أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي

أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي
اطلب الخدمة

أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي

فهرس المقال

  • مقدمة - دراسة أسلوب جمع البيانات 
  • طرق دراسة أسلوب جمع البيانات والمعلومات في البحث العلمي 
  • انواع هذه المصادر: - دراسة أسلوب جمع البيانات 
  • أهم أدوات دراسة أسلوب جمع البيانات والمعلومات في البحث العلمي 
  • أهمية ادوات جمع المعلومات في البحث العلمي 
  • ما هي مراحل كتابة البحث العلمي؟ 
  •  فيديو: أدوات جمع المعلومات 

 مقدمة - دراسة أسلوب جمع البيانات 

ادوات جمع المعلومات في البحث العلمي تفهم بأن البحث العلمي هو الكتابة القائمة على الاستخدام الدقيق للأساليب والأدوات المختلفة التي يستخدمها الباحثون في الحصول على البيانات الدقيقة التي تعبر عن خصائص وطبيعة الظواهر المختلفة، ومن ثم تحليل هذه البيانات من قبل الباحثين بطريقة علمية صحيحة وباستخدام أدوات مناسبة، ويتم ذلك وفق استخدام منهج بحث علمي صحيح ومناسب من قبل الباحث. ويتم كتابة البحث العلمي من أجل التعرف على الخصائص المختلفة للظواهر والمشاكل التي تؤثر في حياة الإنسان، ويتم الاعتماد على النتائج التي يحصل عليها الباحثون من خلال كتابة البحث العلمي في الوصول إلى استنتاجات ومعلومات دقيقة يتم استخدامها للتوصل إلى القوانين الطبيعية والنظريات بالإضافة إلى ذلك إمكانية التنبؤ بالتطورات المستقبلية للظواهر، ويعتبر البحث العلمي أحد أهم أنواع الكتابات وأدقها نظراً للمناهج والأدوات والأساليب الدقيقة التي يعتمد عليها الباحثون سواء في الحصول على البيانات أو تحليلها أو تفسيرها، بالإضافة إلى ذلك دقة المناهج التي يتبعها الباحثون في كتابة البحث العلمي.

ويمكن تعرف البحث العلمي على أنه المجهود الدقيق والمنظم الذي يبذله الباحث في كتابة البحث والذي يتم باستخدام الطرق البحثية الدقيقة والأدوات العلمية الموثوقة في جمع البيانات وتصنيفها وتحليلها وتفسيرها، ومن ثم استخدام هذه البيانات في وصف الظواهر والمشاكل المختلفة، ويعتبر البحث العلمي أحد أهم أنواع الكتابات نظراً للموثوقية الكبيرة التي يتمتع بها البحث في الحصول على النتائج الدقيقة للتعرف على الحقائق والنظريات الطبيعية المختلفة، ونظراً لأن البحث يلعب دوراً أساسياً في تنمية المعرفة الإنسانية بمختلف أنواعها وأصنافها، بالإضافة إلى ذلك أن أهمية البحث تكمن في تمكين الباحث من الاعتماد على المصادر الموثوقة للبيانات، بالإضافة إلى ذلك اتاحة الإمكانية الكبيرة للباحث لاختيار المنهج العلمي الذي يناسب طبيعة المشكلة التي يقوم الباحث بدراستها بالإضافة إلى ذلك اختيار المنهج المناسب لكتابة البحث العلمي.

البحث العلمي هو طريقة منظمة لجمع المعلومات والملاحظات وتحليلها بطريقة عملية وموضوعية للوصول إلى النتائج والتحقق من الفرضيات المطورة. خلال رحلة البحث التي يمر بها الباحث .


 طرق دراسة أسلوب جمع البيانات والمعلومات في البحث العلمي 

يمكننا تعريف البيانات على أنها مجموعة من الأرقام والكلمات والموضوعات التي تشكل مفهومًا محددًا وصورة معينة. وبعد تحليل تلك المجموعات ينتج عنها ما يسمى بالمعلومات. تنقسم البيانات إلى نوعين: النوع الأول هو البيانات النوعية (النوعية / الوصفية). وهي البيانات التي تعبر عن خاصية أو ظاهرة بطريقة وصفية دون مراعاة الجزء العددي أو العددي. أما النوع الثاني فهو البيانات الكمية (العددية / العددية) وهي البيانات التي تعبر عن ظاهرة معينة بالأرقام والنسب. وتعتمد على الظروف المختلفة لبيئة الدراسة.

يمر طلاب العلوم والباحثون العلميون بخبرة طويلة ومراحل عديدة أثناء إعدادهم للبحث العلمي أو أطروحاتهم الجامعية. و من أهم الخطوات التي يجب على الباحث الناجح الإلمام بها ، جميع المفاهيم والمعلومات المتعلقة بها. هي خطوة جمع البيانات في البحث العلمي ، حيث تتطلب هذه المرحلة معرفة واسعة بأساليب جمع البيانات المختلفة. التأكد من اختيار الطريقة المثلى والملائمة لجمع البيانات للبحث العلمي.

البيانات ، المعروفة أيضا باسم المعطيات ، هي مجموعة من الحقائق الموضوعية التي لا علاقة لها ببعضها البعض وتجذب طرقًا مختلفة. بما في ذلك الملاحظة والبحث والتسجيل. يمكن أيضا تعريف البيانات على أنها تلك الحروف والرموز والصور المرتبطة بموضوع ما. وبعد جمعها ، تخضع للمعالجة لتصبح معلومات مفيدة لاحقًا. تعتبر عملية جمع البيانات نهجًا مهمًا في البحث العلمي. حيث لا يمكن إكمالها دون بيانات و جمع المعلومات الكافية حول منهج البحث. لذلك يلجأ الباحث إلى اتباع عدد من الأساليب لجذب البيانات من مصادرها.


 وهنا نتحدث عن انواع هذه المصادر: - دراسة أسلوب جمع البيانات 

  • المصادر التقليدية: تشمل المصادر سواء كانت مطبوعة او على ورق او سمعية او بصرية وتعتبر هذه المصادر مرجعا مهما جدا للباحثين في جمع واستخراج البيانات من مصادرها على مدى فترات طويلة من الزمن وتنتشر في المكتبات وبدأت أيضا للانتشار على شبكات المعلومات والحواسيب بسهولة ، خاصة بعد تقدم وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات ، فقد أصبحت محط اهتمام إلى جانب مصادر أخرى ، والتي تنقسم بدورها إلى:
  • المصادر الأولية: وهي المصادر التي يلجأ إليها الباحث ويتم توجيهه للحصول على البيانات بنفسه. ويكون بحثه تحت إشرافه الشخصي ، ومن أكثر الأمثلة شيوعاً لاستخدام هذا النوع هو قسم الإحصاء العام. حيث يرسل مندوبين لجمع المعلومات عن أعداد السكان وكل ما يتعلق بذلك. كما يمكن تعريفها بأنها المصادر التي تزود الباحث بالمعلومات المنشورة لأول مرة. والتي غالبًا ما تعتبر أقرب إلى الحقيقة وتتميز بمصداقية عالية.
  • المصادر الثانوية: هي المصادر التي يلجأ إليها الباحث في حالة عدم تمكن المصادر الأولية من توفير المعلومات اللازمة.
  • المصادر غير المنشورة: وتشمل هذه المراجع والكتب والفهارس والمجلات العلمية والمجلات المحكمة.
  • المصادر الإلكترونية: وهي مصادر تعتمد كليًا على تقنيات المعلومات لوضع البيانات في يد الباحث. ويذكر أن أصلها مجموعات ورقية تم تشغيلها آليًا بطريقة إلكترونية تم تطويرها لتسهيل استخدامها وتبادلها مع الآخرين. بشكل مستقل عن الموقع الجغرافي.

 أهم أدوات دراسة أسلوب جمع البيانات والمعلومات في البحث العلمي 

تتعدد الأدوات التي يمكنك كباحث الاعتماد عليها للحصول على البيانات التي تحتاج إليها في كتابة البحث العلمي والوصول إلى الأهداف التي تمكنك من تحقيق أهداف البحث العلمي، بالإضافة إلى ذلك أنه يمكنك الاعتماد على البيانات التي تحصل عليها من خلال استخدام هذه الأدوات في إثبات أو نفي صحة الفرضيات التي تعتمد عليها في تفسير الظواهر في البحث، ومن أهم البيانات التي يمكنك كباحث الاعتماد عليها في الحصول على بيانات البحث العلمي:

  1. الاستبيان: يعتبر الاستبيان أحد أقدم وأشهر وأهم الأدوات التي اعتمد عليها الباحثون في الحصول على البيانات التي يحتاجون إليها من أجل كتابة البحث العلمي بطريقة صحيحة، ويتكون الاستبيان من مجموعة من الفقرات التي تحتوي على عدد من الأسئلة التي يجيب عليها المشاركين في الاستبيان، وهناك عدة أنواع من الاستبيانات والتي يتم تصنيفها على أساس مجموعة من المحددات مثل نوع الأسئلة وتنقسم إلىاستبيان مفتوح واستبيان مغلق واستبيان مغلق مفتوح والاستبيان المصور، كما يتم تقسيمه على أساس طريقة الإرسال إلى: استبيان مباشر، واستبيان بريدي، واستبيان إلكتروني، ويفضل أغلب الباحثون الاعتماد على الاستبيان بسبب سهولة تصميم وتنفيذ الاستبيان، وسهولة تحليل البيانات التي يحتوي عليها.
  2. المقابلة: وهي من أشهر الأدوات التي يتم الاعتماد عليها من قبل الباحثين ولا تقل أهمية عن الاستبيان وربما يتم تفضيلها عليه حسب طبيعة البحث، وتتم المقابلة من خلال مواجهة الباحث والمشاركين وتوجيه الأسئلة والإجابة عليها بشكل شفوي ويقوم الباحث بتسجيل الإجابات.
  3. الملاحظة: تتخصص الملاحظة كأداة لجمع المعلومات في الأبحاث ذات الطبيعة العلمية التطبيقية. والتي يتم فيها دراسة الظواهر الطبيعية والمشاكل الصحية والبيئية. حيث لا يمكن الاعتماد على الاستبيان والمقابلة في الحصول على البيانات الخاصة بها. والتي تحتاجها كباحث لكتابة نتائج البحث العلمي.
  4. الاختبارات: وتتميز الاختبارات عن الأدوات الأخرى مثل الاستبيان والمقابلة والملاحظة بطريقة تنفيذها، حيث يتم من خلال أدوات الاختبار تعريض المشاركين لمثيرات حسية ومن ثم يتم تسجيل استجابة المشاركين لهذه الاختبارات والتي تقدم البيانات التي تحتاج إليها كباحث في كتابة البحث الخاص بك.
 

أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي

 أهمية ادوات جمع المعلومات في البحث العلمي 

تعتبر الأدوات من أهم ما يعين الباحث على كتابة البحث بطريقة صحيحة وعلمية، حيث من خلال الأدوات يتم الحصول على البيانات الموثوقة التي يتم الوصول إلى النتائج الدقيقة من خلالها، بالإضافة إلى ذلك أدوات التحليل الإحصائي التي يمكنك من خلالها الربط بين البيانات التي حصلت عليها من ادوات جمع المعلومات في البحث العلمي وتحويلها إلى نتائج دقيقة وصحيحة، وبالتالي فإنه لا يمكن أن يتم كتابة البحث بصورة كاملة إلى من خلال الاستخدام الجيد لنوعي الأدوات التي تم توضيحها.

تقوم الدراسات العلمية على مجموعة من أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي التي تنقل التحقيق في المشكلات والمتغيرات الغامضة والمشوهة إلى حقائق واضحة ومثبتة. وعينات الدراسة للوصول إلى شرح لبعض النقاط والعقبات التي يواجهونها فيما يتعلق بالدراسة.

وترتبط أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي بالباحث نفسه من خلال قدرته على مراقبة وقراءة بيئة الدراسة والبيئة التي يعمل فيها. وخبرته ومعرفته بأحدث ادوات جمع البيانات في البحث العلمي العلمية والبيانات وعلاقاتهم الاجتماعية و كذلك قدرتهم على اختيار الكلمات وتوجيهها.

تبدأ عملية جمع المعلومات في البحث العلمي بتعريف المجتمع الذي ستُجرى فيه الدراسة أو تستند إليها ، واختيار عينات البحث ، وهي مجموعة من الأفراد ، على سبيل المثال ، متأثرين بالظاهرة ومرتبطين بها تاريخياً. المتغيرات في وليس كثوابت ، ويلاحظ ذلك في أي بحث أو دراسة خاصة في العلوم الاجتماعية والطبيعية ، وتعتمد على المتغيرات الزمانية والمكانية.

فائدة أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي كبيرة ، كما أنها عنصر أساسي يصعب تنفيذه لبعض الدراسات دون وجودها ، حيث تضمن الوصول إلى أحدث المعلومات والنتائج الأولية للدراسة. هي إجابات لبعض الأسئلة التي تدور حول مشكلة البحث أو حل لبعض مزايا الفرضيات التي يثيرها الباحث ويسير في تحقيقها ، ويمكن أن تؤدي هذه الأدوات إلى الوصول إلى معلومات مختلفة حول بعض الدراسات السابقة حول نفس مشكلة البحث. الذي توصل إليه الباحثون في دراسات سابقة تحت ظروف مختلفة.

للتعرف أكثر على أهمية ادوات جمع البيانات في البحث العلمي اقرأ المقال التالي


 ما هي مراحل كتابة البحث العلمي؟ 

مراحل كتابة البحث العلمي بالترتيب مع شرح وتوضيح جميع خطوات إعداد البحث العلمي المعتمدة والمعترف بها من واقع شواهد الجامعات العربية والأجنبية. تعمل أكاديمية الوفاق على تسهيل مراحل إعداد رسالتي الماجستير والدكتوراه. والتعريف بمراحل كتابة البحث العلمي وتوضيح جميع النقاط الغامضة للباحثين المبتدئين العاملين على إعداد أبحاث الدراسات العليا.

من المهم أن يعرف الباحث ، قبل العمل على حل مشاكل البحث بالدراسات والبحوث الأكاديمية ، كيفية كتابة البحث العلمي بالطريقة الصحيحة باتباع خطوات إنتاج بحث علمي معترف به ، والتعاون مع مشرف البحث ومراجعة البحث العلمي. والدراسات السابقة هي أكثر ما يساعد الباحثين في عملهم على كتابة البحث العلمي. على الباحث تجنب الوقوع في الأخطاء الشائعة عند كتابة تحقيق علمي.

تمر كتابة البحث بمجموعة من المراحل الأساسية التي يجب أن يتم كتابة البحث وفقاً لها. حتى تتمكن كباحث من بلوغ أهدافك والنتائج التي تطمح للوصول إليها، ومن أهم مراحل كتابة البحث:

  1. تحديد المشكلة البحثية وصياغتها بطريقة صحيحة وواضحة أيضا.
  2. اختيار الفرضيات المناسبة و كذلك الصحيحة لتفسير ظاهرة البحث.
  3. وضع خطة البحث المناسبة والتي تحدد من خلالها الطريق الذي سوف تسلكه في كتابة البحث.
  4. اختيار المنهج البحثي المناسب والأدوات التي تحتاج إليها للحصول على البيانات مثل الاستبيان أو المقابلة أو غيرها والأدوات التي سوف تستخدمها من أجل تفسير وتحليل هذه البيانات وتحويلها إلى نتائج.
  5. كتابة نتائج البحث واستعراضها بطريقة واضحة وصحيحة بحيث يتمكن من يقرأها من فهمها بشكل كامل.
  6. مناقشة النتائج التي حصلت عليها وربطها بأهداف البحث ومن ثم المقارنة بينها وبين ما توصلت إليه الأبحاث الأخرى.
  7. أخيرا كتابة التوصيات والاقتراحات وخاتمة البحث.

 


 فيديو: أدوات جمع المعلومات 

 


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة