كيفية كتابة الهوامش في نهاية البحث

كيفية كتابة الهوامش في نهاية البحث
اطلب الخدمة

في صفحات البحث العلمي ستجد أن ثمة سطور مكتوبات في نهاية كل صفحة من صفحات البحث العلمي، ونهاية الصفحات الموجودة في البحث العلمي تُسمى الهوامش السفلية للبحث العلمي، وفي هذه الهوامش السفلية للبحث العلمي يوجد نظام محدد ومعلومات خاصة تتم عملية الكتابة لها هذه الهوامش السفلية، في سياق هذا المقال سنتجول حول المفاهيم والمعلومات وطرق كتابة الهوامش في نهاية صفحات البحث.


 ما هي هوامش نهاية البحث: 

المصطلح المتعارف عليه بين أوساط الباحثين هو هوامش نهاية البحث، ولكن وقبل البدء بعملية كتابة التعريف لابد وأن نستدرك أن ثمة أسماء أخرى لهوامش نهاية البحث وهي الحواشي السفلية أو الهوامش السفلية.

يُقصد بالهوامش السفلية للبحث العلمي هي الجزء السفلي من كل صفحة من صفحات البحث العلمي. والتي تتضمن معلومات توثيق المراجع و كذلك الملاحظات والمعاني وغيرها من المحددات الخاصة.

وفي تعريف أكثر اشتمالاً من التعريف السابق، فيمكن القول بأن الهوامش السفلية للبحث عبارة عن معلومات لها أرقامها الخاصة التي ترتبط بعبارات أو كلمات أو فقرات مكتوبة في متن الصفحة نفسها.

ونجد أن الهوامش السفلية في البحث العلمي لها عدة ارتباطات أهمها:

  1. المراجع: وهي أكثر المعلومات التي تتم عملية الكتابة لها في الهوامش السفلية للبحث العلمي. و كذلك تشكل المراجع المكتوبة في الحواشي السفلى للبحث العلمي المادة الأساسية للتوثيق ولكتابة قائمة المراجع النهائية.
  2. الملاحظات: تتم عملية كتابة الملاحظات التي يريد الباحث إيصالها وذلك في الهوامش السفلية للبحث العلمي.
  3. المعاني: يقوم الباحث بعملية كتابة المعاني لبعض الكلمات في الحواشي السفلية للبحث العلمي.
  4. الارتباط الرقمي: كل معلومة تتم عملية الكتابة لها في مضمون الحواشي السفلية للبحث العلمي. و كذلك يكون لها رقم في مضمون الصفحة نفسها يشير إليها.
  5. التنسيق العام للبحث: لابد من تنسيق الحواشي وفقاً لمعايير خاصة تبرزها في مضمون البحث.

 المحددات عملية كتابة الهوامش السفلية في نهاية صفحات البحث: 

تنحكم عملية كتابة الهوامش السفلية في نهاية صفحات البحث بالعديد من المحددات والمعايير والضوابط التي لابد من اتباعها. لتكون عملية الكتابة لهذه الهوامش السفلية صحيحة في كامل مضمون البحث، وأهم هذه المحددات هو:

  1. أهم ما يتعلق بالهوامش السفلية في مضمون البحث هو التوافق الرقمي. والمقصود بالتوافق الرقمي أن أي معلومة ستتم عملية كتابتها في مضمون الهوامش السفلية للبحث. لابد أن يكون لها رقم خاص يشير إلى مرجعيتها في متن الصفحة نفسها.
  2. البعض يظن أن المصادر هي المحدد الأساسي في عملية كتابة الهوامش السفلية للبحث، ولكن الصحيح أن المصادر هي أهم المضامين التي تشملها الهوامش السفلية للبحث، ولكن ثمة أمور أخرى يتم كتابتها في الهوامش السفلية لا يمكن إغفالها لأهميتها.
  3. في عملية كتابة الهوامش السفلية للبحث لابد أن يكون التنسيق لهذه الهوامش صحيحاً. بحيث تكون الكتابة فيها منظمة وغير متداخلة بعضها في بعض.
  4. بعض المختصين يشترط أن تكون عملية كتابة المعلومات في الهوامش السفلية في البحث. لها حجم خط أصغر من حجم الخط الذي تكتب فيه متون الصفحات.
  5. لابد أن تكون الهوامش السفلية في البحث منضبطة بالمساحة التلقائية التي يحددها برنامج الوورد. بمعنى أن برنامج الوورد يوفر خاصية جعل الهوامش السفلية للبحث ذات مساحة متناسقة مع محتوى الصفحة الواحدة. ولهذا يفضل الاعتماد على برنامج الوورد في هذا الأمر وعدم القيام به بشكل يدوي.

عنوان البحث


 كيف تكتب الهوامش السفلية في البحث؟ 

عملية كتابة الهوامش السفلية في البحث ليست الصعبة، ولكنها تتطلب بعض المهارة والاتقان والتمرس. وفي الخطوات التالية سنقوم بالوقوف على الكيفية الصحيحة لعملية كتابة الهوامش السفلية للبحث، وإليك الخطوات:

  1. أو ما ستقوم به في عملية كتابة الهوامش السفلية هو وضع السهم في برنامج الوورد على آخر الكلمة أو الجملة أو الفقرة التي تريد أن تربطها بالمعلومات التي ستقوم بعملية الكتابة لها في محتوى الهوامش السفلية.
  2. بعد ذلك، ستذهب إلى قائمة مراجع في أعلى برنامج الوورد وتضغط على هذه القائمة.
  3. ستذهب لخيار إدراج حاشية سفلية وتضغط عليها.
  4. الآن، ستلاحظ أن مكان السهم تم وضع رقم ونفس هذا الرقم تم وضعه في الهوامش السفلية لنفس الصفحة.
  5. وبهذا ستقوم بعملية كتابة المحدد الذي تودّ الإشارة إليه في الهوامش السفلية سواء كان هذا المحدد من المراجع أو الملاحظات أو المعاني وغيرها.
  6. ستلاحظ أيضاً أن عملية كتابة الهوامش السفلية في نهاية صفحات البحث تأخذ الشكل التسلسلي التلقائي في الارتباط بين المعلومات المكتوبة في متن الصفحة والهوامش السفلية لها.

 كيف تكتب المراجع في الحواشي الهوامش السفلية للبحث؟ 

في سياق الفقرات السابقة لعلك لاحظت أننا أوردنا أن من أهم المعلومات المكتوبة في الهوامش السفلية للبحث هي المراجع، وتأتي عملية كتابة هذه المراجع في الحواشي السفلية للبحث كما يلي:

  1. أنظر أولاً إلى الفقرة السابقة التي أوردنا فيها عملية كتابة الحواشي السفلى بشكل عام، واتبع نفس الخطوات.
  2. في عملية كتابة المراجع في حواشي البحث نجد أن ثمة أنماط وأشكال لكتابة المراجع، فالبعض يقوم بعملية كتابة كلمة (أنظر) وبعضهم لا، ولذلك لابد من اتباع أسلوب واحد فقط في عملية كتابة المراجع في حواشي البحث من أول البحث إلى آخره.
  3. المراجع بشكل عام لابد أن تحتوي على عدة معلومات أساسية وهي: اسم المؤلف واسم المرجع ومكان الصدور وسنة الصدور.

 كتابة المراجع في نهاية البحث: 

عملية كتابة المراجع في مضمون البحث لها قسمين وهما: كتابة المراجع في حواشي البحث وكتابة المراجع في قائمة المراجع آخر البحث، وتتم عملية كتابة المراجع في قائمة المراجع آخر البحث كما يلي:

  1. لابد أولاً أن ننوه إلى وجود أساليب لعملية تنظيم المراجع في قائمة المراجع نهاية البحث. وهذه الأساليب لترتيب المراجع في قائمة المراجع في البحث سنتطرق إليها في الفقر القادمة من هذا المقال.
  2. بعد اتباع إحدى الأساليب الخاصة بعملية ترتيب المراجع في قائمة المراجع نهاية البحث، نقوم بعملية كتابة الترميز اللفظي هذه المراجع وفقاً لكل فقرة، على سبيل المثال المراجع الدينية ومن ثم المراجع الاجتماعية أو المراجع الخاصة بالكتب ثم المراجع الخاصة بالرسائل… وهكذا.
  3. كل مرجع من المراجع تتم عملية الكتابة له في القائمة نهاية البحث بالبدء بعملية كتابة اسم المرجع كما هو في النسخة الأصلية، بعد ثم تتم عملية كتابة اسم المؤلف ومن ثم مكان الصدور وسنة الصدور.
  4. في حالة كانت المراجع مترجمة، فتتم عملية كتابة اسم المترجم بعد كتابة اسم المؤلف مباشرة.
  5. في قائمة المراجع في نهاية البحث يتم اتخاذ أسلوب الجملة الواحدة لا الفقرة الواحدة، بمعنى أن المراجع تكتب كل منها في سياق جملة واحدة ومن ثم تنتقل إلى المرجع الذي يليه.

 

 أساليب ترتيب المراجع في القائمة نهاية البحث: 

تتم عملية ترتيب المصادر والمراجع في القائمة نهاية البحث بعدة أساليب. وكل أسلوب من هذه الأساليب يشير إلى عملية الترتيب وفقاً لمحدد واعتبار معين. نوضح هذا المقصد في السياق التالي:

أولاً: عملية ترتيب المصادر وفقاً لطبيعة الكيان: ستجد أن المصادر التي اقتباس المعلومات منها والحاقها بمضمون البحث لها أشكال عديدة، فهناك الكتب والرسائل الجامعية والمقالات والأبحاث و كذلك المواقع الإلكترونية والمجلات وغير ذلك، ووفقاً لهذا الاعتبار تتم عملية ترتيب المصادر في نهاية البحث.

ثانياً: عملية ترتيب المصادر وفقاً للموضوع: هناك مصادر دينية وأخرى ثقافية و كذلك تربوية واجتماعية وغيرها، فهذا الترتيب للمصادر في البحث ينظر إلى الموضوعات التي تنشرها المصادر ويقوم بعملية الترتيب وفقاً للموضوعات في نهاية البحث.

ثالثاً: الترتيب وفقاً للغة: هذا الأسلوب لا يستخدمه الكثير من الباحثين في ترتيب المصادر في نهاية البحث، حيث يعتمد على تقسيم القائمة وفقاً للغة الخاصة بالمصادر، فنجد في قائمة المصادر نهاية البحث على سبيل المثال مكتوب المصادر العربية، المصادر الإنجليزية، المصادر الفرنسية، أو المصادر العربية والمصادر الأجنبية.

رابعاً: الترتيب وفقاً للمنهاج المستخدم: وأيضاً هذا الأسلوب غير معتمد من كثير من الباحثين. حيث يقوم فيه الباحث بتقسيم المصادر نهاية البحث وفقاً للمنهج. مثل كتابته مصادر المنهج التجريبي مصادر المنهج التحليلي….وهكذا.

خلاصة المقال:

هوامش البحث السفلية هي عبارة عما تجده مكتوباً في أسفل صفحات البحث، ويطلق عليها الحواشي أيضاً، وتحتوي على العديد من المعلومات التي يمكن تضمينها فيها ومن أهمها معلومات توثيق المراجع و كذلك الملاحظات والمعاني، وتتم عملية الكتابة لها من خلال برنامج الوورد بالذهاب لقائمة مراجع ومن ثم اختيار ادراج حاشية سفلية، ونجد أن الارتباط الرقمي بين المكتوب في الحواشي والمتون هو من المعبرات الأساسية التي لابد منها في الحواشي السفلى للبحث، كما أن تضمين المصادر في البحث له أسلوب آخر غير تضمينها في الحواشي وهي كتابتها في قائمة تأتي نهاية البحث، وتتم كتابتها في القائمة باتباع أسلوب من بين أساليب متعددة لترتيبها في البحث.


 فيديو: طريقة كتابة المراجع والهوامش في برنامج وورد word 

 
لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟