عيوب الاستبيان

عيوب الاستبيان
اطلب الخدمة

في الغالب يلزم لإتمام البحث أو الرسالة العلمية أن يقوم الباحث بعملية جمع المعلومات من خلال استخدام الاستبيان، وهذا يأتي ضمن المحددات المميزة أن ثمة أدوات دراسة معتمدة من ضمنها الاستبيان يوفر على الباحث عناء الوصول إلى الطريقة الأصح لجمع المعلومات، وفي هذا السياق لابد لك أن تعرف أن الاستبيان له مميزاته وله عيوبه، ونرى أن الإلمام بهذه المميزات والعيوب لا يكون إلا بتصنيف المميزات والعيوب وفقاً لنوعي الاستبيان الرئيسيين وهما الاستبيان الورقي والاستبيان الإلكتروني.


 مزايا الاستبيان الورقي: 

الاستبيان الورقي هو عبارة عن قالب متخصص يحتوي على مجموعة من المعلومات والتي من أهمها الأسئلة والإجابات.

ويقوم الباحث في الاستبيان الورقي بعملية جمع المعلومات من أفراد عينة البحث من خلال توزيع هذا الاستبيان الورقي عليهم ومن ثم اجابة أفراد عينة البحث على أسئلة هذا الاستبيان الورقي، وبعد ذلك تتم عملية جمع الاستبيان وتفريغ المعلومات التي تم جمعها وتحليلها احصائياً، وكل هذا يتم من خلال اليد، لا بالاعتماد على الروابط الالكترونية، ولعل الاستبيان الورقي يعطيك نتائج مميزة منبثقة من العديد من المزايا الخاصة بالاستبيان الورقي والتي من أهمها:

  1. الاستبيان الورقي يعطي أفراد العينة البحثية الوقت الكافة في عملية الاجابة على الأسئلة. حيث يمكن أن يأخذ أفراد العينة البحثية الاستبيان الورقي ويضعونه على الطاولة ويجيبون بتأني كامل على أسئلته.
  2. هناك مشكلة لابد من أخذها بعين الاعتبار وهي (الأمية التكنولوجية) والتي تعني أن ثمة أشخاص لا يستطيعون أن يتعاملوا من التكنولوجيا لاسيما جهاز الكمبيوتر، وفي هذا السياق نقول كيف يمكن للأشخاص ذوي الأمية التكنلوجية من الاجابة على الاستبيان الإلكتروني؟!. وبهذا نرى أن الاستبيان الورقي هو البديل في هذه الحالات.
  3. الاستبيان الورقي يعطيك فرصة الشرح المباشر والمفصل عن طبيعة وماهية هذا الاستبيان لأفراد العينة البحثية. مما يعني زيادة تقبل أفراد العينة البحثية لوضع الاجابات الصحيحة على الاستبيان الورقي.
  4. ماذا لو أردت أن توجه استبياناً لفئة الأطفال؟ هل سيستطيع الطفل باستيعاب برنامج الوورد والروابط الإلكترونية؟ بالطبع لا، وبالتالي يعتبر الاستبيان الورقي هو الأفضل في عملية دراسة أفراد عينة البحث من الأطفال.
  5. يظل للاستبيان الورقي هيبته لدى العديد من أفراد العينة البحثية لاسيما أولئك المتقدمين في العمر والذين اعتادوا عليه.

 عيوب الاستبيان الورقي: 

فقرتنا السابقة كانت عن مزايا الاستبيان الورقي ورأينا أن ثمة العديد من المزايا التي يمتلكها هذا الاستبيان الورقي، ولكن في ذات الصعيد بالنسبة للاستبيان الورقي فإن هناك عيوب لابد من ذكرها وهي:

  1. الاستبيان الورقي يحتاج منك إلى العديد من التكاليف المالية على سبيل المثال تكاليف الطباعة والمواصلات.
  2. ماذا لو أردت أن تدري مجموعة من العينات البحثية وكانت إحداهم في مكان يبعد عشرات الكيلو مترات أو حتى  كان أفراد عينة البحث خارج دولتك؟ فهل ستسافر لإجراء هذا الاستبيان؟ هنا نقول أن الاستبيان الورقي لا يراعي بعد المسافات.
  3. جيل الشباب اليوم أصبحوا يتعاملون مع ما هو إلكتروني أكثر مما هو ورقي. وهذا يعني أن تقبلهم للاستبيان الإلكتروني سيكون أكثر من تقبلهم للاستبيان الورقي.
  4. الاستبيان الورقي بحاجة إلى حصر عدد محدد من النسخ، على سبيل المثال كان عدد أفراد العينة البحثية 100 فرد فلابد أن يكون لديك 100 استبيان ورقي مطبوع وجاهز، وهذا من عيوب الاستبيان الورقي إذ أن الاستبيان الإلكتروني لا يحتاج إلى تحديد عدد نسخ فبمجرد النسخ للرابط يصبح لديك نسخة الكترونية جديدة للاستبيان.

إعداد الأبحاث


 مميزات الاستبيان الإلكتروني: 

هو ذلك الرابط الذي تقوم بتحميل أسئلة الاستبانة عليه ومن ثم تقوم بعملية نسخه وتوزيعه على أفراد العينة البحثية، وبدورهم يقوم أفراد العينة البحثية بعملية الإجابة على الاستبيان الإلكتروني وإرساله الكترونياً أيضاً، هذه هي الصورة العامة للاستبيان الإلكتروني.

كما أن للاستبيان الإلكتروني مزاياه التي لا تقل أهمية عن الاستبيان الورقي، بل إن الناظر إلى هذه المزايا يدرك مدى أهميتها في العصر الحديث، ومن أهم ما يميز الاستبيان الإلكتروني هو:

  1. الاستبيان الإلكتروني يتماشى مع متطلبات العصر الحديث، حيث يغلب طابع التقنية والتكنولوجيا على العصر الحديث.
  2. لا ينحكم الاستبيان الإلكتروني بالزمان والمكان بالنسبة لدراسة أفراد عينة البحث، فلن تكون بحاجة إلى التنقل ولربما السفر كما هو الحال في الاستبيان الورقي.
  3. يتحرر الاستبيان الإلكتروني من أموال الطباعة، إذ يعتبر الاستبيان الإلكتروني مجاني لا يخضع لتكاليف مالية.
  4. تكون المرونة عالية في الاستبيان الالكتروني، وذلك من خلال الامكانية الفورية لاستصدار نسخ متعددة للاستبيان الإلكتروني وعدم الحاجة للطباعة كما هو الحال في الاستبيان الورقي.
  5. الاستبيان الإلكتروني يخاطب جمهور الشباب بشكل أفضل مما يقوم به الاستبيان الورقي.
  6. الاستبانة الإلكترونية تمكن الجماهير من التعرف على الآليات الجديد الدارجة في عملية كتابة البحث العلمي.
  7. الاستبيان الإلكتروني يتميز بسهولة إرساله واستقباله عندما يكون أفراد العينة البحثة ذو قدرة على التعامل مع التكنولوجيا.

 عيوب الاستبيان الإلكتروني: 

مزايا الاستبيان الإلكتروني كثيرة، ولكن أيضاً ثمة عيوب للاستبيان الإلكتروني تؤدي إلى عدم إكتمال عملية دراسة أفراد عينة البحث بالشكل المطلوب، وهذه العيوب هي:

  1. الاستبيان الإلكتروني يحتاج إلى دراية بكيفية إنشاؤه وإرساله واستقباله من قبل الباحث، وهذا ما لا يتوافر لدى كثير من جمهور الباحثين.
  2. يتطلب الاستبيان الإلكتروني محددات لا تتوفر في كثير من المدن لاسيما الفقيرة منها مثل الانترنت.
  3. تظل الطريقة النمطية المتعارف عليها لدى الجماهير هي الاجابة على الاستبيان الورقي كنوع تم التعود عليه منذ القدم، لذلك قد يواجه الباحث صعوبة في تعريف أفراد عينة البحث بطبيعة الاستبيان الإلكتروني.
  4. الاستبيان الورقي يكون موجوداً أمام الباحث مما يمكن الباحث من رؤية أفراد عينة البحث وهي تقوم بعملية الإجابة على هذا الاستبيان. أما الاستبيان الإلكتروني فلربما قام أحد من خارج أفراد عينة البحث بالإجابة عليه.
  5. هناك عيوب تقنية قد تعترض طريق تنفيذ الاستبيان الإلكتروني، مثل عطل الرابط أو ضعف الشبكة.
  6. أفراد عينة البحث قد يكون منهم من هو أميّ في التقنية، بحيث لا يستطيع أن يتعامل مع جهاز الحاسوب.
  7. كثيراً ما يجد الباحث أن بعض أفراد عينة البحث قاموا بعملية إرسال الإجابات ناقصة أو فارغة، وذلك لأن بعض الروابط تتطلب عملية الحفظ بعد الإجابة وهذا ما يغفله الكثيرة من أفراد عينة البحث.

 أيهما تختار الاستبانة الورقية أم الإلكترونية؟ 

هذا السؤال محط جدل في ذهن العديد من الباحثين الذين يقعون في الحيرة في الاختيار بين الاستبانة الورقية والاستبانة الإلكتروني. والإجابة لا يمكن أن تكون حصرية أو ثابتة، إنما تأتي الإجابة وفقاً للمحددات التالية:

  1. أنظر أولاً إلى أفراد عينة البحث واعرف خصائصهم جيداً، وبناءاً عليه اعرف ما يناسبهم هل هو الاستبانة الورقية أم الاستبانة الإلكترونية؟. على سبيل المثال كان أفراد عينة البحث من الأطفال الصغار دون الثانية عشر. ههنا ستقوم بعملية اختيار الاستبانة الورقية نظراً لعدم قدرتهم على الاجابة على القالب الإلكتروني.
  2. أنظر إلى المنطقة الجغرافية التي يتوزع فيها أفراد عينة البحث. هل هي منطقة واحدة أو مناطق قريبة أو مناطق متفرقة ولربما احتاجت سفر. فالمناطق القريبة يناسبها الاستبانة الورقية والمناطق البعيدة يناسبها الاستبانة الإلكترونية.
  3. آراء المشرفين لها دورها ومكانها في عملية تحديد الباحث لطبيعة الاستبانة هل هي ورقية أم إلكتروني.
  4. التكلفة المادية تحكم عملية اختيارك للاستبانة ورقية أم إلكترونية.
  5. علمك ومهارتك بطريقة عمل كلا النوعين من الاستبانة، إذ أن اختيارك لابد أن يكون وفقاً لإمكانياتك المهاراتية.

 كيف يؤثر أفراد عينة البحث في عملية إعداد الاستبانة؟ 

الباحث المتفكر يرى أن مجمل الجوانب المتعلقة بالاستبانة تأتي عملية إعدادها وفقاً لخصائص أفراد عينة البحث. إذاً أفراد عينة البحث هم المحرك الأساسي لكيان الاستبانة. وفي النقاط التالية تتضح صورة تأثير أفراد عينة البحث في الاستبانة بشكل أكبر:

  1. تبدأ أولاً في تأثير أفراد عينة البحث في عملية اختيار نوع الاستبانة هل هي إلكترونية أو ورقية. فكما أوردنا في فقرة سابقة من هذا المقال أن عملية اختيار قالب الاستبانة يأتي وفقاً للخصائص العامة لأفراد عينة البحث.
  2. عملية كتابة المضمون الداخلي للاستبانة، تأتي وفقاً للمعطيات الخاصة بأفراد عينة البحث. حيث سيقوم الباحث بصياغة المقدمة والأسئلة والخاتمة وفقاً لقدرات أفراد عينة البحث من جهة. و كذلك وفقاً للمعلومات التي يريدها الباحث من أفراد عينة البحث.
  3. عدد نسخ الاستبانة تأتي بشكل مطابق أو زيادة بقليل عن عدد أفراد عينة البحث.
  4. أفراد عينة البحث هم من يحددون أداة الدراسة منذ البداية. فحسب معطيات أفراد عينة البحث يرى الباحث ما إذا كانت الاستبانة مناسبة من بين أدوات الدراسة الأخرى لدراسة هؤلاء الأفراد أم لا.
  5. يرتبط أفراد عينة البحث بكافة خطوات الاستبانة. بداية بإعداد وصياغة الاستبانة ومن ثم توزيعها وجمعها وأخيراً تفريغ معلومات الاستبانة والبدء بعملية التحليل الإحصائي.

 فيديو: كيف تصمم استبانة بحث مميزة وخالية من العيوب؟ 

 


لطلب المساعدة في إعداد الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة