معلومات هامة في تخصص المحاسبة

فهرس المقال


♦ المقدمة

لعل أهم ما يشهده العالم في عصرنا الحالي من تغير وتطور في الهيكل الاقتصادي وكذلك اسهام للقطاع الخاص فيما يسمى بالتنمية الاقتصادية كانت قد تضاعفت الحاجة لكفاءة عالية في مجال المحاسبة وذلك بهدف المساهمة في تلبية الاحتياجات لمواكبة التطور في القطاعات الاقتصادية ومن هنا ظهرت الحاجة إلى إيجاد البحوث الجاهزة في تخصص المحاسبة وهذا بشأن تأهيل كافة الكفاءات البشرية من أجل سد هذه الاحتياجات.

♦ المحاسبة المالية ومحاسبة التكاليف

المحاسبة المالية :

  • خدمة المستخدم الخارجي للمعلومات المحاسبية_ المساهمين، والمستثمرين، والدائينين من خلال إعداد ونشر القوائم المالية. فهي تهتم بالتعاملات بين المنشأة والغير.
  • تنشر المعلومات التي توفرها المحاسبة المالية من خلال التقارير المالية حتى تستطيع الأطراف الخارجية الاستفادة منها.
  • تهتم المحاسبة المالية بتسجيل الجانب المالي فقط لأي عملية .
  • تهتم المحاسبة المالية بحصر وتسجيل العمليات المتبادلة بين المنشأة وأطراف خارجية .
  • تهتم المحاسبة المالية في معالجة العمليات المالية بصورة إجمالية.
  • تسجل المحاسبة المالية العمليات المالية التي حدثت بالفعل (أي التاريخية) ولا تهتم بالأحداث المتوقعة.

محاسبة التكاليف:
دراسة جدوى المشروع هي عبارة عن دراسة يقوم بها صاحب المشروع لوحده أو إحدى الشركات المتخصصة في إنجاز دراسات الجدوى من أجل دراسة مشروع جديد أو التوسع في مشروع قائم، لمعرفة مدى الجدوى لتنفيذ المشروع ونسبة نجاحه، و توضح دراسة الجدوى الإمكانيات المطلوبة لكل مشروع وتكاليفة الإستثمارية و الفرص التسويقية وإيرادته المتوقعة والتحديات التي تقابله. وتتميز بالتالي:

  • خدمة المستخدم الداخلي (الإدارة بكل مستوياتها: العليا، والوسطى والتنفيذية) من خلال توفير المعلومات التي تساعد الإدارة على القيام بوظائفها الأساسية من تخطيط ورقابة واتخاذ القرارات.
  • لا يتم نشر المعلومات التي توفرها فهي للاستخدام الداخلي فقط .
  • تهتم محاسبة التكاليف بتسجيل الجانب المالي وغير المالي .
  • محاسبة التكاليف فتهتم بحصر وتسجيل العمليات المالية والكمية التي تحدث في أقسام وإدارات المنشأة المختلفة .
  • محاسبة التكاليف تعالج العمليات المالية بصورة تفصيلية وتحليلية.
  • تهتم محاسبة التكاليف بالأحداث التاريخية والمستقبلية (مثل تقدير التكاليف المتوقعة خلال الفترات المستقبلية)

لماذا يتم القيام بدراسة جدوى مشروع؟
الهدف من دراسة جدوى مشروع هو معرفة إحتياجات المشروع الناجح من التكاليف والموارد ونسبة نجاحه على المدى القصير والطويل. وتساعد دراسة الجدوى أيضا على معرفة نقاط الفرص المتاحة للمشروع ونقاط التحديات المتوقعة ووضع خطط لتجاوزها للوصول بالمشروع لأكبر نسبة نجاح فى المستقبل.

وتمكِّن دراسة جدوى مشروع ودراسة السوق من معرفة المخاطر المتوقعة مستقبلا ووضع الخطة البديلة فى حالة حدوثها للخروج بأقل نسبة خسائر ممكنة وتحدد دراسة الجدوى أيضا تكاليف المشروع والإنفاق والإيرادات المتوقعة.

هل دراسة جدوى المشروع ضرورية؟
دراسة جدوى المشروع تعد الأساس الذي يحدد نجاح أي مشروع من عدمه. حيث أن دراسة الجدوى ضرورية جدا لأي مشروع ولا يمكن الإستغناء عنها، ولابد لأي مشروع من إنجاز دراسة جدوى مرتبطة بزمن معين لتنفذيها للوصول إلى الهدف الأساسي وتحقيق أعلى عائد ربح ممكن، ويمكن الإستعانة بمكاتب وشركات و بيوت خبرة الاستشارات التسويقية و دراسات الجدوى ذات الخبرة الكبيرة والسمعة الطيبة. أو أن تقوم بإعداد دراسة الجدوى بنفسك إذا كانت لديك خبرة و تعرف الكثير عن مجالك ومنافسيك وسوقك وكيفية إرضاء زبائنك.

وتعتبر دراسة جدوى مشروع من أهم وأول طرق نجاح مشروعك فلا تبخل ببذل المال والوقت والجهد من أجل إنجاز دراسة جدوى تحدد أهداف مشروعك على المدى القصير والطويل والإحاطة بكل تفاصيل المشروع قبل تنفيذه.

قبل الشروع في اعداد دراسة جدوى تفصيلية لمشروعك عليك أولاً:

  • تصنيف المشروع ونشاطة ( خدمي – تجاري -زراعي – صناعي – عقاري ….. )
  • تحديد موقع المشروع.
  • تحديد الشركاء حسب خبرتهم ومؤهلاتهم.
  • تحديد الشكل والهيكل القانونى للشركة (مشروع فردي – شكرة ذات مسؤلية محدودة – مساهمة مغلقة – مساهمة مفتوحة في هيئة سوق المال).
  • تحديد الرخص والتصاريح ومكان صدورها وتكلفتها والوقت اللازم لإستلامها لبدء المشروع.
  • تحديد مواصفات ومميزات المنتج أو الخدمة

♦ الإيرادات (المستحقة - المقدمة) المصروفات (المستحقة - المقدمة)

الإيرادات المستحقة Accrued Revenues
هي إيرادات تٌستحق للشركة نتيجة تقديمها لخدمة / سلعة ولكن لم تحصل على قيمة الإيراد بعد. وتعتبر الإيرادات المستحقة حق / أصل وبالتالي تعتبر ذات طبيعة مدينة. ومن أمثلة الإيرادات المستحقة: شركة تقدم خدمة تأجير قاعات إجتماعات وتم إستخدام قاعة الإجتماعات ولم يتم تحصيل قيمة الإيجار بعد.

الإيرادات المقدمة Unearned / Deferred Revenues
هي إيرادات قامت الشركة بتحصيلها مقدماً ولم تقدم في مقابلها الخدمة / السلعة الى المستفيد، وتعتبر إلتزام على الشركة أي أن طبيعتها دائنه. من أمثلة الإيرادات المقدمة : إحدى شركات النشر والتوزيع قامت بتحصيل قيمة الإشتراكات السنوية لإحدى المجلات.

المصروفات المستحقة Accrued Expenses
هي مصروفات تخص الفترة المالية ولكن لم يتم صرفها بعد. وتعتبر أحد حسابات الإلتزامات Liabilites وعليه تكون ذات طبيعة دائنة. ومن أمثلة المصروفات المستحقة : قيمة مرتبات شهر يوليو والتي تم صرفها في شهر أغسطس.

المصروفات المقدمة Prepaid Expenses
هي مصروفات تحملتها الشركة تخص فترة مالية قادمة (أو عدة فترات). وتعتبر حق / أصل Asset وبالتالي تكون ذات طبيعة مدينة. من أمثلة المصروفات المقدمة : قيام الشركة بالتعاقد مع شركة تأمين على سيارات الشركة لمدة عام كامل.

♦ تعريف التحليل المالي وأهداف التحليل المالي

تعريف التحليل المالي
التحليل الماليّ (بالإنجليزيّة: Financial Analysis) هو عملية تهدف إلى تقييم طُرق استثمار وتوظيف المال في الشركات، ودراسة الكفاءة والأرباح الناتجة عن عملياتها، وتعتمد على استخدام مجموعة من الوسائل، مثل تحليل النسب الماليّة؛ بهدف إدراك الفرص والمشكلات الخاصة بالاستثمار، ويُعرَّف التحليل الماليّ بأنّه دراسة خاصة بالمعلومات الماليّة لمنشأة أو مشروع معين؛ من أجل إدراك التدفقات النقديّة، والأرباح، والمصروفات.

من التعريفات الأخرى للتحليل المالي هو تقييم المشروعات والأعمال المرتبطة مع التمويل؛ بهدف تحديد طبيعة أدائها وملاءمتها، وغالباً يُستخدم التحليل الماليّ لدراسة الحالة الماليّة للمنشأة، من حيث كونها مستقرة ومُربحة؛ من أجل تبرير الاستثمارات النقديّة الخاصة بها.

أهداف التحليل المالي
يسعى التحليل الماليّ بصفته من الوسائل المهمة لكافة أنواع المنشآت إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، ومن أهمّها:

  • تحديد المركز الماليّ الخاص بالمنشأة. المُقارنة بين الوضع الماليّ الخاص بالمنشأة مع وضع المؤسّسات التي تعمل بالقطاع نفسه.
  • المُشاركة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالمال؛ من خلال تحقيق أعلى العوائد وأقلّ التكاليف.
  • استخدام سياسات ماليّة مُقترحة؛ من أجل تغيير الحالة الماليّة للمنشأة.
  • المساهمة في توجيه الأفراد من المستثمرين للمشاركة بالاستثمار في كافة المجالات الاستثماريّة.
  •  متابعة الأخطار الماليّة التي قد تواجه المنشأة؛ بسبب السياسة المستخدمة في التمويل.
  • معرفة مُعدّل نجاح المنشأة في تحقيق الأهداف والأرباح الخاصة بها.

أدوات التحليل المالي
يعتمد تطبيق التحليل الماليّ على استخدام المُحلل المسؤول عنه إحدى أدوات التحليل؛ ممّا يساعد على الوصول إلى الأهداف المطلوبة بنجاح، ومن أهمّ هذه الأدوات:

  • تحليل الهيكل الماليّ: هو ضمان وجود تمويل للحاجات دون حدوث تأثيرات في التوازن الماليّ، والمردوديّة الماليّة؛ من خلال الاعتماد على تطبيق مبدأ السيولة والاستحقاق، أو الفصل بين النشاطات الخاصة بالتحليل.
  • تقييم النشاط والنتائج: هو الاهتمام بطريقة تحقيق المنشآت للنتائج، والحُكم على مدى قدرة نشاطاتها في الوصول للأرباح؛ عن طريق استخدام أرصدة التسيير الوسيطة، وهي أرصدة تظهر المراحل التي تُشكّل الأسباب والنتائج؛ ممّا يُساهم باتخاذ القرارات الصحيحة. *
  • تقييم المردوديّة: هي المقارنة بين النتائج المُحققة والطُرق المستخدمة في تحقيقها، وتُصنَّف بأنّها المؤشرات الأكثر موضوعيّة في عملية التقييم الخاصة بالأداء، وتُستخدم لاتخاذ قرارات الاستثمار والتمويل.
  • تحليل التدفقات النقديّة: هو من أكثر أدوات التحليل تطوراً؛ حيث يُستخدم في التحليل الماليّ المتوازن، ويهتمّ بمتابعة أسباب الفائض أو العجز الماليّ في الخزينة، كما يحتوي على مؤشرات تُستخدم في عملية اتخاذ القرارات الاستراتيجيّة.

خصائص التحليل المالي
يتميز التحليل الماليّ بالعديد من الخصائص ومنها:

  • يُعدّ التحليل الماليّ نشاطاً يسعى إلى تحويل البيانات الماليّة الخاصة بالقوائم الماليّة إلى مجموعة من المعلومات المستخدمة في اتخاذ القرارات.
  • يتضمن التحليل الماليّ كافة النشاطات في المستويات الإداريّة المتنوعة.
  • يعتمد التحليل الماليّ على بيانات محدودة من قائمة ماليّة واحدة، بل يشمل كافة القوائم الماليّة مثل الدخل والميزانيّة.
  • أهمية التحليل المالي إنّ استخدام التحليل الماليّ بالمنشآت يُشكّل أهمية كبيرة لبيئة العمل فيها، وتُلخص هذه الأهمية وفقاً للنقاط الآتية:
  • مساعدة الإدارة على وضع الأهداف؛ ممّا يساهم في إعداد الخُطط المناسبة لتنفيذ النشاط الاقتصاديّ.
  • دعم الإدارة في تصحيح الأخطاء أثناء حدوثها؛ من خلال تزويدها بالوسائل التصحيحيّة المناسبة. اكتشاف فرص جديدة للاستثمار.
  • يُعدّ هذا التحليل أداةً تساعد على دعم فعالية التدقيق. المساهمة في تشخيص الوضع الماليّ الخاص بالمنشأة.
  • معرفة مدى قدرة المنشأة في الحصول على القروض وسداد قيمتها.

أنواع التحليل المالي

  • التحليل الداخليّ: هو التحليل الماليّ الذي يُنفذ من خلال قسم أو موظف يتبع للهيكل التنظيميّ في المؤسسة، مثل قسم المُحاسبة، والإدارة الماليّة.
  • التحليل الخارجيّ: هو التحليل الماليّ الذي تُنفّذه جهة خارج المُنشأة، ويُساهم في خدمة الجهات الخارجيّة، والسعي إلى تحقيق الأهداف الخاصة بها، ومن الأمثلة عليها الغُرف التجاريّة والصناعيّة والمصارف.

♦ مرفقات

نقدم لكم ملف كامل عن أسئلة المقابلات لوظيفة محاسب.

دورة تأهيل المحاسب المالي المحترف.

http://www.manaraa.com/upload/110b47e2-b4d3-47bd-847f-486fdfac16b1.png

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي