كيف تعتمد على المراجع عند كتابتك لمشكلة البحث العلمي

كيف تعتمد على المراجع عند كتابتك لمشكلة البحث العلمي
اطلب الخدمة

كيف تعتمد على المراجع عند كتابتك لمشكلة البحث

مشكلة البحث العلمي

تعد مشكلة البحث العلمي من أجزاء كتابة البحث العلمي على نحو كامل وشامل ومرتب، وذلك لأن مشكلة البحث العلمي تمثل العمود الذي من شأنه أن يعتمد عليه الباحث العلمي في كتابة البحث العلمي خاصته. ولا شك أن هناك عدة مصادر يعتمد عليها الباحث العلمي في اختيار مشكلة البحث العلمي خاصته، وتتمثل هذه المصادر في الدراسات السابقة، حيث أن إطلاع الباحث العلمي على الدراسات السابقة من شأنها أن تلهم الباحث العلمي حول ماهية المشكلة التي تستحق أن يقوم الباحث العلمي بالكتابة عنها في بحث علمي منفصل، ولا شك أن عملية الكتابة البحثية من شأنها أن تتطلب من الباحث العلمي بإجراء التحريات والإجراءات اللازمة من أجل معرفة إذا ما كان مشكلة البحث العلمي التي اختارها تحتاج بأن يتم الكتابة عنها أم لا.

كما يعد أن للمشرف دور كبير في مساعدة الباحث العلمي في كتابة البحث العلمي خاصته تتمثل أهمها في ارشاده حول أي المشكلات العلمية المعاصرة التي بالفعل تتطلب من الباحثين اجراء التحريات عنها من أجل الكشف عن أسبابها وعوامل انتشارها مؤخرًا ولا ريب أن ذلك يحث الباحث العلمي على كتابة البحث العلمي خاصته وفق آخر ما يتم اكتشافه حول مشكلة البحث العلمي وذلك من أجل الوصول إلى أهم النتائج البحثية التي تتمثل في حلول حول معالجة مشكلة البحث العلمي وكذلك التخلص منها.

علاوة على ذلك، تمثل الأخبار أحد المصادر الذي يلجأ إليها الباحث، إن الباحث العلمي الجيد ينتمي إلى المجتمع الذي يعيش فيه، حيث أن الباحث العلمي كونه أحد أفراد المجتمع، يقوم الباحث العلمي بتتبع آخر الأخبار والمستجدات التي تتعلق بالمجتمع الخاص به، ليقوم بالكتابة حول مشكلة معينة من المشكلات المعاصرة التي تواجه الباحث العلمي. وأخيرًا، إن قراءة الباحث العلمي للكتب المقرر عليه قراءتها خلال العام الدراسي من شأنها أن تدله على أهم المواضيع أو الظواهر أو القضايا التي تصلح لأن يكتب الباحث العلمي بحثًا علميًا حولها.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة