المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث

المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث
اطلب الخدمة

 التعريف بالمجلة العربية للعلوم لنشر الأبحاث: 

من أكثر المنصات أهمية وانتشاراً في الوطن العربي والتي تعنى بعملية نشر الأبحاث، هي: (المجلة العربية للعلوم) حيث إن جمهور الباحثين يعتمدون عليها بشكل واسع في أخذ المعلومات لمضمون بحوثهم، وفيما يلي تعريف كامل بالمجلة العربية للعلوم لنشر الأبحاث:

  1. بدأت المجلة العربية للعلوم في عملية نشر الأبحاث منذ عام 2015.
  2. رغم أنها تعبر عن مضمون مفرد (مجلة)، ولكن الحقيقة أن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث عبارة عن قاعدة ضخمة تضم عدة مجالات كل مجلة متخصصة في مجال معين وتندرج كامل هذه المجلات تحت نفس الاسم.
  3. المركز القومي للبحوث في فلسطين هو المؤسس للمجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث.
  4. تعتبر المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث من المجلات المحكمة التي لها قيمتها ورصانتها العلمية.
  5. صحيح أن اسمها: (المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث)، ولكنها أيضاً تقوم بنشر المضمون البحثي المكتوب باللغة الإنجليزية والذي يهم جمهور الباحثين العرب.
  6. للمجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث سجل ومكان في مضمون قاعدة بيانات سكوبس وكلايريفيت، وكذلك السفير، وكذلك للمجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث فهرسها على جوجل سكولار وابيسكو.
  7. تتم عملية مراجعة المضمون الذي سيتم نشره عبر المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث من خلال عدة جامعات أبرزها جامعة أم القرى السعودية.
  8. تعتبر المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث ذات مضمون بحثي مراجع من ناحية التوثيق.
  9. يمكن زيارة موقع المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث عبر الرابط التالي https://ajsrp.com/ .

 شروط نشر الأبحاث عبر المجلة العربية للعلوم: 

تضع المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث شروطاً متعددة لقبول المضمون ضمن عملية نشر الأبحاث، وهذه الشروط هي:

  1. تشترط المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث أن يكون المضمون المرسل قد تم عليه عملية تنسيق كاملة وفقاً لشروط التنسيق الموضحة عبر المجلة أو تتم عملية تنسيق المضمون وفقاً لقالب (المقال البحثي) الذي تعتمده هذه المنصة.
  2. لابد أن يكون المضمون كاملًا ولا يحتمل إرفاق نسخ مكملة له، وكذلك لابد أن تكون عملية التوثيق في المضمون المرسل صادقة وخالية من الانتحال.
  3. اللغة السليمة وخلو المضمون من أي أخطاء لغوية يعتبر من شروط المجلة العربية للعلوم لإتمام عملية نشر الأبحاث.
  4. تشترط المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث أن تكون عملية النشر حصرية، بمعنى ألا يكون المضمون منشور مسبقاً أو حتى مرسل للنشر على أي منصة أخرى.
  5. يجب أن يكون المضمون محكماً تحكيماً دقيقاً من قبل اثنين أو ثلاثة من المحكمين الأكفاء قبل القيام بعملية نشر الأبحاث، ومن ثم تقوم المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث بعملية مراجعة أخرى لهذا المضمون المحكم.
  6. يشترط قيام صاحب المضمون بإجراء كافة التعديلات التي تطلبها المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث.

  مجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث


 طريقة نشر الأبحاث عبر بالمجلة العربية للعلوم: 

على الراغب في نشر مضمونه البحث عبر المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث، القيام بالخطوات التالية:

  1. عملية التأكد من أن المضمون قد استوفى كافة الشروط من حيث المعلومات وجودة المضمون وعملية التوثيق.
  2. يتم تحديد المجال الذي ينتمي إليه المضمون، مثل: (الإسلاميات، النفسية، التربية، وغيرها)، ومن ثم التأكد من أن هذا المجال تختص به المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث.
  3. على الباحث أن يقوم بعملية التنسيق كاملة للمضمون، ومن ثم إرسال هذا المضمون عبر البريد الإلكتروني التالي [email protected] .
  4. عملية الإرسال على الإميل تعتبر جيدة، وكذلك فإن المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث تضع طريقة أخرى ذات فاعلية، وهي من أيقونة: (خطوات وشروط النشر) الموجودة على الموقع الإلكتروني.
  5. من أيقونة (خطوات وشروط النشر) يتم اختيار بند (أرسل بحثك)، وبعد ذلك سيظهر استبيان على الباحث أن يقوم بعملية ملؤه بالبيانات الصحيحة.
  6. في نهاية الاستبيان يوجد أمر (اختيار ملف) وفيه يقوم الباحث بالنقر على الأمر الذي يذهب تلقائياً إلى الحاسوب لاختيار ملف المضمون الذي يرغب الباحث بإرساله ويشترط في هذا المضمون أن يكون بإحدى هذه الصيغ (doc, docx, pdf)، وبعد عملية رفع ملف المضمون يتم النقر على ( إرسال).
  7. من خلال البريد الالكتروني الخاص بالباحث تقوم المجلة العربية للعلوم ونشر الأبحاث بإرسال نتائج التحكيم للمضمون وهل سيتم نشره أو لا، وكذلك تتم عملية ارسال التعديلات المطلوبة عبر الإميل الخاص بالباحث.

 نصائح قبل ارسال البحث للنشر: 

يسعى الباحثون إلى تحقيق عملية نشر الأبحاث الخاص بهم عبر المنصات والمجلات؛ وذلك للوصول إلى جمهور وتحقيق مكاسب معرفية ومعنوية، وفيما يلي نصائح تساعد الباحث على زيادة قبول نشر الأبحاث الخاصة به:

  1. على الباحث القيام بعملية استطلاعية وقراءة شاملة لكافة سياسيات المنصات والمجلات التي يرغب بنشر الأبحاث الخاص به عليها.
  2. يُنصح إجراء الباحث لمقارنة بين محتوى أبحاثه وشروط كل منصة من منصات النشر قبل إرسال المادة لعملية نشر الأبحاث.
  3. كلما كان محتوى البحث محكماً تحكيماً دقيقاً كلما زادت فرصة القبول في عملية نشر الأبحاث.
  4. يُنصح الباحث بأن يقوم بعملية مراجعة للتنسيق.
  5. على الباحث أن يكون جاهز تقنياً من حيث البريد الالكتروني الفعال.

للتعرف أكثر علي كيفية كيفية اختيار المجلة المناسبة لنشر الأبحاث يمكنك قراءة المقال

كيفية اختيار المجلة المناسبة لنشر الأبحاث


 أهم أسباب رفض المحتوى في عملية نشر الأبحاث: 

  1. عدم موافقة المحتوى لسياسة المنصة التي سيتم عبرها نشر الأبحاث.
  2. عدم استيفاء المادة للعلميات الإجرائية المعرفية من حيث الكتابة والتنسيق والبحث.
  3. عملية نشر الأبحاث تتطلب التخصص في مجال محدد، وإرسال المحتوى لمنصة غير متخصصة في مجال المحتوى المرسل يعطي نتيجة رفض لنشر الأبحاث.
  4. نشر الأبحاث يتبع عملية التحكيم الخارجي أولاً، ثم التحكيم الداخلي وبناء على نتيجة التحكيم يتم رفض نشر الأبحاث أو قبولها.
  5. يتم رفض نشر الأبحاث التي يثبت فيها الانتحال، وهذا من أكثر أسباب رفض نشر الأبحاث.
  6. يتم رفض نشر الأبحاث التي لا يقوم صاحبها بإجراء التعديلات المطلوبة منه.
  7. نشر الأبحاث تواجه الرفض إذا كان حجم المضمون غير متكافئ مع الحد الأقصى للمنصة.
  8. يُرفض نشر الأبحاث الركيكة المعنى.
  9. يُرفض نشر الأبحاث المكررة.

 فيديو: كيف تكتب وتنشر ورقة علمية 

لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة