مهارات إعداد السيرة الذاتية

مهارات إعداد السيرة الذاتية
اطلب الخدمة

مهارات إعداد السيرة الذاتية


 بعض الاستفسارات المهمة حول كتابة المهارات في السيرة الذاتية 

تتعدد الاستفسارات والأسئلة التي تخطر ببال العديد من الأشخاص حول ماهية المهارات التي يتوجب على الشخص أن يقوم بذكرها والتعبير عنها في السيرة الذاتية الخاصة به، ومن أهم الاستفسارات والأسئلة حول آلية وكيفية وماهية المهارات التي تحتويها السيرة الذاتية ما يأتي:

أولاً: ما هو موقع ومكان كتابة المهارات في السيرة الذاتية؟

إن الأمر الطبيعي أن يبدأ الشخص بكتابة وذكر ماهية المعلومات الرئيسية ومن ثم يقوم الشخص بكتابة المعلومات التي تتعلق بالتعليم ومؤهلاته الأكاديمية وترتيبها وفقاً للزمن من الأحدث إلى الأقدم، ويليها كتابة الخبرات المكتسبة السابقة ومن ثم يقوم الشخص بكتابة ماهية المهارات التي يمتلكها في داخل السيرة الذاتية.

وينصح من يقوم بكتابة السيرة الذاتية أن يقوم بالفصل بين الفقرات المكونة للسيرة الذاتية لترتيبها وتنظيمها بصورة وشكل متميز.

ويجب على من يقوم بكتابة السيرة الذاتية أن يأخذ بعين الاعتبار عند كتابة المهارات أن يقوم بكتابة المهارات التي يمتلكها فعلياً والتي تتوافق مع طبيعة العمل الذي يرغب الشخص بالتقدم له.

وهناك بعض النظريات المتعلقة بكتابة السيرة الذاتية والتي تشير إلى إمكانية كتابة المهارات التي يمتلكها الشخص في العمود الجانبي في السيرة الذاتية.

ثانياً: ماهية المهارات التي يمكن للشخص أن يضعها في داخل محتوى السيرة الذاتية؟

يجب على الشخص أن يكون على مستوى جيد من التركيز عند كتابة المهارات في السيرة الذاتية الخاصة به وأن تكون هذه المهارات على صلة مباشرة بماهية الوظيفة وبطبيعة العمل الذي يرغب بالتقدم له.

ثالثاً: ماهية أنواع المهارات التي يمكن كتابتها في داخل محتوى السيرة الذاتية؟

تتعدد الصور والأشكال التي تأتي على هيئتها المهارات التي يتم إدراجها في داخل السيرة الذاتية والتي تلعب دور متميز في إعطاء قيمة جيدة للسيرة الذاتية، ومن أهم الصور التي تأتي على هيئتها المهارات المتواجدة في السيرة الذاتية ما يأتي:

  1. المهارات الصلبة: ويمكن التعبير عن هذا النوع من المهارات في السيرة الذاتية بأنها المهارات التي يصعب على الشخص تعلمها، وهذه المهارات تعتبر ذات دور مهم وبارز في إمكانية حصول الشخص على وظائف معينة، ومن أهم صور ونماذج عن هذا النوع من المهارات هي: النسخ، الرياضيات، تحليل البيانات، تصميم الجرافيك.
  2. المهارات الناعمة: وتتعلق هذه المهارات في المهارات الشخصية فعند كتابة السيرة الذاتية يصرف الشخص نظره حولها ويبرزها بالصورة المناسبة والمتوافقة مع طبيعة الوظيفة التي يرغب بالتقدم لها، وتكون هذه المهارات أمر متواجد لدى معظم وغالبية الناس، ومن أمثلة المهارات الناعمة ما يأتي: اتخاذ القرارات، القيادة، التحفيز الذاتي، العمل تحت الضغط.


 بعض الأمور التي تحقق عنصر الجذب في محتوى السيرة الذاتية 

يتوجب على الشخص الذي يرغب بكتابة وإعداد السيرة الذاتية أن يقوم بكتابتها بأفضل صورة وشكل ممكن، لذا هناك بعض الأمور التي يتوجب على الشخص أخذها بعين الاعتبار عند إعداد وكتابة السيرة الذاتية، فمن أهم الأمور التي تحدث تغيير وتلفت عناصر المشاهدة نحو السيرة الذاتية ما يأتي:

  1. كتابة محتوى السيرة الذاتية بشكل صحيح دون وجود لأي أخطاء سواء أكانت أخطاء إملائية أو أخطاء لغوية.
  2. التركيز على ذكر المهارات التي تتعلق بغالبية الوظائف والتي تشكل نقطة قوة في محتوى السيرة الذاتية.
  3. يتوجب على معد السيرة الذاتية التطرق لمهارة التعامل مع مختلف مواقع وبرامج وتطبيقات التواصل الاجتماعي.
  4. يجب التحقق من أن السيرة الذاتية قد تمت كتابتها وإعدادها بصورة وآلية صحيحة.

يتوجب على الشخص أن يتذكر دوماً بأن عملية الحصول على عمل أمر ليس بالسهل ولا يمكن تحقيقه بشكل سريع ومباشر وإنما يتطلب الأمر من الشخص المعد للسيرة الذاتية أن يتحقق من توافر كافة عناصر السيرة الذاتية بصورة متميزة، وأن يكون قد قام بكتابة السيرة الذاتية بأفضل صورة وشكل ممكن.

كما أن عملية إعداد السيرة الذاتية الاحترافية لا تتم من المرحلة والمحاولة الأولى بل تحتاج من الشخص المعد لها العناية الجيدة وأن يقوم بالبحث عن أفضل أشكال وطرق كتابة السيرة الذاتية والعمل بها، وكذلك التعرف على ماهية أفضل البرامج والتقنيات التي تساعد في تطوير محتوى السيرة الذاتية ومنحها أفضل تقييم.


 حالة دراسية/ هناك بعض الأشخاص من ذوي اختصاص السكرتاريا يرغب في التعرف على ماهية المهارات التي يتوجب ذكرها في السيرة الذاتية الخاصة به 

يتوجب على الشخص الذي يقوم بكتابة السيرة الذاتية ويحمل تخصص السكرتاريا التركيز على كتابة المهارات التالية في السيرة الذاتية الخاصة به، والتي تعمل على رفع قيمة ومستوى السيرة الذاتية الخاصة به إلى أفضل مستوى ممكن، ومهارات تخصص السكرتاريا كالتالي:

  1. إدارة الوقت.
  2. المرونة واليسر في التعامل.
  3. الإلمام بآلية التعامل مع برامج الإكسل المختلفة.
  4. مهارة التعامل مع الجمهور.
  5. السرعة في إنجاز وإعداد التقارير المختلفة.
  6. القدرة على كتابة الخطابات المختلفة.

إن كتابة المهارات في السيرة الذاتية من الأمور التي تلعب دور متميز في محتوى وتقييم السيرة الذاتية بما يتوافق مع متطلبات واحتياجات المهنة التي يقدم لها، لذا إن على الشخص الذي يقوم بتقديم السيرة الذاتية التحقق من كتابة المهارات الخاصة به بأفضل صورة ممكنة والتي تحقق الهدف من آلية كتابة السيرة الذاتية وتعمل على رفع التقييم الذي يحصل عليه الشخص من السيرة الذاتية، لذا فإن كتابة المهارات في داخل محتوى السيرة الذاتية يحتاج من الشخص التحلي بمستوى وقدرة جيدة من المصداقية والشفافية والواقعية التي تنمي محتوى المهارات في السيرة الذاتية وتنم عن صدق شخصية وأفكار كاتب السيرة الذاتية.


 فيديو: مهارات كتابة السيرة الذاتية ومقابلات العمل 

 


لطلب المساعدة في توفير القبول الجامعي يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة