كيفية ترجمة المجلات


 مفهوم ترجمة المجلات 

هو عملية تحويل لمجموعة من المواضيع التي تختص بمجال معين وتكون مدونة في هيئة وشكل مخصص، من اللغة التي أنشأت وصممت بها إلى لغة أخرى مع الحفاظ على جميع مكونات هذه المجلة كما في النسخة الأصلية.

 من هو مترجم المجلات؟ 

هو الشخص الذي توكل إليه مهمة ترجمة المجلات، ويمتلك مبادئ أساسية في الترجمة وذو خبرة في المجالات التي تتناولها المجلة، ويمتلك المهارات التقنية التي تمكنه من إنشاء وتصميم ترجمة المجلات كما في النسخة الأصلية للمجلات.

 مواصفات الشخص الموكل بترجمة المجلات 
يتصف الشخص الموكل بترجمة المجلات بمجموعة من الصفات والسمات التي تميزه عن غيره، وتمكنه من أداء عمله بأفضل شكل ممكن، ومن هذه الصفات ما يأتي:

  1. أن يكون مترجم متمرس ومحترف ويجيد التعامل مع الأوراق المراد ترجمتها بغرض النشر لترجمة المجلات.
  2. أن يتصف المترجم للمجلات بالأمانة العلمية والصدق.
  3. أن يحفظ المترجم حقوق الملكية التي يؤمن عليها في محتوى المجلات.
  4. أن يسند كل عمل إلى صاحبه في ترجمة المجلات.
  5. أن يكون على اطلاع بالأساليب الحديثة لتقنيات النشر في المجلات والترجمة.
  6. أن يمتلك خبرة في ترجمة المجلات والأوراق البحثية.
  7. أن يمتلك مجموعة من المهارات التقنية التي تمكنه من التعديل والإضافة على الترجمة التي يجريها على المجلات.
  8. أن يكون على اطلاع بكل جديد في المحتوى العلمي.
  9. أن يكون على دراية وعلم بأسس النشر في المجلات العلمية.

 الأسباب التي بسببها ترفض ترجمة المجلات 
تتعدد الأسباب والأمور التي بسببها ترفض ما يقدم من ترجمة المجلات وتمنع من النشر، وهذه الأسباب لم تكن هباءً وإنما كانت محكمة بناءً على مجموعة من الأسس والقوانين التي تخضع لها ترجمة المجلات، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

الجزء الأول: رفض ترجمة المجلات لأسباب وأمور عامة غير مخصصة، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  1. الموضوع المراد ترجمته في محتوى ترجمة المجلات بلا فائدة.
  2. الموضوع المراد ترجمته في محتوى ترجمة المجلات ليس له أدنى متوسط من الصحة.
  3. المواضيع التي تمت ترجمتها لمحتوى ترجمة المجلات ليس لها علاقة بمجالات المجلة.
  4. البيانات المراد إدخالها في ترجمة المجلات بالية ولم تخضع للتحديث منذ فترة طويلة.
  5. مستوى ترجمة المجلات المقدم غير موثوق به.
  6. وجود تضارب وخلل بين محتوى ترجمة المجلات وبين الاهتمام العام والرئيسي لترجمة المجلات.

الجزء الثاني: رفض ترجمة المجلات لأسباب وأمور ذات مسبب علمي، ومن هذه الأسباب ما يأتي وخصوصاً إن كان المحتوى المقدم للترجمة ناتج عن إجراء دراسة ما:

  1. الفرضيات غير واضحة في ترجمة المجلات.
  2. الدراسة المراد إخضاعها لترجمة المجلات ضعيفة وذات تصميم ركيك.
  3. عينة الدراسة المراد إضافتها وضمها لمحتوى ترجمة المجلات لا تكافئ المجتمع الإحصائي.
  4. الأدوات الإحصائية المستخدمة في الدراسة المراد أن تضاف إلى ترجمة المجلات غير مناسبة ولا تكافئ التخصص لها.
  5. الاستنتاجات والنتائج التي خرجت بها الدراسة المراد إضافتها إلى ترجمة المجلات غير منطقية.
  6. اعتماد الدراسة المراد ترجمتها وإضافتها إلى ترجمة المجلات على مراجع غير حديثة.

الجزء الثالث: الأسباب التي تتعلق بالأسلوب العام لترجمة المجلات وآلية تقديمها، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  1. تنظيم ترجمة المجلات غير منتظم ولا يصح التعامل به.
  2. اتباع أسلوب في ترجمة المجلات غير علمي وصعب التطبيق.
  3. عدم المراجعة بعد ترجمة المجلات مما يرفع ويزيد من نسبة الوقوع في الأخطاء.
  4. عدم الاهتمام الكافي بالجداول وما تحتويه من بيانات عند ترجمة المجلات.
  5. التعامل مع أشكال وتداخلات من التمثيل للبينات في ترجمة المجلات لملئ فراغ لا أكثر.
  6. عدم الاهتمام بالتوثيق الصحيح للمحتوى أثناء ترجمة المجلات.

الجزء الرابع: الأسباب التي تتعلق بالأخلاقيات العامة للنشر ولترجمة المجلات، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  1. التعامل في ترجمة المجلات مع الانتحال بشكل مباشر للترجمة.
  2. استخدام أسلوب التزوير بدلاً من ترجمة المجلات ترجمة احترافية.
  3. نسب بعض محتويات ترجمة المجلات إلى غير أصحابها، أو نسب جزء لها ولمؤلفيها.
  4. التعامل مع المحتوى المراد إضافته في عدد من المجلات التي يتم لها إجراء ترجمة مجلات وذلك بعدد من اللغات المختلفة.
  5. كتابة أسماء مترجمين لم تكن لهم مشاركة أو تدخل في ترجمة المجلات.
  6. عدم ذكر جميع المترجمين الذين ساهموا في ترجمة المجلات وتدقيقها.

 مواصفات المحتوى الذي يمكن إضافته لترجمة المجلات 
تتصف النصوص التي تضاف إلى محتوى ترجمة المجلات بمجموعة من الصفات التي تزيد من قيمتها البحثية، ومن هذه المواصفات ما يأتي:

  1. أن يحمل المحتوى المراد إضافته إلى ترجمة المجلات هدف واضح ويضيف لمسة مميزة لترجمة المجلات.
  2. أن تكون أهمية المحتوى الذي سيضاف لترجمة المجلات واضحة ومفهومة لدى الباحثين والمراجعين.
  3. على من يقوم بترجمة المجلات الأخذ بعين الاعتبار أن يكون المحتوى واضح وصريح فالباحثين والمراجعين لا يملكون متسعاً من الوقت للتخمين والافتراض.

وأخيراً يتوجب على من توكل إليه مهمة إجراء الترجمة على المجلات أن يأخذ بعين الاعتبار توافر جميع الصفات التي تتعلق به كمترجم للمجلات، وأن يعمل بالنصائح التي تدفعه للسير بشكل صحيح وسليم، ومعرفة الأسباب التي تمنع عملية النشر للترجمة في المجلات، لتفادي إضاعة الوقت والجهد عليها بلا هدف.

ويتوجب التنبيه على أن نتاج الترجمة للمجلات لا يكون بنفس المستوى من المترجمين المختلفين، ولك لأن كل مترجم يختلف عن المترجم الآخر بالمهارات التي يمتلكها وبمستواه في هذه المهارات، وبالتالي فإن الترجمة تظهر مستوى مهارات كل مترجم، وبالتالي نلاحظ الفروق في نتاج عمليات الترجمة على المجلات.

لطلب المساعدة في ترجمة المجلات يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا