كيفية اختيار عينة البحث والتعامل معها

كيفية اختيار عينة البحث والتعامل معها
اطلب الخدمة

 مفهوم عينة البحث 

هي عبارة عن مجموعة جزئية مأخوذة من المجتمع البحثي الأصلي، وتشكل جميع الصفات التي يحتويها المجتمع الأصلي كذلك يتم اختيارها وتطبيق كافة إجراءات البحث عليها لصعوبة إجراء المعادلات المختلفة على المجتمع البحثي بالكامل، ونظراً لندرة الموارد البحثية.


 أسباب اختيار عينة البحث والتعامل معها 

تتعدد الأسباب التي تدفع الباحث لاختيار عينة وإجراء البحث والمنهج البحثي وتطبيق الأدوات البحثية عليها بدلاً من إجراءها على المجتمع البحثي الكامل، وذلك لعدة أسباب منها:

  1. توفير الجهد على الباحث فالتعامل مع جزء من الكل يحتاج إلى جهد بسيط.
  2. تقليل الموارد والتكاليف التي يتم صرفها على البحث، فتعامل الباحث مع جزء من كل يقلل من كمية الموارد المهدورة في سبيل تحقيق أهداف الباحث.
  3. التعامل مع جزء من كل يساعد الباحث في دراسة الفرضيات في ضل العديد من المتغيرات البحثية.
  4. التعامل مع عينة البحث تساعد الباحث في الحصول على النتائج المرغوبة وتحقيق الأهداف المنشودة بأسرع وقت ممكن.
  5. تعامل الباحث مع العينة أسهل من تعامله مع المجتمع البحثي بالكامل فالعينة تمنح الباحث توسيع توجهات التفكير والتغلب على التحديات التي تواجهه بأسهل الوسائل وأسرعها.

 الخطوات التي يستدل من خلالها الباحث على عينة البحث الاحترافية والمتميزة 

يتوجب على الباحث اتباع مجموعة من الخطوات التي يستدل من خلالها على عينة البحث الصحيحة والمتميزة، وتكون خطوات التميز في اختيار عينة البحث كالتالي:

  1. تحديد طبيعة الوحدة المستخدمة لقياس حجم عينة البحث: فيقوم الباحث من خلال هذه الخطوة بطرح سؤال على نفسه ماهية طبيعة عينة البحث التي يسعى الباحث لدراستها هل هي عبارة عن أفراد أم مؤسسات وشركات.
  2. تحديد طبيعة وشكل المجتمع المراد دراسة جزء منه المتمثل في عينة البحث: فيدرك الباحث حينها ماهية الطبيعة الرسمية التي يتخذها شكل المجتمع الأصلي الذي تم اقتطاع عينة البحث منه لمعرفة مدى تحقق الشمولية والتنوع والاتزان في عينة البحث ومدى تشكيل عينة البحث لنسبة وجزء من المجتمع الأصلي.
  3. تحديد قيمة وحجم عينة البحث: ويقوم الباحث بهذه الخطوة لمعرفة حجم عينة البحث من خلال العديد من الأسس والاعتبارات منها:
  • مدى ومستوى التجانس والتوافق المتواجد بين مكونات المجتمع الأصلي وتعبير عينة البحث عن هذا التوافق والتجانس.
  • إن تحديد الباحث لحجم عينة البحث يعتمد على مدى توافر الإمكانيات والموارد التي تساعد الباحث على إتمام كافة الإجراءات على جميع أفراد عينة البحث، فعامل الزمن والوقت وكمية الموارد المتاحة جميعها تلعب دور متميز في اختيار حجم عينة البحث.

كيفية اختيار عينة البحث والتعامل معها


 الأساليب المتنوعة لاختيار عينة البحث 

تتعدد الأساليب والطرق التي يقوم من خلالها الباحث باختيار عينة البحث، والتي يقوم الباحث باختيار أفضل وأكثر الوسائل كفاية في تحديد عينة البحث وذلك تبعاً لمجموعة متنوعة من العوامل المختلفة، ومن الأساليب والطرق المتميزة لاختيار عينة البحث ما يأتي:

  • اختيار عينة البحث بطريقة عشوائية فيطلق عليها العينة العشوائية

ويتم في هذا الأسلوب اختيار عينة البحث بطريقة عشوائية من خلال مجموعة من الأساليب الاحتمالية أو من خلال التعامل بالأرقام، وتتم طريقة اختيار عينة البحث بالأرقام من عن طريق إعطاء كل فرد من أفراد المجتمع البحثي رقم ومن ثم اختيار الأرقام التي تستوفي عدد وحجم عينة البحث ومن ثم تتكون لدى الباحث عينة البحث.

  • اختيار عينة البحث بطريقة العينة الطبقية

يتم اختيار عينة البحث في هذه الطريقة من خلال تقسيم المجتمع البحثي إلى مجموعات أو طبقات ويتم فرز وتصنيف جميع عناصر المجتمع البحثي إلى تلك المجموعات والطبقات وفق مجموعة من السمات والخصائص والمعايير المختلفة، ومن ثم بعدها يتم اختيار عينة البحث بطريقة عشوائية من كل طبقة ومجموعة من مجموعات المجتمع البحثي.

  • اختيار عينة البحث بطريقة العينة العنقودية

يتم في هذه الطريقة التعامل مع أفراد المجتمع البحثي من خلال تقسيمهم إلى مجموعات متسعة ومن ثم تقسيم هذه المجموعات إلى مجموعات أصغر تبعاً لطبيعة وهيكلية التوزيع الجغرافي أو أي سمات أو صفات أخرى، ومن ثم يتم اختيار المجموعات وأخذ جميع أفرادها لتشكل جزء من عينة البحث، ومن ثم يتم دراسة عينة البحث ومعرفة ماهية الخصائص والصفات التي تحملها.


 أسس ومعايير اختيار عينة البحث 

تتعدد الأسس والمعايير التي يعتمد عليها الباحث في اختيار عينة البحث، وتتم عملية اختيار عينة البحث من خلال مجموعة من الأسس والمعايير المتنوعة والتي تدعم وتقوي من مستوى عينة البحث، ومن معايير وأسس اختيار عينة البحث ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يقوم باختيار العينة للبحث من خلال تحقيق وتطبيق مبدأ الموضوعية وعدم الانحياز.
  2. يتوجب على الباحث أن يتحقق من تمثيل العينة للمجتمع الإحصائي للبحث بشكل شامل وكامل ومتكامل.
  3. يتوجب على الباحث التحقيق من توافر التكافؤ والتوافق بين العديد من مكونات المجتمع البحثي.
  4. يتوجب على الباحث قبل اختيار العينة التحقق من حصر وبيان وتحديد ماهية المكونات التي تجتمع وتكون المجتمع البحثي ومن ثم يقوم الباحث باختيار العينة البحثية المناسبة.
  5. يتوجب على الباحث أن يتحقق من توافق حجم العينة مع طبيعة ومستوى الأهداف التي يسعى لتحقيقها.

وأخيراً يمكن القول بأن عينة البحث هي النموذج التي يبني عليها الباحث كافة الإجراءات البحثية بطريقة وبشكل مصغر، ومن ثم تنفيذ وتطبيق كافة الإجراءات البحثية الأخرى التي تدعم الباحث، ويتمكن الباحث من إعادة التجارب البحثية على العينة في ظل العديد من المتغيرات ويتمكن الباحث من التوصل إلى نتائج بحثية تم الحصول عليها من تطبيق الإجراءات البحثية على العينة ومن ثم يمكن للباحث تطبيق كافة النتائج وتعميمها على المجتمع البحثي بالكامل.


 طرق أخذ العينات 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة