• الرئيسية
  • /
  • المدونة
  • /
  • المعايير التي يجب على الباحث اتباعها عند صياغة عنوان خطة البحث


المعايير التي يجب على الباحث اتباعها عند صياغة عنوان خطة البحث


 المقصود بخطة البحث العلمية 

خطة البحث عبارة عن مجموعة من الخطوات المرتبة والمنظمة والمعتمدة على بيانات علمية صحيحة وموثوقة يقوم الباحث باتباعها من أجل تطبيق بحثه بشكل منمق لكي يصل إلى النتائج الدقيقة قدر المستطاع. نعني بخطة البحث العلمية بالخطط التي تقوم على أبحاث الدراسات العلمية كالماجستير والدكتوراه، تتبع الخطط العلمية أي منهج يناسب طريقة تطبيقها فيكون إما بالمنهج التحليلي أو الوصفي أو العملي. وكل منهج يمتاز بمميزات وعيوب، وعلى الباحث أن يختار ما يناسب بحثه بشكل جيد. فإذا كان البحث يعتمد على التفسير والنقد والاستنباط وتحليل الظواهر وبيان أسبابها وصولا إلى نتائجها عليه أن يتبع المنهج التحليلي. أما إذا كان البحث يعتمد على الدراسات الاجتماعية  والمسح الميداني ودراسة الحالة فعليه بالمنهج الوصفي وهذا المنهج يعتبر من أكثر المناهج المستخدمة في البحوث العلمية. سنذكر فيما يلي طريقة إعداد خطة بحث علمية جيدة.

ولأن خطة البحث العلمية هي الأساس الذي يعتمد عليه الباحث العلمي في كتابة الرسائل العلمية والمقترحات وكذلك الأطروحات العلمية، ولا سيما جميع المتطلبات العلمية التي بدورها تتناول موضوعًا معينًا من أجل اجراء التحري اللازم حول اكتشاف أسباب ودواعي الموضوع الذي يتناوله البحث العلمي، إن هناك الكثير من التعريفات التي تتحدث عن المقصود بخطة البحث العلمي. لذا فقد يذهب البعض لتعريف خطة البحث العلمية بأنها الطريقة التي يتم فيها بذل مجهود ذهني على نحو منظم بشأن مجموعة من القضايا أو المسائل سواء كان بالتقصي أو التفتيش عن العلاقات ولا سيما المبادئ التي تربط بينها. لعل الهدف من كتابة خطة البحث العلمية هو الوصول إلى كل من الحقائق ذات الصلة بموضوع البحث العلمي، حيث تشكل تلك الحقائق نقطة البداية للباحثين القادمين لأجل كتابة البحوث العلمية الخاصة بهم.

كما وتشكل خطة البحث العلمية الأسلوب والطريقة التي يتخذها الباحث العلمي للوصول إلى كل من الحقائق والمعلومات اللازمة وبالتالي إلى العلاقات الجديدة وكذلك الحقائق من أجل التأكد من صحتها والعمل على تطويرها. بالإضافة إلى ذلك، يقوم الباحث العلمي خلال كتابة خطة البحث العلمية بتعديل كل من المعلومات التي تحتاج إلى شيء من التصحيح والدقة من أجل الوصول إلى المعرفة الدقيقة والتعمق في المعرفة العلمية. حيث تهدف خطة البحث العلمي إلى تكوين المعرفة بغض النظر عن المجال الذي يدرسه الباحث العلمي. لذا يمكن القول يتطلب البحث العلمي من الباحث العلمي بأن بقوم ببذل الجهود الذهنية على نحو منظم حول العديد من القضايا والمسائل، حيث لا يتم ذلك إلا من البحث المتواصل عبر وسائل البحث المتوفرة حتى يصل إلى مرحلة اكتشاف الحقائق وبالتالي إيجاد الحلول الخاصة بالمشكلات المتعلقة بموضوع البحث العلمي.

 طريقة إعداد خطة البحث العلمية: 

أولاً: على الباحث أن يراعي وجود جميع عناصر خطة البحث لكي يضمن توافر جميع الخطوات التي يحتاجها في التطبيق والاستشارة.

عناصر خطة البحث العلمية:

1.    عنوان البحث الذي يمتاز بالدقة والشمول والإيجاز.

2.    مقدمة البحث التي تتضمن أهم محتويات خطة البحث بشكل شامل ومرتب.

3.    فرضية البحث والتي تعبر عن المشكلة الأساسية لـ خطة البحث.

4.    أهمية البحث التي يوضح من خلالها الباحث السبب وراء القيام بهذا البحث وما هي أهم الفوائد التي قد تعود على الفرد في تخصصه العلمي أو على المجتمع ككل.

5.    حدود البحث المكانية والزمانية، أي مكان القيام بإجراءات خطة البحث كمنطقة معينة والزمان الذي تم فيه البحث.

6.    منهج البحث في خطة البحث العلمية ويتمثل في كونه إما وصفيا، تجريبيا، عمليا أو تحليلا.

7.    محتويات البحث الرئيسية التي تطرق وتوصل لها الباحث في خطة بحثه كالنتائج والتوصيات.

ثانيًا: مراعاة النقاط الهامة في كتابة مراجع خطة البحث العلمية:

على الباحث أن يذكر المراجع والمصادر التي استعان بها في خطة البحث العلمية بشكل مرتب أبجديًا ومنظم فيبدأ بالمراجع العربية ثم الدراسات ثم المراجع الأجنبية ثم المواقع الالكترونية. بعض المصادر المتواجدة في خطة البحث العلمية التي يستعين بها الباحث لإعداد خطة البحث العلمية بشكل موثق:

1.    الكتب: أن يقوم الباحث بذكر اسم العائلة والاسم الأول ثم عنوان الكتاب ثم مكان النشر.

2.    الموسوعات: ذكر اسم العائلة ثم الاسم الأول ثم عنوان المقالة ثم مكان النشر أو الناشر.

3.    المجلات: ذكر اسم العائلة ثم الاسم الأول ثم عنوان المقالة ثم اسم المجلة بشكل مائل ثم رقم المجلد وأخيراً مدى الصفحات.

4.    الندوات: توضيح اسم عائلة المؤلف ثم اسمه الأول ثم عنوان المقال بشكل مائل ثم الشخص المقدم له ثم مكان الانعقاد.

5.    رسائل الدكتوراه والماجستير: بيان اسم عائلة المؤلف ثم اسمه الأول ثم عنوان الرسالة بشكل مائل ثم نوع الرسالة ثم اسم الجامعة وأخيراً مكان النشر.

6.    مواقع الانترنت: كتابة اسم عائلة المؤلف ثم الاسم الأول ثم عنوان الصفحة الالكترونية ثم وذكر تاريخ استرجاعها اليوم ثم الشهر ثم السنة.

بتلك الخطوات يضمن الباحث خطة البحث العلمية جيدة تتوافر فيها جميع العناصر التي تساعده في تحقيق نتائج بحثه العلمي بصورة جيدة وفعالة.

 كيف يقوم الباحث العلمي بدراسة طريقة خطة البحث العلمي؟ 

  1. الرجوع إلى المشرف الأكاديمي الخاص به والانتباه معه جيدًا حول كيفية كتابة خطة البحث العلمي، وكيفية اتباع كل خطوة من خطوات كتابة البحث العلمي.
  2. الإطلاع على قنوات اليوتيوب التي تتعلق بكيفية كتابة البحث العلمي وبالتالي كيفية تطبيق كل خطوة من خطوات البحث العلمي.
  3. الإطلاع على الدراسات العلمية السابقة المعتمدة، حيث يدرك الباحث العلمي الآلية التي يتم الكتابة بها من بداية البحث العلمي إلى نهايته.

وبناءً على ما سبق، يمكن القول أنه لا بد على الباحث العلمي أن يتبع كل خطوة من خطوات كتابة البحث العلمي بالترتيب وفق الطريقة العلمية المعتمدة التي لا يتعلمها الباحث العلمي إلا من خلال المشرف الأكاديمي الخاص به، وكذلك من خلال الدراسات العلمية السابقة. ومن الجدر ذكره أن صحة خطة البحث العلمية وقبولها تعتمد على مدى تطبيق الباحث العلمي لكل خطوة من خطوات كتابة خطة البحث العلمي.

لطلب المساعدة في كتابة الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي