العناصر التي يجب كتابتها في الرسائل العلمية

اطلب الخدمة

العناصر التي يجب كتابتها في الرسائل العلمية

تتكون الرسائل العلمية من مجموعة من العناصر، وهي كالاتي:

  • صفحة العنوان: وهي واجهة الرسائل العلمية وأوّل صفحة فيها، وعادة ما تحمل شعار الجامعة أو الجهة المقدّم لها الرسالة العلمية، والتي ستعمل على تقييمها، وتحمل عنوان الرسالة الجامعية، واسم الباحث، والمشرف، والسنة التي انتهت فيها الرسالة الجامعية، ويفضّل أن تكون من الورق المقوى والطباعة ملوّنة عليها، وهي لا تحمل ترقيماً عددياً أو هجائياً.
  • نموذج لصفحة العنوان: وهي الصفحة التالية لصفحة العنوان في الرسائل العلمية.
  • محتويات الرسائل العلمية: وأيضا تعرف بقائمة المحتويات، وهي القائمة التي يرد فيها جميع العناوين التي جاءت في الرسائل العلمية، وهذا العنصر مختلفٌ على موضعه في الرسائل العلمية فمنهم من يجعله في بداية الرسالة العلمية، ومنهم من يجعله في نهايتها.
  • المقدمة: وهي واجهة الرسائل العلمية، وبعد فهرس المحتويات، والتي تجسّد مسيرة العمل البحثي باختصار وإيجاز.
  • متن الرسائل العلمية: وهذا العنصر الأكثر كماً بالنسبة للعناصر الأخرى للرسائل العلمية، فهو جسم الرسالة، الذي يحتوي على العناوين الرئيسية، والفصول الفرعية، والعناوين المختلفة الخاصة في الرسائل العلمية، ويتم في هذا الجزء تمييز كتابة العناوين والفصول الفرعية بخطوط وأحجام مختلفة لتمييزها، بحيث تكون العناوين الرئيسية أكبر من عناوين الفصول، وعناوين الفصول أكبر من العناوين الفرعية، مع مراعات تسلسل الأفكار، والمعلومات.
  • الخاتمة: وهي ملخص النتائج والتوصيات التي نتجت من الرسائل العلمية.
  • الملاحق: بعض الرسائل العلمية تحتاج إلى إحصائيات، ووثائق، واستبانات تدعم البحث، فيتم نقلها إلى نهاية الرسالة العلمية بعد الخاتمة، ويشار إليها ضمن الرسالة.
  • قائمة المصادر والمراجع: آخر جزءٍ في الرسائل العلمية هو قائمة المصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث في رسالته العلمية، وهي تتضمن كل ما استخدمه الباحث لاستكمال وكتابة رسالته العلمية من مراجع مختلفة.

للاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة؟؟ اضغط هنا

لطلب المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟