كيفية تقسيم محتوى خطة البحث بطريقة جيدة ومتميزة

كيفية تقسيم محتوى خطة البحث بطريقة جيدة ومتميزة
اطلب الخدمة

كيفية تقسيم محتوى خطة البحث بطريقة جيدة ومتميزة


 كيفية إعداد خطة بحث بأسلوب وطريقة متميزة وعلمية 

1. تعريف ومفهوم خطة البحث:

خطة البحث هي عبارة عن مجموعة من الخطوط العريضة التي من خلالها يسترشد الباحث عندما يتم تنفيذ محتوى البحث بصورة كاملة. وهذا الأمر يعني أنها تخطط لإعداد البحث ولآلية وأساليب جمع محتوياته قبل أن يتم تنفيذه وذلك بهدف تحديد كافة وجميع جوانبه وكذلك العمل على تحديد مشكلته ومعرفة مدى أهميتها والتعرف على أهدافه ومصادر معلوماته والآلية التي يتم من خلالها التعرف على كيفية جمع وحصد المعلومات كما أنها تخطط أيضاً للتنفيذ من حيث آلية عرض وتحليل وتفسير المعلومات ومن ثم تبويب محتوى البحث بالكامل.

2. الغرض والهدف من إعداد وعمل محتوى خطة البحث: يتم تقديم وصف موجز ومختصر لمشكلة وقضية البحث، وذلك الأمر يتم من خلال البنود التالية:

  • حصر ماهية الدراسات السابقة المرتبطة والتي تتعلق بطبيعة مشكلة البحث في حيز الإطار العام والإطار الخاص للدراسات السابقة.
  • العمل على تحديد ماهية أهداف البحث  بناءً على ضوء ما جاء في المحتوى الخاص بملخص الدراسات السابقة.
  • القيام بتحديد كافة الإجراءات وكذلك الخطوات التي سوف يم اتباعها في السعي لتناول ماهية مشكلة البحث.
  • السعي لحصر كمية من المعلومات التي يتطلبها ويحتاجها البحث وذلك لتحديد ماهية مصادرها وطرق وأساليب جمعها.
  • العمل على تبويب محتوى البحث بالطريقة الأمثل والأكثر مناسبة لكيفية تناول المشكلة مع العمل على تحديد ماهية وطبيعة مناهج البحث التي سوف يتم اتباعها من قبل الباحث.

 تقسيم خطة البحث 

تتكون خطة البحث من مجموعة من العناصر والمكونات الأساسية والرئيسية وهذا الأمر بهدف إعداد وكتابة خطة البحث بأفضل آلية وصورة ممكنة، فيقوم الباحث بتقسيم محتوى خطة البحث إلى مجموعة من العناصر والمكونات وفق ما هو متعارف عليه، فمن أهم مكونات وأقسام خطة البحث ما يأتي:

  1. تحديد ماهية طبيعة مشكلة خطة البحث.
  2. اختيار عنوان متميز وملائم ومناسب لمحتوى خطة البحث.
  3. أن يتم تحديد ماهية حدود خطة البحث سواء أكانت الحدود الزمانية أو الحدود المكانية.
  4. ملخص مميز ومتكامل ومختصر لمحتوى أهم الدراسات السابقة في ذات ونفس مجال محتوى وإعداد خطة البحث وكذلك تحديد وضبط الحدود المكانية.
  5. بلورة ماهية أهداف ومحتويات خطة البحث.
  6. تحديد وبلورة طبيعة ونص الفروض الخاصة بالخطة البحثية إن وجدت.
  7. العمل على عرض مناهج خطة البحث والتي سوف يتم اتباعها.
  8. حصر كمية وماهية المعلومات المطلوبة وذلك بهدف إنجاز محتوى البحث وكذلك تحديد مصادرها ومراجعها.
  9. ضبط وتقويم ماهية تركيبة خطة البحث وكذلك البحث بصورة عاملة (أي السعي لتبويب محتوى كلاً من خطة البحث وكذلك البحث).


أولاً: مشكلة خطة البحث

  • تعتبر مشكلة خطة البحث هي المحور الرئيسي والركيزة الأساسية التي يدور حولها محتوى خطة البحث.
  • هي عبارة عن مجموعة من التساؤلات التي تدور في ذهن الباحث والتي تشعره وتمنحه إحساس بوجود خلل أو مشكلة ما أو ربما تشعره بوجود غموض في ركن أو جانب معين يرغب الباحث أن يكتشفه ويعمل على استجلاء أمره.
  • هذا يعني وجود أمر ما أثار حافز ورغبة في عملية التقصي وكذلك التنقيب عند الباحث وهذا الأمر بغرض فك آلية ومستوى الغموض الذي يغلف هذا الأمر أو إيجاد مجموعة من المقترحات التي تقدم كحلول وإجابات لهذا الأمر.

• يوجد مجموعة من الاعتبارات المنهجية والاعتبارات العلمية التي يجب على الباحث أخذها بعين الاعتبار وهي:

  • أن تكون صياغة وطبيعة المشكلة لخطة البحث في داخل نطاق تخصص ومجال عمل الباحث.
  • يفضل أن تكون المشكلة لخطة البحث ضمن ماهية اهتمامات الباحث البحثية.
  • يجب أن تكون المشكلة البحثية لخطة البحث ذات قيمة وأهمية على الصعيد العلمي والعملي.
  • يجدر بالباحث أن يختار لخطة البحث الخاصة به مشكلة متميزة وحديثة. وأن تكون غير مكررة.
  • يجدر بالباحث أن يركز على كون المشكلة واقعية أي أنها مرتبطة بماهية وطبيعة واقع المجتمع. مما يزيد ويرفع من مستوى وقيمة البحث العلمية والبحثية والمجتمعية.
  • يجب أن يتم تحديد مشكلة البحث والعمل على مراعاة الصعوبات سواء أكانت الصعوبات الاجتماعية أو الصعوبات السياسية أو غيرها من مختلف الصعوبات، حيث أنه يوجد موضوعات من الصعب أن يتم تناولها وذلك بسبب حساسيتها مقارنة بمجتمع ما سواء بعاداته أو تقاليده أو أفكاره. وهذا يعني أن تكون المشكلة البحثية قابلة لعمليات البحث ويمكن للباحث أن يحصل ويجد كافة المعلومات المرغوبة والمطلوبة.
  • يتوجب على الباحث أن يقوم بتحديد مشكلة البحث بصورة واضحة وهذا الأمر يتطلب أن يكون الموضوع متميزاً ومحدداً.
  • يتوجب على الباحث أن يشرح ماهية المصطلحات التي سيقوم باستخدامها في إعداد خطة بحثه.

ثانياً: عنوان خطة البحث

  • إن الاطلاع على عملية اختيار ماهية العنوان الملائم والمناسب تعادل ما يقابل نصف قيمة البحث وهنالك كثير من محتوى خطط الأبحاث تكون بمستوى وقيمة عالية الجودة قلل من ذلك المستوى ومن جودتها عدم تناسب وعدم توافق طبيعة وصياغة العنوان مع محتوى موضوع خطة البحث والدراسة.

• بعض الدلالات والمؤشرات التي يتوجب على الباحث أن يقوم بمراعاتها عند تحديد واختيار العنوان لخطة البحث ونذكر منها ما يأتي:

  1. يجب أن تكون صياغة عنوان خطة البحث محددة وواضحة ومختصرة.
  2. يجب أن يعبر محتوى العنوان بصورة تعبير دقيق عن محتوى وعن طبيعة موضوع البحث.
  3. أن تستخدم لغة ومجموعة مختلفة من المفردات البسيطة والمفردات غير المعقدة وأن تكون سليمة وصحيحة لغوياً.
  4. يجب تحقيق البعد عن كافة المصطلحات التي تحتمل وجود أكثر من معنى وذلك من أجل إبعاد اللبس.

سيتم شرح عناصر خطة البحث المتبقية في مقالات قادمة إن شاء الله.

 


 فيديو: كيف تكتب خطة البحث العلمي؟ 

 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة