كيفية اختيار منهج إعداد خطة البحث للرسائل العلمية


إن العمل على تحديد محتوى ونوع المنهج البحثي يساعد الباحث على معرفة ماهية وكيفية جمع وحصد المعلومات البحثية اللازمة لخطة البحث، وكذلك كيفية القيام بتصنيفها ومن ثم وصفها وأيضاً العمل على تحليلها وبيان كيفية وآلية الوصول للنتيجة المرغوبة والمطلوبة. فمن المتعارف عليه أنه يوجد عدة أنواع للمناهج البحثية التي يمكن للباحث أن يختار منها أسلوب وطريقة بحثه أو أن يستخدمهم جميعهم في ذات ونفس محتوى العمل البحثي.


 ماهية الميزات التي يحصدها الباحث من اتباعه للمنهج الوصفي في جمع المعلومات والبيانات البحثية اللازمة؟! 

يعد المنهج البحثي الوصفي عبارة عن مظلة واسعة وشاملة ومرنة يمكن أن تتضمن في داخلها عدداً من مختلف المناهج البحثية وكذلك الأساليب الإحصائية الفرعية والثانوية المساعدة على سبيل المثال المسوح الاجتماعية أو أدوات الدراسات الميدانية أو أساليب ووسائل دراسة الحالة وغيرها الكثير من مناهج البحث العلمي. ولهذا يميل المنهج البحثي الوصفي لأن يشمل كافة وجميع المناهج البحثية الأخرى باستثناء كلاً من المنهج التاريخي والمنهج التجريبي، وذلك لأنه يتعلق بعملية الوصف وآلية التحليل لمختلف الظواهر التي تكاد تكون عبارة عن مسألة مشتركة وكذلك موجودة في كافة وجميع أنواع وأشكال البحوث العلمية.


 خطوات استخدام المنهج البحثي الوصفي في إعداد وجمع المعلومات لإعداد محتوى خطة البحث 

  1. شعور الباحث بماهية وطبيعة المشكلة، ومن ثم جمع البيانات التي ستساعد على العمل على تحديدها، ومن ثم التأكد من مدى وجودها الحقيقي.
  2. تحديد طبيعة وماهية ملامح وكذلك خصائص وسمات الظاهرة أو طبيعة المشكلة ومن ثم التعرف على الجوانب التي تكون غير الواضحة منها للعمل على دراستها.
  3. وضع مجموعة من التساؤلات أو عدد من الفرضيات الخاصة والمتعلقة بطبيعة وماهية موضوع الدراسة.
  4. العمل على تحديد وبيان ماهية متغيرات المشكلة وكذلك ماهية وطبيعة العلاقات التي تتكون بين كافة هذه المتغيرات.
  5. تحديد وبيان نوع وكذلك طبيعة وماهية المعلومات المطلوبة.
  6. يقوم الباحث بتحديد طبيعة مجتمع الدراسة ومن ثم اختيار العينة التي سيتم إجراء عمليات الدراسة عليها مع العمل على توضيح وبيان حجم هذه العينة وماهية طبيعة أسلوب اختيارها.
  7. اختيار ماهية أساليب حصد وجمع البيانات أو العمل على إعدادها.
  8. القيام بوضع مجموعة من الملاحظات الموضوعية والتي عادةً ما تكون منتقاة بطريقة جيدة ومنظمة وأن تكون مميزة بشكل إبداعي ودقيق.
  9. وصف ماهية طبيعة النتائج والعمل على تحليلها وكذلك تفسيرها في هيئة عبارات بارزة وواضحة محددة.

 أنواع وصور الدراسات الوصفية المستخدمة في إعداد خطة البحث 

من المتعارف عليه في المجال البحثي أنه لا يوجد أي اتفاق بين كافة الكتاب حول ماهية وكيفية العمل على تصنيف طبيعة وهيئة الدراسات الوصفية، وكذلك بالرغم من عدم وجود اتفاق بين الباحثين على ماهية أشكال ونماذج محددة لماهية وطبيعة الدراسات البحثية الوصفية، إلا أنه من الممكن أن يتم تحديد بعض وعدد من الأنماط التالية لإجراء الدراسات الوصفية وتكون على النحو والهيئة التالية:

  1. الدراسات البحثية المسحية وكذلك يدخل تحتها: مفهوم المسح البحثي الاجتماعي والمسح البحثي المدرسي، ودراسات متعلقة بالرأي العام وتحليل العمل وكذلك تحليل المضمون.
  2. دراسات كافة العلاقات المتكونة والمتبادلة: ويندرج تحتها بند دراسة الحالة، والدراسات البحثية السببية المقارنة وكذلك الدراسات الارتباطية.
  3. الدراسات البحثية التبعية: وهذا النمط يشمل على دراسات النمو وكذلك على دراسة الاتجاهات التبعية.


 معلومات مهمة يتوجب على الباحث أن يدركها قبل لجوئه للمنهج البحثي التحليلي 

من المتعارف عليه في المجال البحثي أن المنهج البحثي التحليلي تقوم طبيعة هذا المنهج على مجموعة مكونة من ثلاث عمليّات وهي: التّفسير، والاستنباط، والنّقد، ومن الممكن أن تجتمع كافة هذه العمليّاتُ في محتوى سياق بحث مخصص ومعيّن، أو أنه من الممكن أن يُكتفى ببعضها وبجزء منها، وذلك يرجع تبعاً لماهية ولطبيعة المحتوى البحثي.

وكذلك يقوم المنهج التحليلي على تحليل وبيان ظاهرة من ضمن مجموع الظواهر بهدف الوصول إلى كافة أسباب هذه الظاهرة وكذلك العوامل التي يمكن أن تتحكم فيها، ومن ثم استخلاص ماهية وطبيعة النتائج للعمل على تعميمها.

كما أن المنهج البحثي التحليلي يعتمد على طريقة مميزة بهدف الوصول إلى بيان وصف بحثي كمي هادف مرتب ومنظم لطبيعة مضمون ومحتوى أسلوب ومعيار الاتصال وكما أنه يؤكد العديد من الخصائص التالية: تحليل رمزي هادف وكذلك تحليل كمي وإيجاد الرصد التكراري الموحد والمنظم لطبيعة وتركيبة التحليل وهذا الأمر ينطبق سواء أكان موضوع البحث مفردة أو سجلات، أو شخصية، دواوين، أو أعلام ..الخ.


 ماهية مميزات وإيجابيات المنهج البحثي التحليلي وكذلك ماهية عيوبه؟! 

أولاً: مميزات وإيجابيات استخدام المنهج البحثي التحليلي في مجال إعداد المحتوى البحثي

  1. وجود مجموعة متنوعة من المصادر الخاصة بجلب المعلومات وإمكانية الرجوع لها مما تميز المنهج البحثي التحليلي عن غيره من مختلف المناهج البحثية .
  2. يساعد المنهج البحثي التحليلي في الوصول لماهية الآراء الواقعية والصحيحة .
  3. تنخفض في المنهج البحثي التحليلي طبيعة وماهية دواعي التحيز وذلك بسبب الطبيعة البحثية الكمية الظاهرة 

ثانياً: ماهية عيوب المنهج البحثي التحليلي

تتعدد العيوب التي تلتصق بالمنهج البحثي التحليلي والتي تضعف من إمكانية استخدام الباحث للمنهج البحثي التحليلي، وهي:

  1. من الممكن أن يصل الباحث من خلال استخدام المنهج البحثي التحليلي إلى استنتاج ونقاط وأحكام خاطئة.
  2. في المنهج البحثي التحليلي تسوده فكرة تعميم النتائج .
  3. من الممكن أن يقع الباحث في خلل أو سوء لتطبيق المنهج البحثي التحليلي.

 فيديو: تقديم خطة البحث 

 


لطلب المساعدة في كتابة خطة البحث العلمي يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا