أهمية الإطار النظري في رسالة الماجستير

أهمية الإطار النظري في رسالة الماجستير
اطلب الخدمة

أهمية الإطار النظري في رسالة الماجستير

إن إجراء مراجعة دقيقة للاطار النظري أمر ضروري عند كتابة الطالب لبحث على أي مستوى. والاطار النظري من الواجبات الأساسية التي يفترض القيام بها بحذر في جميع الأبحاث عامة وفي رسالة الماجستير خاصة. وعادة ما يتم تقديم الاطار النظري قبل الوصول إلى رسالة الأطروحة الخاصة بالطالب، وكأنه يبين للقارئ أنه لم يهمل أساسيات البحث.

1 . يخلق الاطار النظري علاقة بين الباحث والمتقبل:

يساعد الاطار النظري على خلق شعور من العلاقة مع القارئ حتى يتمكن من كسب ثقة الطالب بأنه قد قام بالمجهود الذي يقتضيه البحث. ونتيجة لذلك، یمکن للقارئ أن یقدم للطالب الفضل في بذل العناية الواجبة عبر قيامه بتقصي الحقائق وفحص الوقائع في الاطار النظري، وھي إحدى الخطوات الأولية لأي كتابة بحثية.

وقد لا يكون الطالب خبيرا في مجال معين، ومع ذلك، من خلال إدراج الاطار النظري في ورقة البحث الخاصة به، يبين للقارئ أنه يعرف ما كان يتحدث عنه. ونتيجة لذلك، وعبر المزيد من الكتب والمقالات، وغيرها من المصادر التي يمكن أن تدرج في الاطار النظري، يكون جديرا أكثر بالثقة والخبرة الخاصة به.


2 . تساعد كتابة الاطار النظري على تجنب الانتحال العرضي:

لنتصور أن الطالب قد كتب ورقة بحثية أصلية في مجال تخصصه، دون صياغة الاطار النظري. وعندما يكون على وشك نشر الورقة يدرك أن شخصا ما قد نشر ورقة حول موضوع مشابه جدا لموضوعه. بالطبع، لم يكن قد سرق أي معلومة. ومع ذلك، إذا قام بنشر عمله، سوف يشكك القارئ في صحة البحث. وسوف يسألون كذلك عن أهمية تكرار أبحاث مماثلة.

وأثناء صياغة الاطار النظري، يمكن أن يلاحظ الباحث كيف قام شخص آخر ببحوث مماثلة حول الموضوع الخاص به. ومن خلال معرفة هذه الحقيقة، يمكنه تكييف أو تعديل البحوث الخاصة به بطريقة لا تجعل بحثه مجرد إعادة صياغة فكرة شخص آخر.


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة