معلومات مهمة حول المحاسبة الإدارية

اطلب الخدمة

معلومات مهمة حول المحاسبة الإدارية


 مراحل تطور المحاسبة ونشأة المحاسبة الإدارية 

تعدد المراحل والخطوات التي قامت بتجاوزها وتخطيها المحاسبة الإدارية لتنشأ بالصورة التي نراها عليها اليوم، ويمكن تلخيص مراحل نشأة وتطور المحاسبة الإدارية في المراحل الثلاث التالية:

  1. بدأت عملية نِشأة المحاسبة الإدارية عند قام الكاهن الإيطالي لوجا باتشليو بتخطيط وكتابة نظرية تسمى بـ القيد المزدوج وذلك الأمر في القرن 14 الميلادي ويعتبر أول ظهور لعملية المحاسبة.
  2. ثم تطورت عملية المحاسبة وتطور ظهورها مع حاجة الدولة إلى إيجاد علم خاص بعملية المراجعة وذلك دافع لإعداد القوائم المالية المخصصة اللازمة لمساعدة المختصين وذوي القوة في اتخاذ القرار الأمر الذي ساهم في تدخل الدولة في مجال النشاط التجاري والاقتصادي.
  3. في نهاية القرن التاسع عشر وبالتزامن مع بداية القرن العشرين، ومع حدوث واشتعال الثورة الصناعية ظهر علم خاص بمفهوم محاسبة التكاليف، ومع تقدم وتطور المستوى الإداري وزيادة مشاكلها وضخامة أعمالها ومهامها أدى الأمر إلى سد حاجتها من بيانات ومعلومات تساعد في ترشيد وتوفير قراراتها فبرز حينها علم خاص يسمى بعلم المحاسبة الإدارية.

 ما المقصود بالمحاسبة الإدارية؟ 

هي نظام للمعلومات يختص بالقيام بتجميع وترتيب وتبويب وتنظيم وتحليل وحفظ وتخزين مجموعة من البيانات الأساسية أو مجموعة من المعلومات الناتجة عن مجموعة من النظم الأخرى الفرعية لتلك المعلومات التي تتعلق بالمنشأة، وذلك بهدف وغرض إنتاج معلومات ذات طابع كمي مالية أو غير مالية، كما أنها تساعد الإدارة في عملياته الضابطة وهي التخطيط والتنظيم والرقابة والعمل على اتخاذ القرارات بأفضل صورة ممكنة.لذا تعتبر المحاسبة الإدارية جزء وعنصر من نظام المعلومات الإداري التعريفي والمتكامل للمنشاة.

مفهوم وتعريف آخر لمصطلح المحاسبة الإدارية: هي عبار عن نظام يقوم بتوفير وجمع المعلومات اللازمة لترشيد مجموعة من القرارات الإدارية. وهي عبارة عن كونها نظام يتمثل في مجموعة من القيم والمبادئ العلمية والأساليب والآليات العملية التحليلية، تتميز باتسامها بصفة التكامل والترابط وتهدف إلى تحقيق هدف أو مجموعة أهداف محددة تتلخص في ترشيد القرارات والتعليمات الإدارية بمختلف أنواعها وأشكالها وصورها. وطرق التحليل التي تستخدم في برمجية ونظام المحاسبة الإدارية والتي ترتكز على طبيعة احتياجات المعلومات التي ترتكز بصورة أساسية على ماهية القرارات الإدارية التي يتم اتخاذها. وعلى هذا فإن أساليب وآليات التحليل المستخدمة والتي من الممكن أن تقع ضمن إطار المحاسبة الإدارية يمكن أن تتغير وتتطور بتطور طبيعة وهيئة القرارات الإدارية وطبيعة محتوى المعلومات التي تلزم لها وخلفية القائمين باتخاذ القرارات.


 صفات المحاسبة الإدارية 

تتميز المحاسبة الإدارية باتسامها بمجموعة من الصفات المحددة والمخصصة، فمن أهم سمات وصفات المحاسبة الإدارية ما يأتي:

  • تعتبر المحاسبة الإدارية أداة يمكن توجيهها لخدمة الأفراد والأطراف الداخلية وذلك لأن طبيعة عملها تعتمد بشكل أساسي على إعداد التقارير الخاصة بالمستخدمين الداخليين (الإدارة).
  • أن جوهر المحتوى والعملية للمحاسبة الإدارية هو إجراء القياس والتوصيل، فالقياس يشمل على آلية لقياس القيم المستقبلية كما أنه يقيس القيم الفعلية ويكون ذلك قياس بصورتين نقدي وغير نقدي، أما بالنسبة لتوصيل المعلومات فيتم للإدارة في داخل المنشأة.
  • إن الهدف الرئيسي من المحاسبة الإدارية هو خدمة وتفعيل دور الإدارة في أداء وممارسة وظائفها المختلفة والمتنوعة والتي تتمثل في عمليات التخطيط واتخاذ قرارات وعملية الرقابة.

 أهداف المحاسبة الإدارية 

تتعدد الأهداف التي تقوم بها المحاسبة الإدارية وتسعى لتحقيقها، والتي يمكن تلخيصها على هيئة وصورة الهدف الأساسي من نظام وأسلوب المحاسبة الإدارية في أنه عبارة عن "الآلية التي يتم من خلالها توفير المعلومات المناسبة والضرورية والتي تساعد الإدارة على اتخاذ قرارات رشيدة. والمقصود بالمعلومات في محتوى المحاسبة الإدارية بأنها عبارة عن مجموعة البيانات التي خضعت لعمليات التحليل والتمحيص بناءً على مجموعة من المبادئ والطرق العلمية المختلفة والمتنوعة. والمعلومات المناسبة واللازمة هي التي تطابق وتوافق احتياجات الإدارة في اتخاذ جملة القرارات اللازمة لأداء عمل الإدارة، ولذلك يجب أن يسبقها دراسة لطبيعة وماهية القرارات التي ستقوم باستخدامها الإدارة في المعلومات للوصول إليها، ومن الأهداف الرئيسية لعمل ولنشاط المحاسبة الإدارية ما يأتي:

  • مدة الوقت الذي يتم فيه الوصول إلى المعلومات وذلك بالنسبة للوقت المستخدم في اتخاذ القرار: فإمكانية توفير المعلومات في وقتها المخصص والتي تعد لازمة وضرورية لمساعدة المديرين في اتخاذ ماهية القرارات المناسبة والتخطيط.
  • مستوى وتأثير نجاح المعلومات في تخفيض مستوى وحالة عدم التأكد وذلك عند القائم على اتخاذ القرار: تساعد المحاسبة الإدارية المديرين فتساعدها في الرقابة على طبيعة وآلية الأنشطة التشغيلية، وتتم علمية الرقابة للمحاسبة الإدارية في ركن الإدارة من خلال توافر مجموعة البيانات الخاصة بالمقارنة بين طبيعة الأداء الفعلي وماهية الأداء المخطط والمحدد بالموازنة، ومن ثم يتم تحديد الفروق أو مجموعة من الانحرافات وتحليل ماهية أسبابها والعمل على اتخاذ الإجراءات المصححة، ويمكن للمختصين الاستفادة من إجراء هذا التحليل عند إعداد الخطط الإدارية الجديدة. وتهتم المحاسبة الإدارية بقياس أداء وطبيعة مستوى عمل الأفراد ومجموعة من الوحدات الفرعية للمنشأة

لذا تعد المحاسبة الإدارية ذات أهمية قصوى وكبيرة يتوجب على المختصين في مجال الإدارة التعرف عليها والاهتمام بها وإعطائها قيمة ومستوى جيد، كما تساعدهم المحاسبة الإدارية على أداء مهامهم ووظائفهم لأفضل صورة وآلية ممكنة، ويتوجب على الخبراء أن يقوموا بتطوير محتوى المحاسبة الإدارية ووسائلها وأدواته، ليتمكن المختصون من توظيفها بصورة جيدة.ومن هنا جاءت عمليات التشجيع على دمج محتوى المحاسبة الإدارية في اجتماعات ولقاءات الإدارة الخاصة بالمؤسسة والتي تدعم فكرة ظهور المحاسبة الإدارية كمصطلح قيد التطبيق والتنفيذ. لذا فعلى الإدارة في المؤسسات أن تقوم بترتيب أولوياتها والتعرف على ماهية واجباتها ومهامها التي يجب أن تقوم بتأديتها بصورة جيدة.


 فيديو: مجال المحاسبة الإدارية 

 

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟