أهم النقاط التي تحققها كتابة البحث العلمي


المقدمة
تعد كتابة
البحث العلمي بمثابة الدليل على مدى سعي الباحث العلمي في قراءاته واطلاعه على الكثير من خطط بحوث علمية سابقة والعديد من المصادر المختلفة التي من شأنها تحقق الغاية المرجوة من كتابة خطة بحث علمي حول موضوع معين، ولا سيما موضوع يستحق كتابة بحث علمي عنه بشكل جيد. تتجلى أهمية كتابة خطة بحث في النقاط التالية:

  1. تعمل كتابة خطة البحث العلمي على نشر الوعي لدى كل قارئ يقوم بالاطلاع عليه، حيث تزود القارئ بأحدث المعلومات وأكثرها دقةً وصحة حول ظاهرة معينة.
  2. تدفع خطة البحث العلمي القارئ إلى كتابة بحث علمي جديد حول ذات الظاهرة أو عن قضية مشابهة، فقد يستنبط القارئ العديد من القضايا التي تستحق كتابة بحث علمي بشأنها وذلك بسبب الطريقة الجيدة التي يتبعها الباحث لمقترح بحث علمي الذي يقوم بقراءته القارئ، إذ أن لكل من قوة الأسلوب وسهولة الألفاظ وصحة المعلومات الدور الأكبر في لفت انتباه القارئ حول استكمال عملية القراءة لمقترح البحث العلمي وأيضًا هذا بدوره يشجع القارئ على الاطلاع بصورة أكبر على مقترح بحث علمي آخر من أجل توسيع فكره حول الموضوع نفسه.
  3. يساعد البحث العلمي على توسيع مدارك الباحث العلمي نفسه وذلك لأنه يقوم بقراءة أكبر عدد ممكن من المصادر والمراجع المتمثلة في الكتب والرسائل الأخرى والمجلات وغيرها من المصادر من أجل كتابة مقترح بحث علمي متكامل العناصر والمحتوى العلمي.
  4. يساهم البحث العلمي في حل المشكلات العصرية وذلك لأن الباحث العلمي يعاصر مشكلة تتعلق في مجال دراسته ولها أثر سلبي كبير على الفرد والمجتمع، حيث يتمثل دور الباحث العلمي في كتابة مقترح بحث علمي من أجل وصف مشكلة مقترح البحث العلمي والبدء في الاطلاع أكبر عدد من المصادر ذات الصلة بموضوع مقترح البحث العلمي.
  5. إن كتابة بحث علمي تنمي مهارات الباحث العلمي الكتابية واللغوية والعلمية، حيث يسهل على الباحث العلمي الانضمام إلى المؤتمرات والاجتماعات التي تتناول قضية مقترح البحث العلمي خاصته كعنوان يستوجب التطرق إليه. بالإضافة إلى أنه يسهل على الباحث العلمي كتابة العديد من المقالات ذات المواضيع المشابهة.
  6. إن كتابة مقترح بحث علمي ونشره يعكس دورًا ايجابيًا حول رفعة الدولة وتقدمها علميًا بين العديد من الدول الأخرى، مما يجني الباحث العلمي ازدهارًا وتقدمًا لدولته بين الدول الأخرى.

مقاييس يجب على الباحث العلمي الأخذ بها لكتابة بحث علمي على نحوٍ صحيح وسليم، وتتمثل في التالي:

  1. أن يكون عنوان البحث العلمي عنوان له مدلول صحيح وشامل وبعيد عن المصطلحات التي تتناول أكثر من معنى.
  2. لا بد أن يستوفي البحث العلمي الخاص بك على جميع عناصر البحث العلمي المتفق عليها المتمثلة في عنوان البحث العلمي، المقدمة، مشكلة البحث العلمي، فرضيات البحث، الدراسات السابقة، منهجية البحث، الخاتمة، المراجع.
  3. أن يتناول البحث العلمي الخاص بك مشكلة معاصرة أو ظاهرة منتشرة في الوقت الراهن لكتابة البحث العلمي.
  4. أن يعتمد البحث العلمي الخاص بك على أسس علمية وواقعية لها صلة كبيرة بمشكلة البحث العلمي وتتمثل هذه الأسس في اعتماد الباحث العلمي على دراسات علمية سابقة موثقة ومعتمدة على مصادر علمية صحيحة.
  5. أن يتناول البحث العلمي الخاص بك جميع المتغيرات التي توجد في عنوان البحث بشكل واسع مع توضيح علاقة كل متغير من المتغيرات بمشكلة البحث العلمي المتناول.
  6. أن تكون لغة البحث العلمي لغة علمية وسهلة على حدٍ سواء.
  7. ألا يحتوي البحث العلمي على المصطلحات التي من شانها أن تولد شيئًا من الغموض لدى القارئ وهي المصطلحات التي قد تحتوي على أكثر من معنى أو مدلول.

المراجع

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا