كيف تكتب خاتمة البحث العلمي

لا شك أن كتابة البحث العلمي تتطلب من الباحث العلمي بأن يكون ملمًا بأهم الأمور الواجب عليه اتباعها عند كتابة كل عنصر من عناصر كتابة البحث العلمي على نحو متكامل. ومن هنا، يمكن القول بأن خاتمة البحث العلمي هي أحد عناصر البحث العلمي التي يقوم الباحث العلمي بكتابتها متضمنًا النقاط التالية:

أولًا: نبذة عامة عن موضوع أو المشكلة الذي يتناولها الباحث العلمي في البحث العلمي المتناول، حيث تشكل خاتمة البحث العلمي أحد أهم خطوات كتابة البحث العلمي التي بشأنها أن تقود القارئ إلى أهم دوافع كتابة البحث العلمي بشكل عام وأهم ما يميزه عن غيره من البحوث العلمية.

ثانيًا: أهم الخطوات والإجراءات التي قام باتباعها للحصول على المعلومات اللازم ادراجها في البحث العلمي المتناول، حيث يقوم الباحث العلمي بكتابة الخاتمة للبحث العلمي خاصته وذلك بتضمينها لأهم المعلومات المتعلقة بكل خطوة من خطوات البحث العلمي بشكل موجز.

ثالثًا: منهجية البحث العلمي التي اتبعها الباحث من أجل الوصول إلى المعلومات الصحيحة من مصادرها المختلفة، كما ويقوم الباحث العلمي بتضمين الخاتمة في البحث العلمي بأهم الأدوات التي كان قد استخدمها من أجل كتابة البحث العلمي على نحو سليم.

رابعًا: خاتمة للبحث العلمي، على أن تحتوي هذه الخاتمة على أهم النتائج التي كان قد توصل إليها الباحث العلمي بعد اتخاذه لأهم الإجراءات التي كانت قد ساعدته على كتابة البحث العلمي بشكل صحيح وكذلك أهم ما استنتجه في البحث.

خامسًا: كتابة أهم توصياته في هذا الجزء في البحث العلمي في حال لم يرغب بكتابة التوصيات بشكل منفرد بعد النتائج، حيث هنالك العديد من الباحثين الذين يقومون بكتابة خاتمة للبحث العلمي الخاص بهم على أن تحتوي هذه الخاتمة على أهم ما يقترحه الباحث العلمي للقراء فيما يتعلق بموضوع البحث العلمي.

وبناءً على ما سبق، إن خاتمة البحث العلمي من أهم عناصر كتابة البحث العلمي على نحوٍ جيد، إذ تمثل أهم ما توصل إليه الباحث العلمي وفكرة عامة حول موضوع أو المشكلة التي يتناولها الباحث العلمي في البحث العلمي خاصته، ومقترحات الباحث العلمي.

المراجع

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي