عبارات اهداء رسائل ماجستير

عبارات اهداء رسائل ماجستير
اطلب الخدمة

عبارات اهداء رسائل ماجستير

عبارات الاهداء لرسائل الماجستير تأتي لتخبر عن الجانب الانساني الذي تحمله رسائل الماجستير، فعبارات الاهداء لرسائل الماجستير تخاطب النفوس الانسانية وتبرز شيء لطيف يكسر جمود المعلومات ويجعل من دراسة الماجستير شيء محبب للنفوس، فالباحث عندما يدرك أنه سيقوم بإهداء جهده المبذول في رسالة الماجستير لأناس أعزاء على قلبه، يصبح في تخيله تلك اللحظة الجميلة التي سيقرأ فيها أولئك الناس أسماؤهم في الإهداء الخاص برسالة الماجستير.... حقاً إن هذا شيء لطيف وجميل، ولكن أين يكتب هذا الإهداء وكيف يُكتب ولمن يكتب؟، كل هذا وأمور أخرى نورده في سياق الطرح التالي للفقرات.

 تعريف حول عبارات الاهداء لرسائل الماجستير:

فلان أهدى فلان ساعة، أول ما نسمع هذه العبارة يتبادر إلى أذهاننا مباشرة أن شخص قام بإعطاء ساعة لشخص آخر على سبيل المحبة والعرفان، وهذا المعنى العام الذي ينطبق على عبارات الاهداء لرسائل الماجستير، حيث أنها عبارة عن مضمون يقوم الباحث بكتابته بوضع أسماء أشخاص كعرفان منه وتقديراً للأشخاص الذين كتب أسماؤهم في الإهداء، وذلك وفق هيكلية معينة لها طريقة كتابة خاصة.

هل عبارات الإهداء لرسائل الماجستير عنصر أساسي؟

مباشرة نقول لا، فهذا العنصر يعتبر من العناصر الثانوية التي يمكن الاستغناء عنها، فالإهداء لا ينتمي إلى خطة البحث كما يظن بعض الباحثين، حيث أن الاهداء هو عنصر منفرد تماماً عن أي من عناصر البحث الأخرى، فهو لا يقدم طرحاً معلوماتياً يضيف اضافات معرفية على البحث، بل هو أشبه بتقديم هدية كما أسلفنا، بالتالي فهو لا يمكن أن يكون عنصر أساسي من عناصر البحث، حيث أن العناصر الأٍساسية هي تلك العناصر التي تقدم معلومات وتؤثر على كل من الفرضيات والمتغيرات في البحث، و كذلك العناصر الأساسية هي التي توصل إلى نتائج البحث النهائية، وهذه الأمور كلها لا تنطبق على الإهداء، وهنا نثبت أن الاهداء هو عنصر ثانوي يمكن الاستغناء عنه، ولكن جرت العادة أن الجامعات تركز على وجود الإهداء نظراً لأن الاهداء يلعب دوراً جمالياً وتنظيمياً سنتطرق إليه لاحقاً عند الحديث عن أهميته.


 أين تكتب عبارات الاهداء لرسائل الماجستير ؟ 

اقلب صفحة الغلاف لتجد صفحة الغلاف مباشرة وراءها، حيث أن الاهداء يكتب في الصفحة التالية لصفحة الغلاف مباشرة، وهذا ما نجده أدق الأقوال الأقرب للصواب، فالبعض يرى أن يكتب بعد المقدمة والبعض الآخر يرى أن يكتب بعض الانتهاء من خطة البحث، ولكن كل هذه الآراء تظل ضعيفة في مبرراتها ونحتفظ بالرأي الأول وهو بعد صفحة الغلاف مباشرة كونه رأي منطقي اعتمد على التقسيم الفني لرسالة الماجستير و كذلك هو الأٌرب لتحقيق الغاية والوظيفة المنوطة بالإهداء، ولهذا نعتمد أن المكان الصحيح لكتابة الاهداء هو الصفحة التي تلي صفحة الغلاف مباشرة.


 كيف تكتب الاهداء ؟ 

جميلة هي تلك اللحظة التي يبدأ فيها الباحث بكتابة الإهداء لمن يحب، حيث أن الجهد المبذول في رسالة الماجستير ليس بالجهد السهل الهين، بل هو مشقة استغرق وقتاً وجهداً كبيرين، بالتالي وكأن الباحث يمسك بيده باقة من الورد ليلقيها لمن كان له الفضل فيما وصل إليه من انجاز الدراسة، وتأتي كتابة الإهداء وفق خطوات وآلية محددة نكتبها بالتتابع كما يلي:

  1. اعتمدنا أن مكان الكتابة للإهداء هو الصفحة التي تلي صفحة الغلاف، وهنا نركز على كلمة صفحة، بمعنى أن تكون كامل العبارات فقط في صفحة واحدة، و كذلك ألا تتجاوز العبارات مساحة الصفحة الواحدة.
  2. يبدأ الباحث بالشعور أولاً ثم التفكير لمن يريد أن يهدي رسالة الماجستير، ومن ثم يقوم بتحديد الأشخاص وكتابة أسمائهم على ورقة خارجية.
  3. الترتيب على المسودة للأسماء من سيكتب في الأول ومن سيكون الثاني و كذلك الثالث... وهكذا. حيث تكتب العبارات مرتبة بشكل عامودي. وليس هناك حد أدنى ولا حد أقصى لعدد الاهداءات، و كذلك بشرط ألا تتجاوز مقدار الصفحة الواحدة فقط.
  4. أعلى الصفحة في المنتصف يكتب الباحث كلمة (الإهداء)، بخط عريض ويجعلها بارزة قدر الإمكان بشكل جميل ومنسق.
  5. في منتصف الصفحة أيضاً وباعتماد خاصية التوسيط يقوم الباحث بكتابة عبارات الإهداء. عبارة تلو عبارة، و كذلك بحيث تكون العبارة الواحدة شاملة على إهداء واحد فقط.
  6. تنسيق هذه الصفحة ليس له قواعد وشروط كتلك الموجودة في البحث، بل إن التنسيق هنا متروك للنظر الجمالي كما يرى الباحث، فمسموح فيه استخدام أنواع الخطوط وأحجامها التي يراها الباحث مناسبة، و كذلك باقي المحددات من تغميق وإمالة ولربما وصل الأمر لحد التلوين أيضاً، ولكن كل هذا بشرط أن يراعي الشكل الجمالي لهذه الصفحة فقط.

 إلى من يمكن إهداء رسالة الماجستير؟ 

هذا السؤال يجيب عليه بالدرجة الأولى الباحث نفسه بالاعتماد على مشاعره الصادقة، فمن المشاعر الصادقة تنبثق عبارات الإهداء، و كذلك الباحث يكون مخيراً لمن يهدي رسالة الماجستير التي قام بإعدادها، ومن خلال المشاهدات يمكن حصر الأشخاص الذين يكثر الإهداء لهم وهم:

أولاً: الوالدين: حيث يهدي الباحثين رسائلهم لوالديهم، وذلك بكتابة عبارات جمالية توحي بفضلهم ودورهم في وصول ابنهم أو بنتهم إلى هذه الدرجة العلمية.

ثانياً: أساتذة الجامعات: حيث يكتب الباحثون عبارات عرفان وتقدير واشادة بالدور العلمي والمساعدة والتوجيه الذي قدمه أساتذة الجامعات، و كذلك يخص بالذكر بعض الأساتذة الذين كان لهم تأثير كبير.

ثالثاً: الأصدقاء: حيث نرى أن كثيراً من الباحثين يقوم بإهداء الماجستير لأصدقائهم بكتابة عبارات صداقة لطيفة.

رابعاً: الوطن: يهدي الباحثون درجاتهم العلمية إلى أوطانهم، وهذا الاهداء يعتبر اهداء مجازي. وهو من أجمل الاهداءات التي يمكن أن تجذب الانتباه.

خامساً: الأبناء: حيث نجد أن بعض الباحثين والباحثات يقوم بإهداء الماجستير لأبنائهم. متمنين أن يسلك أبناءهم نفس طريق العلم الذي سلكوه.


هل الإهداء للماجستير يكون فقط للأشخاص؟

بطريقة أخرى هل يمكن أن نكتب اهداءات لشيء من الجمادات؟، والإجابة هي نعم، بل يتجاوز الأمر ذلك لإمكانية الإهداء لشيء من الخيال أيضاً، والباحث عندما يقوم بمثل هذه الإهداءات فإنه بذلك يضع لمسات فنية رائعة لها أثر جميل في النفوس، ومن الأمثلة على ذلك أن يهدي الباحث رسالة الماجستير إلى تراب الوطن أو علم الوطن، أو أن يهديها للبحر أو الصحراء، كما استوقفني ذات مرة أن أحدهم أهدى رسالته الخاصة به إلى (نجم سهيل)، وهو نجم من نجوم السماء، معبراً عن ذلك بأنه كان يتأمل هذا النجم اللامع في السماء متأثراً به وبسطوعه. كما أن الإهداء ليس شرطاً أن يكون عبارة عن جمل فقط، بل كافة التشبيهات والفنون الأدبية تكون مناسبة لكتابة عباراته.

عبارات اهداء رسائل ماجستير

نموذج لكتابة عبارات الإهداء لرسائل الماجستير الخاصة بالوالدين:

  1. إلى من ربياني صغيراً، وشجعاني فتى، ورفعاني شاباً، إلى شمسي وقمري أبي الغالي وأمي الغالية، هذه الرسالة لكم أنتم لأنكم أنتم.
  2. إلى نبع الحنان والقلب الفياض، إلى صاحبة العطاء الذي لا ينضب، أمي الحنون، أهديك رسالة الماجستير.
  3. أمي وأبي قطعتا القلب، أنتم الذين شددتم سواري نجاحي هذا، وأنتم الذين دفعتموني للأمام. وأنتم من تستحقون أن تكون على رأس قائمة الإهداء هذه.

نموذج لكتابة عبارات الإهداء لرسائل الماجستير الخاصة بأساتذة الجامعات:

  1. إلى الأيدي المعطاءة إلى من لم يدخروا جهداً في وصولي إلى من وصلت إليه. إلى أساتذتي في جامعة المملكة العربية السعودية كل باسمه ولقبه الذي يحبه. وأخص بالذكر الدكتور أحمد محمد علي الذي كان لي الفخر أن يكون هو المشرف على رسالتي هذه.
  2. إلى ربان السفينة الذي سار بي منذ البداية إلى وصول شاطئ النجاح. إلى الدكتور الفاضل عصام محمد أحمد المشرف على هذه الرسالة أهديها له.
  3. أساتذتي في الجامعة، كنتم الحريصون على نجاحي وكنتم العيون الساهرة والعقول النيرة. إليكم أنتم أهدي هذه الرسالة.

 بعض اللفتات الفنية التي تزيد الجمال والجذب في عبارات الإهداء للماجستير: 

الباحث الذي يكتفي بكتابة عبارات الإهداء فقط بلا حساب الجذب ولفت الانتباه وجمال العبارات. فهذا الباحث يكون غير مدرك لحقيقة الوظيفة التي تؤديها صفحة الإهداء. حيث أن الوظيفة الرئيسية لهذه الصفحة هي كسر جمود البحث ولفت الانتباه. وللوصول إلى تحقيق هذه الوظيفة لابد أن تكتب هذه الصفحة على أتم وجه من الاتقان والاحترافية. وللوصول لهذه الاحترافية لابد من كتابة ابداعية، نضع بعض اللفتات لهذه الكتابة الابداعية لصفحة الاهداء:

  • أولاً: الأسلوب الأدبي هو الأسلوب الأكثر مناسبة لكتابة هذه الصفحة. ولهذا قبل أن تبدأ بكتابة أي عبارة لابد أن تضع في الحسبان أن تستخدم الأسلوب الأدبي، فهذا الأسلوب هو الأقرب للتأثير في النفوس.
  • ثانياً: استخدام التشبيهات يعتبر من اللفتات التي لها تأثيرها الواسع في صفحة الإهداء، فكل شيء أمامك من الطبيعة يمكنك استخدامه في التشبيهات، على سبيل المثال تشبيه الأم بالنبع، أو بستان الزهرة، وتشبيه الأساتذة بالأعلام.... وهكذا.
  • ثالثاً: اجعل الكلمات تخرج من عمق نفسك و كذلك لا تعتمد على ايصال المعلومة فقط. وهذا يكون بالتعبير واستخدام الذوق والحس الفني في التعبير.
  • رابعاً: لا تكتب الاسم فوراً، بل ننصحك بكتابة تقديم جمالي قبل الاسم، على سبيل المثال إلى النبع الصافي والزهرة الفواحة إلى أمي الغالية....
  • خامساً: من اللفتات أيضاً بيان دور كل من الشخاص فيما وصل إليه الباحث من انجاز في رسالة الماجستير هذه.

 بعض الأخطاء التي يقع في الباحثين عند كتابة الاهداء:

يقع بعض الباحثين في أخطاء عديدة عند كتابتهم لصفحة الاهداء في البحث، وهذه الأخطاء تكون منبثقة عن مجموعة من الأمور من أهمها عدم الدراية الكاملة بوظيفة هذه الصفحة، و كذلك كتابة العبارات بشكل سريع دون الشعور بالمعاني الجمالية التي تعكسها هذه الصفحة، وفيما يلي نورد مجموعة من الأخطاء الأخرى المشهورة في صفحة الاهداء:

  1. استخدام الأسلوب المباشر في كتابة هذه الصفحة واهمال الأسلوب الجمالي الأدبي. يعتبر من أكثر الأخطاء التي تؤدي لضياع الانسجام مع الاهداء.
  2. عدم التناسق في عدد كلمات كل عبارة من عبارات الاهداء. على سبيل المثال نجد عبارة عدد كلماتها 40 كلمة وعبارة أخرى عدد كلماتها 10 كلمات. فهذا يجعل الشكل العام للصفحة غير منظماً وعشوائي.
  3. هذه الصفحة يلزمها الشعور أولاً ثم الكتابة. حيث أن الشعور هو المحور الأساسي في اخراجها بشكل لافت وجذاب، فمن الشعور تنبثق الكلمات الجمالية المعبرة عن وظيفة هذه الصفحة.
  4. تكثر الأخطاء اللغوية في صفحة الإهداء ولعل ذلك بسبب أن الباحثين يهملون مراجعتها نظراً لأنها من العناصر الثانوية وليست من العناصر الرئيسية.

نصيحة أخيرة:

في ختام هذا المقال نقول أنك لو أردت أن تهدي شخصاً عزيزاً عليك هدية حسية ولتكن على سبيل المثال عبارة عن ساعة حائط، فإنك ستقوم بتغليف هذه الساعة وإبرازها بمنظر جذاب وذلك تقديراً منك لمن ستهديه لها، وهذا الأمر لابد وأن تطبقه على الاهداء في البحث، فلابد أن تكتب عبارات الإهداء وكأنك تقولها من أعماق قلبك لمن ستهديه له.


 فيديو: كيفية كتابة كلمات الاهداء و الشكر و التقدير في كتابة البحث العلمي 

 


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة