ما هي سمات البحث العلمي الجيد؟


إن البحث العلمي الجيد يتمتع بالسمات التي من شأنها أن تجعله بحثًا متميزًا. حيث أن البحث العلمي الجيد يتناول موضوعًا محددًا ذات صلة بالتخصص الذي ينتمي إليه الباحث العلمي، ولا شك أن الباحث العلمي يقوم بالإطلاع على العديد من البحوث العلمية السابقة من أجل الاستفادة منها من حيث كيفية عرض الباحث العلمي للمعلومات، وكذلك كيفية تطبيق كل خطوة من خطوات كتابة البحث العلمي.

 ما المقصود بسمات البحث العلمي الجيد؟ 

تعد سمات البحث العلمي الجيد هي الصفات التي تميز البحث العلمي الجيد عن غيره، أي البحث العلمي الذي كان الباحث العلمي يعمل جاهدًا من أجل البحث حول موضوع البحث العلمي والوصول إلى الأهداف المرجوة من كتابته، ويتناول هذا المقال شرحًا موجزًا لماهية السمات التي لا بد على الباحث العلمي الأخذ بها بعين الاعتبار عند كتابة البحث العلمي الخاص به، حيث أنها الصفات والمميزات التي يتمتع بها البحث العلمي ليحتل مركز الصدارة على غيره من البحوث العلمية من ناحية أهمية الظاهرة التي يتناولها الباحث العلمي في بحثه العلمي وكذلك من ناحية اللغة المنتقاة لكتابة البحث العلمي.

 ما هي سمات البحث العلمي الجيد؟ 

وتتمثل سمات البحث العلمي الجيد في النقاط التالية:

  1. يتميز البحث العلمي الجيد عن غيره من البحوث باحتوائه على عنوان بحثي فريد ومميز وبأنه العنوان الخاص بالبحث، أي لا يمكن لأن يكون لأكثر من بحث علمي نفس عنوان البحث. حيث تتشابه البحوث العلمية في بعض متغيرات عناوينها إلا أنها تكون مختلفة في الموضوع الرئيسي التي تدل عليه في البحث العلمي.
  2. يتميز البحث العلمي الجيد باللغة التي يستخدمها الباحث العلمي في كتابته لمحتوى البحث العلمي، إذ يقوم الباحث العلمي باختيار ولا سيما انتقاء الألفاظ التي من شأنها أن تتلاءم مع موضوع البحث العلمي وكذلك مع نوع المجال العلمي المختص به الباحث العلمي. ومن هنا يمكن القول بأن البحث العلمي يتوجب أن يكون بلغة قوية علمية بحثية أكاديمية تعكس مدى تميز الباحث العلمي باللغة ومدى الجهد الذي كان قد بذله الباحث العلمي أثناء كتابته للبحث العلمي منذ بدايته لنهايته.
  3. يتميز البحث العلمي الجيد عن غيره بالتزام الباحث العلمي فيه بكل خطوات كتابة البحث التي تتمثل بالمكونات التي يتكون منها البحث العلمي الجيد، ولاسيما أن لكل خطوة من خطوات كتابة البحث العلمي بالترتيب معايير وقواعد معينة يمكن للباحث العلمي اتباعها من أجل تطبيقها وكتابتها بشكل علمي صحيح ومرتب.  ولا يمكن لباحث علمي أن يقوم بكتابة البحث العلمي الخاص به إلا من بعد المتابعة مع المشرف العلمي الخاص به وكذلك الرجوع إلىمختلف المصادر وكذلك الدراسات السابقة من أجل كتابة بحث علمي جيد وقائم على جميع الخطوات الواجب عليه اتباعها لكتابته بصورة صحيحة.
  4. يتميز البحث العلمي الجيد بضرورة اتباع الباحث العلمي للمنهجية اللازمة والضرورية للبحث العلمي وهي متمثلة في النهج الذي يسير عليه الباحث العلمي من أجل الحصول على معلومات علمية صحيحة ومتعلقة بموضوع البحث العلمي.
  5. يتميز البحث العلمي الجيد بضرورة التزام الباحث العلمي بقواعد اللغة العربية، بحيث يقوم الباحث العلمي بكتابة البحث العلمي خاليًا من الأخطاء النحوية والإملائية، حيث أن خلو البحث العلمي من الأخطاء النحوية والإملائية تترك انطباعًا جيدًا حول مدى جودة البحث العلمي المتناول وكذلك مدى كفاءة الباحث العلمي في الكتابة.
  6. يتميز البحث العلمي الجيد بضرورة اتباع الباحث العلمي الكيفية أو الطريقة الصحيحة والمعتمدة في توثيق المعلومات والبيانات التي يحتوي عليها الباحث العلمي، حيث يحتوي البحث العلمي على المعرفة والعلوم الموثوقة، وهذا من شأنه أن يبين مدى تميز البحث العلمي عن غيره من البحوث العلمية.

بناء على ما تم ذكره أعلاه، لا بد على الباحث العلمي أن يأخذ بعين الاعتبار ماهية السمات التي تميز كل بحث علمي عن غيره؛ وذلك من أجل ضمان الباحث العلمي كتابة بحث علمي متميز وبالتالي الحصول على مرتبة متميزة في كتابة البحث العلمي. علاوة على ذلك، يقوم الباحث العلمي بمراعاة أهم النقاط التي يشير إليها المشرف الأكاديمي والتي لا بد على الباحث العلمي أن يأخذ بها بعين الاعتبار عند كتابة كل خطوة من خطوات كتابة البحث العلمي.

 لماذا يجب على الباحث العلمي أن يتبع سمات البحث العلمي الجيد؟ 

  1. يجب على الباحث العلمي أن يتبع سمات البحث العلمي الجيد؛ وذلك من أجل كتابة بحث علمي دقيق يقوم على اتباع جميع الأساليب التي من شأنها أن تزود الثقة على محتوى البحث العلمي لدى القارئ.
  2. يجب على الباحث العلمي أن يتبع سمات البحث العلمي الجيد؛ وذلك من أجل ضمان الحصول على الشهادة العلمية التي يرجوها من كتابة البحث العلمي الخاص به، حيث تتنوع تلك الشهادة، مثل: درجة البكالوريوس، درجة الماجستير، درجة الدكتوراة.
  3. يجب على الباحث العلمي أن يتبع سمات البحث العلمي الجيد؛ وذلك لأن كل سمة من سمات البحث العلمي الجيد لها دور كبير في توضيح الأهمية الكبرى من ضرورى اتباعها؛ وذلك لأن عدم اتباع كل سمة من سمات البحث العلمي قد تقود الباحث العلمي إلى الإخفاق في كتابة البحث العلمي، ولا شك أن هذا يؤدي إلى عدم تحقيق الباحث العلمي لكل من الأهداف المرجوة من كتابة البحث العلمي الخاص به.
  4. يجب على الباحث العلمي أن يتبع سمات البحث العلمي الجيد؛ وذلك من أجل اعتماد البحث العلمي الخاص به كأحد المصادر التي من الممكن أن يلجأ إليها المهتمون حول موضوع البحث العلمي، والاستعانة به.
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا