ما الفائدة المرجوة من كتابة عناصر البحث العلمي؟

إن لكتابة البحث العلمي أهمية كبيرة جمة منها أنها تعكس انطباعًا حول مدى انتماء الباحث العلمي إلى المجتمع الخاص به في حال قام الباحث العلمي بكتابة بحث علمي يتناول مشكلة من مشكلات المجتمع المعاصرة. لكن يجدر القول بأن هذا البحث العلمي الذي يتناول موضوعًا ما وهو متعلق بمجال الباحث العلمي يتكون من عدة عناصر، وأن لكل عنصر من عناصر البحث العلمي فائدة تعود على البحث العلمي وهي تتمثل في التالي:

  1. عنوان البحث العلمي: عنوان البحث العلمي يمثل الواجهة التي بدورها أن تعطي فكرة القارئ للبحث العلمي المتناوَل انطباعًا حول موضوع البحث ومجال الباحث وانطباع حسن على براعة الباحث العلمي في الكتابة وكذلك انتقاء المفردات.
  2. مقدمة البحث العلمي: تمثل مقدمة البحث العلمي أحد الأجزاء الرئيسية لكتابة البحث العلمي وذلك لأنها تحتوي على فكرة عامة حول موضوع البحث العلمي وتبين للقارئ الأسباب التي شجعت الباحث العلمي على كتابة البحث العلمي واختيار موضوعه.
  3. أهمية البحث العلمي: في هذا الجزء من البحث العلمي يقوم الباحث العلمي بكتابة الفائدة المرجوة من كتابة البحث العلمي.
  4. أهداف البحث العلمي: يوضح الباحث العلمي الغرض الرئيسي من كتابة البحث العلمي والأسباب التي دفعته لكتابة موضوع البحث دون غيره من المواضيع.
  5. مشكلة البحث العلمي: يقوم الباحث العلمي في هذا الجزء بكتابة الظاهرة أو القضية الذي يتطرق إليها في البحث العلمي الخاص به وذلك من أجل معرفة أسبابها وعواملها ونتائجها وكذلك من أجل البحث حول حلولها.
  6. الدراسات السابقة: يقوم الباحث العلمي بقراءة العديد من الأبحاث العلمية السابقة من أجل كتابة محتوى بحثي علمي قائم على معلومات صحيحة كان قد اكتشفها باحثون من قبل بناءً على قواعد أساسية كانوا قد اتبعوها في الحصول على معلوماتهم.
  7. منهجية البحث العلمي: وتتمثل في الأسلوب والطريقة العلمية التي يتبعها الباحث العلمي من أجل الحصول على المعلومات من مصادرها المختلفة.
  8. قائمة المصادر: ويقوم الباحث العلمي بالاستعانة بها من أجل الاتيان بالمعلومات التي تهم موضوعه العلمي.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي