أهمية البحوث العلمية


 المقصود بالبحوث العلمية 

تعد البحوث العلمية أحد أهم الوسائل التي يقوم الباحث العلمي باتخاذها من أجل عرض المعرفة التي توصل إليها وذلك بعد اتباع العديد من الأساليب والطرق العلمية الممنهجة للحصول على المعلومات والبيانات ذات الدقة العالية والموثوقة. حيث تتناول البحوث العلمية مواضيعًا ذات صلة بالمجال الذي ينتمي إليه الباحث العلمي، ولا شك أن الباحث العلمي يقوم بالبحث عن ماهية آخر الظواهر والقضايا انتشارًا ولا سيما المشكلات التي يتعرض إليها المجتمع الذي ينتمي إليه الباحث العلمي.

ومن هنا يكمن الهدف الأساسي من إعداد البحوث العلمية وهو حرص الباحث العلمي على معالجة مشكلة أو ظاهرة علمية يتعرض إليها المجتمع اليذ يخص البحث العلمي. تعد البحوث العلمية أهم الأساليب التي من شأنها أن تفسح المجال للباحث العلمي أن يقوم بالإطلاع على عدد من المصادر العلمية بمختلف أنواعها سواء أمهات الكتب أو المجلات العلمية أو الصحف الالكترونية؛ وذلك من أجل الاستعانة بالمعلومات التي تمد صلة للظاهرة التي يتناولها في البحث العلمي ولا سيما المعلومات الأكثر صحةً ودقة.

 أهمية البحوث العلمية 

يقوم طلاب العلم في جميع المراحل التعليمية بكتابة كل من البحوث العلمية التي من شأنها تعكس ايجابيًا على الفرد، أي كاتب البحوث العلمية، وعلى المؤسسة التعليمية وعلى المجتمع، حيث يتناول هذا المقال الأهمية التي تعود من كتابة البحوث العلمي، وتتمثل تلك الأهمية في النقاط الآتية:

  1. تعمل البحوث العلمية على تحقيق الأهداف الذي يرجوها الباحث من القضية التي يتناولها في بحوثه العلمية، حيث يقوم الباحث بإثبات صحة الفرضيات التي قد طرحها في بداية البحوث العلمية أو بدحض تلك الفرضيات.
  2. تعمل البحوث العلمية على ارتفاع شأن الباحث العلمي من حيث اللغة وتزيد من قدرة الباحث العلمي على الاستقصاء.
  3. تعمل البحوث العلمية المكتوبة وفق الطريقة الصحيحة على تشجيع الطلاب على الاقتداء بها، وذلك من حيث الترتيب ولا سيما ترتيب الباحث العلمي في عرض المعلومات والبيانات وكذلك من حيث اختيار الموضوع العلمي، وبالتالي من حيث اقتناء الباحث العلمي للمصطلحات العلمية الأكاديمية التي من شأنها أن تترك انطباعًا متميزًا حول مدى كفاءة الباحث العلمي في الكتابة.
  4. تعمل البحوث العلمية على انفتاح الباحث العلمي على العديد من الثقافات، فالباحث يقوم بالاطلاع على عدد من الدراسات السابقة بمختلف جنسيات الباحثين الذين كتبوا دراسات حول ذات الموضوع، ولا شك أن الباحثين السابقين يعكسوا اتجاههم حول مشكلة البحث من وجهة نظر مجتمعهم ولا سيما أن المجتمعات تختلف في نزعاتها واتجاهاتها وآراءها حول ذات مشكلة البحث.
  5. تعمل البحوث العلمية على توسيع مدارك الباحث العلمي وذلك من خلال اطلاعه على مختلف المفاهيم من مختلف الأبحاث أو الدراسات السابقة التي تتناول نفس موضوع البحث العلمي خاصته.
  6. تعمل البحوث العلمية على مساعدة الباحث العلمي على انتقاء الألفاظ والكلمات التي تليق بالبحوث العلمية، حيث يقوم الباحث العلمي بانتقاء العبارات التي لها وقع علمي قوي تعكس انطباعًا حول مدى فهم الباحث العلمي لموضوع بحثه.
  7. تعتبر البحوث العلمية بمثابة مراجع للعديد من البحوث العلمية الأخرى التي تتناول نفس الموضوع، حيث يلجأ الباحثون القائمون على بحوث علمية معينة إلى بحوث علمية أخرى من أجل الاطلاع عليها والاستفادة من معلوماتها، ومن أجل كتابة بحوث علمية جديدة تختلف في أهدافها ونتائجها عن البحوث العلنية السابقة.
  8. إن للبحوث العلمية فائدة كبيرة في تحفيز الباحث العلمي عند قيامه بنقل المعلومات بأن يتسم بالأمانة، مما يجعل البحوث العلمية الناتجة أكثر دقةً وأكثر موضوعيةً.
  9. تعمل البحوث العلمية على كشف الستار عن الطاقة الإيجابية والابداعية الذي يتميز بها الباحث العلمي؛ وذلك لأن كتابة البحوث العلمية تتطلب طاقة وابداع كبيرين وذلك من أجل الوصول إلى المعلومات التي بدورها تمثل نتائج البحوث العلمية والتي أيضًا تعتبر كنقطة انطلاق للباحثين الجدد الذين يتخذوا مشكلة البحث ذاتها في كتابة البحوث العلمية.
  10. لا شك أن الأهمية الكبرى للبحوث العلمية تتجلى في وصول الباحث العلمي إلى معلومات وحقائق جديدة من خلال البحوث العلمية.
  11. للبحوث العلمية أهمية كبرى في توسيع مدارك الباحث العلمي بشكل عام حول أساسيات كتابة البحث العلمي، إذ يتمكن من إرشاد وتوجيه النصائح والتوجيهات للطلاب القادمين على كتابة بحوث علمية متعلقة بمجال تخصصهم.
  12. لا شك أن للبحوث العلمية الأهمية الكبيرة في توسيع مدارك الباحث العلمي حول ماهية موضوع البحث العلمي الخاص به، ولا سيما ماهية الأسباب والعوامل التي قادت إلى انتشار الظاهرة التي يتناولها الباحث العلمي في البحث العلمي الخاص به.
  13. إن البحوث العلمية تعمل على رفع شأن المكانة العلمية للمؤسسة العلمية التي ينتمي إليها الباحث العلمي، حيث أن الباحث العلمي يقوم بكتابة البحوث العلمية التي لها شأن كبير في معالجة الظواهر التي يتعرض إليها الباحث العلمي، سواء كانت تلك المعالجة بإيجاد الحلول المناسبة للقضاء على تلك الظاهرة أو الحد من تأثير عوائدها السلبية على مجتمع البحث العلمي.

ومن هنا يمكن القول بأن للبحوث العلمي الأهمية التي لا يمكن حصرها، سواء كانت تلك الأهمية تعود على الباحث العلمي ذاته أو على البحث العلمي أو على المجتمع الذي ينتمي إليه الباحث العلمي. ولا شك أن إدراك الباحث العلمي لتلك الأهمية من شأنه أن يشجع الباحث العلمي على الانتماء للبحث العلمي وذلك عن طريق اتباع الطريقة العلمية الصحيحة لكتابة البحث العلمي وكذلك عن طريق الرجوع لأكثر المصادر والمراجع العلمية ثقة وصحة من أجل الاستعانة بها لكتابة البحث العلمي.

لطلب المساعدة في إعداد الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي