مواصفات خطة البحث الجيدة - المنارة للاستشارات


مواصفات خطة البحث الجيدة



مقال بعنوان: مواصفات خطة البحث الجيدة

أنموذج البحث العلمي: المنارة للاستشارات.

مواصفات خطة البحث الجيدة

من المؤكد أنه لابد وأن يسبق كل دراسة علمية خطة بحث واضحة وعلى الطالب إعدادها، ثم يتم مناقشتها وتعديلها من قبل المشرف عليه  لعرضها على المجالس العلمية بالجامعة التي تقوم بدورها بقبول أو رفض خطة البحث ، وبإقرار خطة البحث من المجالس العلمية تبدأ رحلة البحث والدراسة المكثفة حسب ما تم التخطيط له في خطة البحث. 

وفي كثير من الحالات يواجه العديد من الطلبة صعوبات في إعداد خطة البحث لدراساتهم العلمية وبالتالي يتم التأخر في إتمام دراستهم العليا التأخر في إتمامها، وليس معنى ذلك أن هؤلاء الطلبة غير أكفاء لحمل الشهادات العلمية العليا، ولكن ذلك يعود إلى صعوبة حصول الطالب على نموذج يساعده على إعداد خطة بحث لدراسته، ولذلك تم كتابة هذا المقال بهدف توفير نموذج خاص بخطة البحث لمساعدة طلبة الدراسات العليا في إتمام بحثهم العلمي.

مكونـات خطة البحث

عنوان البحث:
يعتبر عنوان الدراسة  أول العناصر التي يجب تحديدها قبل البدء في كتابة خطة البحث، ويكتب في أعلى ووسط الصفحة الأولى، ويمكن تلخيص أهم شروط العنوان الجيد في النقاط الآتية

الوضوح

الشمول

الإيجاز

لا يحوي نتائج

لا يحوي أحكام

التجديد

المقدمـة:
مقدمة خطة البحث يتم فيها تبيين أهمية البحث من خلال نظرة عامة شمولية وتاريخية، تبدأ المقدمة بالتعميم وتنتهي بالتخصيص.

أهداف البحث:
وفيها يذكر  الباحث الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها من الدراسة

إشكالية البحث:
وهي عبارة عن  تساؤل جامع ويكون إجابته موضوع الدراسة ، ويتفرع من هذا السؤال عدة أسئلة تفصيلية يجيب عليها جزء أو أجزاء من الدراسة

منهجية البحث:
وفيها يذكر الباحث المنهج التي سيتبعه أثناء المضي بالدراسة ، وكذلك طريقته في جمع وفرز وتحليلي المعلومات، وتصميم أدوات الدراسة التي من خلالها يتم جمع المعلومات، وبشكل عام فالمنهجية هي توضيح لماذا سيعمل الباحث لإنجاز دراسته  والإجابة على التساؤلات المطروحة في إشكالية البحث

مخطط البحث:
وهو من أهم أجزاء خطة البحث، وفيه يتم عرض التقسيمات المقترحة للدراسة وطرح العناوين المقترحة،"وقد يكون العنوان ومخطط البحث وقائمة المصادر كافية لتشكيل خطة بحث مصغرة خصوصا في البحوث الصغيرة كبحوث مشاريع التخرج بعد الدراسة الجامعية وبحوث الدبلوم العالي.. ويتم تقسيم البحوث الكبيرة إلى أجزاء، وتقسّم الأجزاء إلى أبواب، والأبواب إلى فصول، والفصول مباحث أو أرقام، والمباحث إلى مطالب أو أحرف، أما البحوث الصغيرة فغالباً ما تقتصر على الفصول." 

قائمة المصادر والمراجع:
تكون قائمة مبدئية و الهدف منها التدليل على أن للبحث العلمي المراد بحثه مصادر ومراجع للاستعانة بها هذا من ناحية، وللتأكيد على أن الباحث مطلع على دراسات ومصادر علمية أخر  وانه وعلى معرفة كافية بالموضوع المختار

الخلاصة:
خلاصة خطة البحث تتضمن التمسك على بأهمية الدراسة وطلب القبول للمشروع البحثي
ولمزيد من الإيضاح والمعرفة بخصوص خطة البحث، هنا شركة المنارة للاستشارة بإمكانكم إرفاق طلبكم أو التواصل معنا عبر موقع المنارة . 

هل تود معرفة المزيد عن مواصفات خطة البحث الجيدة؟؟

للإستفسار أو طلب المساعدة الأكاديمية لا تتردد في التواصل معنا

مع تحيات:

 المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي.


هل تود الإستفادة من خدماتنا ؟ أرسل طلبك الآن !

أضف تعليقك


البحث في المدونة

الأقسام

الزوار شاهدوا أيضاً

تابعنا على الفيسبوك