كيفية صياغة نتائج الاستبيان البحثي


يبذل الباحث الجهد الكبير في تصميم الاستبيان ليتمكن من استخدامه كأداة بحثية صارمة للوصول إلى حلول لمشكلة البحث والإجابة على استفسارات الباحث، والعينة التي ينفذ عليها الاستبيان تكون كبيرة لذلك يتوجب على الباحث تجميع نتائج الاستبيان وكتابتها واستعراضها بشكل يمكن فهمها بسهولة ويسر.

 الطرق التي تستخدم في استعراض نتائج الاستبيان 
الطرق المتبعة في استعراض نتائج الاستبيان هي:

  1. محاور الإجابات التامة: وذلك يتم من خلال كتابة الباحث تقارير توجز إجابات عينة البحث للتركيز على فهم نتائج الاستبيان وحصرها.
  2. فريق النتائج: يتم كتابة نتائج الاستبيان من خلال تنفيذ الاستبيان على مجموعة من الأفراد من عينة البحث.
  3. الأسلوب الإحصائي للاستبيان: تبعاً لمجموعة من الأسس الإحصائية يتم تقييم نتائج الاستبيان لمجموعة من العينة المستجيبة للبحث.
  4. الاستبيانات التامة أو المكتملة: يتم حصر نتائج الاستبيانات التامة والمكتملة بعدة طرق وآليات متنوعة منها:
  • التعامل مع مخرجات الإجابات.
  • التعامل مع نتائج الاستبيانات كل استبيان متكامل على حدة.
  • التعامل مع نتائج الاستبيان المتعلقة بكل فرد على حدة.
  • تحديد نتائج الاستبيان وذلك من خلال تفسير الملاحظات.

 نتائج الاستبيان لجلسات الإجابات 
بعد الانتهاء من عرض إجابة عينة واحدة للاستبيان من خلال جلسة الإجابة، ومن ثم بعدها يمكن للباحث أن يستعرض باقي الإجابات للعينات الأخرى للاستبيان من في بند الإجابات في صفحة منفصلة بطرق ووسائل متنوعة، ويتم ترتيب وضبط الإجابات المفصلة المتعلقة بجلسات الإجابات من خلال عدة طرق وهي:

  • كافة الاستبيانات.
  • استبيان محدد.
  • فرد محدد.

ويقوم الباحث بعرض نتائج الاستبيان في الصفحة الخاصة بالإجابات وذلك بتفصيل الإجابات لمستجيب كل مجموعة، وإن كان قد قام الباحث باستخدام أسلوب التدرج الهرمي في صياغة أسئلة الاستبيان فإن ذلك يساعده في كتابة نتائج الاستبيان من خلال مجموعة الأساليب والتقارير التالية التي تساعد على فهم نتائج الاستبيان بدقة أكبر:

  • تقرير نتائج الاستبيان: يستخدم هذا التقرير العرض البياني لنتائج الاستبيان حيث أن لكل جلسة إجابة محددة.
  • تقرير إجابات الاستبيان: هذا التقرير نتائج الاستبيان التي ترصد إجابة عينة البحث لكل بند من بنود الاستبيان على حدة.
  • تقرير إجابات الاستبيان غير الصحيحة: يوضح نتائج الاستبيان من خلال رصد الإجابات التي فرضها الباحث أنها غير صحيحة.

 التحليل الإحصائي لنتائج الاستبيان 
تقوم عملية رصد نتائج الاستبيان بالاستناد على مجموعة من الحسابات التي يقوم الباحث بتوضيحها للتصديق على دقة نتائج الاستبيان وذلك باتباع الأمور التالية:

  • بيان الأسس الخاصة برصد الإحصاءات وترتيب نتائج الاستبيان ومناقشتها:
    • تعتمد عملية تقييم الإحصاءات لنتائج الاستبيان من خلال طبيعة الاستبيان والأسئلة المكونة له وصفوفها أو من خلال محصلة النتائج.
    • طبيعة ونوع الهيكل المستخدم في شرح نتائج الاستبيان.
    • حدد ماهية الأشخاص الذين قاموا بتعبئة الاستبيان.
    • تفكيك وتحليل نتائج الاستبيان وذلك بتضمين احتوائها على بنود تتعلق بالأقدمية والسن.
  • تحديد الآلية التي يتم من خلالها تحديد الإحصاءات لنتائج الاستبيان.
  • بيان توافق أسس تحليل نتائج الاستبيان مع صفات الاستبيان والمستجيبين للاستبيان.

 الوسائل المستخدمة في الحصول على نتائج الاستبيان 

أولاً: الوسائل التقليدية في تحصيل نتائج الاستبيان
يقوم الباحث في السابق بجمع المعلومات وتعبئة الاستبيان من عينات البحث ومن ثم يقوم بفرز وتجميع الإجابات بشكل يدوي ليقوم بعد ذلك بحساب نتائج الاستبيان التي يتوصل إليها بطريقة تقليدية يحسب فيها النسبة المئوية للإجابات، والمتوسط الحسابي لإجابات العينة، والوسيط، ومستوى ودرجة الانحراف المعياري للإجابات، والمنوال.

عيوب الوسائل التقليدية المستخدمة في تحليل نتائج الاستبيان

  1. غير موفرة للوقت وذلك بسبب وجود العديد من الأمور التي يسعى الباحث لتفنيدها لاستعراض نتائج الاستبيان.
  2. احتمالية الخطأ واردة وبشكل كبير، وذلك بسبب ارتفاع حجم العينة وهذا يتطلب من الباحث بذل جهد ذهني أكبر وبالتالي هذا يدفع الباحث للانحياز عن الدقة في رصد نتائج الاستبيان بشكل أو بآخر.
  3. حاجة هذه الطريقة إلى الاستعانة بمختصين لتنفيذ مجموعة من الدوال التي يصعب على الباحث شخصياً حصرها وإجراؤها بمفرده يدوياً لبيان نتائج الاستبيان.

ثانياً: الوسائل الحديثة في تحصيل نتائج الاستبيان
مع تطور العلم وتطور تقنياته لجأ المختصون في مجال البحث العلمي والدراسات العلمية إلى إيجاد وسائل متطورة في استخلاص نتائج الاستبيان وعرضها بطريقة تسهل على الباحث استكمال بحثه العلمي والوصول إلى الهدف المنشود، وقد تنوعت البرامج المستخدمة في عملية التحليل الإحصائي، وهذه البرامج والآليات وفرت على الباحثين الوقت والجهد المستخدم لاستخلاص نتائج الاستبيان، كما أنه لم يعد حجم العينة أو تعقيدها أو محدداتها تشكل عائق في الحصول على نتائج الاستبيان، ومن هذه البرامج:

1. برنامج Microsoft Excel: يساعد برنامج مايكروسوفت إكسل الباحث في ترتيب البيانات وإجراءات الدوال المتنوعة والعمليات الحسابية المختلفة المعقدة والبسيطة عليها، وكما يعد أنه بداية استخدام البرمجة في عملية استخلاص نتائج الاستبيان.

2. البرامج الأخرى والمبرمجة خصيصاً لإنجاز العمليات الحسابية والتحليلية على الاستبيانات لاستخلاص نتائج الاستبيان منها بشكل أسهل وأسرع، ومن هذه البرامج STAT، SPSS، MINITAB، SAS، E-viewer،  Statistic.

 عيوب الاستبانة كأداة بحثية 

  1. تتطلب من الباحث بذل مجهود بدني وزمني على إعدادها.
  2. يتعذر استعمالها في حال العينة الأمية.
  3. تعرض المبحوثين لسوء فهم.
  4. خسارة عدد من نسخ الاستبانة إما بسبب وجود خلل فيها أو فقدها بعد إرجاعها للباحث.
  5. تأثر العينة بآراء الغير عند الإجابة على بعض البنود.
  6. إن لم يتطلب من العينة الإدلاء بمعلوماته الشخصية يصعب العودة إليه.
  7. الإجابة على الاستبانة من غير العينة المستهدفة.
  8. كبر حجم الاستبانة يختنق المبحوث وتشعره بالتذمر ومن المحتمل أن لا يكمل الإجابة أو الإجابة بشكل عشوائي.

لطلب المساعدة في تحليل نتائج الاستبان البحثي يرجى التواصل مباشرة

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا