ماهية البحوث التجريبية وأقسامها

 

المقدمة 

البحوت التجريبية هي البحوث التي تهدف إلى التوصل إلى نتائج يمكن تطبيقها عمليًا في تحسين النظام التربوي أو العملية التعليمية ولذا، فهي تهتم بالتغيرات ذات الأهمية التربوية والاجتماعية، فمثلًا يقوم الباحث بدراسة أسباب الرسوب وكيفية معالجتها أو أسباب ترك الدراسة والأساليب الواجب اتباعها مثلًا في هذه الظاهرة، وما إلى ذلك من المتغيرات التي بدراستها يتم تطوير العملية التربوية وتحسين كفاءة النظام التربوي.

ما المقصود بالبحوث التجريبية؟

هي البحوث التي تعتمد على الواقع، وعلى الاستقراء العلمي، ويقوم الباحث بها بعد ما توحي له بعض الملاحظات، والتجارب بغرض معين، يصوغه صياغة محددة ودقيقة؛ بحيث تكون عناصره قابلة للقياس، ويصمم الباحث بعض التجارب؛ من أجل أن يختبر صحة الفرض الذي وضعه، مستعيناً ببعض الأدوات، ووسائل الرصد والقياس؛ فإذا أيدت التجارب الفرض في كل مرة يجربها، كان الفرض صحيحاً، ويتحول إلى قانون علمي محتمل أو صادق صدقاً نسبياً، ويبقى صادقاً إلى أن تظهر حالة واحدة مناقضة؛ فيسقط، أو يظهر قانون آخر أكثر شمولية منه، من حيث أنه يفسر قدراً أكبر من الوقائع.

وقد يحصل الباحث على فرض صوري لا يمكن أن يختبر بالتجربة، يستنبطه من عدة قوانين سابقة؛ عندما ينظمها، وينسقها، وعليه كي يختبر صدقه؛ أن يستنبط منه نتائج مباشرة، أو غير مباشرة، من الممكن اختبارها بالتجربة؛ فإذا أيدت التجارب هذه النتائج كان الفرض صحيحاً، وتحول إلى نظرية. ويلاحظ أن التجارب لا تهدم النظرية، وإن أسهمت في قيامها لأن النظرية عبارة عن تنسيق منطقي للقوانين والحقائق العلمية، والبحوث التجريبية بكل معنى الكلمة لا توجد إلا في العلوم الفيزيائية والطبيعية؛ ولكن بعضهم يمتد بالبحوث التجريبية؛ لتشمل بعض العلوم الإنسانية خاصة علم النفس.

أقسام البحوث التجريبية:

1-بحوث تجريبية طبيعية: وهي التي نقوم بها في مجال العلوم الفيزيائية، والكيميائية، والحيوية، والطبية.

2-بحوث تجريبية إنسانية: وهي التي نقوم بها في مجال بعض العلوم الإنسانية، وأعني على الخصوص: بحوث التربية الرياضية، وبحوث علم النفس.

المراجع

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا