما تقوم بعمل استبيان على عينة معينة، للحصول على البيانات؛ ومن ثَمّ استخلاص النتائج، وينقسم المنهج الإحصائي في خطط بحث الماجستير إلى نوعين:

النوع الأول: المنهج الإحصائي الوصفي:

وهو الذي يقوم بجمع الأرقام المتعلقة بظاهرة معينة من خلال عينة من المجتمع ثم تلخيصها، واستخلاص النتائج منها،

النوع الثاني: المنهج الإحصائي الاستدلالي أو الاستقرائي:

يتناول المنهج الاحصائي الاستدلالي أو الاستقراء عينة من مجتمع كبير، أو من منطقة جغرافية واسعة؛ وذلك للحصول على تعميمات واستدلالات أكبر حول البحث.

المناهج التي تتناولها خطط بحث الماجستير


 الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل اختيار خطّة بحث الماجستير 

يجب على الباحث قبل اختيار خطّة بحث الماجستير أن يأخذ بعين الاعتبار الأمور التالية:

  1. أن تكون المشكلة التي ستتناولها خطّة بحث الماجستير غير مدروسة بشكل مستقل من قبل، فإذا كانت مدروسة من قبل فلا أهمية كبيرة لها.

  2. التأكد من أن خطّة بحث الماجستير سوف تقدم شيئًا جديدًا ومفيدًا يعود بالنفع على المجتمع.

  3. التأكد من صلاحية المنهج المتبع في خطّة بحث الماجستير لبحث الماجستير.

  4. حاجة الباحث العلمي إلى المعلومات التي ستشير إليها خطّة بحث الماجستير.

  5. أن يكون الموضوع الذي ستتناوله خطّة بحث الماجستير مثيرًا للباحث.

  6.  أن يتأكد من قدراته على معالجة المشكلة التي سيختارها من خلال خطّة بحث الماجستير.

  7. أن يتناول الباحث خطّة بحث ماجستير مناسبة لوقته وجهده.


 الإهداء في خطّة بحث الماجستير 

الإهداء من العناصر الإضافية غير الرئيسية في خطط بحث الماجستير، وفيه يهدي الباحث بحثه إلى أهله وأساتذته، وأصدقائه، وجامعته، والإهداء لا يختلف تخصص لآخر، فالإهداء الذي يصلح لخطة بحث ماجستير في الفقه، هو نفسه يصلح لخطّة بحث ماجستير علم النفس، أو تكنولوجيا المعلومات.


 نموذج من الإهداء لخطّة بحث ماجستير 

  1. إلى من كلله الله بالهيبة والوقار، إلى من علمني العطاء بدون انتظار، إلى من أحمل اسمه بكل افتخار (والدي العزيز)

  2. إلى معنى الحب والحنان، إلى بسمة حياتي، إلى قرة عيني، إلى من كان دعاؤها سر نجاحي (أمي الحبيبة)

  3. إلى من تحملت معي كل عناء، إلى من كانت عونًا لي (زوجتي الغالية)

  4. إلى من يجري حبهم في عروقي، إلى من وقف بجانبي في دراستي، إلى من أشدد بهم أزري (أخوتي وأخواتي)

  5. إلى من تميزوا بالوفاء والعطاء، إلى من كانوا معي على طريق الخير والنجاح (أصدقائي)

  6. إلى من ضحى بوقته وجهده، إلى من أعطى وأجزل بعطائه (اسم المشرف)


 فيديو: كيف تختار موضوع الماجستير والدكتوراه؟ 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة