آلية التنسيق العامة لتنسيق الرسائل

آلية التنسيق العامة لتنسيق الرسائل
اطلب الخدمة

آلية التنسيق العامة لتنسيق رسائل الماجستير والدكتوراه

 الطريقة الصحيحة لطباعة رسائل الماجستير والدكتوراه 

تتبع الجامعات في العالم أسلوباً واحداً في طباعة رسائل الماجستير والدكتوراه وذلك بأن يتم يستخدم الباحث ورق مقاس A4 في طباعة الرسالة وأن يتم طباعة الرسالة على وجه واحد فقط من الورقة، كما يشترط أن يكون وزن الورقة 80 غرام، حيث أن أبعاد الورقة هي 29.7 * 21 سم، أما فيما يخص التنسيق العام للصفحة المطبوعة فيجب أن يقوم الباحث بترك هوامش على جوانب الصفحة الأربعة وذلك حسب:

  1. 3 سم من الجانبين الأيمن والأيسر للصفحة.
  2. 2.5 سم من الجانبين العلوي والسفلي للصفحة.

ويجب على الباحث أن يراعي أن يكون عنوان رسالة الماجستير أو الدكتوراه في منتصف صفحة العنوان بسماكة وأن يكون حجم الخط 18، أما فيما يخص تنسيق العناوين الرئيسية داخل الرسالة فيتم كتابتها بحجم 16 سميك، في حين أن العناوين الجانبية في الرسالة يتم كتابتها بحجم 14 سميك، بينما يتم كتابة محتويات رسالة الماجستير أو رسالة الدكتوراه بخط حجمه 14 ويجب أن يراعي الباحث أن يقوم بترك مسافة مقدارها 1.5 سم في بداية كل فقرة من فقرات محتوى الرسالة، بالإضافة إلى أن على الباحث أن يقوم بمراجعة الدليل الخاص بكتابة وتنسيق رسائل الماجستير لدى الجامعة التي يدرس فيها، والخطوة الأخيرة التي يجب على الباحث أن ينتبه إليها في تنسيق الرسالة قبل طباعتها هي مراجعة الترقيم الخاص بصفحات المحتوى والتأكد من صحته.


 نصائح عامة لكتابة وتنسيق رسالة الماجستير والدكتوراه 

إن عملية تنسيق رسالة الماجستير والدكتوراه هي عملية محمة يجب على كل باحث أن يهتم بها من بداية كتابة الرسالة وذلك حتى لا تصبح عملية شاقة بعد الانتهاء من الكتابة ومن الجوانب الهامة التي يجب على الباحث الانتباه لها في كتابة وتنسيق الرسالة:

  1. عدد صفحات الرسالة: يجب على الباحث أن يهتم بأن يكون عدد صفحات الرسالة ضمن الحدود التي تسمح بها الجامعة ويشترط في أغلب الجامعات ألا يزيد عدد صفحات رسالة الماجستير عن 250 صفحة، أما فيما يخص رسالة الدكتوراه فيجب ألا يزيد عدد صفحاتها عن 350 صفحة كحد أقصى.
  2. نوع ورق الطباعة: يجب أن تتم اخراج الرسالة بشكل لائق، ولذلك يجب على الباحث أن يهتم بنوعية الورق الذي سيتم استخدامه في طباعة الرسالة، بحيث يكون الورق نظيفاً ومن النوع الجيد حيث يشترط ألا يقل وزن الورقة عن 80 غرام، بالإضافة إلى أن يتم تغليف الرسالة بشكل جيد باستخدام ورق بلاستيكي شفاف بالإضافة إلى استخدام سلك حلزوني بلاستيكي في ربط صفحات الرسالة.
  3. طريقة تنسيق الرسالة: يتم كتابة وتنسيق الرسالة تبعاً للأسلوب الذي تحدده الجامعة في الدليل الخاص بكتابة وتنسيق الرسائل العلمية، وذلك ليتم كتابة وتنسيق كل من المحتوى والعناوين والجداول والرسومات بشكل صحيح وفقاً للدليل.
  4. ترقيم الصفحات: يتم الترقيم في رسائل الماجستير والدكتوراه وفقاً لما يحدده دليل الجامعة وذلك بحسب اللغة التي استخدمها الباحث في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه.

 خطوات على الباحث اتباعها للحصول على تنسيق جيد للأبحاث العلمية 

من المهم أن يقوم الباحث باتباع طريقة صحيحة من أجل أن يضمن الباحث أنه قد قام بتنسيق الأبحاث العلمية بصورة صحيحة، حسب ما تتطلب الجامعة من متطلبات لتنسيق الأبحاث العلمية، وفيما يلي مجموعة من الخطوات التي من المهم أن يراعيها الباحث عند قيامه بتنسيق الأبحاث العلمية مهما كان نوع هذه الأبحاث أو غرض الباحث من كتابتها أو نشرها:

  1. التزام الباحث بعدد الصفحات المطلوب للأبحاث الأكاديمية: حيث يعتمد عدد الصفحات الخاصة بالأبحاث الأكاديمية على نوع هذه الأبحاث الأكادايمية، حيث أن الجامعات تتطلب في رسائل الماجستير ألا يزيد عدد صفحات الرسالة عن 250 صفحة أما فيما يخص رسائل الدكتوراه فيشترط ألا يزيد عدد صفحاتها عن 350 صفحة، ويجب على الباحث أن يلتزم بالعدد الذي تحدده الجامعة في كتابة الأبحاث العلمية.
  2. طريقة الكتابة: حيث يعمل التنسيق الجيد للأبحاث العلمية على الحصول على كتابة صحيحة من حيث تمييز الفقرات عن بعضها البعض وتمييز الفقرات ومحتوياتها عن عناوينها وكذلك إبراز العناوين الرئيسية للأبواب والفصول في الأبحاث العلمية عن العناوين الجانبية والثانوية، حيث يتم كتابة العناوين الرئيسية بخط سميك حجمه 16 أما العناوين الثانوية فيتم كتابتها بخط سميك حجمه 14، أما محتويات الفقرات في الأبحاث العلمية فيتم كتابتها بخط عادي حجمه 14.
  3. طريقة تنسيق الجداول والرسومات: غالباً ما تحتوي الأبحاث العلمية على جداول ورسومات مختلفة تخدم الأبحاث العلمية وتقدم المعلومات الواردة فيها بصورة مختلفة، ويتم كتابة عنوان كل جدول داخل الأبحاث العلمية فوق الجدول بخط واضح كما ويتم كتابة الملاحظات أسفل الجدول مباشرةً، أما الأشكال والرسومات فيتم كتابة عناوينها أسفلها، مع مراعاة أن يتم تنسيق الجداول والأشكال وتنسيق عناوينها بحيث تكون في منتصف الصفحة.
  4. تنسيق صفحات الأبحاث العلمية: يتم كتابة الفقرات داخل الأبحاث العلمية بصورة منتظمة بحيث تكون متناسقة في بدايتها ونهايتها مع مراعاة أن يتم ترك مسافة 1.5 سم في بداية كل فقرة وأن تكون أطوال الأسطر منظمة، بالإضافة إلى تنسيق الهوامش على جوانب الصفحات الأربعة مع مراعاة أن يكون الهامش في منطقة تثبيت الصفحات أكبر من الهوامش الأخرى.

 التنسيق العام لمحتويات الأبحاث العلمية 

تتشابه الجامعات في مختلف أنحاء العالم بأن التنسيق العام للأبحاث العلمية فيها موحدة حيث تحتوي الأبحاث العلمية في أغلب جامعات العالم على:

  1. صفحة العنوان.
  2. صفحة الإهداء.
  3. صفحة الشكر والعرفان.
  4. صفحة الملخص.
  5. قائمة المحتويات:
  6. محتوى البحث.
  7. التعريفات والمصطلحات العامة.
  8. قائمة المصادر والمراجع.
  9. الملاحق.

تنسيق الرسائل


 استخدام برنامج لاتيكس في تنسيق الأبحاث الأكاديمية 

يعتبر برنامج لاتيكس برنامجاً مهماً في كتابة وتنسيق الأبحاث الأكاديمية، حيث يستخدمه ويعتمد عليه الباحثون في مختلف أنحاء العالم ويعتبر هذا البرنامج مميزاً في الأدوات التي يحتوي عليها والتي تميزه عن غيره من البرامج وتجعله البرنامج المفضل للباحثين، ومن مبادئ استخدام هذا البرنامج:

  1. إنشاء مجلد جديد: يجب أن يتم اختيار مجلد جديد قبل البدء في الكتابة باستخدام البرنامج وذلك لأن الملفات التي يتم كتابتها تبعاً لتنسيق محدد على البرنامج يجب أن تكون في مجلد يحتوي على التنسيق الذي يتم اختياره.
  2. إنشاء صفحة الكتابة على البرنامج: بعد إنشاء مجلد يحتوي على التنسيق المطلوب يتم إنشاء صفحة الكتابة على البرنامج وبعدها يتم البدء في كتابة المحتوى المطلوب.

 مميزات استخدام برنامج لاتيكس 

هناك العديد من المميزات التي ينفرد بها البرنامج عن أي برنامج آخر في مجال الكتابة والتنسيق ومن أهم مزايا البرنامج:

  1. السهولة في الكتابة والتنسيق داخل البرنامج حيث يتضمن برنامج لاتيكس ميزة التنسيق الفوري التي تميزه عن غيره من البرامج الأخرى.
  2. يعتبر البرنامج مجانياً مما يجعله في مناول جميع الباحثين مهما كانت امكانياتهم.
  3. يعتبر هذا البرنامج مخصصاً لكتابة الباحثين الأكاديمية.
  4. إمكانية كتابة المعادلات الرياضية والفيزيائية بجودة عالية وبطريقة سهلة وبسيطة.
  5. من أهم مميزات البرنامج أنه يتيح للباحثين استخدام الجداول والرسومات بسهولة جداً وانسيابية في نصوص الصفحات المختلفة.

 كيف يتم تنسيق الأبحاث العلمية باللغة الإنجليزية 

يعتبر تنسيق الأبحاث العلمية من الخطوات المهمة التي يجب على الباحث أن يراعيها قبل الانتهاء من كتابة الأبحاث العلمية، حيث تولي الجامعات أهمية كبيرة لتنسيق الأبحاث العلمية التي تقبلها من الباحثين ليتم نشرها، وذلك حفاظاً على أهمية الأبحاث العلمية وكذلك تأكيداً على اهتمام الجامعة بالأبحاث العلمية وأهميتها في التقدم والرقي. ومهما كانت اللغة التي يستخدمها الباحثون في كتابة الأبحاث العلمية فإنه يجب على الباحثين أن يهتموا بتنسيق الأبحاث العلمية، أما فيما يخص التنسيق بحد ذاته فإن التنسيق يتم بأسلوب متشابه سواء التنسيق في اللغة العربية أو التنسيق في الإنجليزية غير أن أسلوب الكتابة يختلف ففي اللغة الإنجليزية يتم الكتابة من اليسار إلى اليمين أما في اللغة العربية فتتم الكتابة من اليمين إلى اليسار، ويختلف التنسيق في اللغتين في أن الهوامش في الكتابة باللغة العربية يكون 3 سم من الجهة اليمنى للصفحة، أما في حالة اللغة الإنجليزية فيكون هامش الكتابة من الجهة اليسرى للصفحة 3 سم، والجهات الأخرى في الصفحة تكون 2 سم سواء في اللغة العربية أو الإنجليزية في الأبحاث العلمية.

للأبحاث الأكاديمية أهمية كبيرة، وتنشأ أهمية التنسيق للأبحاث الأكاديمية من محاولة الجامعات والجهات المشرفة على كتابة ونشر الأبحاث الأكاديمية للحفاظ على الفائدة العلمية من كتابة ونشر الأبحاث الأكاديمية، فالتنسيق بمفهوم عام هو محاولة كتابة الأبحاث الأكاديمية بطريقة منظمة تضمن لكل من يريد قراءتها والاستفادة منها سواء في الجانب النظري أو العلمي منها أن يحصل على المعلومات التي يبحث عنها بأعلى جودة وتنظيم ممكنين، فبالتنسيق الجيد يتمكن القارئ من تتبع المعلومة في مسار واضح ومتسلسل بشكل علمي صحيح، ويضمن التنسيق الجيد للأبحاث الأكاديمية أن الكتابة قد تمت بالطريقة العلمية الصحيحة وذلك ليصبح من السهل على المشرفين القيام بعملية التنقيح والتصحيح للأبحاث الأكاديمية لتعم فائدتها على كل من يريد الانتفاع منها.


 خطوات تنسيق الأبحاث الأكاديمية في اللغة الإنجليزية 

في العصر الحالي ومع اقبال الكثير من الباحثين حول العالم على كتابة الأبحاث الأكاديمية أصبح شرطاً أساسياً أن يقوم الباحث بتنسيق الأبحاث الأكاديمية عند كتابتها، وتقوم كل جامعة بإصدار التعليمات الأساسية التي يجب على كل باحث أن يقوم باتباعها عند كتابة وتنسيق الأبحاث الأكاديمية، ومن أهم المواصفات التي يجب على الباحث مراعاتها عند كتابة وتنسيق الأبحاث الأكاديمية:

  1. كتابة الأبحاث الأكاديمية على ورق A4.
  2. استخدام جهاز الحاسوب والبرامج المساعدة في كتابة وتنسيق الأبحاث الأكاديمية.
  3. تكتب الأبحاث الأكاديمية باللغة الإنجليزية بخط نوعه Times New Roman.
  4. تتم كتابة عناوين الأبحاث الأكاديمية بمقاس 18 أما العناوين الرئيسية فيتم كتابتها بمقاس 16 مع مراعاة أن تكون عناوين الأبحاث الأكاديمية والعناوين الرئيسية بخط غامق أما العناوين الثانوية فتكون كتابتها بمقاس 14 غامق وباقي محتوى الأبحاث الأكاديمية فيتم كتابتها بمقاس 14.
  5. في الأبحاث التي يتم كتابتها باللغة الإنجليزية يكون الهامش على اليسار أكبر من الهامش على يمين الصفحة لمراعاة تغليف الأبحاث الأكاديمية.
  6. أما فيما يخص ترقيم الأبحاث العلمية باللغة الإنجليزية فيتم كتابة الترقيم في أعلى يمين الصفحة.
  7. يتم تقسيم الأبحاث العلمية إلى عدة فصول مع مراعاة أن يكون الفصل الأول عبارة عن مقدمة البحث، ويجب أن يتم وضع صفحة فارغة في نهاية كل فصل من فصول الأبحاث العلمية.

 أخطاء كتابة وتنسيق الأبحاث الأكاديمية 

هناك مجموعة من الأخطاء التي تقلل من أهمية الأبحاث الأكاديمية والتي يجب عليك أن تتجنب الوقوع فيها عند كتابة الأبحاث الأكاديمية ومن أهم هذه الأخطاء:

  1. الاختيار العشوائي للموضوع: يشكل الموضوع جوهر البحث العلمي ويجب عليك قبل البدء بالكتابة أن تختار الموضوع الذي ترغب في الكتابة عنه بعناية وذلك من خلال اطلاعك على ما تم نشره في الموضوع الذي ترغب في الكتابة عنه.
  2. اهمال مشكلة البحث العلمي: الهدف الأساسي من كتابة البحث العلمي هو وضع تفسيرات وحلول لمشكلة معينة، ويجب عليك أن تسعى لأن تكون المشكلة التي تسعى لدراستها من خلال البحث العلمي ذات أهمية علمية أو عملية وذلك لحصد النجاح الكبير من خلال كتابة البحث العلمي،
  3. عدم البحث في الدراسات السابقة التي تناولت موضوع البحث: تشكل الدراسات السابقة أهمية كبيرة في البحث العلمي وذلك لأنها تثري عقلك بالمعلومات الهامة حول الموضوع الذي ترغب في الكتابة عنه، وتشكل الدراسات السابقة أهمية كبيرة حيث أنها تحتوي على تجارب من سبقك من الباحثين في دراسة الموضوع أو ما يتعلق به من ظواهر.
  4. عدم التخطيط للكتابة: إن للتخطيط أهمية كبيرة في إنجاز أي عمل، ولكتابة البحث العلمي خطوات ومراحل يجب عليك أن تقوم بالتخطيط لكل منها على حدا وتضع الأهداف التي تسعى لتحقيقها من خلال كتابة البحث العلمي.

 فيديو: تنسيق الأبحاث والرسائل العلمية من البداية وحتى الاحتراف 

 


لطلب المساعدة في تنسيق الرسائل العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة