مقال بعنوان: خطوات هامة لتعلم لغةٍ من البداية

في هذا المقال نستكمل ما بدأناه في المقال السابق عن خطوات تعلم لغة ثانية للإطلاع على الجزء الأول (اضغط هنا)

الاندماج الثقافي:

تعتبر التنمية الثقافية من الأسباب الأولى المحفزة لإتقان اللغات المختلفة وذلك بسبب وجود الرغبة الحقيقية لديك في السفر سواء من أجل الدراسة أو العمل أو السياحة.

ويعتبر التلفاز من أقوى الوسائل التي تعبر عن ثقافات الشعوب حيث أنها تتحدث بذات اللغة المراد تعلمها ومتابعتك لها تعد طريقة رائعة لدمج نفسك في اللغة وتعلمك عبارات سواء عامية أو قواعد خاصة بالنحو قد لا تستطيع الحصول عليها من خلال دراستك بشكل رسمي للغة الخاصة بتلك البلاد .. ولا يقتصر ذلك على التلفاز وحده ولكن أي شكل من أشكال المتعة قد يكون مفيداً وقيماً بالنسبة لك ..

أخبرنا عن طريقتك المفضلة لقضاء وقت فراغك؟ هل تفضل مشاهدة الأفلام أم التلفاز أم الاستماع للموسيقى أم قراءة المجلات أم قراءة كتب كوميدية أم مشاهدة اليوتيوب؟ دع اهتماماتك تقود دراستك واستمر في الانخراط في كل ما تفضله لتسلية وقتك ولكن ما عليك فعله هو الانتقال إلى اللغة الأجنبية.

مأكولات شهية:

إن تعلم أي لغة لا يرتبط فقط بالحديث والاستماع والكتابة بل أيضاً بفهم الثقافات المختلفة التي تربط الشعوب  بحضاراتها العريقة, ويعتبر  كل ما يرتبط بالطعام من أهم أوجه تلك الثقافات و كذلك ما يرتبط بالشعائر والمبادئ المرتبطة بجميع أوجه تناول الطعام من حيث الزمان والمكان والمناسبات المختلفة .. فإن كان لديك مطعماً ثقافياً حقيقياً في  منطقتك فإن التحاور مع الملّاك أو مع طاقم العمل بلغتهم الأم سيكون رائعاً وفرصة ثمينة للاندماج الثقافي بالنسبة لك.

جعل التعلم ممتعاً:

هل تتذكر المجهودات التي بذلها الجميع لجعل التعلم ممتعًا عندما كنت طفلًا؟ لقد كان كل شيءٍ عبارة عن لعبة وكانت مواد التعلم مليئة بالألوان .. وكانت الصور مرتبطة بكل شيء من حولك لدرجة أن الأطفال لم يكونوا ليعملوا متى انتهى وقت اللعب وبدأ وقت الدرس. . وكونك ناضجًا الآن لا يعني أن تعلم اللغة أصبح شيئًا أخرقًا، لذا عليك أن تجعل كل الأشياء من حولك ممتعة بالنسبة لك وذلك بإيجاد مصادر غنية بالألوان والصور، فارتباط الكلمة بصورة عقلية تم الاحتفاظ بها في العقل يكون ذو قيمةٍ كبيرة في تعلم الكلمات الجديدة .

فأنا لا أزال أذكر عندما قرأت في صغري أن كلمة "تملص" تعني "تجنب أو تهرب" وقد ارتبطت تلك الكلمة بصورة ملونةٍ ظهر فيها رجلٌ غاضبٌ يحاول رمي حذائه على شخصٍ ما ولكنه فشل لأن ذاك الشخص انحنى، وكان التعليق على الصورة كالتالي: "تملص من أن يضربه الحذاء ، وقد كان هذا منذ حوالي قبل 25 عامًا .. لذا فأنا على يقينٍ بأن تلك الوسيلة آتت أكلها.. وهكذا أنا تعلمت كلمةً إنجليزيةً جديدةً ولكن هذه الطريقة بالتأكيد ستكون فاعلةً في حال تعلم أي كلمةٍ أو عبارةٍ في أي لغةٍ أخرى ، وستجد أنه بمجرد أن تبدأ البحث عن ربط الكلمات فإنك ستتحسن في ذلك مع مرور الوقت ولذا عليك أن تبدأ الممارسة من الآن. وإن كان في عائلتك طفلًا فإنك قد تود أن تطلب منه أن يساعدك في إبداع ربط كلمات جديدة حيث أن خيال الأطفال يعد قمة في الإبداع.

للاطلاع على المزيد من عناوين الماجستير والدكتوراة ؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا